Login to your account

Username *
Password *
Remember Me
منى اسماعيل

منى اسماعيل

نيفين الكيلاني: المشروع يُعد أحد وسائل الوزارة الفاعلة لبناء الإنسان من خلال ما يُقدمه من فعاليات وأنشطة تعمل على تنمية الوعي

أعلنت الدكتورة نيفين الكيلاني، وزيرة الثقافة، إطلاق 5 مكتبات متنقلة جديدة، ضمن المرحلة الثانية لمشروع المكتبات المتنقلة، بالتعاون مع صندوق مكتبات مصر العامة، حيث سيتم تسيير هذه المكتبات للمحافظات الحدودية "شمال سيناء– مطروح– أسوان- الوادي الجديد– البحر الأحمر"، وذلك في إطار برنامج الوزارة لتحقيق العدالة الثقافية، وتنفيذًا لرؤية مصر 2030.

وقالت الدكتورة نيفين الكيلاني، وزيرة الثقافة: "تأتي المرحلة الثانية من مشروع المكتبات المتنقلة، والتي سيتم إطلاقها خلال أيام، استكمالًا للنجاح الكبير الذي حققته المرحلة الأولى، والتي دُشنت العام الماضي من العاصمة الإدارية الجديدة، حيث ساهمت في  وصول الخدمات الثقافية لأبناء مصر في مناطق كانت محرومة من الخدمات الثقافية بالمحافظات"، وأكدت وزيرة الثقافة، أن المشروع يُعد أحد وسائل الوزارة الفاعلة لبناء الإنسان، من خلال ما يُقدمه من فعاليات وأنشطة تعمل على تنمية الوعي، كما أنها أداة مُهمة لتحقيق العدلة الثقافية، بوصولها إلى القرى والنجوع التي لا تمتلك فيها الوزارة منشآت ثقافية.

وثمنت وزيرة الثقافة، التعاون مع مكتبات مصر العامة، برئاسة السفير عبد الرؤوف الريدي، على مستوى 41 مكتبة تابعة للصندوق على مستوى الجمهورية، موزعة بين المحافظات والمكتبات المتنقلة.

من جانبه، أشاد السفير رضا الطايفي، مدير صندوق مكتبات مصر العامة، بالتعاون المثمر مع وزارة الثقافة، في إدارة المكتبات، والذي كان له عظيم الأثر في إدخال العديد من المكتبات إلى منظومة العمل خلال الفترة الماضية، منها مكتبات في عواصم المحافظات، وغيرها متنقلة دُشنت العام الماضي من العاصمة الإدارية الجديدة، ويُتوج هذا التعاون خلال العام الجاري، بتدشين هذه المكتبات بالمناطق والمحافظات الحدودية، خدمة للأهالي بهذه المحافظات.

شارك الدكتور خالد عبدالغفار، وزير الصحة والسكان، في جلسة نقاشية حول مبادرة صحة المرأة، وذلك على هامش فعاليات المعرض والمؤتمر الإفريقي Africa health ExCon  الذي يقام في الفتره من 3-6 يونيو برعاية فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسى تحت شعار بوابتك نحو الابتكار والتجارة.

وأشار الدكتور خالد عبدالغفار، وزير الصحة والسكان، خلال كلمة ألقاها، إلى أهمية تسليط الضوء على قصتى نجاح مهمتين ومترابطين، والمتمثلتان في القضاء على فيروس التهاب الكبد الوبائي (سي)، والذي اعترفت به منظمة الصحة العالمية كأحد أفضل الإنجازات العالمية في عام 2023، حيث حصلت مصر على الإشهاد الذهبي في القضاء على فيروس التهاب الكبد الوبائي (سي)، ومبادرة صحة المرأه التى حققت نجاحاً كبيراً في الكشف عن وعلاج سرطان الثدي بالمجان، حيث تم فحص أكثر من 19 مليوناً من الفئة العمرية 18 فما فوق، مع تلقي الحزمة الأساسية من التوعية والتثقيف، واعتماد مسار فحص الثدي السريري على مستوى وحدات الرعاية الصحية الأولية مع التعليم المكثف لفحص الثدي الشهري، والذي استطاعنا من خلاله إجراء فرز لملايين الإناث وتقليل الاحتياجات الإضافية للأشعات مما يسمح باستيعاب الحالات المشتبه فيها في المراحل الثانوية بشكل صحيح.

وأضاف الوزير، أن تحويل دور مراكز الرعاية الأولية، وتوسيع نطاق البنية التحتية لمراكز الرعاية الأولية بمئات من أجهزة التصوير والأشعة للمرضي أمرًا بالغ الأهمية للتشخيص الأمثل، وتقليل مدة الانتظار من الاكتشاف إلى العلاج، مع تنفيذ برامج قوية لبناء قدرات ما يقرب من 30 ألف مقدم رعاية صحية من مختلف التخصصات ليكونوا قادرين على التعامل مع الحالات المكتشفة المصابة بالسرطان بأعلى المعايير، إلى جانب العديد من البرامج التعليمية المشتركة مع العديد من المعاهد العالمية لتعزيز القدرات الموجودة وتعزيز دور الفرق متعددة التخصصات وتبادل الخبرات من أجل تحسين قدرات مقدمي الخدمة الصحية بمصر بشكل أفضل.

ونوه الوزير، إلى توحيد بروتوكول العلاج في مراكز علاج السرطان ليتوافق مع أحدث الإرشادات العالمية لتحسين المسارات الجراحية والطبية بالتدخلات الأكثر فعالية من حيث التكلفة، منوهاً إلى الانضمام إلى الوكالة الدولية لبحوث السرطان (IARC) لتعزيز التعاون، وبرامج بناء القدرات، والمشاركة في المزيد من الأنشطة البحثية العالمية، والانضمام إلى جميع المبادرات العالمية الجديدة في مجال الرقمنة والأبحاث، والتحليل الجيني والطب الدقيق.

واختتم الوزير قائلاً "رحلتنا نحو السيطرة على سرطان الثدي في مصر، ترتبط بشكل وثيق مع القضاء الناجح على فيروس التهاب الكبد الوبائي (سي)، الذي كان حلماً، وبالإرادة والإصرار أصبح حقيقة، وقصة نجاح نفتخر بها جميعاً، إن الرحلة من القضاء على فيروس التهاب الكبد الوبائي (سي) إلى السيطرة على سرطان الثدي هي شهادة على التزامنا الثابت بصحة ورفاهية جميع المصريين، إن العمل معًا بتصميم لا يتزعزع والتركيز على الحلول المستدامة يمكن أن يضمن مستقبلًا أكثر صحة لأجيالنا.

صرَّح السفير أحمد أبو زيد المتحدث الرسمي ومدير إدارة الدبلوماسية العامة بوزارة الخارجية المصرية، بأن السيد سامح شكري تلقى اتصالاً هاتفياً يوم ٤ يونيو الجاري من اللورد ديفيد كاميرون وزير الخارجية وشئون الكومنولث والتنمية بالمملكة المتحدة، تناول مستجدات الأوضاع في قطاع غزة.

وذكر المتحدث الرسمي للخارجية، أن الوزيرين بحثا المقترح الذي طرحه الرئيس الأمريكي حول وقف إطلاق النار في قطاع غزة، وتبادل الأسرى والمحتجزين، وجهود الوساطة التي تضطلع بها جمهورية مصر العربية، ودولة قطر، والولايات المتحدة الأمريكية، خلال المراحل المختلفة لإتمام هذا المقترح. وقد أكد الوزيران على دعم هذه الجهود، وضرورة حث الأطراف على إتمام الإتفاق لوقف الأزمة الإنسانية في غزة.

وأكد الوزير شكري خلال الاتصال على دعم مصر لكافة التحركات الرامية لإنهاء الحرب الإسرائيلية ضد غزة، وضمان النفاذ الكامل للمساعدات الإنسانية ودون عوائق لأبناء الشعب الفلسطيني المُعتدى عليه في غزة، فضلاً عن ضمان الانسحاب الكامل لقوات الاحتلال الإسرائيلية من قطاع غزة، وعودة الفلسطينيين النازحين بشكل آمن إلى منازلهم في المناطق المختلفة بالقطاع.

