Login to your account

Username *
Password *
Remember Me
منى اسماعيل

منى اسماعيل

رئيس هيئة الرعاية الصحية يتفقد مع الوفد الفرنسي مختلف الأقسام في مجمع الإسماعيلية الطبي ومستشفى الطوارئ والجراحات الدقيقة بأبوخليفة ويطلعون على التجهيزات والتقنيات الطبية والتكنولوجية بالإضافة إلى أقسام الطوارئ والجراحات والرعايات المركزة

رئيس هيئة الرعاية الصحية: زيارة الوفد الفرنسي تشمل إجراء عمليات جراحية دقيقة ومتخصصة بمستشفيات الهيئة لتدريب مقدمي الخدمة الصحية على رأس العمل على أحدث التقنيات والممارسات الطبية العالمية وأهمها في مجالات جراحات العظام والأوعية الدموية 

رئيس هيئة الرعاية الصحية: استراتيجية الهيئة ترتكز على محورين عمل للتدريب والتعليم الطبي المستمر لتعزيز مهارات وقدرات مقدمي الرعاية الصحية وتوطين أفضل الخبرات الدولية "الأولى" استقدام الخبراء الأجانب و"الثانية" إرسال البعثات للخارج

رئيس هيئة الرعاية الصحية: زيارة الوفد الفرنسي تعزيز للشراكة الطبية الدولية في مصر ونحرص على تعزيز التعاون الدولي لتحقيق أهداف التنمية الصحية المستدامة ومواكبة التطورات العالمية

الخبراء الفرنسيون يشيدون بمستوى المنشآت الصحية التابعة لهيئة الرعاية الصحية والبنية التحتية والمعلوماتية المتطورة والتجهيزات عالية المستوى والفرق الطبية ويؤكدون: مصر شهدت طفرة نوعية في مجال الرعاية الصحية ويعبرون عن إعجابهم بالتقدم السريع الذي حققته مصر في هذا المجال 

------------------------------

استقبل الدكتور أحمد السبكي، رئيس الهيئة العامة للرعاية الصحية والمشرف العام على مشروعي التأمين الصحي الشامل وحياة كريمة بوزارة الصحة والسكان، اليوم، وفدًا من الخبراء الطبيين الفرنسيين، وذلك على هامش زيارته لعدد من المنشآت الصحية التابعة للهيئة في محافظة الإسماعيلية.

وضم وفد الخبراء الطبيين الفرنسيين، كلًا من الدكتور رؤوف سالتي، أخصائي الجراحات العامة وجراحات المسالك، والسيد إريك باسكال فافر، أخصائي جراحات العظام وعلاج الكسور، والسيد دينيس جان ماري جارنييه، أخصائي جراحات الأوعية الدموية، والسيدة فانيسا ماري تيريز برناديت، أخصائي التمريض.

وخلال الزيارة، قام رئيس هيئة الرعاية الصحية والوفد الفرنسي بجولة تفقدية شاملة لمختلف الأقسام في مجمع الإسماعيلية الطبي ومستشفى الطوارئ والجراحات الدقيقة بأبوخليفة التابعين للهيئة في الإسماعيلية، حيث اطلعوا على التجهيزات الطبية ومنظومة الميكنة والتحول الرقمي والتقنيات التكنولوجية المتبعة في المنشآت الصحية ومستوى الاعتمادات والجودة ومكافحة العدوى، وتمت زيارة أقسام الطوارئ والعمليات والجراحات والرعايات المركزة والقسطرة بالإضافة إلى الأقسام الداخلية والغرف والأجنحة الفندقية والمعامل والأشعة والصيدليات أيضًا.

وأعرب الدكتور أحمد السبكي، عن سعادته بزيارة الوفد الفرنسي، مشيرًا إلى أن هذه الزيارة تشمل إجراء عمليات جراحية دقيقة ومتخصصة في مستشفيات الهيئة، بالإضافة إلى تدريب مقدمي الخدمة الصحية بالمنشآت الصحية التابعة لهيئة الرعاية الصحية على رأس العمل على أحدث التقنيات والممارسات الطبية العالمية، وأهمها في مجالات جراحات العظام والأوعية الدموية. 

وأشار السبكي، إلى أن استراتيجية الهيئة ترتكز على محورين عمل للتدريب والتعليم الطبي المستمر لتعزيز مهارات وقدرات مقدمي الرعاية الصحية وتوطين أفضل الخبرات الدولية، الأولى: استقدام الخبراء الأجانب، والثانية: إرسال البعثات للخارج، مؤكدًا أهمية توطين الخبرات وتعزيز التعاون الدولي لتحقيق أهداف التنمية الصحية المستدامة ومواكبة التطورات العالمية.

وأضاف الدكتور أحمد السبكي، أنه تعكس زيارة الوفد الفرنسي تعزيزًا للشراكة الطبية الدولية في مصر، وتعكس التزام هيئة الرعاية الصحية بتعزيز التعاون الدولي لتحقيق أهداف التنمية الصحية المستدامة ومواكبة التطورات العالمية.

وتابع السبكي: نتطلع إلى مزيد من التعاون وتبادل الخبرات مع الخبراء الطبيين الفرنسيين في المستقبل، ونؤكد على استمرار جهودنا لتحقيق أعلى مستويات الرعاية الصحية وتطوير القطاع الصحي في مصر وضمان مستقبل مشرق وصحي للجميع.

وأشاد الخبراء الفرنسيون، بمستوى المنشآت الصحية التابعة لهيئة الرعاية الصحية، وأعربوا عن إعجابهم بالبنية التحتية المتطورة والمعلوماتية في المنشآت الصحية، والتجهيزات الطبية وغيرالطبية والفندقية العالية المستوى، وفرق العمل الطبية المتميزة، وأكدوا أن مصر شهدت طفرة نوعية في مجال الرعاية الصحية، معبرين عن إعجابهم بالتقدم السريع الذي حققته مصر في هذا المجال.

ورافق الدكتور أحمد السبكي، خلال زيارته لمحافظة الإسماعيلية، عدد من قيادات الهيئة ورؤساء الإدارات المركزية ومدراء الإدارات العامة ومشرفي العموم، بالإضافة إلى قيادات الفرع ومدراء الإدارات والمنشآت الصحية المختلفة التابعة لفرع هيئة الرعاية الصحية في محافظة الإسماعيلية.

في ختام جولته الموسعة اليوم بمحافظتي بورسعيد ودمياط، شهد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، افتتاح "كوبري دمياط التاريخي " بمدينة دمياط، يرافقه الدكتور عاصم الجزار، وزير الاسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، واللواء هشام آمنة، وزير التنمية المحلية، والدكتورة منال عوض، محافظ دمياط.

وعقب إزاحة الستار إيذاناً بافتتاح الكوبري، أكد رئيس الوزراء أن الدولة حريصة على تطوير وإعادة تأهيل كافة المواقع التاريخية والأثرية بجميع محافظات الجمهورية، بما يجعلها مقاصد سياحية جاذبة، وبما يعزز القيمة الحضارية للدولة المصرية.

ومن جانبه، أكد اللواء هشام آمنة، وزير التنمية المحلية، أن الوزارة تتابع بشكل مستمر معدلات التنفيذ بمختلف مشروعات التطوير بالمحافظات، لا سيما المشروعات الثقافية والتاريخية، مشيرا إلى أن كوبري دمياط التاريخي يُعد مركزًا تنويريا وثقافيًا لأبناء محافظة دمياط.

وخلال جولة رئيس الوزراء بموقع الكوبري قام بتصفح كتيب عن أهمية الكوبري، كما تم عرض فيلم تسجيلي عن تاريخ إنشائه، تضمن أن الكوبري يُعد من أقدم الكباري الموجودة على مستوى العالم، حيث تم إنشاؤه في عام ١٨٩٠ على نهر النيل فى إمبابة، كما أن تاريخ إنشاء الكوبري هو نفس تاريخ إنشاء برج إيفل بباريس، وباستخدام نفس نوع المعدات والحديد.

