السبت, 16 ديسمبر 2017 14:04

أول تعليق رسمي من وزارة الصحة على أزمة "المحاليل غير المطابقة للمواصفات"

كتبه 
قيم الموضوع
(0 أصوات)
 
قالت الدكتورة رشا زيادة، رئيس الإدارة المركزية لشؤون الصيدلة بوزارة الصحة، إن نتيجة التحليل التي أجرتها الوزارة على عينات المحاليل التي حصلت عليها من مستشفى الكهرباء، أثبتت سلامتها "بنسبة 100%".
 
وكشفت مستندات عن شكوى رسمية تقدم بها مستشفى الكهرباء بالقاهرة إلى المركز المصري لليقظة الصيدلية التابع لوزارة الصحة ؛ بظهور أعراض جانبية على بعض المرضى نتيجة تناولهم محاليل الملح ومحلول "رينجر" الوارد من شركة النصر للكيماويات الدوائية.
 
وأضافت زيادة في تصريحات خاصة، الجمعة، أن "نتائج جميع التحاليل صدرت مطابقة للمواصفات وكذلك المسحوب من مستشفى الكهرباء، بمعنى أن المحاليل سليمة بنسبة 100%".
 
واعتبرت رئيس إدارة الصيدلة، الحديث عن وجود محاليل غير مطابقة للمواصفات "هدم للدواء المصري بدون دليل أو مرجعية".
 
وأفادت المستندات، بأن فريق اليقظة الصيدلية زار المستشفى، وأفاد أعضاء الفريق بأن الحالات عانت من رعشة وارتفاع في ضغط الدم ودرجات الحرارة، وأظهر تحليل لصورة الدم نقص حاد في كرات الدم البيضاء، فيما رجحت إدارة المستشفى أن المشكلة سببها المحلول الملحي لشركة النصر المستخدم.
 
وأوضح الدكتور مصطفى السيد، مدير إدارة التفتيش الصيدلي بوزارة الصحة، أنّ عبوات المحاليل تم اعتمادها بالفعل في المعمل الخاص بالشركة الذي هوّ في الأساس معتمد من الهيئة القومية للرقابة والبحوث الدوائية، وكانت مطابقة للمواصفات وصالحة للتناول الآدمي.
 
وأضاف مدير التفتيش الصيدلي، في تصريحات خاصة: "مين قال إن هذه العينات غير مطابقة للمواصفات؟ تم سحب بعض العينات من هذه التشغيلات منذ 9 أشهر لزيادة التأكيد على مطابقتها للمواصفات، وأرسلناها إلى الهيئة القومية للرقابة والبحوث الدوائية".
 
وبشأن توزيع تلك العبوات قبل التأكد من صلاحيتها بنسبة 100%، قال السيّد: "مش هقعد 9 شهور منزلش محاليل السوق، الشركة أساساً بها معمل مُرخص من قبل هيئة الرقابة الدوائية، وبالتالي عند الحصول على عينة أخرى لمجرد زيادة التأكيد أنها مطابقة للمواصفات، وكانت مطابقة بالفعل في معامل الشركة".
 
 
 
قراءة 2485 مرات