Login to your account

Username *
Password *
Remember Me

السويس أصل الحكاية ..أشهر شعراء المقاومة .. عمنا كــــامل عـــــيــــد

Untitled 9e473

 

بقلم الكاتب : محمد عبد اللطيف حمدان

 

( ريس البحرية ) اسم أطلق علي شاعر المقاومة السويسي القدير كامل عيد رمضان والشاعر كامل عيد لمن لا يعلم واحد من أشهر شعراء المقاومة في السويس ومنطقه القناة بل هو الشاعر الوحيد الذي اثأر إعجاب الناس يوما عقب انتشار أغنيته الخالدة ( يا ريس البحرية يا مصري )
علي مدى تاريخ السويس وتبدل الظروف عاش في المدينة العريقة كافه أبناء وأدى النيل سواء إن كانوا صعايدة من ابناء الوجه القبلي أو بحراويه من ابناء الوجه البحري وشاعرنا القدير كامل عيد رمضان ولد في 23 أكتوبر من عام 1936 بقرية ( سحيم ) احد قرى مركز السنطه بمحافظه الغربية جاء مع أسرته إلي السويس وهو طفلا صغيرا واستقر بها وكان أبيه عيد افتدى رمضان واحد من موظفي شركه النصر للبترول ( أبار الزيوت الانجليزية المصرية سابقا ) بالسويس من الرعيل الأول واحد الذين أسهموا في تمصير تلك الشركة .
تلقي الفتي كامل عيد تعليمه الأساسي بكتاب قريته في السنطه وكان منذ صباه مولعا بقراءة كل ما يجده بمكتبه والدة الموظف بأحد شركات البترول بجانب حفظه للقران الكريم ثم تابع تعليمه الابتدائي والاعدادى في مدارس السويس حتي حصوله علي الثانوية عام 1954 ولما بلغ الثامنة عشر من عمرة ألحقه أبوة بشركه النصر للبترول .
بدا كامل عيد في كتابه الشعر عام 1959 وهو في الثالثة والعشرين حيث اتخذ من الكتابة بالعامية أداة لإصلاح المجتمع والدعوة إلي نهضة مدينته ( السويس ) في مختلف المرافق .
لم ينقطع عن نشر المئات من القصائد العامية والمقالات والحكايات التي تناول فيها مشكلات السويس الاجتماعية والسياسية طيلة نصف قرن.
كان كامل عيد شاعرا مرهف الحس نظم الشعر وانتشرت اشعارة في الصحف حيث كان شاعرا بارعا وحجه في مسائل اللغه اتسعت دائرة تجاربه وتأججت عقب نكسه يونيو 1967 وإثناء معارك حرب الاستنزاف حيث زاغ صيته عبر الأمسيات الشعرية التي شارك فيها مع فرقة ( ولآد الأرض ) فكان احد ابرز شعراء الفرقة الكبار في تلك الفترة وما إن بدأت عمليات تهجير المدنيين من السويس إلي معسكرات التهجير تجنبا لغارات العدو الإسرائيلي حتي شدت فرقة ( ولآد الأرض ) من كلماته العديد الأغنيات كان أشهرها ( يا ريس البحرية يا مصري ..يا أبو العرق مصري .. يا أبو الكفاح مصري ) .
كان كامل عيد قد عرف مواطنه السويسي الشاعر عبد العزيز عبد الظاهر في مطلع شبابهما بالسويس وكانت إبداعاتهما كالنسمة الرقيقة التي مست أرواح ابناء السويس ومن كان يقرا إشعار كامل عيد أو كلمات عبد العزيز عبد الظاهر يكتشف إن االااثنان من أساطين شعراء المقاومة بلا منازع
تعاونا الاثنان معا في إعمال فنيه كثيرة والتقيا في القاهرة أوائل السبعينات حيث قدما معا أوبريت ( السويس حبيبتي ) وهو الاوبريت التاريخي الذي تم عرضه علي مسارح القاهرة والإسكندرية عام 1973 واستمر عرضه قرابة ثلاثة أسابيع متواصلة وتم عرضه أيضا علي شاشات التليفزيون المصري فترة ليست بالقصيرة .