 

وأضاف السفير أبو زيد، أن الوزيرين تناولا الأوضاع الإنسانية المتأزمة في غزة، حيث جدد الوزير شكري التأكيد على ضرورة الضغط على إسرائيل للامتثال لالتزاماتها القانونية كقوة قائمة بالاحتلال، ووقف العمليات العسكرية في القطاع بما في ذلك في مدينة رفح الفلسطينية، فضلاً عن حتمية فتح جميع المعابر البرية بين إسرائيل وغزة لإدخال المساعدات بصورة كاملة، وتوفير الظروف الآمنة لعمل أطقم هيئات الإغاثة الدولية داخل القطاع.

هذا، واتفق الوزيران على مواصلة التشاور والتنسيق عن كثب لمواصلة الدفع تجاه تحقيق التوصل لوقف إطلاق النار في غزة، وإنهاء الأزمة الإنسانية المتفاقمة في القطاع.

امتحانات الثانوية العامة مهمة وطنية..والوزارة حريصة على حصول كل طالب على حقه تحقيقا لمبدأ تكافؤ الفرص والشفافية

توفير الهدوء داخل اللجان حفاظًا على مصلحة أبنائنا الطلاب

منع الغش بكافة أنواعه داخل اللجان والتعامل مع الطلاب بحكمة وهدوء في تنفيذ اللوائح المنظمة لمواجهة الغش

تقييم مديرى المديريات في ضوء أدائهم خلال الامتحانات السابقة وامتحانات شهادة الثانوية العامة

استمرار المراجعات النهائية التى تقدمها المديريات التعليمية كخدمة مميزة لأبنائنا الطلاب أثناء فترة الامتحانات

التأكيد على توافر أعداد كتيبات المفاهيم في اللجان وتطابقها بأعداد الطلاب..وضرورة التنبيه بعدم الكتابة على كتيب المفاهيم وعدم إتلافه

استمرار المراجعات النهائية بالمديريات التعليمية أثناء فترة الامتحانات

السماح بدخول الطلاب للجان بدءًا من الساعة الثامنة والربع صباحا بعد تنفيذ آليات تفتيش الدخول

التنبيه بعدم التفتيش داخل اللجان والمرور بالعصا الإلكترونية بين الصفوف للكشف عن أي أجهزة إلكترونيّة

رفع كشوف المناداة على موقع الوزارة لإتاحة الفرصة لكل طالب الاطلاع على المواد التي سيمتحن بها 

إعادة تدوير العمال داخل الإدارات فى لجان الثانوية العامة

متابعة جاهزية الاستراحات وتوفير الاحتياجات والخدمات اللازمة للمعلمين

مراجعة كاميرات المراقبة داخل اللجان والتأكد من صيانتها

الثلاثاء ٤ يونيو ٢٠٢٤

عقد الدكتور رضا حجازى وزير التربية والتعليم والتعليم الفني ورئيس عام امتحانات الثانوية العامة اجتماعًا، مع مديرى المديريات التعليمية، بجميع المحافظات،عبر تقنية الفيديو كونفرانس؛ للوقوف على الاستعدادات والتعليمات النهائية الخاصة بامتحانات شهادة الثانوية العامة للعام الدراسى ٢٠٢٣/ ٢٠٢٤ والحرص على حسن سير وانتظام الامتحانات، والتى من المقرر أن تبدأ يوم الاثنين الموافق ١٠ يونيو الجارى.

وقد وجه الدكتور رضا حجازى بأن تكون الامتحانات منضبطة، مشيرًا إلى أن الوزارة اتخذت العديد من الإجراءات المكثفة من أجل ضمان انتظام سير منظومة الامتحانات وحصول كل طالب على حقه، بما يحقق مبدأ العدالة وتكافؤ الفرص والشفافية، متمنيًا التوفيق لجميع الطلاب.

وقال الوزير إن الطلاب الذين يؤدون الامتحان أبنائنا جميعًا، موجهًا مديري المديريات بتوجيه السادة المراقبين بضرورة التحلي بالمسئولية خلال سير الامتحانات والعمل على توفير الهدوء داخل اللجان؛ وذلك حفاظًا على مصلحة أبنائنا الطلاب.

كما أكد الدكتور رضا حجازي، أن امتحانات الثانوية العامة مهمة وطنية، مشددًا على مديري المديريات التعليمية، بضرورة الالتزام بالتعليمات الخاصة بضوابط الامتحانات والتي أعلنتها الوزارة بشأن عقد الامتحان، مشددًا على منع الغش بكافة أنواعه داخل اللجان، وعدم التجاوز مع الطلاب المخالفين لذلك والتعامل معهم بحكمة وهدوء في تنفيذ اللوائح المنظمة لمواجهة الغش، بما يضمن انضباط سير الامتحانات، مؤكدًا أن تقييم مديرى المديريات سيأتى فى ضوء أدائهم خلال الامتحانات السابقة وامتحانات شهادة الثانوية العامة.

ووجه الدكتور رضا حجازى كذلك باستمرار المراجعات النهائية التى تقدمها المديريات التعليمية كخدمة مميزة لأبنائنا الطلاب أثناء فترة الامتحانات.

وأشار الوزير إلى أنه تم حوكمة التحويلات هذا العام لعدد (١٢٧٥٠) طلب تحويل، وتم تنفيذ (٤٨٢٤) طلب فقط لمن لهم أحقية التحويل، وذلك من خلال لجنة من الوزارة.

وأضاف الوزير أن امتحانات شهادة الثانوية العامة لهذا العام يتم سحبها من بنوك الأسئلة بنفس مواصفات العام الماضي. 

وشدد الوزير على تأكد مديري المديريات من توافر أعداد كتيبات المفاهيم في اللجان وتطابقها بأعداد الطلاب، وضرورة التنبيه على الطلاب بعدم الكتابة على كتيب المفاهيم وعدم إتلافه، وتسليمه للمراقبين بعد انتهاء الامتحان يوميًا، مؤكدًا أنه لن يتم منح إخلاء طرف لرؤساء اللجان إلا إذا كانت أعداد الكتيبات كاملة.

كما أكد الوزير على أن التعريب مستمر لهذا العام، مما يمكن للطلاب الذين يدرسون باللغات من الإجابة باللغة العربية للتيسير عليهم، مشددًا على تسليمهم كراسات الامتحان باللغة الأجنبية المترجمة باللغة العربية، والبابل شيت (لغات).

ووجه الوزير بالسماح بدخول الطلاب للجان بدءًا من الساعة الثامنة والربع صباحا بعد تنفيذ آليات تفتيش الدخول، مع التنبيه بعدم التفتيش مرة أخرى أثناء انعقاد اللجان، لكن يتم السماح بالمرور بالعصا الإلكترونية بين الصفوف للكشف عن أي أجهزة إلكترونيّة .

كما أشار الوزير إلى أنه تم تدريب رؤساء اللجان، على آليات دخول الطلاب، وإعداد التقارير اليومية بما يحدث في اللجنة لعمل تقرير نهائي من السادة رؤساء اللجان والمراقبين الأوائل وتقييم أدائهم.

كما أكد الدكتور رضا حجازي أنه تم رفع كشوف المناداة على موقع الوزارة، لإتاحة الفرصة لكل طالب الاطلاع على المواد التي سيمتحن بها خاصة اللغة الثانية، حتى إذا واجهت الطالب وجود أي مشكلة يستطيع الطالب الرجوع للجنة النظام والمراقبة المتاحة على رقم الجلوس الذي تسلمه الطالب. 

ووجه الوزير كذلك مديري المديريات بمتابعة جاهزية الاستراحات وتوفير الاحتياجات والخدمات اللازمة للمعلمين، ومراعاة النواحي الأمنية بها .

واطمأن الوزير على الانتهاء من كافة الاستعدادات النهائية لجميع المديريات التعليمية لامتحانات الثانوية العامة، والانتهاء من عقد البروتوكولات مع الجهات المعنية، والتنفيذية، وتجهيز اللجان، واتخاذ الإجراءات المشددة لمنع الغش.

وجدد الوزير التشديد على التأكد من دخول الطلاب إلى اللجان بدون أي أجهزة إلكترونية “موبايل- سماعات - ساعات سمارت - أجهزة الكترونية”، فضلاً عن عدم دخول الملاحظين أيضا بالهاتف المحمول، موجها بالتنبيه على الطلاب بأن حيازة الهاتف المحمول جريمة حتى لو كان مغلقا، كما شدد الدكتور رضا حجازي كذلك على إعادة تدوير العمال داخل الإدارات فى لجان الثانوية العامة.

