Login to your account

Username *
Password *
Remember Me
السويس بلدي

السويس بلدي

تفقد المهندس شريف إسماعيل مساعد رئيس الجمهورية للمشروعات القومية والاستراتيجية، والدكتور أشرف صبحى وزير الشباب والرياضة واللواء عبدالمجيد صقر محافظ السويس استاد السويس الرياضى والذى يستقبل المجموعة الخامسة فى بطولة كأس الأمم الأفريقية التى تستضيفها مصر الشهر المقبل وتضم مجموعة السويس كلا من منتخبات تونس ومالي وموريتانيا وانجولا . تابع مساعد الرئيس ووزير الشباب والرياضة ومحافظ السويس آخرأعمال التطوير التى تجرى بالاستاد، وقام بجولة تفقدية لغرف تغيير الملابس وغرف الحكام والتأكيدعلى تنفيذها طبقا لتوجيهات الكاف. كما تفقدا أرضية الملعب والمقصورة الرئيسية وقاعات استقبال الزوار وقاعة المؤتمرالصحفىبالإضافة مشاهدة غرفة المراقبة والتحكم . رافق المهندس شريف إسماعيل في زيارته للاستاد كلا من الدكتور عبد الله رمضان نائب محافظ السويس واللواء طارق عبد العظيم السكرتير العام لمحافظة السويس واللواء محمد جاد مدير أمن السويس والكابتن محمد فضل مدير بطولة الامم الافريقية ورئيس مجموعة السويس ومدير مديرية الشباب والرياضة وعدد من أعضاء اتحاد الكرة والجهات المعنية والقيادات العسكرية والامنية والتنفيذية وقيادات الشباب والرياضة.

أحال السيد الدكتور محمد يوسف عبد الخالق وكيل وزارة الصحة بالسويس عدد 29 طبيباً وممرضة وإدارياً وفنياً بمستشفى العبور التخصصي للتحقيق العاجل وذلك نظرًا لغيابهم وعدم التزامهم بنوبتجيات العمل بالإضافة إلي قرار سيادته بإستدعاء مسؤولي المعمل بالمستشفي وأحالتهم للتحقيق ، وذلك لغيابهم الجماعي الذي أدي بدوره لإغلاق المعمل . جاء هذا خلال الجوله المفاجئة التي قام بها د.محمد يوسف لمستشفى العبور صباح اليوم الأحد . وشملت الجوله تفقد كافة أقسام المستشفي ومتابعة الحالة الصحية للمرضى واستمع سيادته لمرافقيهم وقد أوصي بأعادة تنظيم و هيكلة قسم الحضانات ، كما تفقد شبكة الغازات التي وجد بها عدد 2 اسطوانة تعمل فقط فأمر سيادته بتوصيل جميع الأسطوانات لزيادة دعم شبكة الغازات وتم توصيلهم بالفعل اثناء الجولة ، كما إستدعي سيادته مسئول الصيانة لإصلاح محبس المياه العمومي نظراً لتعطله بالإضافة لمسئول السلامة والصحة المهنية لمتابعة ومراجعة طفايات الحريق وتطبيق معايير السلامة المهنية ، كما تضمنت الجولة تفقد غرفة العمليات وعيادة الأسنان وصيدلية المستشفي ، رافق سيادته اثناء الجولة دكتورة ساره أحمد مدير إدارة الجودة بالمديرية ودكتورة هدي صالح مدير إدارة المستشفيات بالمديرية . خالص تحياتنا العلاقات العامه⁦

تفقد أ .د. السيد الشرقاوي رئيس جامعة السويس لجان امتحانات الفصل الدراسي الثاني التي بدات صباح اليوم بكليتي العلوم والتربية . وتأكد سيادته من توافر كافة المقومات المادية والبشرية اللازمة لسير عملية الامتحانات على الوجه الاكمل . كما شدد على ضرورة توفير أقصى سبل الراحة لأبنائنا الطلاب أثناء التواجد باللجان وحتى الانتهاء من الإجابة . بالإضافة إلى حرص معالي رئيس الجامعة على ضرورة توافق العملية الامتحانية مع معايير الجودة والاستماع لوجة نظر الطلاب حول مدى ملاءمة الامتحان . رافق *الشرقاوي* في جولته سعادة ا. د. على عطا نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب . وبحضور عمداء الكليات المعنية .

