الأربعاء, 19 ابريل 2017 22:34

بسبب ضغوط نفسية :تنازل مديرة مدرسة ثانوى بالسويس عن وظيفتها و عودتها إلى التدريس

كتبه 
قيم الموضوع
(0 أصوات)

قدمت مها عبد الله مدير إدارة مدرسة ابن سينا الثانوية بنات منذ يومين تنازلاً رسمياً إلى عبد الحافظ وحيد وكيل وزارة التربية و التعليم بالسويس عن وظيفتها كمدير لمدرسة ابن سينا الثانوية بنات و المطالبة بعودتها إلى صفوف المعلمين فى تدريس اللغة العربية
و أرجعت مها عبد الله فى تنازلها الرسمى عن وظيفتها  إلى أسباب ترجع إلى وجود ضغوط نفسية بالمدرسة لم تستطع تحملها مقدمة الشكر إلى عبد الحافظ وحيد وكيل الوزارة و سلمى الشاعر وكيل المديرية واصفة إيهاهما  بصاحبى الفضل فى ترقيتها إلى وظيفة مدير مدرسة كما وجهت الشكر إلى إدارتى التعليم العام و مديرها العام مصطفى الزغبى و إدارة التعليم الثانوى العام  و مديرها خالد محمدين و إلى عيوشة عبد العزيز مدير إدارة جنوب و إلى كل إدارة و معلمى و طالبات مدرسة ابن سينا الثانوية بنات للمساندة و الدعم خلال مسيرتها  فى إدارة المدرسة .

و أكدت أن عودتها إلى التدريس إلى جوار زملائها فى اللغة العربية هو تكريم عظيم لشخصها و إعادة الحياة إلى  جسدها و ترقية لا تقل قيمة و وزناً عن وسام الدولة من الدرجة الأولى و أن تكليفها بالعمل بالتدريس فى مدرسة الشهيدة شادية سلامة الثانوية بنات هو تتويج كبير لحياتها المهنية فى شرف تدريس أم اللغات و أعظمها اللغة العربية داعية الله أن تكون عند حسن ظن الإدارة المدرسية و قيادتها الممثلة فى نداء فريد مدير المدرسة واعدة ببذل قصارى جهدها فى الوفاء بمتطلبات و مهام رسالتها إلى جانب صفوف المعلمين بالمدرسة .

قراءة 7436 مرات

اعلان

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

اعلان

اعلان

تابعنا على الفيس بوك