كما وجه الوزير على ضرورة التأكد من قيام الطالب بتسجيل بياناته على ورقة الإجابة (البابل شيت) (وكراسة إجابة الأسئلة المقالية) وكراسة الأسئلة بصورة صحيحة،  ومراجعة الملاحظين والتوقيع عليها بصحة البيانات.

وشدد الوزير على مراجعة كاميرات المراقبة داخل اللجان والتأكد من صيانتها، لرصد أي أعمال غش داخل اللجان، ورصد أية مخالفات في حينها، وذلك من خلال غرف العمليات؛ لضمان انضباط سير الامتحانات، مشددًا بأنه فى حال حدوث أى مشكلة للكاميرات، تقع تحت مسؤلية الملاحظ ورئيس اللجنة.

كذلك شدد الوزير أيضا أيضا على تطبيق الضوابط المنظمة لأعمال الامتحانات في حالة وجود غش، وتطبيق القرار الوزاري رقم (34) لسنة 2018 بشأن تنظيم أحوال إلغاء الامتحان، والحرمان منه، والقانون رقم (205) لسنة 2020 بشأن مكافحة أعمال الإخلال بالامتحانات.

رئيس الوزراء: أشكر كل زملائي على ما بذلوه من جهود مضنية في ظل ظروف صعبة وتحديات غير مسبوقة 

صرح الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، بأنه تقدم صباح اليوم باستقالة الحكومة، إلى فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية. 

وأضاف رئيس الوزراء أنه شرُف بتكليفه من فخامة الرئيس، بتشكيل الحكومة الجديدة. 

وقال الدكتور مصطفى مدبولي: أتقدم بخالص الشكر والتقدير لفخامة الرئيس على تجديد ثقته في تولى المسئولية كرئيس للوزراء الفترة المقبلة، وأعاهد سيادته ببذل أقصى الجهود لخدمة الوطن وأبنائه. 

وأشار رئيس الوزراء إلى أن هناك تكليفات محددة من فخامة الرئيس في عدة مجالات، سيتم العمل على تنفيذها، فور الانتهاء من التشكيل الوزاري الجديد.

وتقدم الدكتور مصطفى مدبولى بالشكر لكل زملائه من الوزراء والمحافظين، ونوابهم، وجميع أعضاء الحكومة، على ما بذلوه من جهود مضنية، في ظل ظروف صعبة وتحديات غير مسبوقة.

        عقب مشاركته نيابة عن فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، في افتتاح فعاليات الدورة الثالثة من المعرض والمؤتمر الطبي الأفريقي "AFRICA  HEALTH  EXCON"،  والتي تُقام تحت شعار "بوابتك نحو الابتكار والتجارة"، تفقد الدكتور مصطفى مدبولي المعرض الطبي الأفريقي الثالث، الذي يضم مجموعة من أبرز شركات تصنيع الأدوية والأجهزة والمستلزمات الطبية، يرافقه الدكتور خالد عبد الغفار، وزير الصحة والسكان، واللواء طبيب بهاء زيدان، رئيس الهيئة المصرية للشراء الموحد والإمداد والتموين الطبي وإدارة التكنولوجيا الطبية، والدكتور على الغمراوى، رئيس هيئة الدواء المصرية.

وانطلقت فعاليات الدورة الثالثة من المعرض والمؤتمر الطبي الأفريقي، الذي تنظمه الهيئة المصرية للشراء الموحد والإمداد والتموين الطبي وإدارة التكنولوجيا الطبية تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، بحضور الدكتور محمد عوض تاج الدين، مستشار رئيس الجمهورية لشئون الصحة والوقاية، وعدد من وزراء الصحة الأفارقة، ورؤساء عدد من الهيئات، وأعضاء مجلسي النواب والشيوخ، وممثلين للعديد من الشركات العالمية في مجال الصحة والدواء، وممثلين لمؤسسات دولية وشركاء عالميين، وسفراء بعض الدول.

وفي بداية جولته بالمعرض، تفقد الدكتور مصطفى مدبولي، جناح مدينة الدواء "إيجيبتو فارما" ، حيث استمع إلى شرح من مسئولي الشركة حول تصنيع الأدوية في المدينة، تضمن التأكيد على أهمية المشروع باعتباره من المشروعات الرائدة في هذا المجال، كما أشاروا إلى أن المشروع تم تنفيذه بتكليف من القيادة السياسية لتعزيز مستويات الأمن الصحي، مضيفين أن مشروع مدينة الدواء يُعد ركيزة أساسية للصناعات الدوائية في مصر، بهدف تقديم مُنتج ذي جودة عالية. 

 وفي غضون ذلك، عرض مسئولو الشركة مجموعة متنوعة من الأدوية التي تم تصنيعها بمدينة الدواء بجودة عالية، وبسعر أقل من أسعار المنتجات التي يتم استيرادها من الخارج.

وأكد مسئولو المشروع أن المرحلة الحالية تشهد التركيز على إنتاج الأدوية التي تُعالج الأمراض المزمنة، إلى جانب السعي لزيادة الطاقة الإنتاجية، حيث تم التعاقد في هذا الصدد مع عدد 12 شركة عالمية لهذا الغرض، كما يتم حالياً الاتفاق مع عدد 7 شركات جديدة.

وأشارو إلى الجهود المبذولة لتطوير قدرات المدينة في مجال الصناعات الدوائية، حيث تم البدء في صناعة الأدوية الأساسية، مع الاتجاه للتوسع في إنتاج الأدوية المتخصصة، مؤكدين أن عملية التصنيع تتم بالتعاون مع كبرى الشركات العالمية المتخصصة في هذا المجال، وأنه بدأ بالفعل التصدير وفتح أسواق جديدة بالمنطقتين العربية والأفريقية، كما أن الشركة تستهدف أيضًا الأسواق الأوروبية والأمريكية.

 وأكد مسئولو الشركة أن هذه المدينة كانت حلماً وأصبحت حقيقة وواقعًا، وهناك خطة طموحة لتصبح هذه المدينة أحد أكبر وأهم مدن الدواء الواعدة في هذا المجال، رغم حداثة إنشائها حيث لا يتجاوز تاريخ إنشائها 3 سنوات.

وبعد ذلك، انتقل الدكتور مصطفى مدبولي لتفقد جناح الهيئة العربية للتصنيع، واستمع خلال ذلك، إلى شرح من اللواء/ مختار عبد اللطيف، رئيس مجلس إدارة الهيئة العربية للتصنيع، الذي أشار إلى إنشاء الشركة العربية الأفريقية لإنتاج المواد والشرائح الطبية، ومصانع الخيوط الجراحية والسرنجات الطبية. 

كما أشار رئيس الهيئة العربية للتصنيع، خلال شرحه، إلى أنه تم الاتفاق مع إحدى الشركات الصينية لإنتاج أجهزة الأشعة والرنين المغناطيسي من خلال مصنع يكون نواة لمدينة صناعية طبية، مضيفًا أنه يتم كذلك إنتاج أجهزة التراسل الطبي عن بُعد لتقديم الدعم الطبي عن بُعد في الأماكن النائية. 

وأضاف اللواء مختار عبداللطيف أنه يجري تصنيع سيارات العيادات المنتقلة في مصنع قادر. 

ثم تفقد رئيس الوزراء جناح الشركة العربية للصناعات الدوائية والمستلزمات الطبية "أكديما"، واستمع إلى شرح من إحدى مسئولات الشركة التي أشارت إلى أن أكديما أقيمت بمساهمات عربية، وتتمتع بخبرة 48 عامًا في مجال الصناعات الدوائية والمستلزمات الطبية.

وأكدت المسؤولة أن أكديما تضم 17 شركة تابعة في المجالات الطبية المختلفة بالإضافة إلى شركة للبحث والتطوير. وأضافت أنه يتم إنتاج 1200 مستحضر دوائي.

وقالت: لدينا مشروعات كبيرة ونحرص دومًا على إنتاج الأدوية التي يتم استيرادها والتي تعاني من نقص في الأسواق.

وتابعت: يجري الآن إنتاج 100 مستحضر دوائي، بما يسهم في توفير 150 مليون دولار سنويًا من فاتورة الاستيراد. كما يتم توطين صناعات الخامات في الشركات التابعة بشركة "أكديما" نظرًا لأن تلك الخامات كانت تتسبب في رفع الفاتورة الاستيرادية.

