الإثنين, 09 يناير 2017 12:57

إسرائيل تهدم سرادق عزاء منفذ عملية «دهس الجنود».. وتؤكد: لن نسمح بدفنه أو تكريمه

كتبه 
قيم الموضوع
(0 أصوات)

أزالت قوات الشرطة الإسرائيلية سرادق العزاء الذي أقامته صباح اليوم الإثنين أسرة منفذ عملية دهس الجنود الإسرائيليين في القدس أمس.
ونقلت الفضائية الإسرائيلية الثانية عن دوائر رسمية في تل أبيب، أن الاجتماع الوزاري الإسرائيلي المصغر للشئون السياسية والأمنية، أصدر قراراً خلال اجتماعه الطارئ أمس الأحد بهدم منزل منفذ العملية فادي القنبر بقرية «جبل المكبر» في أسرع وقت ممكن.
وخلال ساعات الليل، انتشرت قوات معززة من الشرطة الإسرائيلية في قرية منفذ العملية، ومنعوا سكانها من التواصل مع أية جهة في إطار الحصار المفروض عليها، وقامت عناصر سرية من جهاز الأمن العام الإسرائيلي الـ«شاباك» بعمليات تفتيش موسعة في كل منازل القرية.
وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو ووزير دفاعه أفيجدور ليبرمان، قد زارا موقع الحادث أمس الأحد، وقال نتانياهو: «منفذ العملية ينتمي إلى تنظيم داعش»، مشيراً إلى أنه تم فرض حصار كامل على قرية «جبل المكبر».
وأضاف: «نحن نقوم بعمليات أمنية أخرى لا ينبغي الحديث عنها في الوقت الراهن».
من جانبه أصدر وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي جلعاد أردان تعليماته بالتحفظ على جثمان منفذ العملية وعدم تسليمه نهائيا إلى ذويه، وبرر موقفه بقوله: «لن نسمح لأسرة منفذ العملية بدفنه أو تكريمه بعد موته، حتى يكون ذلك رادعاً لكل من يفكر في الإقدام على تنفيذ مثل هذه العمليات».

على صعيد ذي صلة، قالت يديعوت أحرونوت، إن الفلسطينيين في قطاع غزة أقاموا الاحتفالات ووزعوا الحلوى على المارة، ابتهاجاً بعملية دهس الجنود، واعتبروا «استمرار ارتكاب هذه العمليات دليلاً على أن الانتفاضة الفلسطينية ضد إسرائيل لا زالت قائمة».

قراءة 1841 مرات

اعلان

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

اعلان

اعلان

تابعنا على الفيس بوك