 واستمع الدكتور مصطفى مدبولي إلى شرح من الدكتورة منال عوض، محافظ دمياط، حيث ذكرت أن الكوبري يُعرف باسم "جسر الحضارة"، وتم نقله إلى محافظة دمياط عام ١٩٢٧، ثم تم إعادة نقله عام ٢٠٠٧ أمام مكتبة مصر العامة بالمحافظة، وذلك بتخطيط علمي وهندسي مدروس من الدكتور محمد فتحي البرادعي، محافظ دمياط ووزير الاسكان الأسبق.

وفي سياق متصل، أشارت الدكتور منال عوض إلى حرص المحافظة على تنفيذ أعمال تطوير وإعادة تأهيل الكوبري لاستعادة دوره الهام، وتعظيم الاستفادة منه كأثر تاريخي مسجل بوزارة الآثار.

كما أوضحت محافظ دمياط أن تكلفة أعمال التطوير بلغت حوالي ٦٥ مليون جنيه، وتم التنفيذ من خلال شركة المقاولون العرب، في ضوء البروتوكول الموقع في يوليو ٢٠٢١ بين محافظة دمياط ووزارة البترول ممثلة في شركة مصر لإنتاج الأسمدة "موبكو"، والتي تحملت تكلفة أعمال التطوير كتبرع ومشاركة مجتمعية منها.

 وفي هذا الإطار، أشارت الدكتورة منال عوض إلى أن أعمال التطوير تضمنت صيانة جسم الكوبري المعدني بجميع مكوناته وعمل الدعم اللازم لجميع الوصلات والعناصر الانشائية، وعمل دهانات الحماية اللازمة لجميع أجزاء الكوبري، وعزله ضد العوامل الجوية، بما لا يخل بالشكل المعماري والطابع التاريخي للكوبري، هذا إلى جانب إعادة تأهيل الساحة المقابلة للكوبري لتتضمن مسرحا ومقاعد وقاعة اجتماعات ومحاضرات ومعرض فنون تشكيلية ومنطقة للكافيتريات والمطاعم والأنشطة المختلفة.

وفي ختام جولته، أشاد رئيس الوزراء بجودة الأعمال المنفذة ووجه بأهمية الحفاظ على ما تم تنفيذه واستدامته، وضرورة تنفيذ أعمال الصيانة الدائمة، كما حرص على التقاط صورة تذكارية مع المواطنين من الزوار والأطفال والعاملين المتواجدين بموقع الكوبري.

ـ

صرح السفير أحمد أبو زيد، المتحدث الرسمي ومدير إدارة الدبلوماسية العامة بوزارة الخارجية، بأن الرئيس التركي رجب طيب إردوغان استقبل يوم السبت ٢٠ ابريل الجاري السيد سامح شكري وزير الخارجية في مدينة إسطنبول، وذلك خلال الزيارة الحالية التي يقوم بها إلى تركيا.

 

وقد نقل الوزير شكري خالص تحيات السيد رئيس الجمهورية إلى الرئيس إردوغان، كما أشاد بوتيرة الزيارات السياسية الرفيعة بين البلدين بعد إعادة العلاقات الثنائية إلى مستواها الطبيعي بعد أكثر من ١٠ سنوات، وهي الزيارات التي تُوجت بزيارة الرئيس التركي إلى مصر في ١٤ فبراير ٢٠٢٤، مرحباً بنتائج تلك الزيارة والتي كان أبرزها التوقيع علي إعلان إنشاء مجلس تعاون إستراتيجي مشترك على مستوى رئيسي البلدين.

 

ومن جانبه، فقد حرص الرئيس إردوغان على نقل خالص تحياته وتقديره للسيد رئيس الجمهورية، مبدياً تطلعه لاستقبال سيادته في تركيا في أقرب وقت ممكن. كما شدد على ما يمثله التعاون المصري التركي من أهمية كبيرة، سواء في الإطار الثنائي لتعزيز أوجه التعاون المشترك على مختلف الأصعدة والارتقاء بالعلاقات المصرية التركية في شتى جوانبها، أو فيما يتعلق بتنسيق المواقف والتشاور المستمر اتصالاً بمختلف القضايا والملفات على المستويين الإقليمي والدولي.

 

وكشف السفير أبو زيد، أن السيد وزير الخارجية أوضح خلال اللقاء على أن هذه الزيارة تأتي في إطار الإعداد لزيارة السيد رئيس الجمهورية إلى تركيا، تلبيةً لدعوة الرئيس التركي لعقد الاجتماع الأول للمجلس الاستراتيجي رفيع المستوي بين البلدين. كما أكد على الأهمية التي توليها مصر لتعزيز حجم التبادل التجاري بين البلدين، والذي وصل لما يقرب من ٧ مليار دولار عام ٢٠٢٣، مبدياً تطلع الجانب المصري للوصول بحجم التجارة المتبادلة إلى ١٥ مليار دولار خلال السنوات القليلة القادمة، فضلاً عن الاهتمام بالعمل على مواصلة تعزيز الاستثمارات التركية في مصر.

 

وأردف المتحدث الرسمى، بأن الجانبين تبادلا وجهات النظر بشأن عدد من الملفات الإقليمية والدولية، والتي جاءت في صدارتها الأزمة المستعرة التي يشهدها قطاع غزة، وما يرتبط بها من تداعيات إنسانية خطيرة يواجهها الأشقاء الفلسطينيون بالقطاع، مع التأكيد على ضرورة التوصل لوقف فوري ودائم لإطلاق النار، والسماح بنفاذ المساعدات الإنسانية دون أية عوائق، فضلاً عن إعادة التحذير من مغبة الإقدام على أية عملية عسكرية في رفح الفلسطينية، لما سيكون لتلك الخطوة من تبعات خطيرة للغاية، بالإضافة إلى أهمية مواصلة التنسيق المستمر والعمل المشترك بين القاهرة وأنقرة للحيلولة دون إتساع رقعة الصراع في المنطقة. وقد أشاد السيد وزير الخارجية بحجم المساعدات الإنسانية التي تقدمها تركيا إلى فلسطين بالتعاون مع الجهات المعنية من مصر، مشدداً على أهمية التعاون لتحقيق المصالحة الفلسطينية واستئناف عملية السلام، وصولاً إلى إنشاء دولة فلسطينية قابلة للحياة وتعيش بسلام في المنطقة على حدود ما قبل ٥ يونيو ١٩٦٧ وعاصمتها القدس الشرقية.

 

كما أوضح المتحدث باسم الخارجية، أن الطرفين أكدا أهمية التنسيق بين مصر وتركيا بشأن الوضع في ليبيا لتنفيذ القرارات الدولية ذات الصلة بحل الأزمة، وتبادلا الرؤى بشأن التطورات المتعلقة بالأزمة السورية، حيث أشار السيد وزير الخارجية إلى موقف مصر الثابت من الأزمة السورية، والقائم على ضرورة التوصل إلى تسوية سياسية بموجب قرار ٢٢٥٤، وبما يضمن تحقيق سيادة سوريا، وأمنها واستقرارها. وكذلك استعرض الوزير شكري خلال اللقاء الجهود التي تقوم بها مصر لاستعادة الاستقرار في السودان تجنباً لانهيار الدولة ومؤسساتها سواء في إطار ثنائي أو في إطار مسار دول الجوار أو من خلال التنسيق مع كافة المبادرات الإقليمية والدولية الأخرى لتسوية الازمة، وحرص على الاستماع لرؤية الجانب التركي لتطورات الأوضاع في السودان، ودورها في جهود الأزمة السودانية. 

 

وأضاف السفير أحمد أبو زيد، بأن لقاء الوزير شكري مع الرئيس إردوغان تطرق إلى الفوائد التي ستعود على البلدين مع زيادة وتيرة التنسيق بينهما تجاه القضايا الأفريقية المختلفة، حيث تطرق النقاش إلى ملفات مياه النيل والسد الإثيوبي، والوضع فى القرن الإفريقى والصومال والساحل والصحراء.