ونوهت المسؤولة إلى أنه بالإضافة إلى ما سبق، تم توطين صناعة أدوية الأورام، باستثمارات كبيرة للمرحلة الأولى التي من المقرر الانتهاء منها في 30 يونيو 2025.

ولفتت أيضًا إلى توطين صناعة الأدوية البيولوجية، موضحة أن سعر استيرادها يكلف الدولة مبالغ كبيرة، ومؤكدة أن الشركة لديها مشروع "أول مصنع في الشرق الأوسط لصناعة الأدوية البيولوجية" والمدخلات المختلفة للصناعات.

وبشأن التصدير أوضحت المسؤولة أنه يتم التصدير إلى نحو 80 دولة، وتوجد شركات عالمية بدأت تعتمد على مصر كمركز للتصدير للدول العربية والأفريقية. وأضافت أن أكديما تعد أول شركة تقوم بتصدير الإنسولين لدولة كوبا، كما أنها بصدد الاتفاق على أدوية أخرى لتصديرها للسوق الكوبية، لافتة إلى أن هناك شركة خاصة منوطة بالتصدير الى القارة الأفريقية، ويتم إيلاؤها اهتمامًا كبيرًا.

كما تفقد الدكتور مصطفى مدبولي جناح شركة جنرال إليكتريك للأجهزة الطبية، حيث أشار مسئول الشركة إلى أن الشركة تعمل على تلبية متطلبات السوق المصرية من الأجهزة الطبية عبر تصنيعها في مصر، مشيرًا إلى أنه  ستتم تغطية احتياجات السوق المحلية بنهاية عام 2024. 

وأكد أن شركة جنرال إليكتريك للأجهزة الطبية هي أول شركة تقوم بخطوة توطين الصناعة الطبية في مصر كخطوة أولي لزيادة الصناعات المغذية لهذه الصناعة. 

وخلال جولته في ارجاء المعرض تفقد رئيس الوزراء الجناح الخاص بشركة "سيمينس للأجهزة الطبية"، حيث استمع إلى شرح حول أهم الأنشطة والمشروعات المنفذة من جانب الشركة بالتعاون والشراكة مع الوزارات والجهات المصرية، كما أكد مسئولو الشركة الاهتمام بملف التدريب، وذلك بالنظر إلى ما يحظى به هذا الملف من اهتمام من جانب الدولة المصرية، حيث قامت الشركة بتجهيز معمل لتدريب فني الاشعة على أحدث التكنولوجيات المطبقة في هذا المجال.

ونوه مسئولو شركة "سيمنس" إلى التعاون القائم مع وزارة الصحة فيما يتعلق بتوريد أجهزة فحص المسافرين وفق أحدث التكنولوجيات، حيث يعمل بضعف قدرة الأجهزة الحالية، هذا إلى جانب التعاون في مجال ربط مختلف المعامل المركزية على مستوى الجمهورية، فضلا عن دعم قدرات هذه المعامل لزيادة قدرتها الاستيعابية في إجراء الفحوصات.

ودعما لجهود الدولة المصرية للتعامل مع تداعيات الحرب في غزة واستقبالها للعديد من المصابين قررت شركة "سيمنس" اهداء أجهزة طبية بقيمة 22 مليون جنيه لمستشفيات محافظة شمال سيناء، لمواجهة متطلبات تقديم الخدمات الصحية للمصابين من جراء هذه الحرب. 

وأعلن مسئولو الشركة عن أحدث أجهزة أشعة الرنين المغناطيسي، يستهلك طاقة كهربائية بأقل 40% من المتاحة حاليا، هذا إلى جانب انخفاض تكاليف التشغيل الخاصة به، منوهاً إلى اهتمام الشركة بالتوسع في الاستثمار في أفريقيا واستكشاف الفرص المتاحة بها، مشيراً إلى أنه تم نقل اجتماعها السنوي الإقليمي إلى القاهرة، حيث سيتم عقده على هامش هذا المؤتمر والمعرض، وذلك في إطار الاهتمام بأفريقيا.

ثم زار رئيس الوزراء الجناح الخاص بشركة تكنو ويف للأجهزة الطبية، حيث أشار مسئولو الشركة إلى أن شركة تكنو ويف تعمل على مشروع ضخم لتجهيز سيارات الإسعاف المزودة بالأجهزة المتقدمة على أعلى مستوى، مشيرًا إلى أنه سيتم التوسع في هذا المشروع مستقبلًا؛ بما يسهم في تطوير أسطول الإسعاف المصري

هيئة الرعاية الصحية: عروض تفاعلية تستخدم تقنيات الواقع المعزز والافتراضي أبرزها الغرفة الغامرة والشاشات التفاعلية والأرضية التفاعلية والشاشات المنزلقة لاستعراض انجازات الهيئة وتجهيزاتها العالمية

رئيس هيئة الرعاية الصحية: استغلال آليات التحول الرقمي والذكاء الاصطناعي وتبني أحدث التقنيات وتطويعها بما يعزز دور الرعاية الصحية لتقديم رعاية طبية متميزة للمواطنين المصريين والوافدين الأجانب 

رئيس هيئة الرعاية الصحية: الترويج لمشروع الهيئة للسياحة العلاجية تحت شعار العلامة التجارية "نرعاك في مصر" واستعراض إمكانيات الهيئة على رأس أولوياتنا خلال فترة المعرض 

-------------

أعلنت الهيئة العامة للرعاية الصحية، عن مشاركتها بجناح بالمعرض والمؤتمر الطبي الأفريقي الثالث Africa Health Excon 2024، الذي يقام تحت رعاية الرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، وتنظمه الهيئة المصرية للشراء الموحد والإمداد والتموين الطبي وإدارة التكنولوجيا الطبية، في الفترة من 3 إلى 6 يونيو الجاري، بمركز مصر للمعارض الدولية ومركز المنارة للمؤتمرات (EIEC) في القاهرة، تحت شعار "بوابتك نحو الابتكار والتجارة".

وأوضح بيان الهيئة، أن الجناح المشارك بمعرض "صحة افريقيا" لهذا العام يقدم نموذجًا فريدًا للتكامل بين التراث الحضاري المصري وأحدث التقنيات في مجال الرعاية الصحية، يأخذ الزوار في رحلة عبر الزمن من التاريخ الفرعوني المصري إلى المستقبل التكنولوجي للرعاية الصحية من خلال عروض تفاعلية تستخدم تقنيات الواقع المعزز والافتراضي أبرزها "الغرفة الغامرة Immersive Room" و"الشاشات التفاعلية Interactive Screen" و"الأرضية التفاعلية Interactive Floor" و"الشاشات المنزلقة Sliding Screens"، بهدف استعراض انجازات الهيئة والتجهيزات العالمية لمنشآتها.

وأوضح الدكتور أحمد السبكي، رئيس الهيئة العامة للرعاية الصحية، المشرف العام على مشروعي التأمين الصحي الشامل وحياة كريمة بوزارة الصحة والسكان، أن الجناح الذي تشارك به الهيئة لهذا العام هو جناح متميز ومبتكر، لافتًا أن الهيئة تهدف من خلال مشاركتها لهذا العام إلى تعزيز الابتكار في مجال الرعاية الصحية وإبراز التطورات التكنولوجية التي تسعى إلى تقديم أفضل الخدمات الصحية، فيما تعكس التزام الهيئة بتبني أحدث التقنيات لضمان تقديم رعاية صحية متميزة للمواطنين، والترويج لمشروعها للسياحة العلاجية تحت شعار العلامة التجارية "نرعاك في مصر".

مؤكدًا أن الترويج لمشروع الهيئة للسياحة العلاجية تحت شعار العلامة التجارية "نرعاك في مصر" واستعراض إمكانيات الهيئة على رأس أولوياتنا خلال فترة المعرض، لافتًا: تعمل الهيئة بدأب وشغف على الاستفادة من أحدث التقنيات العالمية والوقوف على آخر ما توصلت له آليات التحول الرقمي والذكاء الاصطناعي في القطاع الطبي، وتطويعها بما يعزز دور الرعاية الصحية لتقديم رعاية طبية متميزة للمواطنين المصريين والوافدين الأجانب، وانتقاء أكثر التقنيات تقدمًا وتأثيرًا على جودة ودقة الخدمة الطبية المقدمة بما يتناسب مع طبيعة المجتمع المصري، وخريطة الأمراض، وبما ينعكس بالإيجاب على منتفعي التأمين الصحي الشامل، مشيرًا إلى أن مستهدفات الهيئة هو تبني تقنيات تعزز دورها كذراع الدولة الرئيسي في ضبط وتنظيم تقديم خدمات التأمين الصحي الشامل .

