Login to your account

Username *
Password *
Remember Me
منى اسماعيل

منى اسماعيل

على هامش استضافة جهاز حماية المنافسة ومنع الممارسات الاحتكارية اجتماع رؤساء أجهزة المنافسة بالقارة الأفريقية تحت رعاية دولة رئيس مجلس الوزراء بهدف تبادل الخبرات والآراء وتعزيز التعاون الفعال بين أجهزة المنافسة في أفريقيا.

وقع كل من الدكتور/ محمود ممتاز – رئيس جهاز حماية المنافسة، والسيد/ بابتوندي ايروكيرا – المدير التنفيذي للمفوضية الفيدرالية لحماية المنافسة والمستهلك بدولة نيجيريا، مذكرة تفاهم في مجال إنفاذ قانون حماية المنافسة ومنع الممارسات الاحتكارية.

أُقيمت مراسم التوقيع بمقر جهاز حماية المنافسة بالقرية الذكية، وذلك بحضور سعادة السفير/ ناورا آبا ريمي، سفير دولة نيجيريا لدى القاهرة.

تهدف مذكرة التفاهم إلى التعاون الفني وتبادل المعلومات في مجال إنفاذ قوانين وسياسات المنافسة ومناقشة القضايا الرئيسية ذات الاهتمام المشترك، مثل: الدراسات المتخصصة والخبرات في مجال إنفاذ قانون المنافسة، والتطورات الرئيسية في الآونة الأخيرة في مجال سياسة المنافسة وإنفاذها أو سن التشريعات المتعلقة بها، وتنظيم زيارات ودورات تدريبية والمشاركة في المؤتمرات والندوات والحلقات الدراسية وغيرها من الفعاليات التي ينظمها الطرفان.

خلال كلمته، رحب الدكتور/ محمود ممتاز بالحاضرين، مشيدًا بالتعاون المثمر والوثيق مع المفوضية الفيدرالية لحماية المنافسة والمستهلك بدولة نيجيريا، حيث يأتي توقيع مذكرة التفاهم كأحد مخرجات هذا التعاون التي تم على مدار الفترة الماضية وكان له أثرًا إيجابيًّا سواء على مستوى مناقشة القضايا والسياسات المشتركة المتعلقة بحماية المنافسة بين الجانبين أو المساهمة في تعظيم التعاون والتكامل بين دول القارة الأفريقية أجمع، مشيرًا إلى أن هذا التعاون سيسهم في مواجهة الممارسات الاحتكارية العابرة للحدود خاصة إذا كانت تمس اقتصاد البلدين.

من جانبه؛ قال السيد/ بابتوندي ايروكيرا، إن اليوم سيكون يومًا تاريخيًا لسنوات قادمة فيما يتعلق بمسار وشكل التعاون بين مصر ونيجيريا في مجال إنفاذ سياسات المنافسة، وسينظر المتخصصين لما فعلناه كمثال ونموذج لما سيصبح عليه التعاون في أنحاء أفريقيا، خاصة وأن هذا التوقيع يأتي على هامش اجتماع رؤساء أجهزة المنافسة بدول القارة، حيث نضع اليوم نموذجًا للتعاون والتكامل بطريقة فعالة.

رئيس هيئة الرعاية الصحية: توقيع اتفاقية تعاون مع إليكتا لتبادل الخبرات في أحدث طرق علاج مرضى الأورام .. وتدريب الأطباء على أحدث التكنولوجيات لتشخيص وعلاج الأورام .. والاستئصال الدقيق للأورام بالأشعة

رئيس هيئة الرعاية الصحية: اتفاقية تعاون مع إليكتا لإنشاء ELEKTA Academy كمركز تدريبي متقدم للأطباء على تشخيص وعلاج الأورام .. 