الدكتور رضا حجازي يشهد توقيع مذكرة تفاهم بين شركة "إبدأ" والوكالة الأمريكية للتنمية الدولية بشأن التعاون لتطوير منظومة التعليم والتدريب الفني والمهني في مصر

الوزير يكرم 30 خريج من أوائل المدارس الفنية المختلفة..ويتفقدان المعرض العالمى المخصص لمدارس التكنولوجيا التطبيقية 

الدكتور رضا حجازي: 

تطوير التعليم الفني أصبح حقيقة ملموسة تلبي احتياجات سوق العمل وتواكب كل ما هو جديد وفق أحدث النظم العالمية

إطلاق اسم الراحل الدكتور محمد مجاهد نائب وزير التربية والتعليم على المدرسة الجديدة القادمة للتكنولوجيا التطبيقية تخليدًا لدوره الكبير في تطوير منظومة التعليم الفني

خطة الوزارة الاستراتيجية ٢٠٢٤/ ٢٠٢٩ أحد أهدافها الأساسية هو التشغيل 

النقلة النوعية التي يشهدها التعليم المصري تعكس الإرادة الفاعلة للقيادة السياسية في إحداث تطوير شامل في منظومة التعليم بما يواكب المعايير الدولية

عدد مدارس التكنولوجيا التطبيقية في مصر (۷۰) مدرسة ونسعى لزيادة هذا العدد نظرًا لما حققته من تغيير الصورة الذهنية للتعليم الفني 

نسعى لتضافر الجهود مع الشركاء الدوليين والقطاع الخاص للتوسع في عملية تطوير وإصلاح التعليم الفني

الأربعاء ١٧ إبريل ٢٠٢٤

شهد الدكتور رضا حجازي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، افتتاح المنتدى والمعرض الدولي للتعليم الفني التكنولوجي والتعليم المزدوج، والتدريب المهني "إديوتك إيجيبت"، الذي يتم تنظيمه على مدار يومي الأربعاء والخميس ١٧ و١٨ أبريل ٢٠٢٤، تحت شعار "اصنع مستقبلك".

جاء ذلك بحضور حسن شحاتة وزير العمل والدكتور علي شمس الدين رئيس المنتدى، والدكتور محمد عمارة رئيس الإدارة المركزية للتعليم الفني والتجهيزات، والدكتور عمرو بصيلة رئيس الإدارة المركزية لتطوير التعليم الفني ومدير وحدة تشغيل وإدارة مدارس التكنولوجيا التطبيقية، والمهندس عبد الرحمن زوبع مدير التدريب بقطاع البحث والتطوير بمبادرة "إبدأ"، والدكتورة حنان نظير مستشار المجلس الوطنى للأجور بوزارة التخطيط، والمهندس هشام فاروق مستشار التطوير والتكنولوجيا بوزارة الاتصالات، والسيدة آنا شاوو نيابة عن سفير الاتحاد الأوروبى، والسيدة مارجريت ساشو ممثلة عن الوكالة الأمريكية للتنمية، والسيد أندرياس إندريان منسق قطاع التعليم الفنى وسوق العمل بالوكالة الألمانية للتعاون الدولي GIZ، وممثلى شركات السويدى ورؤساء الجامعات التكنولوجية وجمعيات المستثمرين، وممثلي الجهات الدولية، ولفيف من خبراء التعليم الفني والتدريب من مختلف دول العالم.

وفى مستهل كلمته، أعرب الدكتور رضا حجازي وزير التربية والتعليم عن سعادته بافتتاح المنتدى والمعرض الدولي للتعليم الفني التكنولوجي، والتعليم المزدوج والتدريب المهني، الذي يقام بالتعاون والشراكة بين الهيئات الدولية المهتمة بالتعليم الفني والداعمة لمبادراته. 

كما أعرب الدكتور رضا حجازي عن حزنه الشديد لغياب الدكتور محمد مجاهد نائب وزير التربية والتعليم لتطوير التعليم الفني والذي كان له دور كبير في تطوير منظومة التعليم الفني في مصر، مشيرًا إلى أنه سيتم إطلاق اسم الدكتور محمد مجاهد على المدرسة الجديدة القادمة للتكنولوجيا التطبيقية.

وقال الدكتور رضا حجازي إن قطاع التعليم يشهد نقلة نوعية للتعليم الفني في مصر، مضيفا أن تطوير التعليم الفني ليس مجرد فكرة، بل أصبح حقيقة ملموسة، تلبي احتياجات سوق العمل، وتواكب كل ما هو جديد، وفق أحدث النظم العالمية، مشيرًا إلى أن خطة الوزارة الاستراتيجية ٢٠٢٤/ ٢٠٢٩ انطلقت من برامج الحكومة وهو بناء الإنسان المصري، وأحد أهدافها الأساسية هو التشغيل وتحقيق أهداف التنمية المستدامة، ومؤكدًا على أن التعليم الفني وارتباطه بالاقتصاد أمر هام، مضيفا أن وزارة التربية والتعليم مسئولة عن كل مدرسة تحت سماء مصر وعن ما يقدم فيها لأنها مسئولة عن تربية أبنائها.

وأشار الوزير إلى إن النقلة النوعية التي يشهدها التعليم المصري على وجه العموم والتعليم الفني والمهني على وجه الخصوص، إنما يعكس الإرادة الفاعلة من جانب القيادة السياسية، والدعم اللامحدود من فخامة السيد رئيس الجمهورية في إحداث تطوير شامل في منظومة التعليم، وتحسين مستوى خدماته والارتقاء بمستوى خريجيه بما يواكب المعايير الدولية، مؤكدًا اهتمام الحكومة بالتعليم الفني استجابة للضرورات الحتمية التي تفرضها التحديات العالمية المعاصرة، ومجتمع المعرفة، الذي سيغير حتمًا من دور سوق العمل، وسيتحكم في المجتمع الصناعي، بما يطرحه من أنماط جديدة للعمل في تخصصات غير نمطية.

وأضاف وزير التربية والتعليم والتعليم الفني أن تطوير التعليم الفني، وربطه بسوق العمل، يواجه العديد من التحديات المتعلقة بجودة التعليم، ومناهجه، ونظرة المجتمع غير المنصفة لخريجيه، وهي الأمور التي نعمل على مواجهتها من خلال خطة متكاملة من خمسة محاور، هي تحسين جودة التعليم الفني بإنشاء هيئة مستقلة جديدة لضمان الجودة والاعتماد في التعليم التقني والفني والتدريب المهني (إتقان)، مع تطوير معايير الجودة، واللوائح التنفيذية بالتعاون مع شركاء التنمية الرئيسيين.

وأضاف أن المحور الثاني يتمثل في تحسين مهارات المعلمين، بإدراج أكاديمية معلمي التعليم الفني (TVETA) ضمن الهيكل التنظيمي الجديد للوزارة، مع تطوير لوائحها التنفيذية، أما المحور الثالث يتمثل في تبني مناهج دراسية قائمة على منهجية الجدارات، حيث تم تطوير مناهج التعليم الفني، ومراجعتها من قبل ممثلي سوق العمل، أما المحور الرابع يتمثل في مشاركة أصحاب الأعمال في تطوير التعليم الفني حيث تم استحداث عدد من البرامج والمناهج بالتعاون مع ممثلي سوق العمل، أما المحور الخامس يتمثل في تغيير الصورة النمطية عن التعليم الفني، وتشجيع الطلاب على الالتحاق بالتعليم الفني وفتح مسارات للتعليم الجامعي لاستكمال الدراسة الجامعية.

