الأربعاء, 14 فبراير 2018 23:25

صباح الخير يا مصر ..أليس منكم رجل رشيد ( القبض على كوازيمودو الإخوان المسلمين ) .؟

كتبه 
قيم الموضوع
(0 أصوات)

بقلم : اشرف دياب 
تعاملت جماعة الإخوان المسلمين المحظورة مع ثقافة الإنتماء للأوطان على كونها بضاعة أتلفها الهوى كثقافة تعامل السيد احمد عبد الجواد مع بضاعة زبيدة فى سكرية نجيب محفوظ ، قبل ان يتعامل اعضاءها مع قدسية الوفاء للأرض والمكان بإنعزالية التطرف والدمار والتى ماثلت إنعزالية " كوازيمودو أحدب نوتردام ) الذى قضى حياته منعزلا فى كاتدرائية باريس الشهيرة هروبا من واقع دمامته مكتفيا بروح البقاء فى صورة علاقته الروحية التى منحته إياها الغانية الغجرية ازميرالدا بطلة رواية فيكتور هوجو الشهيرة .
اعلان السلطات الأمنية فى مصر منذ قليل نبا القبض على الإخوانى عبد المنعم ابو الفتوح بتهمة الإتصال بالتنظيم الدولى للإخوان بعد ساعات من سابقه هشام جنينه يطرح السؤال عن فقدان كل سبل الرشد فى عقول تلك الفئات التى لازلت تصر على خلق مناخ من الفتنة ومساحة من الإرهاب داخل مجتمع يبحث عن الأمن السلمى لأبناءه
هل فقدوا الرشد وهو أعلى مهفوم إستدلالى وأبلغ رمز بيانى سعيا للكمال المعنوى والمرجو للتقوى كما أوضحت ايات كتاب الله ، هل فقدوا كل سبل التوافق فجهلوا السعى نحو خلق تغذية عكسية فى عقولهم الضالة لتصحيح مخرجات نظام أفكارهم الخاطئ الذى كاد ان يؤدى بهذا البلد للهلاك فى وقت ترفع فيه الدولة بجميع مؤسساتها الأمنية والعسكرية كل شعارات التلاقى بحثا عن القضاء على الإرهاب الأسود الذى أهان حياة المصريين إستحال دماؤهم خلال السنوات الماضية
الدولة تسيرعلى طريق الحق بعدما صار الإخوان على طريق الباطل ولوتنازع الحق والباطل لرجحت كفة البقاء بقدوم الأول بعدما صار باطل عبد المنعم أبو الفتوح زهوقا
#مصر_باقية
ــــــــــــــــــــــــــــــــ
#اشرف_دياب
15 فبراير 2018

قراءة 2575 مرات آخر تعديل على الخميس, 15 فبراير 2018 15:11

اعلان

Left Block 1

اعلان

اعلان

تابعنا على الفيس بوك