السبت, 23 سبتمبر 2017 19:00

مخرج فيلم الشيخ جاكسون تهدمون تعب ثلاثة سنوات بسبب شخص

كتبه 
قيم الموضوع
(0 أصوات)

 

ثلاث سنوات هي عمر المجهود الذي بذله اكثر من مائة شخص لصنع فيلم الشيخ جاكسون، و٣٥ سنة من عمري لأكون الانسان الذي يستطيع ان يكتبه، هذا فيلم اعتبره وكأنه اول فيلم لي، فيلم جعلني أحب السينما كما لم احبها من قبل اما عن عرضه في مهرجان الجونة كفيلم افتتاح، فمهرجان الجونة ايضا نتاج مجهود اكثر من الف انسان على مدار عامين، كمحاولة جادة لصنع مهرجان مصري بمستوى عالمي، منظمينه لم يذوقوا النوم الأسابيع الماضية ليضمنون ان يخرج بمستوى مشرف بعد الافتتاح، كان هناك اهتمام بكلمة قالها احد ممثلين الفيلم المدعوون للمهرجان، وكان هناك اهتمام اخر ببعض الأمور الاخرى متفهم ان الإعلام والصحافة قد تهتم بأكثر الأحداث غرابة مما يؤدي بلا قصد لتجاهل للمجهود او لتجاهل للنقد الفني الحقيقي حتى والقيمة الإبداعية والمجهود الذي قام به آلاف الأشخاص لكني ادعوا جميع الصحفيين والاعلاميين ان يبرؤوا بأنفسهم من الخوض في أمور اولا ليست على قدر كبير من الأهمية، وثانيا عدم التشويش على صورة المهرجان والافلام المشاركة به، وثالثا ان يقوموا بكل المجهود لدعم هذا المهرجان، والنقد البناء ليتدارك أخطائه ويتعلم دروس هامة لتطويره في الدورات القادمة هناك احساس ينتابنا جميعا بالإحباط وحتى القهر ان يتم هدم كل مجهودنا بسبب سلوك انسان واحد، او بسبب اخطاء إنسانية لا تقارن بحجم المجهود والطاقة والأمل لصنع حدث مصري سينمائي كبير يشرف صورة مصر هذا ليس بيان اعتذار مني او من الفيلم، لان الفيلم ليس مسؤول عن سلوك احد العاملين فيه، والاعتذار يجب ان ينتظر منه شخصيا وليس منا، وليس اعتذار عن اخطاء المهرجان لان المهرجان يجب ان يحيى على شرف التجربة ولأن إيجابياته الى الان اكثر من اي مشاكل بسيطة حدثت هذا البيان دعوة الى الجميع لان ياخدوا بصوت نضجهم وحرفيتهم، ويهتمون بما هو اهم، وانا اعلم ان الصحفيين والاعلاميين قادرين على فعل ذلك لو قمنا فقط بتنبيهم باهمية الحدث وما هو الأهم فيه وأتمنى من الجميع ان ياخذوا العمل الفني مهما كان بما يقدمه وليس بما يفعله البشر المشاركين فيه هذا الفيلم كان ومازال من احلام حياتي، وأتمنى ان يظل حلم جميل تشاهدونه كما حلمت به وتستمعون به بدون التركيز عَلى اي شيء اخر ليس له دخل بالفيلم ومحتواه فلتحيا السينما المصرية،

شكرًا للجميع.

قراءة 2104 مرات

اعلان

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

اعلان

اعلان

تابعنا على الفيس بوك