وتدعو الهيئة جميع المشاركين ورواد معرض ومؤتمر صحة افريقيا لزيارة الجناح الخاص بالهيئة، والذي يقع في القاعة رقم 1، الجناح E4D4، للتعرف على جهود ونجاحات الدولة المصرية وهيئة الرعاية الصحية في تطوير مجالات الرعاية الصحية، واستعراض النظام الصحي المصري الحديث وخدمات السياحة العلاجية عبر برنامج "نرعاك في مصر" ضمن فعاليات المعرض والمؤتمر.

هذا، ويشار أن المعرض والمؤتمر الطبي الأفريقي الثالث Africa Health Excon 2024، يفتح أبوابه للزائرين في الفترة من 4 إلى 6 يونيو 2024، ويعد فرصة ذهبية للشركات العاملة في خدمات الرعاية الصحية والدواء لاستكشاف إمكانيات الاستثمار في أفريقيا، بما يسهم في تسريع نمو تلك الصناعات على مستوى أفريقيا، فيما يجمع المؤتمر والمعرض كافة ممثلي القطاع الطبي والصحي ليوفر لهم فرصة استثنائية للاطلاع على أحدث المنتجات والخدمات في مختلف القطاعات الطبية، ومن المتوقع أن يجذب الحدث أكثر من 500 من كبرى الشركات من مختلف دول العالم، بالإضافة إلى أكثر من 60 ألف زائر من أكثر من 100 دولة حول العالم.

رئيس هيئة الرعاية الصحية: جناح متميز ومبتكر لهيئة الرعاية في معرض "صحة أفريقيا" يأخذ الزوار في رحلة عبر الزمن من الماضي الفرعوني إلى المستقبل التكنولوجي للرعاية الصحية من خلال عروض تفاعلية تستخدم تقنيات الواقع المعزز والافتراضي أبرزها "الغرفة الغامرة Immersive Room" و"الشاشات التفاعلية Interactive Screen" و"الأرضية التفاعلية Interactive Floor" و"الشاشات المنزلقة Sliding Screens" .. وندعو جميع المشاركين ورواد المعرض لزيارة الجناح

رئيس هيئة الرعاية الصحية: "صحة أفريقيا" فرصة ذهبية لاستعراض إمكانات مصر وتطوراتها العملاقة في مجالات الرعاية الصحية والأجهزة والمستلزمات والإمدادات الطبية التكنولوجية الحديثة وتعزيز ريادتها وتنافسيتها عالميًا ووضع رؤى مبتكرة واستراتيجيات موحدة لاستمرارية النهوض بقطاع الرعاية الصحية في القارة الأفريقية

رئيس هيئة الرعاية الصحية: النسختين الأولى والثانية من معرض ومؤتمر "صحة أفريقيا" شهدتا نجاحًا كبيرًا ويؤكد: تضافر جهود القطاعين الحكومي والخاص في تنظيم الحدث وهو الأضخم على مستوى القارة يؤكد تكاملية الدولة المصرية للوصول إلى أهداف التنمية الصحية المستدامة والالتزام بأجندة الإتحاد الأفريقي 2063

رئيس هيئة الرعاية الصحية: سنعقد لقاءات ثنائية وجلسات نقاشية وتوقيع بروتوكولات تعاون ضمن فعاليات المعرض والمؤتمر في إطار تعزيز تحقيق التغطية الصحية الشاملة وتنمية التعاون الدولي واستخدام التكنولوجيا والحلول المبتكرة في الرعاية الصحية

رئيس هيئة الرعاية الصحية: شراكات استراتيجية مع الرعاة الدوليين لتطوير مجالات الرعاية الصحية والمشاركة بمعرض ومؤتمر "صحة أفريقيا" 2024 في سبيل تعزيز الابتكار وتبادل المعرفة وتطوير الخدمات الطبية لتحقيق الرعاية الصحية الشاملة والمستدامة في القارة الأفريقية

رئيس هيئة الرعاية الصحية: نستهدف تعريف الوفود الأفريقية والأجنبية بجهود ونجاحات الدولة المصرية وهيئة الرعاية الصحية في تطوير مجالات الرعاية الصحية واستعراض النظام الصحي المصري الحديث وخدمات السياحة العلاجية عبر برنامج "نرعاك في مصر" ضمن فعاليات المعرض والمؤتمر 

رئيس هيئة الرعاية الصحية: "صحة أفريقيا" أصبحت منصة أعمال مستدامة لتبادل أفضل الخبرات والمعرفة والممارسات الناجحة وفتح آفاق جديدة للتعاون وتعزيز الفرص الاستثمارية مع كافة الدول الأفريقية ويؤكد: أفريقيا سوق واعد وكبير جدًا

رئيس هيئة الرعاية الصحية: مصر قادرة على أن تكون مركزًا للرعاية الصحية في القارة بفضل النمو الذي حققته خلال السنوات الأخيرة في عهد فخامة الرئيس السيسي ويؤكد: هيئة الشراء الموحد لها دور محوري في تعزيز ريادة مصر لتصبح قِبلة الطب والدواء والتكنولوجيا الطبية بالدول الأفريقية والعربية والشرق أوسطية كهدف استراتيجي للدولة

------------------------------

أعلنت الهيئة العامة للرعاية الصحية، عن مشاركتها في المعرض والمؤتمر الطبي الأفريقي الثالث Africa Health Excon 2024، الذي يقام تحت رعاية فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، وتنظمه الهيئة المصرية للشراء الموحد والإمداد والتموين الطبي وإدارة التكنولوجيا الطبية، في الفترة من 3 إلى 6 يونيو الجاري، بمركز مصر للمعارض الدولية ومركز المنارة للمؤتمرات (EIEC) في القاهرة، تحت شعار "بوابتك نحو الابتكار والتجارة"، ويعقد الاحتفال الرئاسي يوم 3 يونيو، وتبدأ فعاليات الحدث للزائرين في الفترة من 4 إلى 6 يونيو 2024.

وأوضح الدكتور أحمد السبكي، رئيس الهيئة العامة للرعاية الصحية والمشرف العام على مشروعي التأمين الصحي الشامل وحياة كريمة بوزارة الصحة والسكان، أن الهيئة تشارك بجناح متميز ومبتكر خلال أحداث معرض صحة أفريقيا، مشيرًا إلى أن الجناح يقدم نموذجًا فريدًا للتكامل بين التراث الحضاري المصري وأحدث التقنيات في مجال الرعاية الصحية، ويأخذ الزوار في رحلة عبر الزمن من الماضي الفرعوني العظيم إلى المستقبل التكنولوجي للرعاية الصحية، ويتم ذلك من خلال عروض تفاعلية تستخدم تقنيات الواقع المعزز والواقع الافتراضي مثل "الغرفة الغامرة Immersive Room"، و"الشاشات التفاعلية Interactive Screen"، و"الأرضية التفاعلية Interactive Floor"، و"الشاشات المنزلقة Sliding Screens"، وأضاف أن الجناح الخاص بالهيئة يقع في القاعة رقم 1، الجناح E4D4، موجهاً الدعوة لجميع المشاركين ورواد المعرض لزيارة الجناح.

وأضاف الدكتور السبكي، أن معرض "صحة أفريقيا" يمثل فرصة ذهبية لاستعراض إمكانات مصر وتطوراتها العملاقة في مجالات الرعاية الصحية والأجهزة والمستلزمات الطبية التكنولوجية الحديثة، وتعزيز ريادتها وتنافسيتها عالميًا، كما يهدف الحدث إلى وضع رؤى مبتكرة واستراتيجيات موحدة لاستمرارية النهوض بقطاع الرعاية الصحية في القارة الأفريقية.

وأشار السبكي، إلى أن النسختين الأولى والثانية من معرض ومؤتمر "صحة أفريقيا" شهدتا نجاحًا كبيرًا، مؤكدًا أن تضافر جهود القطاعين الحكومي والخاص في تنظيم الحدث، وهو الأضخم على مستوى القارة، يعكس تكاملية الدولة المصرية في الوصول إلى أهداف التنمية الصحية المستدامة والالتزام بأجندة الاتحاد الأفريقي 2063.