صرحت الدكتورة ايمان مصطفى مدير إدارة التربية الخاصة بالسويس

ان فريق المسرح والعاب القوي لمدارس التربية الخاصة  غادر محافظة السويساليوم الأحد الى محافظة الاسكندية وذلك اشتراك مدرستي مصطفي صادق الرافعي للصم والتوفيق للصم وضعاف السمع في بطولة الجمهورية التي تنظمها الادارة المركزية لشئون التربية الخاصة بالمدينة الشبابية بأبي قير بالاسكندرية بحضور مديري المدرستين الاستاذة منال مصطفي والاستاذة سهير ابو الفتوح ومنسق الانشطة الاستاذة منال عبد العزيز ..

استهدف انفجار، حافلة سياحية في مصر، الأحد، ما أسفر عن عدد من الإصابات، وفقا لوسائل إعلام رسمية وشهود عيان.

 

وذكر التلفزيون الرسمي أن 25 سائحا من جنوب أفريقيا كانوا على متن الحافلة المستهدفة، دون الكشف عن عدد المصابين.

 

ووقع الانفجار قرب المتحف المصري الذي سيتم افتتاحه في منطقة الجيزة، وقد حدد مصدر أمني  مكان وقوع الحادثة، في منطقة الرماية.

نظمت امانة الشباب بحزب "المصريين الاحرار بقيادة عادل الزهيرى أمين الشباب بالحزب بالسويس " ندوة بمناسبة العاشر من رمضان" وذلك بمقر، الحزب بالاربعين. بحضور السيد عادل فاضل امين عام الحزب بالسويس والسادة المساعدين عاطف ابراهيم امين مساعد سامح ابراهيم عضو هيئة المكتب سماح مهدى أمينة المرأة بالسويس ومساعديها غادة جمال الدين ، نرمين أبو العلا ، مارجريت خليل ، ايمان الصاوى امينة المرأة بقسم السويس ميلاد عطا رئيس لجنة الحريات وامناء الشباب بالاقسام . واعضاء امانة الشباب وقسم السويس والمراة حاضر الندوة السيد اللواء اركان حرب / اسامة عطوة الخبير الاستراتيجى والباحث باكاديمية ناصر العسكرية حيث تحدث سيادته عن التحديات والعقوبات التى وجهت حرب اكتوبر وتحديد ساعة الصفر و فكرة الخداع الاستراتيجى وكيفية الاستعداد لها. و تتطرق اللواء، اسامة الى العبور الثانى من خلال المشروعات القومية والتخطيط لمستقبل افضل تحت رعاية السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية . وفى نهاية الحوار تم طرح الاسئلة من الحاضرين من شباب الحزب والاجابة عليها و الدروس المستفادة من حرب اكتوبر والعاشر من رمضان. وفى نهاية الندوة قدم امين عام الحزب وامين شباب المحافظة عادل الزهيرى الشكر بأسم أسرة الحزب واهداء شهادة تقدير اللواء، اسامة . على حضوره ومجهوده كمقاتل فى بناء المجتمع المصرى ادار الندوة رئيس اللجنة الاعلامية بقسم السويس. سيد محمد ومنسق الندوة. حضر الندوة لفيف من القيادات السياسية والشبابية بالسويس . السيدة نجاة مصطفى عضو مجلس محلى سابق. احمد خضارى و ثروت ابوزيد و سامح على و حسام الشافعى .

 

هذا رجل من أصحاب محمد ما أجمل أن نبدأ به الحديث.

غرّة فتيان قريش, وأوفاهم جمالا, وشبابا..

يصف المؤرخون والرواة شبابه فيقولون:" كان أعطر أهل مكة"..

ولد في النعمة, وغذيّ بها, وشبّ تحت خمائلها.

ولعله لم يكن بين فتيان مكة من ظفر بتدليل أبويه بمثل ما ظفر به "مصعب بن عمير"..

ذلك الفتى الريّان, المدلل المنعّم, حديث حسان مكة, ولؤلؤة ندواتها ومجالسها, أيمكن أن يتحوّل إلى أسطورة من أساطير الإيمان والفداء..؟

بالله ما أروعه من نبأ.. نبأ "مصعب بن عمير", أو "مصعب الخير" كما كان لقبه بين المسلمين.