ولفت الوزير إلى أنه منذ ۲۰۱۸ ، استحدثت الوزارة مدارس فنية جديدة أطلقت عليها اسم مدارس التكنولوجيا التطبيقية، بالتعاون مع الشركاء الصناعيين؛ بهدف تخريج فنيين يرقى مستواهم إلى المعايير الدولية، ممن يحتاجهم سوق العمل، ويساعد في إعدادهم وتدريبهم، وتجد هذه المدارس إقبالا كبيرًا من الطلاب؛ لما توفره من تخصصات متنوعة، بالتعاون مع كبار الكيانات الصناعية والاقتصادية المصرية والعالمية، وبدأت هذه التجربة بعدد (۳) مدارس في عام (۲۰۱۸) والآن وصل عدد مدارس التكنولوجيا التطبيقية في مصر إلى (۷۰) مدرسة ونسعى لزيادة هذا العدد نظرًا لما حققته هذه النوعية من المدارس من نجاح ملحوظ، لتصل إلى (200) مدرسة في القريب، حيث إن هناك قائمة انتظار كبيرة للطلاب الراغبين في الالتحاق بهذه المدارس وذلك لما تقدمه من فرص الالتحاق بالعمل للطلاب، والالتحاق بالجامعة والذي ساهم في تغيير الصورة الذهنية للتعليم الفني بشكل كبير.

وتابع الدكتور رضا حجازي أن الوزارة تسعى إلى تضافر الجهود مع الشركاء الدوليين والشريك الأساسي وهو القطاع الخاص، حتى تتوسع في عملية تطوير وإصلاح التعليم الفني بشكل أكبر في القريب العاجل، وتصبح تجربة رائدة في إحداث نقلة نوعية في تطوير التعليم الفني، وتخريج فنيين في جميع مجالات التكنولوجيا الحديثة والمتقدمة.

وفى ختام كلمته، أعرب وزير التربية والتعليم عن خالص الشكر والتقدير لكافة الجهات الداعمة لتطوير منظومة التعليم الفني بالقطاع الخاص، وكافة مؤسسات الدولة، والجهات الدولية على جهودهم ودعمهم المتواصل للتعليم الفني، من خلال تطبيق أساليب التعليم المبنى على الجدارات، والتعلم القائم على الممارسة العملية، مع التوسع في تدريس اللغات الأجنبية، والمناهج المطورة، بما يواكب التكنولوجيا الحديثة، خاصة التكنولوجيا الصديقة للبيئة، وكافة السادة الحضور المشاركين على دعمهم المتواصل للوزارة، ولمبادراتها المختلفة، لتطوير التعليم الفني، حتى نصل معا إلى ما يخدم مصرنا العزيزة، ومنطقتنا العربية.

وفى كلمته، رحب الدكتور على شمس الدين رئيس المنتدى بمشاركة 200 خبير من مصر وعدة دول أوروبية ومن الولايات المتحدة الأمريكية بالملتقى لمناقشة ضمان جودة واعتماد التعليم الفني محليًا ودوليًا، ومستجدات مجالس المهارات القطاعية التي تعدها وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية، وشراكة القطاع الخاص للحكومة في تحسين مخرجات التعليم الفني، والتوسع في فرص وبرامج التعليم العالي بالجامعات التكنولوجية وربطها بتخصصات مدارس التكنولوجيا التطبيقية، وبحث دور التعليم الفني في التحول إلى الاقتصاد الأخضر لتحقيق التنمية المستدامة، وتدويل التعليم الفني وتعزيز الشركات الدولية لسهولة انتقال العمالة المصرية إلى الخارج.

وأكد أن هذا الحدث يأتى انطلاقا من توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي المستمرة للاهتمام بالتعليم الفني وتطويره وربطه بالصناعة وبملفات التنمية، واعتباره أحد أهم دعائم البرنامج الوطني للإصلاحات الهيكلية، ومحور أساسي في خطة الدولة لجلب الاستثمارات الخارجية باعتبار الأيدي العاملة المحترفة المدربة والمتنوعة في عدة مجالات محفز هام للمستثمرين الأجانب خاصة في القطاعات الاقتصادية الثلاثة الأساسية الصناعة والزراعة والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

وأشار إلى أن المنتدي والمعرض، يقام بالشراكة مع مفوضية الاتحاد الأوروبي في مصر، مشروع "قوى عاملة مصر" المُمول من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية (USAID)، والهيئة الألمانية للتعاون الدولي GIZ، وبرنامج التعليم المتعدد MEPEP الممول من الاتحاد الأوروبي والمنفذ من قبل الوكالة الإيطالية للتعاون الإنمائي، وبرنامج دعم الطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة بالتعليم الفني TEREEE الممول من بنك التعمير الألماني KFW والغرفة الألمانية العربية للصناعة والتجارة، والشركة المصرية للاتصالات (وي)، ومجمع خدمة الصناعة بالأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري، والأكاديمية الوطنية للعلوم والمهارات (ناس)، والجامعات التكنولوجية الجديدة، وجامعة ساكسوني مصر للعوم التطبيقية والتكنولوجيا، ومؤسسة غبور للتنمية، وأكاديمية السويدي الفنية STA، وشركة تأهيل لتنمية مهارات التميز، والشركة بي-دو للحلول التعليمية.

وأوضح الدكتور على شمس الدين أن المنتدى يشمل ٧ جلسات يستعرض خلالها خطط مواكبة سياسات وبرامج الوزارات المعنية بتطوير التعليم الفنى لتوجهات التنمية الاقتصادية والاجتماعية وللسياسة العامة للدولة في هذا الملف، وتستهدف نقاشات المنتدى، التي يشارك فيها خبراء مصريين ودوليين، تحسين كفاءة سوق العمل داخليًا، والتوسع في مدارس التكنولوجيا التطبيقية بهدف تطوير وتشجيع التعليم الفني التكنولوجي والتدريب المهني لإثقال الأيدي العاملة المصرية بالمهارات والجدارات، كما يهدف المنتدى والمعرض المصاحب له إلى دعم جهود الدولة في تغيير الصورة الذهنية النمطية للمجتمع عن التعليم الفني وتطوير الأيدي العاملة المدربة للعمل داخل وخارج مصر.

وخلال فعاليات المنتدى، قام الدكتور رضا حجازى وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، والأستاذ حسن شحاته وزير العمل بتكريم 30 خريج من أوائل المدارس الفنية المختلفة، كما شهدا توقيع مذكرة تفاهم بين شركة "إبدأ" والوكالة الأمريكية للتنمية الدولية بشأن التعاون لتطوير منظومة التعليم والتدريب الفني والمهني في مصر.

وعلى هامش المنتدى تفقد الوزيران المعرض العالمى المخصص لمدارس التكنولوجيا التطبيقية وعرض تجارب مصر مع المدارس التطبيقية والجامعات التكنولوجية لاستقبال أولياء الأمور والطلاب الراغبين في الالتحاق بمدارس التكنولوجيا التطبيقية أو الجامعات التكنولوجية على مدار يومين للرد على استفساراتهم، حيث يصاحب المعرض أحداثًا وفاعليات جانبية وتعقد ندوات للطلاب الزائرين لتشجيع الشباب على ريادة الأعمال، وإقامة المشروعات وتوعيتهم بفرص التعليم والتدريب والعمل، وتسلحهم بالمقومات الاساسية للاستثمار في كافة المجالات الصناعية والزراعية والتكنولوجية.

نيفين الكيلاني: الفعاليات تعكس اهتمام الدولة بالحفاظ على مفرداتنا التراثية بهدف صون هويتنا الثقافية

أجندة الفعاليات تتضمن مجموعة متميزة من الورش والندوات الثقافية والمعارض المرتبطة بالمجالات التراثية

فعاليات متنوعة بمراكز الإبداع ومركز الخزف والحرف التقليدية يًقدم تخفيضات متميزة على منتجاته 

برنامج ثقافي وفني متنوع لقصور الثقافة بقرى "حياة كريمة" بكفر الشيخ ملتقى "النخيل في التراث والمأثور الشعبي" بالوادي الجديد 

ندوة ومعرض للخط العربي والكتب التراثية بدار الكتب والوثائق وعرض بانورامي لمعرض مآذن وقباب المحروسة. 

اعتمدت الدكتورة نيفين الكيلاني، وزيرة الثقافة، أجندة فعاليات وزارة الثقافة، للاحتفاء باليوم العالمي للتراث، والذي يوافق 18من أبريل من كل عام، وذلك بمشاركة العديد من قطاعات وهيئات الوزارة ومراكزها الثقافية المنتشرة بالمحافظات.