ويُصرح: إنشاء أول فرع للأكاديمية بمستشفى النصر التخصصي ببورسعيد

رئيس هيئة الرعاية الصحية: نحرص على نقل الخبرات الدولية بمستشفياتنا لضمان أفضل خدمات ورعاية صحية للمرضى .. ويؤكد: مصر محور الشراكات الناجحة ولدينا فرص كبيرة للاستثمار

الرئيس التنفيذي ورئيس المجلس التجاري لشركة إليكتا يُثمِّن جهود هيئة الرعاية الصحية للتعاون في نقل أحدث طرق تشخيص وعلاج الأورام .. ويشيد بالفكر الإداري للهيئة وسعيها للتميز والتفرّد الطبي 

شهد الدكتور أحمد السبكي، رئيس الهيئة العامة للرعاية الصحية، مساعد وزير الصحة والسكان، المشرف العام على مشروع التأمين الصحي الشامل، توقيع اتفاقية تعاون بين الهيئة وشركة إليكتا ELEKTA السويدية الرائدة في مجال الإشعاعي.

جاء ذلك خلال مشاركة الدكتور أحمد السبكي، في فعاليات معرض ومؤتمر الصحة العربي "آراب هيلث 2023"، والمنعقد في الفترة من 30 يناير وحتى 2 فبراير 2023، في مركز دبي التجاري العالمي، بدولة الإمارات العربية المتحدة.

وأشار الدكتور أحمد السبكي، إلى أن هذه الاتفاقية تأتي ضمن نتائج زيارته إلى دولة السويد في شهر أكتوبر من العام الماضي، مؤكدًا حرص الهيئة على نقل أفضل الخبرات في مجالات الرعاية الطبية المتقدمة وتكنولوجيا الرعاية الصحية إلى مستشفياتها، لضمان تميز الخدمات الطبية والعلاجية المقدمة للمرضى، واستمرارية تحسين جودتها ومطابقتها للمعايير العالمية.

وأوضح السبكي، أن الاتفاقية تهدف إلى تبادل الخبرات مع شركة إليكتا فيما يتعلق بالتكنولوجيا الحديثة وأحدث طرق تشخيص وعلاجات مرضى الأورام، والكشف المبكر عن الأورام السرطانية، بالإضافة إلى تدريب الأطقم الطبية بمستشفيات هيئة الرعاية الصحية على أحدث التكنولوجيات المتطورة لتشخيص وعلاج الأورام بالجاما نايف، والاستئصال الدقيق للأورام بالأشعة، وأحدث التقنيات المتقدمة.

وأضاف، أنه تشمل الاتفاقية التعاون لإنشاء إليكتا أكاديمي ELEKTA Academy، كمركز تدريبي متقدم للأطباء على تشخيص وعلاج الأورام، مشيرًا إلى إنشاء أول فرع للأكاديمية بمستشفى النصر التخصصي التابعة للهيئة بمحافظة بورسعيد، باعتبارها مركز التميز الإقليمي لتشخيص وعلاج الأورام في محافظات إقليم القناة.

وأكد السبكي، حرص الهيئة على نقل الخبرات والتجارب الدولية الناجحة إلى مستشفياتها مما يسهم في تحقيق رؤيتها نحو تقديم نموذج متطور في الرعاية الصحية مطابقًا للمعايير العالمية، ومشيرًا إلى أهمية نقل المعرفة والخبرة والتكنولوجيا من نظام الرعاية الصحية السويدي إلى مصر لمستواه العالمي المتقدم.

وتابع: حرص الهيئة على توسيع دائرة العلاقات والتعاون لتشجيع مناخ الاستثمار في مجال الرعاية الصحية بمصر، مؤكدًا أن مصر محور الشراكات الناجحة، ولديها فرص كبيرة للاستثمار بقطاع الرعاية الصحية بعد ما أتاحته منظومة التأمين الصحي الشامل من فرص استثمارية واعدة بهذا المجال، والذي يعزز جهود الدولة لتحقيق أهداف التنمية الصحية المستدامة وفقًا لرؤية مصر 2030.

ومن جانبه، ثمَّن السيد حبيب نعمة، الرئيس التنفيذي لشركة إليكتا في منطقة اباك "آسيا والمحيط الهادي واليابان" وتركيا والهند والشرق الأوسط وأفريقيا ورئيس المجلس التجاري للشركة، جهود هيئة الرعاية الصحية ومستشفياتها، لنقل أحدث طرق تشخيص وعلاجات مرضى الأورام، وتوفير أحدث وسائل المعالجة، والتي ستوفر الكثير على المستوى الاقتصادي والاجتماعي مقارنة بالوسائل التقليدية، مشيدًا بالفكر الإداري المتميز لهيئة الرعاية الصحية، وسعيها الدائم إلى التميز والتفرّد الطبي.