للشاعر كامل عيد رحمه الله عليه العديد من الأعمال التي نشرتها معظم الصحف والمجلات المصرية والعربية مثل صحف ( المساء المصرية - الحوادث اللبنانية - الاتحاد الأماراتيه - أخبار الأدب - الوعي السويسه ) .
ومن بين أشهر الإعمال الفنية الغنائية التي قدمها الشاعر كامل عيد للمكتبة الفنية المصرية أغنية ( يا ريس البحرية ) التي غناها المطرب محمد قنديل من تلحن عفيف رضوان وأغنيه ( مدوا الأيادي ) التي غناها المطرب محمد عبد المطلب من تلحن سيد مكاوي وهناك ثلاث أغنيات وطنيه أخرى من تلحين الموسيقار حسن نشأ ت وله أيضا ديوان شعر باسم ( أصل الحكاية ) صدر عام 1999 وأخر باسم ( أحلام مستحيلة ) صدر عام 2002 كما إن له ترجمة عن الأوبرا الصينية بعنوان ( الحب تحت أشجار الصفصاف ) صدرت عام 2007 وله تجربه فنيه لن تتكرر بعد وهي التجربة التي خاضها مع صديقه رسام الكاريكاتير السويسي الراحل عبد الباقي عامر حيث مزجا بين أبيات الشعر والرسم ومما يجدر ذكره إن تلك التجربة حصلت علي تقدير منظمي المؤتمر الأول لأدباء مصر الذي عقد في الشرقية عام 1969 .
حصل الشاعر كامل عيد رمضان رحمه الله عليه علي وسام الشاعر المتميز في عيد الفن والثقافة عام 1979 وكذلك شهادة تقدير من تليفزيون القناة الرابعة عام 2001 عن رحلته المظفرة في مجال الشعر .
اشتهر الشاعر كامل عيد رمضان رحمه الله عليه بإشعاره الوطنية الراقيه وعنها حصل علي جائزة الثقافة الجماهيرية عام 2003 وكذلك جائزة المجمع الثقافي في أبو ظبي بدوله الإمارات العربية المتحدة عام 1990 كما حصل علي عدة جوائز في المناسبات التي إقامتها نوادي وجمعيات محافظات السويس والإسماعيلية وبورسعيد .
تابع المرحوم كامل تعليمه الجامعي حيث حصل عام 1990 علي الليسانس من كليه الحقوق بجامعه القاهرة ثم أعير بعدها من عمله كمحللا كيميائيا في النصر للبترول إلي شركة ( أدنوك ) في الأمارات العربية المتحدة واستمر يعمل هناك حتي خروجه للمعاش عام 1998 وعقب عودته للسويس بعد غياب 18 عام اصدر مجله ( المرجان الأدبية ) بالاشتراك مع الهيئة العامة لقصور الثقافة .
نال الشاعر الكبير كامل مكانه عظيمه بين شيوخ الشعر خاصة شعراء المقاومة كان كما تقدم رائدا من رواد شعر العامية في السويس .
لم يعش شاعرنا القدير كامل عيد طويلا حيث لفظ أنفاسه الأخيرة يوم 24 ابريل عام 2009 .. سقط وهو في الثالثة والستين من عمرة بعدما لحقته أزمة قلبية عقب إلقائه قصيدة في أ حد الأمسيات الشعرية بمدينة العريش في إطار احتفالات محافظة شمال سيناء بأعياد التحرير وكان برفقته في ذلك الوقت صديقه الحميم الشاعر محمد غزالي .
لفظ المرحوم كامل عيد أنفاسه الأخيرة بعد أن ألقى قصيدة شعرية بعنوان ( علمتينا ) أشاد فيها بمعشوقته السويس وبشجاعة زملائه الذين شاركوا معه في تحقيق نصر أكتوبر المجيد .
فاجأته حالة ضيق في التنفس تم نقله بعدها إلى مستشفى العريش العام إلا إن جهود الأطباء فشلت في إنقاذه .
رحمه الله عليك عمنا كامل عيد رمضان الشاعر الخلوووووووووق .

قيم الموضوع
(0 أصوات)
Ad Sidebar

فيس بوك

Ad Sidebar
Ad Sidebar
.Copyright © 2019 SuezBalady