وأكدت الدكتورة نيفين الكيلاني وزيرة الثقافة أن أجندة الفعاليات تأتي تزامنًا مع الاحتفاء باليوم العالمي للتراث، وتعكس اهتمام الدولة بالحفاظ على الهوية التراثية، وتفعيل وزارة الثقافة المصرية لاستراتيجية الدولة في الحفاظ على هذه الفنون التراثية، وضمانة استدامتها للأجيال القادمة، لصون هويتنا الثقافية.

حيث ينظم صندوق التنمية الثقافية، برئاسة الدكتور وليد قانوش ببيت المعمار المصري، السبت 20 أبريل الجاري، احتفالية "التراث السمع بصري في مائة عام"، بمشاركة الدكتورة رشا طموم، والدكتورة هبة صفي الدين، كما يستضيف مركز إبداع بيت السحيمي، في 7 مساء الأحد 21 أبريل الجاري، حفل "السيرة الهلالية" لفرقة النيل للآلات الشعبية التابعة للهيئة العامة لقصور الثقافة، ويصاحب الحفل معرض لفنون الخط العربي التراثية من نتاج مدرسة خضير البورسعيدي، بالإضافة إلى ورش تعليم خط وكتابة، وفي الجمعة 27 أبريل الجاري، تقدم فرقة "ومضة" احتفالية بعنوان "مصر التراث"، كما يقام خلال شهر أبريل الجاري، "المعرض الدائم لمنتجات الخزف- الحلي- الخيامية- النجارة- النحاس "، وذلك بمركز الخزف والحرف التقليدية بالفسطاط،، وذلك من الأحد حتى الأربعاء أسبوعيا، حيث يقدم المركز تخفيضات متميزة على منتجات المعرض طوال فترة إقامته، كما يقام بمركز الهناجر للفنون، مساء الإثنين 29 أبريل الجاري، "صالون العمارة والسينما"، والاحتفاء بالتراث السينمائي "غراميات السينما: قراءة في أماكن الترفيه في القاهرة في منتصف القرن العشرين"، وذلك بالتعاون مع بيت المعمار المصري.

كما تنظم الهيئة العامة لقصور الثقافة، برئاسة عمرو البسيوني، ضمن برامج وزارة الثقافة المنفذة بقرى المبادرة الرئاسية "حياة كريمة"، الخميس 18 أبريل الجاري، وحتى 25 أبريل مجموعة متنوعة من الفعاليات الثقافية والفنية بقرى محافظة كفر الشيخ، تتضمن الفعاليات مجموعة من الورش ضمن برنامج "الأشغال اليدوية والحرف التراثية"، بجانب ورش الحكي والألعاب الشعبية، حيث تقام الفعاليات داخل قرى مركز كفر الشيخ، في مدرسة دقلت الابتدائية في الفترة من 18 حتى 20 أبريل، ويستقبل مركز شباب قرية الحمراوي الفعاليات في الفترة من 21 حتى 23 أبريل، ويشهدها مركز شباب قرية روينة خلال يومي 24 و 25 أبريل. 

كما تنظم الهيئة العامة لقصور الثقافة،

 بجامعة الوادي الجديد، الأحد المقبل، 21 أبريل،  "الملتقى الثقافي الثاني لأطلس المأثورات الشعبية"،  بعنوان "النخيل في التراث والمأثور الشعبي"، بالتعاون مع الجامعة، ويستمر الملتقى حتى الثلاثاء 23 أبريل، ويضم معرض فني لنتاج الورش الحرفية والتراثية المختلفة، وعدد من الجلسات البحثية التي تستمر على مدار ثلاثة أيام منها  "النخيل في العادات والتقاليد والممارسات الشعبية"  "النخلة تراث عربي مشترك"  "النخيل في الأدب الشعبي"  "آليات فهرسة المادة العلمية المحفوظة بمعمل الإدارة العامة لأطلس"الصناعات والحرف المرتبطة بالنخيل"

ويشهد النادي الاجتماعي بمطروح  الجمعة القادمة في الخامسة مساءً انطلاق فعاليات الأسبوع الثقافي السادس عشر لثقافة وفنون الفتاة والمرأة الحدودية، ضمن مشروع "أهل مصر"، والذي يستضيف 139 فتاة وسيدة من 6 محافظات حدودية وهي شمال وجنوب سيناء، أسوان، الوادي الجديد، البحر الأحمر (الشلاتين وحلايب وأبو رماد)، مطروح، القاهرة (حي الأسمرات)، ويتضمن مجموعة متنوعة من الأنشطة وورش الحرف التراثية  والحرف اليدوية ومنها الخيامية، التفصيل، التطريز السيناوي، الحلي والإكسسوارات، الجلود الطبيعية .

بالإضافة إلى تنظيم عدد من الزيارات والجولات الميدانية بالمعالم الأثرية والتراثية أهمها زيارة متحف روميل، متحف الآثار والمكتبة العامة، وعدد من المصانع الخاصة بإنتاج الصوف، والزيوت والتمر، وغيرها من الأماكن لتعريف المشاركات بالتاريخ والتراث الحضاري للمحافظة.

فيما يواصل الجهاز القومي للتنسيق الحضاري برئاسة المهندس محمد أبو سعدة إتاحة العرض البانورامي لمعرض "مآذن وقباب من القاهرة المحروسة"، والذي استضافه قصر الأمير طاز خلال الفترة من ٢ إلى ٧ أبريل ٢٠٢٤م، وذلك عبر الرابط 

http://urbanharmony.org/m_k/m_k.html

ويتضمن المعرض قرابة 110 صورة فوتوغرافية تستعرض فكرة وفلسفة بناء المآذن بالمساجد، وكأنها أياد مرفوعة للسماء بالدعاء، ومكان إطلاق الدعوة لمواقيت الصلوات الخمس كل يوم.

تنظم الهيئة العامة لدار الكتب والوثائق القومية برئاسة الدكتور  أسامة طلعت غدا الخميس ندوة بعنوان "جهود الدولة في حفظ ونشر التراث القومي: دار الكتب والوثائق القومية - نظرة مستقبلية" يحاضر فيها  دكتورة نهلة إمام، مستشارة وزيرة الثقافة لشؤون التراث ،ندا محمد عبد الرحمن، باحثة دكتوراه بمركز ترميم دار الوثائق ،ونورا عبد العظيم، باحثة بمركز تحقيق التراث وتدير الندوة  مروة الشريف، مديرة النشر في دار الكتب والوثائق القومية.

كما تنظم الدار معرضًا لصور بعض المخطوطات من مقتنيات الدار،  بالإضافة إلى طرح عدد من  الإصدارات التراثية بخصم 15% .

عقد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اجتماعًا، اليوم، لمتابعة استعدادات  تشغيل المعهد القومي الجديد للأورام بالشيخ زايد "مستشفى 500500"، وذلك بحضور الدكتور/ خالد عبد الغفار، وزير الصحة والسكان، والدكتور/ أيمن عاشور، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، والدكتور/ محمد عوض تاج الدين، مستشار رئيس الجمهورية للشئون الصحية، والدكتور محمد الطيب، مساعد وزير الصحة للحوكمة والشئون الفنية، والدكتور/ أنور إسماعيل، مساعد وزير الصحة للمشروعات القومية، والدكتور/ وليد أنور، أمين عام المجلس الأعلى للمستشفيات الجامعية.

واستهل رئيس الوزراء الاجتماع بالإشارة إلى أن فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، يولي مستشفى 500500 أقصي اهتمام، مؤكدًا أنه مشروع ضخم يتم تنفيذه على أعلي مستوي بالتعاون مع المجتمع المدني، ويُعد إضافة قوية لمنظومة الرعاية الصحية في مصر، موجهًا بضرورة تكاتف كل مؤسسات الدولة لإنجاح تشغيل هذا المشروع.

كما وجه مدبولي، بضرورة الحفاظ على الاستثمارات التي أنفقت في هذا الصرح الطبي الكبير، مع ضمان تقديم خدمة طبية بكفاءة عالية، وبحث توفير شراكات مع كيانات عالمية متخصصة في تشغيل المنشآت الصحية الكبرى، للاستفادة من الخبرات العالمية في هذا المجال.