وحضر توقيع الاتفاقية من جانب شركة إليكتا، كلًا من السيد كان صويلو، نائب رئيس شركة إنديريكت إليكتا ماركتس (TMA) في تركيا والشرق الأوسط وأفريقيا، والسيد وائل العصريجي، المدير العام التنفيذي لمنطقة الشرق الأوسط، والسيد سامي سليمان، مدير المبيعات بشركة إليكتا مصر، والسيد شوقي فهيم، مدير مبيعات الخدمات بالشركة.

وتجدر الإشارة، إلى مشاركة الدكتور أحمد السبكي، في فعاليات "آراب هيلث 2023"، حيث يستضيف الحدث رؤساء هيئات الصحة بالمنطقة العربية والشرق الأوسط وأفريقيا، ويرافقه وفد رفيع المستوى من الهيئة يضم كلًا من الدكتور أمير التلواني، المدير التنفيذي للهيئة، إضافة إلى عدد من القيادات العليا بالهيئة.

وينعقد آراب هيلث 2023، تحت شعار "الابتكار والاستدامة في الرعاية الصحية"، بمشاركة أكثر من 3000 شركة عارضة، وأكثر من 51000 متخصص في الرعاية الصحية من جميع دول المنطقة العربية والشرق الأوسط والدول الأفريقية والآسيوية والولايات المتحدة الأمريكية، إضافة إلى المشاركة الأولى لكل من نيوزيلندا وسنغافورة وتونس وإندونيسيا.

رئيس هيئة الرعاية الصحية: توقيع اتفاقية تعاون مع إليكتا لتبادل الخبرات في أحدث طرق علاج مرضى الأورام .. وتدريب الأطباء على أحدث التكنولوجيات لتشخيص وعلاج الأورام .. والاستئصال الدقيق للأورام بالأشعة

رئيس هيئة الرعاية الصحية: اتفاقية تعاون مع إليكتا لإنشاء ELEKTA Academy كمركز تدريبي متقدم للأطباء على تشخيص وعلاج الأورام .. 

ويُصرح: إنشاء أول فرع للأكاديمية بمستشفى النصر التخصصي ببورسعيد

رئيس هيئة الرعاية الصحية: نحرص على نقل الخبرات الدولية بمستشفياتنا لضمان أفضل خدمات ورعاية صحية للمرضى .. ويؤكد: مصر محور الشراكات الناجحة ولدينا فرص كبيرة للاستثمار

الرئيس التنفيذي ورئيس المجلس التجاري لشركة إليكتا يُثمِّن جهود هيئة الرعاية الصحية للتعاون في نقل أحدث طرق تشخيص وعلاج الأورام .. ويشيد بالفكر الإداري للهيئة وسعيها للتميز والتفرّد الطبي 

شهد الدكتور أحمد السبكي، رئيس الهيئة العامة للرعاية الصحية، مساعد وزير الصحة والسكان، المشرف العام على مشروع التأمين الصحي الشامل، توقيع اتفاقية تعاون بين الهيئة وشركة إليكتا ELEKTA السويدية الرائدة في مجال الإشعاعي.

جاء ذلك خلال مشاركة الدكتور أحمد السبكي، في فعاليات معرض ومؤتمر الصحة العربي "آراب هيلث 2023"، والمنعقد في الفترة من 30 يناير وحتى 2 فبراير 2023، في مركز دبي التجاري العالمي، بدولة الإمارات العربية المتحدة.

وأشار الدكتور أحمد السبكي، إلى أن هذه الاتفاقية تأتي ضمن نتائج زيارته إلى دولة السويد في شهر أكتوبر من العام الماضي، مؤكدًا حرص الهيئة على نقل أفضل الخبرات في مجالات الرعاية الطبية المتقدمة وتكنولوجيا الرعاية الصحية إلى مستشفياتها، لضمان تميز الخدمات الطبية والعلاجية المقدمة للمرضى، واستمرارية تحسين جودتها ومطابقتها للمعايير العالمية.

