القضاء على حلم تخفيض اسعار الانترنت بمصر

025_4a5db.jpg

بعد ما تم  الالتقاء بوزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المهندس خالد نجم بتاريخ 14 أبريل من قبل شباب ثورة الإنترنت على تخفيض اسعار خدمة الانترنت بمصر و تعديل السرعات و الغاء سرعات .

تأتى شركات الانترنت بمصر لقتل هذا الحلم . حيث تم فشل المفاوضات بين شركات الإنترنت ووزير الإتصالات على تخفيض أسعار خطوط الإنترنت وذلك لأن الشركة المصرية للإتصالات لم تقبل بتخفيض تأجير البنية الأساسية واستبدال كابلات النحاس المتهالكة بكابلات الجيل الجديد "الفايبر" بجميع محافظات الجمهورية حيث وضحت الشركة المصرية للإتصالات على ذلك الأمر بأنه سيكلفها أكثر من 4 مليار جنيه لإحلال كابلات النحاس القديمة بكابلات الألياف الضوئية "الفايبر" وأنها لا تتحمل ذلك .  جدير بالذكر أنه يتم استبدال كابلات النحاس ببعض المحافظات بجمهورية مصر العربية ولم يتم الإعلان هل سيشمل تغيير الكابلات كل محافظات الجمهورية أم المحافظات التى تدر دخلا كبيرا على شركات الإنترنت والإتصالات المصرية مع العلم أن الوزير قد وعدنا بأن تصل سرعة خطوط الإنترنت بمصر إلى أكثر من 20 ميجابايت بعد إحلال الكابلات النحاسية القديمة مع العلم أن الكابلات النحاسية دائما معرضة للسرقة والتلف فلما لا يتم استبدالها بكابلات الفايبر الجديدة التى لن تنفع سارقها بشئ .

وهنا وقد تأتى صفحة " ثورة الانترنت - Internet Revolution Egypt " على موقع التواصل الاجتماعى " الفيسبوك " بالمطالبة بـ المناداه بعمل مقاطعة عامة لشركات الانترنت بمصر وبالفعل نال هذا الامر اعجاب العديد من المتضررين من مستخدمى الانترنت بمصر .

 

اعلان

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

تابعنا على الفيس بوك