وأعلن الدكتور أحمد السبكي، أن الهيئة العامة للرعاية الصحية ستعقد لقاءات ثنائية وجلسات نقاشية وعلمية تناقش عددًا كبيرًا من الموضوعات المتعلقة بتطورات الرعاية الصحية بمجالاتها المختلفة، بالإضافة إلى توقيع بروتوكولات تعاون ضمن فعاليات المعرض والمؤتمر، في إطار تعزيز تحقيق التغطية الصحية الشاملة وتنمية التعاون الدولي واستخدام التكنولوجيا والحلول المبتكرة في الرعاية الصحية.

وأكد السبكي، أن هناك شراكات استراتيجية مع الرعاة الدوليين لتطوير مجالات الرعاية الصحية، مشيرًا إلى أن المشاركة في معرض ومؤتمر "صحة أفريقيا" 2024 تهدف إلى تعزيز الابتكار وتبادل المعرفة وتطوير الخدمات الطبية لتحقيق الرعاية الصحية الشاملة والمستدامة في القارة الأفريقية.

وأوضح السبكي، أن الهيئة تستهدف تعريف الوفود الأفريقية والأجنبية بجهود ونجاحات الدولة المصرية وهيئة الرعاية الصحية في تطوير مجالات الرعاية الصحية، واستعراض النظام الصحي المصري الحديث وخدمات السياحة العلاجية عبر برنامج "نرعاك في مصر" ضمن فعاليات المعرض والمؤتمر.

وأضاف السبكي، أن "صحة أفريقيا" أصبحت منصة أعمال مستدامة لتبادل أفضل الخبرات والمعرفة والممارسات الناجحة، وفتح آفاق جديدة للتعاون وتعزيز الفرص الاستثمارية مع كافة الدول الأفريقية، مؤكدًا أن أفريقيا سوق واعد وكبير جدًا.

وختم السبكي، بتأكيد أن مصر قادرة على أن تكون مركزًا للرعاية الصحية في القارة، بفضل النمو الذي حققته خلال السنوات الأخيرة في عهد فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي، وأكد أن هيئة الشراء الموحد، برئاسة اللواء طبيب بهاء الدين زيدان، رئيس الهيئة، لها دور محوري في تعزيز ريادة مصر لتصبح قِبلة الطب والدواء والتكنولوجيا الطبية بالدول الأفريقية والعربية والشرق أوسطية كهدف استراتيجي للدولة.

وتجدر الإشارة، إلى أن "صحة أفريقيا Africa Health ExCon 2024" تعد فرصة ذهبية للشركات العاملة في خدمات الرعاية الصحية والدواء لاستكشاف إمكانيات الاستثمار في أفريقيا، بما يسهم في تسريع نمو تلك الصناعات على مستوى أفريقيا، ويجمع المؤتمر والمعرض كافة ممثلي القطاع الطبي والصحي ليوفر لهم فرصة استثنائية للاطلاع على أحدث المنتجات والخدمات في مختلف القطاعات الطبية، ومن المتوقع أن يجذب الحدث أكثر من 500  من كبرى الشركات من مختلف دول العالم، بالإضافة إلى أكثر من 60 ألف زائر من أكثر من 100 دولة حول العالم.

M

اللواء هشام آمنة : مليار و١٢ مليون جنيه إجمالي الاستثمارات المقدمة لتطوير منظومة المخلفات بمحافظة الجيزة

 تنفيذاً لتوجيهات فخامة الرئيس عبدالفتاح رئيس الجمهورية بالإسراع في تنفيذ منظومة الادارة المتكاملة للمخلفات البلدية الصلبة بكل محافظات الجمهورية ، لتحسين مستوى النظافة وتحقيق رضا المواطنين، وتطبيق مشروعاتها بأعلى جودة تماشيا مع توجه الدولة نحو الاقتصاد الأخضر، وتحقيقا للأهداف التنموية المرتبطة بالبيئة في إطار  رؤية مصر 2030.

أعلن اللواء هشام آمنة وزير التنمية المحلية عن التسليم النهائي للمدفن الصحي الآمن بمنطقة شبرامنت لمحافظة الجيزة اليوم الاحد الموافق ٢/٦/٢٠٢٤، بتكلفة إجمالية تصل الي نحو ٣٥ مليون جنيه، وذلك في إطار العقد الموقع بين وزارات التنمية المحلية والبيئة والتخطيط والهيئة العربية للتصنيع، لتنفيذ مشروعات المرحلة الأولى للبنية التحتية لمنظومة المخلفات.... جاء ذلك خلال التقرير الذي تلقاه وزير التنمية المحلية من الوحدة التنفيذية لإدارة المخلفات الصلبة بالوزارة.

وأكد وزير التنمية المحلية ان اللجنة التي تختص بتسيير ومتابعة واستلام مشروعات البنية التحتية ضمن البرنامج الأول للمنظومة، سلمت بصورة نهائية المدفن الصحي الي محافظة الجيزة بما يضمن تنفيذ بنود الاعمال الواردة بعقود  المراحل الأولى والثانية والثالثة والرابعة والخامسة من البنية الأساسية لمنظومة النظافة بالمحافظات .

وأوضح اللواء هشام آمنة ان مشروع المدفن الصحي للمخلفات بمنطقة شبرامنت هو مشروع متكامل يتضمن إنشاء عدة خلايا للدفن الصحي الامن للمخلفات، مشيرا الي انه تم انشاء المدفن الصحي الذي تم تسليمه اليوم  علي مساحة 18.75 فدان وهو عبارة عن إنشاء خلية دفن صحي وبحيرة تبخير سائل الرشيح مأمنة بسور من الدبش وبوابة حديدية، كما يوجد بالمدفن العديد من التجهيزات اللازمة لعمليات التشغيل منها غرفة أمن ، غرفة للمولدات تحتوي على عدد 2 مولد كبير ولوحة توزيع  رئيسية  واعمدة  انارة  وخزانات للمياه بالإضافة إلى مبنى إداري رئيسي ، وخزان وقود ومغسلة سيارات، اضافة الي وجود شبكة مواسير لتجميع سائل الرشح ومحاطة من الخارج بزلط ريب راب كما أن بحيرة تجميع السائل مبطنة من الداخل بالخرسانة العادية ومحاطة من الخارج بزلط الريب راب ويحاط بالمدفن شبكة طرق خدمية حول الخلية والبحيرة.

وأشار وزير التنمية المحلية الي الاهمية القصوي لإنشاء المدفن الصحي الآمن بمنطقة شبرامنت حيث يساهم في الاصحاح البيئي والحد من انبعاثات ملوثات الهواء وتحقيق اعلي استفادة من المخلفات في محافظة الجيزة، فضلا انه يعد استكمالا لخطة تحقيق الادارة المتكاملة والمستدامة لمنظومة المخلفات البلدية الصلبة للتي تهدف لتحقيق التكامل لمراحل المنظومة المختلفة من الجمع والنقل والتدوير مما يعد نقلة حضارية كبيرة للمحافظة وسيكون لها مردود بيئي وايجابي علي المحافظة خلال الفترة المقبلة.

وقال اللواء هشام آمنة ان الوزارة تعمل جاهدة وبصورة مستمرة علي تنفيذ تكليفات رئيس الجمهورية، وتوجيهات رئيس مجلس الوزراء في الاسراع بتنفيذ مشروعات البنية التحتية للمنظومة الجديدة للإدارة المتكاملة للمخلفات الصلبة بمختلف المحافظات، بما يساهم في تحسين مستوي النظافة والحصول علي رضا المواطن، مؤكدا ان الوزارة تولي اهتماما كبيرا وتمضي قدما وبخطوات متسارعةنحو تطوير منظومة تدوير المخلفات الصلبة حيث تم تخصيص اعتمادات مالية كبيرة خلال السنوات الأخيرة لإنشاء مشروعات البنية التحتية علي أرض جميع المحافظات،والتأكد من دخولها الخدمة حتي يشعر المواطن بتحسن ملموس في مستوي نظافة الشوارع في أسرع وقت ممكن. 