انه واحد من أولئك الذين صاغهم الإسلام وربّاهم "محمد" عليه الصلاة والسلام..

ولكن أي واحد كان..؟

إن قصة حياته لشرف لبني الإنسان جميعا..

لقد سمع الفتى ذات يوم, ما بدأ أهل مكة يسمعونه من محمد الأمين صلى الله عليه وسلم..

"محمد" الذي يقول أن الله أرسله بشيرا ونذيرا. وداعيا إلى عبادة الله الواحد الأحد.

وحين كانت مكة تمسي وتصبح ولا همّ لها, ولا حديث يشغلها إلا الرسول عليه الصلاة والسلام ودينه, كان فتى قريش المدلل أكثر الناس استماعا لهذا الحديث.

ذلك أنه كان على الرغم من حداثة سنه, زينة المجالس والندوات, تحرص كل ندوة أن يكون مصعب بين شهودها, ذلك أن أناقة مظهره ورجاحة عقله كانتا من خصال "ابن عمير التي تفتح له القلوب والأبواب..

ولقد سمع فيما سمع أن الرسول ومن آمن معه, يجتمعون بعيدا عن فضول قريش وأذاها.. هناك على الصفا في دار "الأرقم بن أبي الأرقم" فلم يطل به التردد, ولا التلبث والانتظار, بل صحب نفسه ذات مساء إلى دار الأرقم تسبقه أشواقه ورؤاه...

هناك كان الرسول صلى الله عليه وسلم يلتقي بأصحابه فيتلو عليهم القرآن, ويصلي معهم لله العليّ القدير.

ولم يكد مصعب يأخذ مكانه, وتنساب الآيات من قلب الرسول متآلفة على شفتيه, ثم آخذة طريقها إلى الأسماع والأفئدة, حتى كان فؤاد ابن عمير في تلك الأمسية هو الفؤاد الموعود..!

ولقد كادت الغبطة تخلعه من مكانه, وكأنه من الفرحة الغامرة يطير.

ولكن الرسول صلى الله عليه وسلم بسط يمينه الحانية حتى لامست الصدر المتوهج, والفؤاد المتوثب, فكانت السكينة العميقة عمق المحيط.. وفي لمح البصر كان الفتى الذي آمن وأسلم يبدو ومعه من الحكمة ما يفوق ضعف سنّه وعمره, ومعه من التصميم ما يغيّر سير الزمان..!!!

--

كانت أم مصعب "خنّاس بنت مالك" تتمتع بقوة فذة في شخصيتها, وكانت تهاب إلى حد الرهبة..

ولم يكن مصعب حين أسلم ليحاذر أو يخاف على ظهر الأرض قوة سوى أمه.

فلو أن مكة بل أصنامها وأشرافها وصحرائها, استحالت هولاً يقارعه ويصارعه, لاستخف به مصعب إلى حين..

أما خصومة أمه, فهذا هو الهول الذي لا يطاق..!

ولقد فكر سريعا, وقرر أن يكتم إسلامه حتى يقضي الله أمرا.

وظل يتردد على دار الأرقم, ويجلس إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم, وهو قرير العين بإيمانه, وبتفاديه غضب أمه التي لا تعلم خبر إسلامه خبرا..

ولكن مكة في تلك الأيام بالذات, لا يخفى فيها سر, فعيون قريش وآذانها على كل طريق, ووراء كل بصمة قدم فوق رمالها الناعمة اللاهبة, الواشية..

ولقد أبصر به "عثمان بن طلحة" وهو يدخل خفية إلى دار الأرقم.. ثم رآه مرة أخرى وهو يصلي كصلاة محمد صلى الله عليه وسلم, فسابق ريح الصحراء وزوابعها, شاخصا إلى أم مصعب, حيث ألقى عليها النبأ الذي طار بصوابها...

ووقف مصعب أمام أمه, وعشيرته, وأشراف مكة مجتمعين حوله يتلو عليهم في يقين الحق وثباته, القرآن الذي يغسل به الرسول قلوبهم, ويملؤها به حكمة وشرفا, وعدلا وتقى.

وهمّت أمه أن تسكته بلطمة قاسية, ولكن اليد التي امتدت كالسهم, ما لبثت أن استرخت وتنحّت أمام النور الذي زاد وسامة وجهه وبهاءه جلالا يفرض الاحترام, وهدوءا يفرض الإقناع..

