الإثنين, 23 أكتوبر 2017 23:19

النيل للإعلام بالسويس ينظم ندوة حول( دور المرأة المصريه فى مكافحة الارهاب)

كتبه 
قيم الموضوع
(0 أصوات)



فى أطار محور الحملات الآعلامية للهيئة العامة للآستعلامات نظم مركز النيل للآعلام بالسويس مع أدارة الخدمة العامة بمديرية الشئون الاجتماعية اليوم الآثنين الموافق 10/23 ندوة اعلامية موسعة حول (دور المراة المصرية فى مكافحة الارهاب ) حاضر فيهام/ فوزية عبد الله - رئيس المجلس القومى للمرأة بالسويس وأ/د/ أبو هاشم عبد العزيز - أستاذ المناهج وطرق التدريس ج السويس وأ/المنتصر بالله صالح - مدير فرع المجلس القومى لحقوق الآنسان بالسويس وبحضور أ/أمال فرج - مدير أدارة الخدمة العامة وعدد 100 من مكلفات الخدمة بحى فيصل وعتاقة ..الآسرة نظام اجتماعى يؤدى وظائف هامة وأساسية وحيوية للمجتمعات الآنسانية فى اى مجتمع والمرأة نصف المجتمع وقائدة للتربية ولها دورها فى مكافحة الآرهاب كام وهو دور يبدأ منذ اللحظة الآولى للولادة والتربية هى البناء الآساسى لشخصية الفرد وهى التى تدعمة بشتى أنواع القدرات والمرأة مؤهلة علما وثقافة لتكون شريكا فعالا فى جهود مكافحة التطرف والعنف وأعتبارها حصنا واقيا ضد التطرف والعنف وعامل تغيير أيجابى ضمن أسرتها ومجتمعها والمجلس القومى للمراة نظم سلسة من الندوات حول المرأة صانعة السلام ليعرف تاريخ المرأة المصرية فى محاربة الآرهاب وكانت رسالة من سيدات مصر لنبذهم للعنف والآرهاب فى مصر وأن المرة المصرية تسعى للسلام وتحقيق التقدم لمصر ودورهم واضح فى هذة التجربة وتم عرض نماذج لسيدات صانعة السلام مثل السيدة هدى شعراوى وغيرها وأن دعم وحماية حقوق الانسان وترسيخ العدالة الآجتماعية أعلاء سيادة القانون والوقوف جنبا الى جنب قواتنا المسلحة وشرطتنا الباسلة هو حافظ السد المنيع وخط الدفاع الآول ضد هذة القوى الطاغية للحفاظ على وطننا وأنة لا وجود لحقوق الآنسان بدون امن يحفظ تلك الحقوق ويصونها  فى النهاية أوصى الحضور بعدة توصيات منها أهمية التوعية ونشر تعاليم الدين الوسطى وضرورة تنمية الوطنية لدى الشباب وتقوية دور الآسرة فى تربية الشباب وتقويم دور الآعلام وتحسينة والتركيز على النصوص الدينية وتأصيلها

قراءة 2110 مرات آخر تعديل على الإثنين, 23 أكتوبر 2017 23:50