واوضح وزير التنمية المحلية ان محافظة الجيزة تحظي باهتمام كبير من الحكومة لتطوير المنظومة المتكاملة لإدارة المخلفات الصلبة بالمحافظة حيث يبلغ حجم الإستثمارات المُقدمة للمحافظة مليار و١٢ مليون جنيه، بما يساهم بشكل كبير من التخلص السليم والآمن بيئيا من مشكلة المخلفات بالمحافظة، مشيرا الي انه تم خلال ذلك تنفيذ مشروعات بالجيزة، ضمن عقد تنفيذ المرحلة الثانية والمتضمنة محطة وسيطة متحركة بمنطقة البدرشين بتكلفة 14 مليون جنيه، كما تم رفع تراكمات تاريخية بمنطقة كعابيش لكمية 365 الف طن والتي بلغت تكلفتها حوالي 62 مليون جنيه ، مشيرا الي انه جاري تنفيذ مشروع خلية دفن عملاقة علي مساحة 70 فدان بجوار الخلية القديمة بتكلفة 280 مليون جنية، بالاضافة الي انشاء مصنع معالجة وتدوير المخلفات بمنطقة شبرامنت علي مساحة 18 فدان بإجمالي تكلفة 495 مليون جني، لافتا الي انه مدرج ايضا تنفيذ مدفنين صحيين امنين في منطقتي العياط واطفيح بالمحافظة بإجمالي تكلفة 126 مليون جنيه.

 

وأكد اللواء هشام آمنة ان تنفيذ المنظومة الجديدة للمخلفات البلدية تمثل احد اهم الملفات التي يوليها فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية اهتماما كبيرا، كما ان هناك متابعة مستمرة من الدكتور مصطفي مدبولي رئيس مجلس الوزراء لكافة مستجدات تنفيذ المنظومة والمشروعات المستهدفة بها في مجال البنية التحتية، مشيراً إلى حرص الدولة على إحداث تغير حقيقى يشعر به المواطن في مستوي النظافة في محافظات الجمهورية خاصة في ظل مشروعات البنية الأساسية التي نفذتها الدولة خلال السنوات الأخيرة ضمن برامج المنظومة المختلفة من مدافن صحية آمنة ومحطات وسيطة وثابتة وشراء معدات ورفع وإزالة ملايين الأطنان من التراكمات التاريخية للمخلفات وذلك ضمن منظومة الإدارة المتكاملة للمخلفات بالمحافظات والتدخل للتغلب على كافة المشاكل والتحديات الخاصة بالقمامة بما ساهم في الحفاظ على صحة وسلامة المواطنين .

وثمن اللواء هشام آمنة جهود الوزارة بالتعاون مع وزارة البيئة لتنفيذ منظومة إدارة المخلفات الصلبة في محافظة الجيزة وباقي محافظات الجمهورية، مشيرا الي أن المشوار الذي تم بدأ  فى بناء المنظومة وتنفيذها مستمر وبنجاح ليس فقط فى استكمال البنية التحتية وتوفير فرص عمل، فضلا عن الجزء الأهم وهو إشراك القطاع الخاص فى بناء تلك المنظومة.

ووجه وزير التنمية المحلية بضرورة التزام مسئولي استقبال المخلفات بالمدفن الصحي بمنطقة شبرامنت بالإجراءات الخاصة بالتعامل الآمن لدفن المخلفات، وادارة المدفن بطريقة آمنة والتأكد من توافر الاشتراطات البيئية في الدفن حتي يكون دفن آمن، وان يتم التخلص الآمن من نواتج الدفن في الاماكن المخصصة لها.

التأكيد على الطلاب مراجعة البيانات الخاصة (رقم الجلوس- اللجنة التي سيؤدي بها الامتحان – المواد الدراسية التي سيؤدي بها الطالب الامتحان) 

عدد الطلاب المتقدمين لأداء امتحان الثانوية العامة (٧٤٥٠٨٦) طالبًا ويؤدون الامتحان بعدد (١٩٨١) لجنة سير امتحان على مستوى الجمهورية 

التفتيش الدقيق قبل دخول اللجان واستخدام العصا الإلكترونية للكشف عن الإلكترونيات قبل دخول اللجنة والمرور بالعصا الإلكترونية بين الصفوف أثناء الامتحان 

غرفة العمليات ترصد على الفور أي طالب يقوم بمحاولة غش إلكتروني ويتم التحقيق مع الطالب واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حياله

غدًا توزيع خطابات الندب لأعمال الثانوية العامة..وقبول الاعتذارات أيام الثلاثاء والأربعاء والخميس القادمين

اللغة الأجنبية الثانية ستكون مادة رسوب ونجاح العام الدراسي المقبل فقط 

أهم ملامح الثانوية الجديدة إتاحة تعدد الفرص وتعدد المسارات..وعقد حوار مجتمعي موسع وتطبيقها بعد إصدار القانون

 السبت ١ يونيو ٢٠٢٤

عقد الدكتور رضا حجازي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، لقاءًا مع السادة محرري ومندوبى التعليم فى الصحف والمواقع الإلكترونية؛ لاستعراض تفاصيل الإجراءات المتعلقة باستعدادات الوزارة لامتحانات الثانوية العامة واستعراض عدد من الملفات المتعلقة بتطوير العملية التعليمية.

  

وفي مستهل اللقاء، ثمّن الدكتور رضا حجازي الدور المحوري للسادة الإعلاميين كونهم شركاء داعمين للعملية التعليمية، مؤكدًا على أهمية هذه اللقاءات في توضيح الرؤى المستقبلية.

  

وأكد على جاهزية الوزارة لامتحانات الثانوية العامة،  وحوكمة عملية الامتحانات، موضحًا أنه تم فحص طلبات تحويلات الثانوية العامة لهذا العام والتي بلغت (١٢٧٥٠) وتم قبول طلبات تحويلات لـ (٤٨٢٤) فقط، وذلك وفقًا للضوابط المنظمة.

كما أشار الوزير إلى أن مواصفات الامتحان هذا العام هي نفس مواصفات العام الماضي، ويتم سحب الأسئلة من بنوك الأسئلة وهناك لجنة تقوم بمراجعة الامتحان قبل الطباعة.

وأكد الدكتور رضا حجازى على جاهزية الوزارة لامتحانات الثانوية العامة والتى من المقرر أن تبدأ يوم 10 يونيو الجارى، مشيرًا إلى أن الوزارة تحرص على العمل على تهيئة المُناخ المناسب، والجيد، والآمن، لأبنائنا الطلاب، خلال فترة سير الامتحانات؛ بغية تحقيق امتحانات آمنة ومنضبطة.

وخلال اللقاء، طمأن الوزير طلاب الثانوية العامة بأنه لا تغيير فى نظام الامتحانات هذا العام، وأن الامتحانات سيتم إجراؤها كالعام الماضى تماما.

كما أكد الوزير على عدم تغيير قواعد ومواصفات امتحانات الثانوية العامة مثل الأسئلة الموضوعية (الاختيار من متعدد)، والمبنية على قياس نواتج التعلم، وتحقيق العدالة وتكافؤ الفرص بين الطلاب، فضلا عن الأسئلة المقالية.

واستعرض الدكتور رضا حجازي، خلال اللقاء، أهم  الإجراءات المتعلقة باستعدادات الوزارة للامتحانات، وقال إنه تم إتاحة البيانات الخاصة بطلاب الشهادة الثانوية العامة (رقم الجلوس- اللجنة التي سيؤدي بها الامتحان – المواد الدراسية التي سيؤدي بها الطالب الامتحان)، عبر الموقع الإلكتروني للوزارة في إطار الاستعدادات لامتحانات شهادة إتمام الدراسة الثانوية العامة للعام الدراسي الحالي 2024/2023، موجهًا الطلاب الدخول على الموقع، والتأكد من هذه البيانات، وعند وجود أي مشكلة يستطيع الطالب الرجوع للجنة النظام والمراقبة المتاحة على رقم الجلوس الذي تسلمه الطالب.