ولكن, إذا كانت أمه تحت ضغط أمومتها ستعفيه من الضرب والأذى, فان في مقدرتها أن تثأر للآلهة التي هجرها بأسلوب آخر..

وهكذا مضت به إلى ركن قصي من أركان دارها, وحبسته فيه, وأحكمت عليه إغلاقه, وظل رهين محبسه ذاك, حتى خرج بعض المؤمنين مهاجرين إلى أرض الحبشة, فاحتال لنفسه حين سمع النبأ, وغافل أمه وحراسه, ومضى إلى الحبشة مهاجرا أوّابا..

ولسوف يمكث بالحبشة مع إخوانه المهاجرين, ثم يعود معهم إلى مكة, ثم يهاجر إلى الحبشة للمرة الثانية مع الأصحاب الذين يأمرهم الرسول بالهجرة فيطيعون.

ولكن سواء كان مصعب بالحبشة أم في مكة, فان تجربة إيمانه تمارس تفوّقها في كل مكان وزمان, ولقد فرغ من إعادة صياغة حياته على النسق الجديد الذي أعطاهم محمد نموذجه المختار, واطمأن مصعب إلى أن حياته قد صارت جديرة بأن تقدّم قربانا لبارئها الأعلى, وخالقها العظيم..

خرج يوما على بعض المسلمين وهم جلوس حول رسول الله, فما إن بصروا به حتى حنوا رؤوسهم وغضوا أبصارهم وذرفت بعض عيونهم دمعا شجيّا..

ذلك أنهم رأوه.. يرتدي جلبابا مرقعا باليا, وعاودتهم صورته الأولى قبل إسلامه, حين كانت ثيابه كزهور الحديقة النضرة, وألقا وعطرا..

وتملى رسول الله مشهده بنظرات حكيمة, شاكرة محبة, وتألقت على شفتيه ابتسامته الجليلة, وقال:

" لقد رأيت مصعبا هذا, وما بمكة فتى أنعم عند أبويه منه, ثم ترك ذلك كله حبا لله ورسوله".!!

لقد منعته أمه حين يئست من ردّته كل ما كانت تفيض عليه من نعمة.. وأبت أن يأكل طعامها إنسان هجر الآلهة وحاقت به لعنتها, حتى ولو يكون هذا الإنسان ابنها..!!

ولقد كان آخر عهدها به حين حاولت حبسه مرّة أخرى بعد رجوعه من الحبشة. فآلى على نفسه لئن هي فعلت ليقتلن كل من تستعين به على حبسه..

وإنها لتعلم صدق عزمه إذا همّ وعزم, فودعته باكية, وودعها باكيا..

وكشفت لحظة الوداع عن إصرار عجيب على الكفر من جانب الأم وإصرار أكبر على الإيمان من جانب الابن.. فحين قالت له وهي تخرجه من بيتها: اذهب لشأنك, لم أعد لك أمّا. اقترب منها وقال:"يا أمّه إني لك ناصح, وعليك شفوق, فاشهدي بأنه لا اله إلا الله, وأن محمدا عبده ورسوله"...

أجابته غاضبة مهتاجة:" قسما بالثواقب, لا أدخل في دينك, فيزرى برأيي, ويضعف عقلي"..!!

وخرج مصعب من العتمة الوارفة التي كان يعيش فيها مؤثرا الشظف والفاقة.. وأصبح الفتى المتأنق المعطّر, لا يرى إلا مرتديا أخشن الثياب, يأكل يوما, ويجوع أياما و ولكن روحه المتأنقة بسمو العقيدة, والمتألقة بنور الله, كانت قد جعلت منه إنسانا آخر يملأ الأعين جلال والأنفس روعة...

--

وآنئذ, اختاره الرسول لأعظم مهمة في حينها: أن يكون سفيره إلى المدينة, يفقّه الأنصار الذين آمنوا وبايعوا الرسول عند العقبة, ويدخل غيرهم في دين الله, ويعدّ المدينة ليوم الهجرة العظيم..