وأوضح السبكي، أن الاتفاقية تهدف إلى تبادل الخبرات مع شركة إليكتا فيما يتعلق بالتكنولوجيا الحديثة وأحدث طرق تشخيص وعلاجات مرضى الأورام، والكشف المبكر عن الأورام السرطانية، بالإضافة إلى تدريب الأطقم الطبية بمستشفيات هيئة الرعاية الصحية على أحدث التكنولوجيات المتطورة لتشخيص وعلاج الأورام بالجاما نايف، والاستئصال الدقيق للأورام بالأشعة، وأحدث التقنيات المتقدمة.

وأضاف، أنه تشمل الاتفاقية التعاون لإنشاء إليكتا أكاديمي ELEKTA Academy، كمركز تدريبي متقدم للأطباء على تشخيص وعلاج الأورام، مشيرًا إلى إنشاء أول فرع للأكاديمية بمستشفى النصر التخصصي التابعة للهيئة بمحافظة بورسعيد، باعتبارها مركز التميز الإقليمي لتشخيص وعلاج الأورام في محافظات إقليم القناة.

وأكد السبكي، حرص الهيئة على نقل الخبرات والتجارب الدولية الناجحة إلى مستشفياتها مما يسهم في تحقيق رؤيتها نحو تقديم نموذج متطور في الرعاية الصحية مطابقًا للمعايير العالمية، ومشيرًا إلى أهمية نقل المعرفة والخبرة والتكنولوجيا من نظام الرعاية الصحية السويدي إلى مصر لمستواه العالمي المتقدم.

وتابع: حرص الهيئة على توسيع دائرة العلاقات والتعاون لتشجيع مناخ الاستثمار في مجال الرعاية الصحية بمصر، مؤكدًا أن مصر محور الشراكات الناجحة، ولديها فرص كبيرة للاستثمار بقطاع الرعاية الصحية بعد ما أتاحته منظومة التأمين الصحي الشامل من فرص استثمارية واعدة بهذا المجال، والذي يعزز جهود الدولة لتحقيق أهداف التنمية الصحية المستدامة وفقًا لرؤية مصر 2030.

ومن جانبه، ثمَّن السيد حبيب نعمة، الرئيس التنفيذي لشركة إليكتا في منطقة اباك "آسيا والمحيط الهادي واليابان" وتركيا والهند والشرق الأوسط وأفريقيا ورئيس المجلس التجاري للشركة، جهود هيئة الرعاية الصحية ومستشفياتها، لنقل أحدث طرق تشخيص وعلاجات مرضى الأورام، وتوفير أحدث وسائل المعالجة، والتي ستوفر الكثير على المستوى الاقتصادي والاجتماعي مقارنة بالوسائل التقليدية، مشيدًا بالفكر الإداري المتميز لهيئة الرعاية الصحية، وسعيها الدائم إلى التميز والتفرّد الطبي.

وحضر توقيع الاتفاقية من جانب شركة إليكتا، كلًا من السيد كان صويلو، نائب رئيس شركة إنديريكت إليكتا ماركتس (TMA) في تركيا والشرق الأوسط وأفريقيا، والسيد وائل العصريجي، المدير العام التنفيذي لمنطقة الشرق الأوسط، والسيد سامي سليمان، مدير المبيعات بشركة إليكتا مصر، والسيد شوقي فهيم، مدير مبيعات الخدمات بالشركة.

وتجدر الإشارة، إلى مشاركة الدكتور أحمد السبكي، في فعاليات "آراب هيلث 2023"، حيث يستضيف الحدث رؤساء هيئات الصحة بالمنطقة العربية والشرق الأوسط وأفريقيا، ويرافقه وفد رفيع المستوى من الهيئة يضم كلًا من الدكتور أمير التلواني، المدير التنفيذي للهيئة، إضافة إلى عدد من القيادات العليا بالهيئة.

وينعقد آراب هيلث 2023، تحت شعار "الابتكار والاستدامة في الرعاية الصحية"، بمشاركة أكثر من 3000 شركة عارضة، وأكثر من 51000 متخصص في الرعاية الصحية من جميع دول المنطقة العربية والشرق الأوسط والدول الأفريقية والآسيوية والولايات المتحدة الأمريكية، إضافة إلى المشاركة الأولى لكل من نيوزيلندا وسنغافورة وتونس وإندونيسيا.