كما استعرض الوزير الأعداد الخاصة بامتحانات الثانوية العامة لهذا العام، موضحًا أن عدد الطلاب المتقدمين لأداء امتحان شهادة اتمام الدراسة الثانوية العامة يبلغ (745086) طالبًا، وعدد لجان النظام والمراقبة الموزع عليها طلاب الثانوية العامة على مستوى الجمهورية  (11) لجنة، ويبلغ عدد لجان الإدارة على مستوى الجمهورية (4) لجان، وعدد لجان سير الامتحان على مستوى الجمهورية (1981) لجنة، وعدد لجان التقدير على مستوى الجمهورية (7) لجان، كما يبلغ عدد مراكز توزيع الأسئلة على مستوى الجمهورية (84) مركزًا، وعدد الطلاب المتقدمين لأداء الامتحان داخل السجون على مستوى الجمهورية (81) طالبًا، ويبلغ عدد الطلاب المتقدمين لأداء الامتحان من مستشفي 57357 ومعاهد الأورام على مستوى الجمهورية (38) طالبًا، وعدد الطلاب  المكفوفين المتقدمين لأداء الامتحان (255) طالبًا، ويبلغ عدد طلاب الدمج التعليمي المتقدمين لأداء الامتحان (3306) طالبًا، ويبلغ عدد طلاب مدارس المتفوقين فى العلوم والتكنولوجيا المتقدمين لأداء الامتحان (1646)طالبًا.

وأشار الوزير إلى أن عدد طلاب الثانوية العامة الشعبة العلمية (علوم) لهذا العام يبلغ ٤٣٤ ألف و٥٧٤ طالب وطالبة، أما شعبة (الرياضيات) ١٠٢ ألف و٨٢٧ طالب وطالبة، وشعبة (الأدبى) عددهم ٢٠٧ ألف و٦٨٥ طالب وطالبة، مؤكدا على أن زيادة نسبة عدد الطلاب للشعب العلمية، حيث بلغت نسبة عدد طلاب علمى علوم ٥٨%، وعلمى رياضة ١٤% بزيادة ٢% عن العام الماضى، وذلك لتوجه الدولة نحو تغير وظائف المستقبل وبالاهتمام بالباحثين، مضيفا أن نسبة طلاب الشعبة الأدبية كانت العام الماضى ٣٦% وانخفضت هذا العام لتصبح ٢٨%.

كما استعرض الوزير بيانا بأعداد أسئلة الامتحانات والدرجات المواد المضافة وغير المضافة للمجموع.

كما أكد الوزير أن كتيبات المفاهيم المصاحبة لامتحانات المواد المضافة للمجموع، هى نفس كتب العام الماضى،  موجهًا الطلاب بالاطلاع عليها من خلال موقع الوزارة، وبالنسبة لامتحانات المواد التى لا تضاف للمجموع فلا يوجد لها كتب مفاهيم، باستثناء امتحانات الإحصاء لاحتوائها على المعادلات والقوانين.

كما أكد الوزير على أن التعريب مستمر لهذا العام، مما يمكن للطلاب الذين يدرسون باللغات من الإجابة باللغة العربية للتيسير عليهم.

ووجه الوزير الطلاب بالحرص الشديد عند كتابة البيانات  والتأكيد من تطابق رقم نموذج الامتحان على ورقة إجابة البابل شيت وورقة إجابة الأسئلة المقالية وذلك بمتابعة الملاحظين داخل لجان الامتحان أيضا.

كما وجه الوزير بالإطلاع على الفيديو التوضيحي الذى أعدته الوزارة للإرشادات العامة التي يجب على الطلاب اتباعها لكتابة البيانات وطريقة الاجابة بامتحانات الثانوية العامة للعام الدراسي 2023 / 2024.

وقال الوزير إن الوزارة حرصًا منها على مصلحة أبنائها الطلاب وتوفير جو مناسب للإجابة عن الامتحان وتحقيق تكافؤ الفرص، فإنه تم التشديد على التفتيش الدقيق قبل دخول اللجان واستخدام العصا الإلكترونية للكشف عن الإلكترونيات وذلك قبل دخول اللجنة، مع إمكانية المرور بالعصا الإلكترونية بين الصفوف أثناء الامتحان، وكذلك التأكيد على تدوير عمال المدارس بين الإدارات التعليمية. 

كما أكد الوزير على السماح للطلاب بدخول اللجان بداية من الساعة الثامنة والنصف صباحًا، لإجراء عملية التفتيش، ودخول اللجان قبل الامتحان بعشر دقائق لإتاحة الوقت للطلاب لكتابة بياناتهم.

وفي هذا الإطار، أكد الوزير على أن غرفة العمليات تستطيع على الفور رصد أي طالب يقوم بمحاولة غش إلكتروني، ويتم التحقيق مع الطالب بعد استكمال امتحاناته كاملة، واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حياله.

ووجه الوزير الشكر للإدارة العامة للامتحانات لجهودهم في تدريب رؤساء اللجان على آليات دخول الطلاب، وإعداد التقارير اليومية بما يحدث في اللجنة لعمل تقرير نهائي من السادة رؤساء اللجان والمراقبين الأوائل وتقييم أدائهم.

وأشار الوزير إلى أنه سيتم غدًا الأحد توزيع خطابات الندب لأعمال الثانوية العامة، موضحًا أن قبول الاعتذارات ستكون أيام الثلاثاء والأربعاء والخميس القادمين، وذلك في ضوء الضوابط التي وضعتها الوزارة، كما أكد الوزير على جاهزية الاستراحات وسلامة الديسكات الخاصة بالطلاب.

وفى سياق آخر،  تحدث الوزير عن تطوير المرحلة الإعدادية، مؤكدًا أن مناهج المرحلة الإعدادية هي استكمالا للتطوير بعد الانتهاء من المرحلة الابتدائية وتم وضع الإطار العام للمناهج، والانتهاء من الوثائق النوعية للمواد الدراسية، مشيرًا إلى أنه تم إضافة ريادة الأعمال  بشكل متقاطع عبر جميع المواد الدراسية، فضلًا عن وجود مادة للأنشطة البحثية، وتكنولوجيا المعلومات وأن  المحتوى الدارسي للمرحلة الإعدادية مناسب للمدة الزمنية، وقد تم التركيز علي المفاهيم الكبري، مؤكدًا حرص الوزارة على استهداف جودة حياة الطلاب وأسرهم .

وأضاف الوزير أن هناك مجموعة من المحددات لمعرفة ميول الطلاب ورغباتهم فى حرية الاختيار للالتحاق بالمرحلة الثانوية، وفقًا لتميزهم، مشيرًا إلى أنه أصبح هناك إقبال شديد على مدارس التكنولوجية التطبيقية من المرحلة الإعدادية، رغم ارتفاع مجموع درجات الطلاب  وذلك لتغيير الصورة الذهنية للتعليم الفني التي قد تغيرت عن الأعوام السابقة.

وأشار الوزير إلى أنه بات هناك فرصة للطلاب لتعلم أكثر من لغة فى وقت واحد، مؤكدًا أن تعلم اللغات توسع مدارك الطلاب بثقافة العالم الخارجى، وتزيد من فرص العمل لديهم، لذا تم إدخال اللغة الأجنبية الثانية بداية من العام الدراسى القادم للصف الاول الإعدادى، مثل (الفرنسية، والالمانية، والأسبانية والإيطالية والصينية)، مؤكدًا أنها ستكون العام الدراسي المقبل مادة نجاح ورسوب فقط ولا تضاف للمجموع، لافتًا إلى أن الوزارة تغلبت على عجز المعلمين بتوفير الدولة عدد ٥٠ ألف معلم بنظام الحصة من الموازنة العامة إلى جانب مسابقة ٣٠ ألف معلم.

ومن جهه أخرى، استعرض الوزير خلال اللقاء أهم ملامح تطوير الثانوية العامة الجديدة، مشيرا إلى أننا نسعي فى تطويرها بالاستفادة من مناهج مدارس النيل، حيث إنها شهادة معتمدة من كامبريدج وتم اعتمادها من الدولة المصرية.

 

وأكد الوزير على أن ملامح النظام الجديد للثانوية العامة سيتضمن تعدد الفرص لتحسين أداء الطلاب فى الامتحانات، وتعدد المسارات، مشيرًا إلى أن الطالب سيدرس المواد المؤهلة لكل قطاع، بالإضافة إلى مراعاة وظائف المستقبل وسوق العمل.

وأوضح الوزير أن الوزارة حاليًا تتعاون مع وزارة التعليم العالى للإعداد ووضع معايير وخطة العمل للثانوية الجديدة، مضيفًا أنه سيتم عقد حوار مجتمعي موسع، لإجراء التعديلات المناسبة، يليها العرض على مجلس الوزراء، فضلًا عن عرضها على مجلس النواب فى المرحلة الأخيرة لتطبيقها بعد ذلك بعد إصدار القانون، وسيعلن عن القرار الوزاري لتطبيقها بناء على اصدار القانون.

Ad_square_02
Ad_square_03
.Copyright © 2024 SuezBalady