كان في أصحاب رسول الله يومئذ من هم أكبر منه سنّا وأكثر جاها, وأقرب من الرسول قرابة.. ولكن الرسول اختار مصعب الخير, وهو يعلم أنه يكل إليه بأخطر قضايا الساعة, ويلقي بين يديه مصير الإسلام في المدينة التي ستكون دار الهجرة, ومنطلق الدعوة والدعاة, والمبشرين والغزاة, بعد حين من الزمان قريب..

وحمل مصعب الأمانة مستعينا بما أنعم الله عليه من رجاحة العقل وكريم الخلق, ولقد غزا أفئدة المدينة وأهلها بزهده وترفعه وإخلاصه, فدخلوا في دين الله أفواجا..

لقد جاءها يوم بعثه الرسول إليها وليس فيها سوى اثني عشر مسلما هم الذين بايعوا النبي من قبل بيعة العقبة, ولكنه لم يكد يتم بينهم بضعة أشهر حتى استجابوا لله وللرسول..!!

وفي موسم الحج التالي لبيعة العقبة, كان مسلمو المدينة يرسلون إلى مكة للقاء الرسول وفدا يمثلهم وينوب عنهم.. وكان عدد أعضائه سبعين مؤمنا ومؤمنة.. جاءوا تحت قيادة معلمهم ومبعوث نبيهم إليهم "مصعب بن عمير".

لقد أثبت "مصعب" بكياسته وحسن بلائه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم عرف كيف يختار..

فلقد فهم مصعب رسالته تماما ووقف عند حدودها. وعرف أنه داعية إلى الله تعالى, ومبشر بدينه الذي يدعو الناس إلى الهدى, والى صراط مستقيم. وأنه كرسوله الذي آمن به, ليس عليه إلا البلاغ..

هناك نهض في ضيافة "أسعد بن زرارة" يفشيان معا القبائل والبيوت والمجالس, تاليا على الناس ما كان معه من كتاب ربه, هاتفا بينهم في رفق عظيم بكلمة الله (إنما الله اله واحد)..

ولقد تعرّض لبعض المواقف التي كان يمكن أن تودي به وبمن معه, لولا فطنة عقله, وعظمة روحه..

 

ذات يوم فاجأه وهو يعظ الإنس "أسيد بن خضير" سيد بني عبد الأشهل بالمدينة, فاجأه شاهرا حربته و يتوهج غضبا وحنقا على هذا الذي جاء يفتن قومه عن دينهم.. ويدعوهم لهجر آلهتهم, ويحدثهم عن إله واحد لم يعرفوه من قبل, ولم يألفوه من قبل..!

إن آلهتهم معهم رابضة في مجاثمها و إذا احتاجها أحد عرف مكانها وولى وجهه ساعيا إليها, فتكشف ضرّه وتلبي دعاءه... هكذا يتصورون ويتوهمون..

أما إله محمد الذي يدعوهم إليه باسمه هذا السفير الوافد إليهم, فما أحد يعرف مكانه, ولا أحد يستطيع أن يراه..!!

وما إن رأى المسلمون الذين كانوا يجالسون مصعبا مقدم أسيد بن حضير متوشحا غضبه المتلظي, وثورته المتحفزة, حتى وجلوا.. ولكن مصعب الخير ظل ثابتا وديعا, متهللا..

وقف أسيد أمامه مهتاجا, وقال يخاطبه هو وأسعد بن زرارة:

"ما جاء بكما إلى حيّنا, تسفهان ضعفاءنا..؟ اعتزلانا, إذا كنتما لا تريدان الخروج من الحياة"..!!

وفي مثل هدوء البحر وقوته..

وفي مثل تهلل ضوء الفجر ووداعته.. انفرجت أسارير مصعب الخير وتحرّك بالحديث الطيب لسانه فقال:

"أولا تجلس فتستمع..؟! فان رضيت أمرنا قبلته.. وان كرهته كففنا عنك ما تكره".

الله أكبر. ما أروعها من بداية سيسعد بها الختام..!!

 

كان أسيد رجلا أعرايبا عاقلا.. وها هو ذا يرى مصعبا يحتكم معه إلى ضميره, فيدعوه أن يسمع لا غير.. فان اقتنع, تركه لاقتناعه وان لم يقتنع ترك مصعب حيّهم وعشيرتهم, وتحول إلى حي آخر وعشيرة أخرى غير ضارّ ولا مضارّ..

هنالك أجابه أسيد قائلا: أنصفت.. وألقى حربته إلى الأرض وجلس يصغي..