وخلال الاجتماع، أشار الدكتور أيمن عاشور، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، إلى أنه يتم التفاوض حاليًا مع عدد من الجهات المختلفة بهدف الوصول إلى أفضل عرض للتشغيل عبر كيان قويّ، يقدم خدمة طبية متميزة، وفي هذا الصدد قدم الوزير عرضًا حول الموقف التنفيذيّ للأعمال في المستشفى، والعيادات الخارجية التي تم الانتهاء من تنفيذها.

وخلال الاجتماع، استعرض الدكتور محمد عوض تاج الدين، رؤيته حول أهمية هذا المستشفى الكبير، واحتياج الدولة لسرعة تشغيله، وكذا أهمية أن يكون التشغيل على أعلى مستوى، ويضم كفاءات في الإدارة والتشغيل.

من جهته، أكد وزير الصحة توافر كوادر على أعلى مستوى في المعهد القومي للأورام، لافتًا إلى أهمية أن تكون هناك آلية للتشغيل تضمن الحفاظ على هذه الاستثمارات، وفي الوقت نفسه تقديم خدمة طبية بجودة عالية.

وكلف رئيس مجلس الوزراء بوضع تصور واضح لتكاليف تجهيز وتأثيث المستشفى والعيادات الخارجية، وكذا الاحتياجات السنوية للتشغيل، وسيتم بناء على ذلك وضع السيناريوهات المحددة لكفاءة التشغيل، وقال: "نريد إدارة محترفة لإدارة وتشغيل هذا الصرح الطبيّ الكبير، لها صلاحيات ومرونة تضمن تقديم خدمة طبية متميزة".

تنظيم المراجعات النهائية عقب الانتهاء من تدريس المناهج وفق الخريطة الزمنية الدراسية بنهاية شهر إبريل الجاري

تشكيل فرق من المعلمين المتميزين والمشهود لهم بالكفاءة لتدريس المراجعات..وتحديد ٣ مقار في كل إدارة تعليمية 

وضع نماذج امتحانات تدريبية تحت إشراف موجهى المواد الدراسية بالمديريات التعليمية لتدريب الطلاب عليها أثناء المراجعات

الاثنين ١٥ إبريل ٢٠٢٤

أصدر الدكتور رضا حجازى وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى الكتاب الدوري رقم (١٣) بتاريخ ١٥ إبريل ٢٠٢٤ بشأن تنظيم مراجعات نهائية مجانية لطلاب الشهادتين الإعدادية والثانوية العامة، وذلك فى ضوء جهود الوزارة لدعم وتطوير منظومة التعليم قبل الجامعي، وتقديم خدمات تعليمية وتدريبية متميزة لأبنائنا الطلاب، وانطلاقا من مسئولية الوزارة الأصيلة في التمكين العادل لجميع الطلاب من تحقيق نواتج التعلم بكافة مستوياتها والتخفيف عن كاهل الأسر المصرية.

ونص الكتاب الدورى على تكليف السادة مديري مديريات التربية والتعليم بجميع المحافظات بتنظيم وتنفيذ مراجعات نهائية مجانية مجمعة لطلاب وطالبات الصفين الثالث الإعدادي، والثالث الثانوي، عقب الانتهاء من تدريس المناهج وفق الخريطة الزمنية الدراسية بنهاية شهر إبريل الجاري، مع موافاة السادة المحافظين بتقارير الإنجاز بصفة دورية على أن يتم تنفيذ تلك المراجعات خلال اليوم الدراسي.

وفي هذا الإطار، وجه الدكتور رضا حجازي بتشكيل فرق من المعلمين المتميزين والمشهود لهم بالكفاءة للقيام بتدريس تلك المراجعات للصفين المشار إليهما، بالتنسيق مع الإدارة المركزية للتعليم العام وتحديد المقار التي تصلح للمراجعات من حيث القدرة الاستيعابية والملاءمة الجغرافية، وتهيئتها بالتجهيزات المطلوبة، وذلك بحد أقصى (3) مقار في كل إدارة تعليمية، وقيام السادة موجهى المواد الدراسية بالإدارات التعليمية بوضع نماذج امتحانات تدريبية تحت إشراف السادة موجهى المواد الدراسية بالمديريات التعليمية لتدريب الطلاب عليها أثناء المراجعات، بالإضافة إلى وضع جداول منتظمة للمراجعات على مستوى المديرية، مع تهيئة البيئة المناسبة والداعمة لإنجاح المراجعات، وتحقيق الاستفادة القصوى للطلاب، وإرسال كشوف معتمدة بأسماء الطلاب الحاضرين إلى مدارسهم الأصلية. 

ووجه الوزير أيضا بالالتزام بتقديم تقرير يومي مجمع عن سير المراجعات بكل مديرية تعليمية؛ متضمنًا كافة التفاصيل والإحصاءات الدالة على عدد الطلاب المستفيدين، مؤيدًا بصور وفيديوهات توثيقية، إلى الإدارة المركزية لشئون المديريات والجهات التابعة، إضافة إلى تحديد المعلمين المتميزين على مستوى كل مديرية، من واقع التقارير والإحصاءات الخاصة بالمراجعات، وذلك بالتنسيق مع الإدارة المركزية للتعليم العام. 

كما نص الكتاب الدورى على قيام الإدارة المركزية للتعليم العام بمتابعة إجراءات التنفيذ الميداني، فضلا عن قيام السادة مديري مديريات التربية والتعليم بالمحافظات بتقديم جداول المراجعات المنصوص عليها بالجودة المطلوبة، وذلك خلال ثلاثة أيام من تاريخ العمل بهذا الكتاب الدوري على أن تبدأ المراجعات النهائية عقب الانتهاء من تدريس المناهج وفق الخريطة الزمنية الدراسية بنهاية شهر إبريل الجاري.

ونص الكتاب الدوري أيضا على أن يلتزم السادة مديري المديريات ومديري الإدارات التعليمية بكافة مديريات التربية والتعليم والإدارات المختصة بديوان عام الوزارة بتنفيذ كافة ما ورد بالكتاب الدوري من أحكام في أقرب وقت.

أصدرت وزارة النقل بياناً إعلامياً بشأن ما تم نشره عبر عدد من المواقع الإلكترونية تحت عنوان " قرار بتفويض رئيس هيئة الطرق والكباري لمباشرة اختصاصات وزير النقل "

حيث تؤكد الوزارة أن هذا الخبر غير صحيح وعار تماماً من الصحة وأن القرار الوزاري رقم 22 لسنة 2024 مقصور على تفويض وزير النقل لرئيس هيئة الطرق والكباري في إصدار قرارات إزالة التعديات على أملاك و أراضي الهيئة فقط وذلك بهدف حماية المال العام الذي تحرص وزارة النقل عليه حيث إن التعدي على أراضي وممتلكات الدولة يعد جريمة مكتملة الأركان وتتخذ كافة الإجراءات القانونية ضد من تسول له نفسه ذلك وأن أول هذه الإجراءات هي إزالة التعدي إدارياً قبل أن تتخذ كافة الإجراءات ضد المخالفين وذلك وفقاً للمادة 970 من القانون المدني

وتهيب وزارة النقل وسائل الإعلام المختلفة بتحري الدقة والمصداقية فيما ينشر من أخبار خاصة بوزارة النقل وإستقاء المعلومات من مصادرها الرسمية بالوزارة

أعلنت  وزارة النقل ممثلة في الهيئة القومية للأنفاق  مواعيد التشغيل اليومى لخطوط مترو الأنفاق الثلاثة و القطار الكهربائي الخفيف LRT بدءا من صباح غد الإثنين الموافق 15 إبريل 2024  وذلك كالتالي:- 

أولا : الخطين  الأول والثاني :-

 يشمل جدول التشغيل بالخطين الأول والثاني عدد رحلات تقدر ب 1090 رحلة يوميًا ، وذلك بمعدل 488 رحلة بالخط الأول و 602 رحلة بالخط الثاني . 

