الخميس, 18 مايو 2017 22:57

المتاحف المصرية فى أوقات الأزمات بالمتحف السويس القومى على هامش احتفالات المتاحف المصرية باليوم العالمى للمتاحف

كتبه 
قيم الموضوع
(0 أصوات)



نظم متحف السويس القومى على هامش احتفالات المتاحف المصرية باليوم العالمى للمتاحف محاضرات حول ( المتاحف المصرية فى أوقات الآزمات) اليوم الخميس الموافق 5/18 بالتعاون والتنسيق مع مركز النيل للآعلام بالسويس ومؤسسة القادة وأدارة الخدمة العامة حاضر فيها أ/سيد أبو الفضل - أمين بمتحف الحضارة وأ/فاطمة مصطفى - نائب مدير مركز الطفل للحضارة والآبداع بمصر الجديدة وأ/فيمونى عكاشة - مرشدة سياحية ماجستير علم المتاحف وأ/خالد توحيد - مرشد سياحى ماجستير علم المتاحف بحضور مكلفات الخدمة العامة وشباب مؤسسة القادة ..الآحتفال باليوم العالمى للمتاحف بدأ عام 77 وعرض تاريخ النزاعات بالمتاحف المتحف الآسلامى المصرى وما تعرض لة من أزمات هناك 5 متاحف أساسية تعرضت للتدمير وسرقة الآثاربعد ثورة 25 يناير منها المتحف المصرى للتحرير ومتحف كلية الآثار ومتحف ملوى  ومتحف العريش المتحف المصرى تم سرقة 54 قطعة أثرية وتحطيم 70 قطعة ومتحف الآثار تم سرقة نحت من الحجر الجيرى يعود تاريخة ألى 3500 سنة وعجلات أغريقية ورومانية ذهبية وبرونزية ومجموعة تماثيل لحيوانات والمتحف الآسلامى فى 24 يناير 2014 تم تدميرة وكان من اجمل المتاحف بالقاهرة وتم انفجارة وتدميرة الآسقف المعلقة والفاترنيات الزجاجية ومتحف العريش 4 نوفمبر 2014 أصابة قذيفتين وأصاب الضرر بالبوابة الرئيسة والمجمع العلمى هناك مطبوعات أوربية تم تدميرها بالآضافة ألى خرائط أستندت  عليها مصر فى التمكين الدولى لحسم خلافاتها مع بعض الدول وحاليا دار الوثائق القومية بالكورنيس بدأت تعمل كل هذة الوثائق بالكمبيوتر وهذا شى حديث يتم عملة حاليا ويقال ان المتحف هؤ مؤسسة وليس مكان بة جوانب كثيرة أدارية وغير هادفة للربح وفى خدمة المجتمع ومفتوح للجمهور وأهدافة التحدث عن العادات والتقاليد وتسجيل التراث العالمى ويهدف المتحف على المعرفة والمهارة الفنية والمتاحف تحكى تاريخ البشر وأهمية الترابط بين القديم والحديث والمتحف هو جسور تواصل بين الماضى والحاضر لتلاقى العصور دون تعارض والمتاحف تعكس قيم واخلاقيات لانة ذاكرة التاريخ ...ومتحف السويس يعكس كل تفاصيل وحضارة وتراث السويس بأنتصاراتة وانكساراتة وهناك حكايات وقصص تكشف دلائل بسيطة تقود لاكتشافات كبيرة بالسويس ومنها منطقة عجرود ترجع للمماليك والقصر العباسى بطريق مصر السويس وبيت المساجيرى وقصر محمد على وفى نهايات المحاضرات أكدوا المحاضرين على ان هناك قضايا مجتمعية لابد مناقشتها بمنتهى الحيادية ومنها قضايا التعصب الدينى  وقضية التحرش وثقافة قبول الآخر  ودور متحف السويس فى عمل ثقافة مجتمعية لجميع فئات المجتمع بمحافظة السويس

قراءة 2141 مرات

اعلان

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

اعلان

اعلان

تابعنا على الفيس بوك