ولم يكد مصعب يقرأ القرآن, ويفسر الدعوة التي جاء بها محمد بن عبدالله عليه الصلاة والسلام, حتى أخذت أسارير أسيد تبرق وتشرق.. وتتغير مع مواقع الكلم, وتكتسي بجماله..!!

ولم يكد مصعب يفرغ من حديثه حتى هتف به أسيد بن حضير وبمن معه قائلا:

"ما أحسن هذا القول وأصدقه.. كيف يصنع من يريد أن يدخل في هذا الدين"..؟؟

وأجابوه بتهليلة رجّت الأرض رجّا, ثم قال له مصعب:

"يطهر ثوبه وبدنه, ويشهد أن لا اله إلا الله".

فغاب أسيد عنهم غير قليل ثم عاد يقطر الماء الطهور من شعر رأسه, ووقف يعلن أن لا اله إلا الله, وأن محمدا رسول الله..

وسرى الخبر كالضوء.. وجاء سعد بن معاذ فأصغى لمصعب واقتنع, وأسلم ثم تلاه سعد بن عبادة, وتمت بإسلامهم النعمة, وأقبل أهل المدينة بعضهم على بعض يتساءلون: إذا كان أسيد بن حضير, وسعد بن معاذ, وسعد بن عبادة قد أسلموا, ففيم تخلفنا..؟ هيا إلى مصعب, فلنؤمن معه, فإنهم يتحدثون أن الحق يخرج من بين ثناياه..!!

--

لقد نجح أول سفراء الرسول صلى الله عليه وسلم نجاحا منقطع النظير.. نجاحاً هو له أهل, وبه جدير..

وتمضي الأيام والأعوام, ويهاجر الرسول وصحبه إلى المدينة, وتتلمظ قريش بأحقادها.. وتعدّ عدّة باطلها, لتواصل مطاردتها الظالمة لعباد الله الصالحين.. وتقوم غزوة بدر, فيتلقون فيها درسا يفقدهم بقية صوابهم ويسعون إلى الثأر, و تجيء غزوة أحد.. ويعبئ المسلمون أنفسهم, ويقف الرسول صلى الله عليه وسلم وسط صفوفهم يتفرّس الوجوه المؤمنة ليختار من بينها من يحمل الراية.. ويدعو مصعب الخير, فيتقدم ويحمل اللواء..

وتشب المعركة الرهيبة, ويحتدم القتال, ويخالف الرماة أمر الرسول عليه الصلاة والسلام, ويغادرون موقعهم في أعلى الجبل بعد أن رأوا المشركين ينسحبون منهزمين, لكن عملهم هذا, سرعان ما يحوّل نصر المسلمين إلى هزيمة.. ويفاجأ المسلمون بفرسان قريش تغشاهم من أعلى الجبل, وتعمل فيهم على حين غرّة, السيوف الظامئة المجنونة..

حين رأوا الفوضى والذعر في صفوف المسلمين, ركّزوا على رسول الله صلى الله عليه وسلم لينالوه..

وأدرك مصعب بن عمير الخطر الغادر, فرفع اللواء عاليا, وأطلق تكبيرة كالزئير, ومضى يجول ويتواثب.. وكل همه أن يلفت نظر الأعداء إليه ويشغلهم عن الرسول صلى الله عليه وسلم بنفسه, وجرّد من ذاته جيشا بأسره.. أجل, ذهب مصعب يقاتل وحده كأنه جيش لجب غزير..

يد تحمل الراية في تقديس..

ويد تضرب بالسيف في عنفوان..

ولكن الأعداء يتكاثرون عليه, يريدون أن يعبروا فوق جثته إلى حيث يلقون الرسول..

لندع شاهد عيان يصف لنا مشهد الخاتم في حياة مصعب العظيم..!!

يقول ابن سعد: أخبرنا إبراهيم بن محمد بن شرحبيل العبدري, عن أبيه قال:

[حمل مصعب بن عمير اللواء يوم أحد, فلما جال المسلمون ثبت به مصعب, فأقبل ابن قميئة وهو فارس, فضربه على يده اليمنى فقطعها, ومصعب يقول: وما محمد إلا رسول قد خلت من قبله الرسل..