و تبدأ مواعيد التشغيل من المحطات الإنتهائية من الساعة 5:15 ص ومواعيد أخر القطارات من المحطات الإنتهائية ومقابلتها فى المحطات التبادلية بالخط الأول و الثاني على أن يكون قيام أخر قطار للخط الأول من محطة حلوان الساعة 11:15 م ، و من محطة المرج الجديدة الساعة 11:30 م ، و للخط الثاني من محطة شبرا الخيمة ومحطة المنيب الساعة 11:40 م ، حيث يتم مقابلة القطارات بين الخط الأول والثاني بمحطة أنور السادات الساعة 12:00 ص ، ويتم مقابلة القطارات بين الخط الثانى والثالث بمحطة العتبة الساعة 11:00 م ، ويتم مقابلة القطارات بين الخط الأول والخط الثالث بمحطة جمال عبدالناصر الساعة 11:00 م ، كما أنه يتم الدفع بجميع فرق الطوارئ بالمحطات المختلفة لمواجهة أى أعطال مفاجئة قد تحدث وأزالتها على الفور .

ثانيا: الخط الثالث :- 

قيام اول قطار من عدلي منصور في تمام الساعة 6:15 صباحًا

قيام اول قطار من روض الفرج في تمام الساعة 6:15 صباحًا

قيام اخر قطار من عدلي في تمام الساعة 22:32 مساءً

قيام اخر قطار من روض الفرج في تمام الساعة 23:00 مساءً

أخر قطارات مقابلة مع الخط الأول بمحطة ناصر 23:15 مساءا

أخر قطارات مقابلة مع الخط الثاني بمحطة العتبة 23:15 صباحا

وسيكون إجمالي عدد الرحلات 347 رحلة.

ثالثا:  القطار الكهربائي الخفيف LRT:

قيام اول قطار من عدلي منصور في تمام الساعة 6:00 صباحًا

قيام اول قطار من الفنون والثقافة في تمام الساعة 6:05 صباحًا

قيام اخر قطار من عدلي في تمام الساعة منصور 11:30 مساءً

قيام اخر قطار من الفنون والثقافة في تمام الساعة 11:05 مساءً

وسيكون إجمالي عدد الرحلات 143 رحلة.

مع انطلاق فترة رئاسية جديدة لفخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي، وسعينا لتسليط الضوء على الملفات التي عملت عليها وزارة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، لدعم القوى الناعمة المصرية وتعزيز العلاقات بين الشعب المصري والوطن الأم والجاليات الأجنبية التي عاشت واستوطنت مصر ومازالت تشعر بانتماء حقيقي لأرضها، والمبادرات التي تربط المصريين بالخارج بالوطن، وإتاحة الفرص ليشاركوا في النهضة التنموية في ربوع المحروسة؛ فيما يلي التطورات الخاصة ببعض المبادرات التي أطلقتها الوزارة:

 تأتي مبادرة *"إحياء الجذور – نوستوس" علي رأس الجهود الرامية إلى تعزيز التعاون بين شعوب دول البحر المتوسط، وقد شهدت هذه المبادرة الرئاسية التطورات التالية:

- في نوفمبر 2022، حرصت السفيرة سها جندي، وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، على دفع جهود المبادرة الرئاسية "إحياء الجذور"، والتي تستهدف دعم أواصر التعاون مع الجاليات التي عاشت على أرض مصر، فجاء استضافتها للاجتماع الوزاري السابع لوزراء الهجرة من مصر وقبرص واليونان لاستدامة وتعزيز التعاون في المجالات الاقتصادية والسياحية والثقافية بين الدول الثلاث. تلي ذلك قيامها بالاجتماع الجاليتين اليونانية والقبرصية في مدينة الإسكندرية في شهر يوليو من العام ٢٠٢٣. حيث استمعت إلي طلباتهم وتم الاتفاق علي البدء بمشروع فيلم تسجيلي لتوثيق حياة الجاليات الأجنبية في مصر. وكذلك الاجتماع مع أبناء الجالية الأرمينية من المستثمرين من ذوي الأصول المصرية في شهر مارس من عام ٢٠٢٣، خلال جولة سيادتها بولاية كاليفورنيا بالولايات المتحدة الأمريكية للقاء الجالية المصرية في شهر مارس 2023، ودعوة المستثمرين منهم لزيارة مصر لتفقد الفرص الاستثمارية الكبرى. كما اجتمعت بالجالية الأرمينية في مصر بمقر ناديهم "الهوسابير" في مصر الجديدة في أبريل ٢٠٢٣ خلال شهر رمضان المبارك للتواصل والتأكيد علي اللحمة والتكامل.

- تم كذلك عقد اجتماع تشاوري بين السفيرة سها جندي وزيرة الهجرة، وسفيرة قبرص لدي مصر بتاريخ مايو 2023 لمناقشة بعض المستهدفات من دعم العلاقة بين البلدين وجاليتهما المستقرتين في البلدين، وفي أغسطس 2023، وبدعوة من الرئيس القبرصي، شاركت السفيرة سها جندي وزيرة الهجرة، في الجلسة الرئاسية  للمؤتمر العالمي للمغتربين في قبرص، والذي افتتحه الرئيس القبرصي نيكوس كريستدوليدس وشارك في أعماله أعضاء الحكومة القبرصية، وكبار مسئولي الدولة وعلي رأسهم رئيسة البرلمان القبرصي أنيتا ديميتريو، وجورجيوس رئيس أساقفة الكنيسة القبرصية، وعدد كبير من كبار المسئولين الذين دعوا خصيصا لحضور المؤتمر وعدد ضخم من المغتربين القبارصة من شتي أنحاء العالم، بالإضافة إلى نائب وزير الخارجية اليوناني، جورجس كوتسيارس، والمفوض السامي الأرميني لشئون المغتربين، زاره جون سينانيان، وممثلين عن الكونجرس الأمريكي، وعدد كبير من السفراء. وتجدر الإشارة إلى أن مصر كانت ضيف شرف المؤتمر، حيث حرص كافة المتحدثين من الجانب القبرصي علي توجيه الشكر خلال كلمتهم الرسمية لمشاركة مصر الفاعلة في هذا الملف، ووقوفها الدائم بجانب قبرص، كما حرص الرئيس القبرصي على توجيه الشكر لفخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي، مشيداً بعمق العلاقات الثنائية التي تجمع البلدين.

عقدت أيضا  السفيرة سها جندي وزيرة الهجرة، عددا من اللقاءات الثنائية مع الوزراء القبارصة المعنيين بملفات الهجرة والمغتربين والمبادرة الرئاسية "العودة للجذور"، بالإضافة إلى نائب وزير الخارجية اليوناني، والمفوض السامي الأرميني لشئون المغتربين، كما عقدت سيادتها لقاء موسعا بالجالية المصرية في قبرص والقبارصة ذوي  ألاصول المصرية الذين عادوا لقبرص.

 

- خلال زيارة معالي الوزيرة إلى قبرص، تم الاتفاق على البدء في التحضيرات للاجتماع الثلاثي المقبل بين السفيرة سها جندي، وماريوس ليسيوتيس المفوض الرئاسي القبرصي لشؤون المغتربين والعائدين، وجورج كوتسيراس نائب وزير الخارجية اليوناني لشئون المغتربين، بحيث يتم اختيار إحدى الدول ذات التمركز الأعلى من الجاليات الثلاثة لعقد الاجتماع التحضيري للنسخة الخامسة من مبادرة "إحياء الجذور"، ومنح فرص للأجيال الجديدة لتعريفهم بتاريخ العلاقات بين البلدين من خلال الأفلام التسجيلية (التي اقترحت الوزيرة المصرية أن تكون أرشيفًا للأجيال القادمة تعرفهم بالتاريخ المشترك لأجدادهم)، وتنظيم الفعاليات الثقافية بشكل دوري التي توضح للأجيال الجديدة حقيقة تقارب الثلاث شعوب.

