الأربعاء, 01 نوفمبر 2017 14:37

لـمـاذا يـزداد الاكـتـئاب فى الـشـتاء ؟!

كتبه 
قيم الموضوع
(0 أصوات)

 

 

قد تلاحظ الشعور بالحزن بدرجة كبيرة  مع بداية فصل الشتاء . و الكثير من الناس تتعرض للتغيرات السيكولوجية المختلفة  و يزداد الشعور بالإكتئاب  .

 

يعتبر فصل الشتاء أحد الفصول الأربعة التي تمر على الكرة الأرضية على اختلاف مناطقها، وهو الفصل الأكثر برودة، فيه يلبس الناس الملابس الثقيلة ويلجأون إلى مختلف أنواع التدفأة، حيث يشهد العواصف والأمطار والسيول والثلوج،  ويلاحظ أنّ حركة المارة تقل في الشوارع فينزوي الجميع في بيوتهم هرباً من البرد وطلباً للدفء، وهو فصل الخمول، حيث يقل فيه نشاط الإنسان وإنجازه، ويعاني بعض الأشخاص من حالةٍ نفسيةٍ تدعى اكتئاب الشتاء، وهي حالةٌ نفسيةٌ تصيب بعض الناس، يشعر معها المصاب بالكآبة والحزن والمشاعر السلبية،


 أسباب اكتئاب الشتاء :

 

اختلال الساعة البيولوجية في جسم الإنسان بسبب نقص التعرض لضوء الشمس بالإضافة إلى تغير حرارة جسم الإنسان.  

النفور من المناخ البارد الذي يسود الشتاء، والذي يفرض على الشخص المصاب العزلة وعدم الخروج لممارسة الأنشطة والعمل المعتاد عليه، فيشعر بالضيق بلا أي مقدمات.

أسبابٌ بيئيةٌ تتمثل في المكان الذي يعيش فيه المصاب بالحالة، فالدول التي تكسوها الثلوج بشكلٍ دائم، يميل أهلها إلى الشعور بالحزن والضيق أكثر من الذي يتمتعون بأجواء صيفية ورائعة في دولٍ أخرى.

 

 


أعراض اكتئاب الشتاء :

 

 يعتبر مفهوم اكتئاب الشتاء أو ما يعرف بالاكتئاب الموسمي عن الحالة الشعورية التي تتمثل في الاضطرابات النفسية التي تحدث للإنسان نتيجة التغير في المناخ، ويشيع انتشاره في فصلي الخريف والشتاء، لكنه يكثر في الأخير، ويكثر حصوله في فئة المراهقين وعند النساء بشكلٍ أكبر من الرجال، وتتمثل أعراض الإصابة بهذه الحالة بالآتي:

النوم لفتراتٍ طويلةٍ نسبياً بشكلٍ يزيد عن حاجة الجسم خاصةً خلال فترة النهار، وبالتالي الشعور بالأرق في الليل.

العزلة وعدم المشاركة في الحياة الاجتماعية والعائلية، والميل للوحدة. زيادة الوزن بشكلٍ ملحوظ.

الشهية المفتوحة والإفراط في تناول بعض الأطعمة خاصةً السكريات والإكثار من الدهون بما يوصف بالحالة التي تعرف بالشراهة.

الشعور بآلامٍ متفرقةٍ في الجسم.

بطء الحركة والخمول والكسل وعدم القدرة على إنجاز أي شيء.


 

 

علاج اكتئاب الشتاء :

 

اسمح بدخول أشعة الشمس إلي منزلك

إذا كنت تعاني من الإكتئاب الموسمي، فأنت بحاجة إلي الخروج خارج المنزل بقدر ما تستطيع أثناء النهار للإستفادة بأشعة الشمس . مثل الخروج إلي نزهة في فترة الظهر أو بعد العصر .وأيضاً عندما .تتواجد في المنزل حاول بقدر الإمكان فتح النوافذ والستائر لدخول المزيد من الضوء الطبيعي للغرفة

المشي

يمكن لممارسة التمارين الرياضية في الهواء الطلق أن تساعدك في  علاج الإضطراب العاطفي الموسمي لذلك يمكن المشي أو تجربة المشاية في الحديقة أو ركوب الدراجة للإستمتاع بالضوء الخارجي .


تنظيم مواعيد النوم

عند الحفاظ علي مواعيد نوم ثابتة يومياً يساعدك في تحسين النوم، مما يخفف من أعراض الإكتئاب الموسمي. و أيضاً تنظيم الوجبات وتناول وجبات طعام صحية  في مواعيد ثابتة  وعدم تناول وجبات دسمة حتي لا تعاني من زيادة الوزن في فصل الشتاء .

إدراكٌ نفسي من داخل الإنسان أنّ الشتاء فصلٌ يمر على الإنسان كلّ عام، ولا يصح أن ينخفض أداؤه

أو يعاني من اضطراباتٍ في المزاج بشكلٍ يمنعه من العيش بطبيعيةٍ وسلاسة.


قراءة 2819 مرات آخر تعديل على الأربعاء, 01 نوفمبر 2017 14:54