وأخذ اللواء بيده اليسرى وحنا عليه, فضرب يده اليسرى فقطعها, فحنا على اللواء وضمّه بعضديه إلى صدره وهو يقول: وما محمد إلا رسول قد خلت من قبله الرسل..

ثم حمل عليه الثالثة بالرمح فأنفذه وأنفذ الرمح, ووقع مصعب, وسقط اللواء].

وقع مصعب.. وسقط اللواء..!!

وقع حلية الشهادة, وكوكب الشهداء..!!

وقع بعد أن خاض في استبسال عظيم معركة الفداء والإيمان..

كان يظن أنه إذا سقط فسيصبح طريق القتلة إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم خاليا من المدافعين والحماة..

ولكنه كان يعزي نفسه في رسول الله عليه الصلاة والسلام من فرط حبه له وخوفه عليه حين مضى يقول مع كل ضربة سيف تقتلع منه ذراعا:

(وما محمد إلا رسول قد خلت من قبله الرسل)

هذه الآية التي سينزل الوحي فيما بعد يرددها, ويكملها, ويجعلها, قرآنا يتلى..

--

وبعد انتهاء المعركة المريرة, وجد جثمان الشهيد الرشيد راقدا, وقد أخفى وجهه في تراب الأرض المضمخ بدمائه الزكية..

لكأنما خاف أن يبصر وهو جثة هامدة رسول الله يصيبه السوء, فأخفى وجهه حتى لا يرى هذا الذي يحاذره ويخشاه..!!

أو لكأنه خجلان إذ سقط شهيدا قبل أن يطمئن على نجاة رسول الله, وقبل أن يؤدي إلى النهاية واجب حمايته والدفاع عنه..!!

لك الله يا مصعب.. يا من ذكرك عطر الحياة..!!

--

وجاء الرسول وأصحابه يتفقدون أرض المعركة ويودعون شهداءها..

وعند جثمان مصعب, سالت دموع وفيّة غزيرة..

يقوا خبّاب بن الأرت:

[هاجرنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في سبيل الله, نبتغي وجه الله, فوجب أجرنا على الله.. فمنا من مضى, ولم يأكل من أجره في دنياه شيئا, منهم مصعب بن عمير, قتل يوم أحد.. فلم يوجد له شيء يكفن فيه إلا نمرة.. فكنا إذا وضعناها على رأسه تعرّت رجلاه, وإذا وضعناها على رجليه برزت رأسه, فقال لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم:" اجعلوها مما يلي رأسه, واجعلوا على رجليه من نبات الأذخر"..]..

وعلى الرغم من الألم الحزين العميق الذي سببه رزء الرسول صلى الله عليه وسلم في عمه حمزة, وتمثيل المشركين بجثمانه تمثيلا أفاض دموع الرسول عليه السلام, وأوجع فؤاده..

وعلى الرغم من أن أرض المعركة امتلأت بجثث أصحابه وأصدقائه الذين كان كل واحد منهم يمثل لديه عالما من الصدق والطهر والنور..

على الرغم من كل هذا, فقد وقف على جثمان أول سفرائه, يودعه وينعاه..

أجل.. وقف الرسول صلى الله عليه وسلم عند مصعب بن عمير وقال وعيناه تلفانه بضيائهما وحنانهما ووفائهما:

(من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه)

ثم ألقى في أسى نظرة على بردته التي دفن بها وقال لقد رأيتك بمكة, وما بها أرق حلة, ولا أحسن لمّة منك. "ثم ها ذا شعث الرأس في بردة"..؟!

وهتف الرسول عليه الصلاة والسلام وقد وسعت نظراته الحانية أرض المعركة بكل من عليها من رفاق مصعب وقال:

"إن رسول الله يشهد أنكم الشهداء عند الله يوم القيامة".

ثم أقبل على أصحابه الأحياء حوله وقال:

"أيها الناس زوروهم , وأتوهم, وسلموا عليهم, فوالذي نفسي بيده, لا يسلم عليهم مسلم إلى يوم القيامة, إلا ردوا عليه السلام"..

 شهد مصنع منظفات بطنطا، انفجار في أحد خزانات المواد المصنعة، ما أدى لتسرب المواد الكمياوية وإصابة 40 شخصا باختناق وتسمم نتيجة استنشاق الهواء الملوث.