 

- تم الاتفاق على ضرورة العمل على تطوير أوجه التعاون تحت مظلمة مبادرة "إحياء للجذور"، من خلال إطلاق المزيد المبادرات الفرعية الخاصة بالشباب والسياحة، ووجود العديد من الموضوعات التي يتعين تطوير التعاون المشترك في إطارها والتي ينقص الدول الثلاث التركيز على التعاون فيها مثل الاستثمار، والسياحة البحرية وسياحة اليخوت والموانئ وسياحة الطعام والسياحة الدينية والسياحة العلاجية والتي من شأنها الترويج للدول الثلاث كمقاصد سياحية في الإطار الإقليمي المشترك.

 

- طلب نائب وزير الخارجية اليوناني نظر وزارة التربية والتعليم، والوزارات المعنية المصرية في تيسير إجراءات الإقامة وتصاريح العمل للمدرسين اليونانيين العاملين بالمدارس اليونانية -و جاري التشاور مع الوزارات المعنية بشأنه لحلها، كما تم الاتفاق بين الجانبين المصري واليوناني على المضي قُدما في الإعداد للبرامج المشتركة للشباب والمغتربين من البلاد الثلاثة لإحياء والتذكير بالجذور والتاريخ والثقافة المشتركة.

- بتكليف من معالي الوزيرة سها جندي، يجري الآن التحضير لفعاليات النسخة القادمة من مبادرة "إحياء الجذور – نوستوس" بالتعاون مع الجانبين اليوناني والقبرصي.

- جدير بالذكر أن السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي قد أطلق المبادرة الرئاسية «إحياء الجذور NOSTOS»، في القمة الثلاثية بنيقوسيا في نوفمبر 2017، وتم تنفيذ النسخة الأولى للمبادرة في أبريل 2018 بحضور رؤساء الثلاث دول «مصر واليونان وقبرص» بمحافظة الإسكندرية، وتنظيم العديد من الزيارات للأماكن السياحية والدينية لوفد يوناني وقبرصي ضم نحو 250 فردًا من الجاليتين كانوا يعيشون في مصر بالماضي، وكذلك زيارات للأماكن التي كانوا يقيمون بها قديمًا، ثم تم إطلاق النسخة الثانية من مبادرة "إحياء الجذور" في أكتوبر 2019، والتي شملت لقاءات بين الأطباء بالخارج من مصر ‏واليونان وقبرص، في العاصمة البريطانية لندن، لبحث آليات التعاون وتبادل الخبرات في المجال الطبي ‏بين خبراء وأساتذة الدول الثلاث بالخارج.‏

- في نوفمبر 2019، شاركت وزارة الهجرة في المنتدى الثاني للصداقة المصرية اليونانية الذي احتضنته مدينة الإسكندرية، وفي ديسمبر 2019، احتفت مصر بمشاركة وفد ‏الشباب اليوناني والقبرصي في فعاليات النسخة الثالثة من منتدى شباب العالم، والذي ناقش ‏إطلاق النسخة الرابعة من مبادرة "إحياء الجذور"؛ لغرس بذور التعاون بين أبناء الجيلين الثاني والثالث ‏من شباب البلدان الثلاثة، وترتب عليها تدشين مجموعة عمل من شباب مصري ويوناني وقبرصي لدعم الروابط المشتركة بين مصر واليونان وقبرص.

- في أبريل 2020، شاركت الجاليتان اليونانية والأرمينية في مصر في جهود مواجهة فيروس كورونا المستجد "كوفيد 19"، وقاموا بالفعل بالتبرع لحساب صندوق "تحيا مصر" لمواجهة الأزمات والكوارث. وفي يوليو 2021، تم تنظيم النسخة الشبابية من "مبادرة إحياء الجذور - نوستوس" بمشاركة وفد شبابي من مصر واليونان وقبرص، والتي تضمنت زيارات لقناة السويس الجديدة ومجلس النواب المصري، وجولات في محافظتي القاهرة والإسكندرية.

وفي السياق ذاته، أطلقت وزارة الهجرة عددا من المبادرات للمصريين بالخارج، لتعزيز دورهم التاريخي في المساهمة في جهود التنمية المستدامة في جميع أنحاء مصر، ومن بينها جهود المشاركة في مبادرة "أصلك الطيب":

- تم إطلاق هذه المبادرة بالتعاون مع وزارة التخطيط بهدف توصيل رسالة لجميع المصريين بالخارج أن بلدهم بحاجة لجهودهم والوقوف بجانب وطنهم، في إطار من التشبيك والتكامل بينهم وبين جميع الجهات المعنية ومنظمات المجتمع المدني، والمشاركة في دعم تنفيذ عدد من مشروعات البنية التحتية والمشروعات الخدمية وتحسين جودة الخدمات المقدمة للمواطنين بالقرى المصدرة للهجرة غير الشرعية والمناطق الأكثر احتياجًا في مصر تحت مظلة المشروع القومي "حياة كريمة". وقد حرصت مبادرة "أصلك الطيب" علي  توعية المصريين بالخارج بما يحدث في مصر من تنمية وطلبت مشاركتهم في المشروعات القومية، وقد حرصت من حينها  مدرسة "فلوباتير" في كندا بالتبرع سنويا لصالح مشروعات المبادرة الرئاسية"حياة كريمة"، وكذلك إيصال المرافق ومياه الشرب النقية لأسر محافظة الفيوم والتي تأتي ضمن الأعلى احتياجا، بالإضافة إلى دعم الأسر الأكثر احتياجا في محافظة أسيوط، كما برزت جهود المصريين بالخارج في مشاركتهم في دعم جهود الدولة لمواجهة الكوارث، بتوفير الدعم الفوري لأهالي أسوان خلال أزمة السيول، وكذلك توفير عدد من الأجهزة الطبية المتقدمة لعدد من المستشفيات المصرية، وكذلك جهود دعم مرضى الأورام، والمبادرات العلاجية التي شارك فيها عدد من كبار الأطباء والأساتذة المصريين لأهالينا في قرى حياة كريمة، لتقديم الرعاية الطبية المتميزة، بالتعاون بين وزارتي الهجرة والصحة.

- حرصت وزارة الهجرة على تدريب وإدماج العائدين من أبناء مصر في الخارج، ولذلك أطلقت العديد من المبادرات، ومن بينها مبادرة "نورت بلدك"، والتي تم إطلاقها  بالتعاون مع وزارة التخطيط لتوفير فرص العمل للعائدين سواء من خلال فرص العمل بالمحافظات أو من خلال جهاز المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر، وذلك بالتعاون مع وزارات التجارة والصناعة والتنمية المحلية، وبالتعاون مع وزارتي التعليم العالي والطيران في جمع بيانات العائدين عن طريق استمارة بيانات إلكترونية بعنوان "نورت بلدك"، وذلك تنفيذا لتوجيهات السيد رئيس الجمهورية باستيعاب العمالة المصرية العائدة من الخارج المتضررة من انتشار فيروس كورونا، والعمل على دمج هذه العمالة بالمشروعات القومية في مختلف المحافظات. 

- هذا وكانت وزارة الهجرة مبادرة قد أطلقت مبادرة "بداية ديجيتال"، بالتعاون مع الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري وبرنامج الأغذية العالمي WFP، لتوفير دورات تدريب مهنية من خلال منصة رقمية في مجال الوظائف الإلكترونية في إطار مكافحة الهجرة غير الشرعية، وكذلك للعمال المصريين العائدين من الخارج الذين فقدوا وظائفهم بسبب جائحة كورونا (كوفيد-19).

- كما أطلقت وزارة الهجرة مبادرة "صوت مصر في أفريقيا "، وذلك دعما لدور مصر الريادي والكبير في القارة السمراء، ومن أجل استدامة التواصل مع الجاليات المصرية في أفريقيا وتحقيق الاستفادة المثلى من القوى الناعمة المصرية هناك إزاء كافة الملفات والقضايا بالتوازي مع الجهود الدبلوماسية القائمة التي تبذلها الدولة المصرية.

Ad_square_02
Ad_square_03
.Copyright © 2024 SuezBalady