على الفور انتقلت الأجهزة الأمنية لمكان الواقعة، وتبين حدوث انفجار في خزان مصنع لإنتاج المنظفات الصناعية، ما أسفر عن تلوث الهواء بالمواد الكيميائية وإصابة عدد من عمال المصنع والمواطنين المارة بالقرب منه.

 

قام سائق سيارة ميكروباص خط ٢٤ اكتوبر بدهس الطفل"عادل شعبان" بشارع النيل التابع لحي الاربعين بالسويس  واحدث به إصابات بالغة وقام بحمله في السيارة بحجة نقله المستشفى لتلقي العلاج ولكنه بدلا من ذلك قام بالقائه بجوار مركز طبي المحروسة امام المقابر القديمة .

وتم العثور على جثمان الطفل وإبلاغ الشرطة التي قامت بتفريغ الكاميرات بالمنطقة وبتتبع الكاميرات للسيارة تم مشاهدة سائق الميكروباص وهو يقوم بإلقاء الطفل امام المقابر.

قامت قوات الشرطة بإلقاء القبض على السائق الذي أمرت النيابة بحبسه ٤ ايام على ذمة التحقيق .

ومازال جثمان الطفل بمشرحة مستشفى السويس العام في انتظار عرضه على الطب الشرعي قبل التصريح بدفع.

 

 

عقد الدكتور مصطفى مدبولي ، رئيس مجلس الوزراء، اجتماعاً، مع اللواء عبدالمجيد صقر، محافظ السويس؛ لاستعراض الخطط التنموية المقترحة لتطوير المحافظة، وذلك على مستوى جميع القطاعات الخدمية بالمحافظة، وذلك بحضور اللواء محمود شعراوي، وزير التنمية المحلية. وفي مستهل الاجتماع، أكد رئيس الوزراء أن هناك تكليفاً من الرئيس عبد الفتاح السيسي بالبدء في تنفيذ عدد من المشروعات، لتطوير محافظة السويس وتنميتها، على أن تشمل الخطط المقترحة مشروعات رفع كفاءة الطرق، وتطوير كافة المرافق بالمحافظة، بما يُسهم في الارتقاء بجميع الخدمات المقدمة للمواطنين، وتشجيع المستثمرين على إقامة العديد من المشروعات التي تخدم المحافظة، وتؤدي إلى توفير فرص عمل لشباب المحافظة. من جانبه، استعرض محافظ السويس، عدداً من المشروعات الخدمية بمختلف القطاعات بالمحافظة والتي تساهم في الارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة للمواطنين والخطط المقترحة لتنفيذها، وتشمل هذه القطاعات: خطوط مياه الشرب والصرف الصحي ورفع كفاءة الطرق، والكباري المقترح إقامتها لتخفيف الكثافة المرورية في بعض المناطق بالسويس. وتطرّق المحافظ خلال الاجتماع أيضاً، لوجود بعض الخطط المقترحة لتحويل المحافظة إلى منطقة جاذبة للسياحة، فضلا عن الاستراتيجية التي تم اقتراحها لتطوير المنظومة الثقافية لخدمة أبناء المحافظة. وفي ختام الاجتماع، أكد الدكتور مصطفى مدبولي أنه سيتم الاتفاق على عددٍ من المشروعات المهمة في هذا الصدد لتطوير المحافظة، من خلال المخطط الاستراتيجي المعتمد لها، على أن يتم إثر ذلك البدء على الفور في تنفيذ تلك المشروعات. #رئاسة_مجلس_الوزراء

الصفحة 1 من 846
Ad Sidebar

فيس بوك

Ad Sidebar
Ad Sidebar


الزراير - شارع النيل - امام برج الساعة
السويس، مصر
الجوال: 01007147647
البريد الألكتروني: admin@suezbalady.com

تويتر

Suezbalady | السويس بلدي - مساعد رئيس الجمهورية ووزير الرياضة ومحافظ السويس وصبحى وصقر يتفقدون الاستاد الرياضي استع… https://t.co/CgwkcaVAYp
بالتوفيق للطلاب https://t.co/0YBDb9eI9v
ياريت نفكر في وسيلة لتنشيط الأسواق ولم الباعة الجائلين اللي مستوليين على الشوارع https://t.co/IpytCYzvwv
Follow جريدة السويس بلدي on Twitter
.Copyright © 2019 SuezBalady