استقبل الدكتور خالد عبدالغفار، وزير الصحة والسكان السيدة "تانيا أجيار فرنانديز" سفيرة دولة كوبا لدى مصر، لبحث سبل التعاون فى القطاع الصحى، وذلك اليوم الأربعاء، بمقر ديوان عام وزارة الصحة.

واستهل الوزير الاجتماع بتوجيه الشكر لسفيرة دولة كوبا لدى مصر على حرصها الدائم على تعزيز آفاق التعاون وخلق فرص جديدة في كافة المجالات الصحية، بما يضمن الارتقاء بالخدمات الصحية المقدمة للمواطنين.

وأوضح الدكتور حسام عبدالغفار، المتحدث الرسمي لوزارة الصحة والسكان، أن الاجتماع تناول النقاش حول زيارة الوفد الكوبي من أخصائيي الرعاية الأساسية بوزارة الصحة العامة في دولة كوبا لمصر، والتي تتضمن تفقد عددا من المنشآت الصحية ووحدات الرعاية الأساسية والاطلاع على برامج الرعاية الأولية والخدمات الصحية المقدمة بمنشآت ووحدات الرعاية الأساسية، لتعزيز سبل التعاون وتحقيق أقصى استفادة من خبرات الجانب الكوبي في هذا المجال.

ولفت "عبدالغفار" إلى أن الجانبين ناقشا نتائج زيارة الوفد برئاسة نائب وزير الصحة الكوبي لمصانع الشركة القابضة للمستحضرات الحيوية واللقاحات "فاكسيرا"، وشركة إيبيكو للأدوية، لبحث التعاون ونقل الخبرات المصرية في مجال الصناعات الدوائية واللقاحات وتصدير الأدوية لدولة كوبا بعد تحقيق الاكتفاء الذاتي منها محلياً.

وأضاف "عبدالغفار" أن الوزير أكد على أهمية مد جسور التعاون وخلق شراكات استراتيجية واعدة بين الدولتين في كافة المجالات الصحية، بما يضمن الارتقاء بالخدمات الصحية والصحة العامة للمواطنين.

وفي ختام الاجتماع قدم وزير الصحة والسكان درع شرفي لسفيرة دولة كوبا لدى مصر، وذلك تقديراً لمجهوداتها المبذولة لدعم الشراكات الثنائية بين الدولتين في مختلف المجالات الصحية.

حضر الاجتماع الدكتور وائل عبدالرازق، رئيس قطاع الرعاية الصحية والتمريض، والدكتورة سوزان الزناتي، مدير عام الإدارة العامة للعلاقات الصحية الخارجية بوزارة الصحة.

عقد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اجتماعا، اليوم؛ لمتابعة مستجدات المشروع القومي لتنمية الأسرة المصرية، وذلك بحضور الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، والدكتورة أميرة تواضروس، مدير المركز الديموجرافي بوزارة التخطيط، والسيد/ علي السيسي، رئيس قطاع الموازنة العامة بوزارة المالية، والدكتور عمرو سليمان، خبير اكتواري للمشروع، والأستاذة/ ناريمان فرج، خبير اكتواري بمكتب وزير المالية.

وخلال الاجتماع، أشارت وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية إلى مواصلة العمل على  تحقيق الأهداف الرئيسية للمشروع القومي لتنمية الأسرة المصرية الذي تم إطلاقه تحت رعاية السيد رئيس الجمهورية، كمشروع تنموي متكامل يستهدف تحسين الخصائص الديموجرافية مثل التعليم والصحة وفرص العمل والتمكين الاقتصادي والثقافة، بالإضافة إلى ضبط النمو السكاني، مضيفة أن المشروع يتضمن عدة محاور هي التمكين الاقتصادي للمرأة، وتحسين خدمات تنظيم الأسرة والصحة الإنجابية وإتاحتها بالمجان للجميع، والتوعية الثقافية والتدخلات التربوية، بالإضافة إلى التحول الرقمي والإصلاح التشريعي، مؤكدة أنه تتم دراسة برنامج الحوافز المالية، لتحقيق تلك الأهداف.

وفي هذا الإطار، تم استعراض برنامج الحوافز الإيجابية الذي يهدف بشكل رئيسي للوصول إلى معدل إنجاب أقل مما هو عليه حالياً، حيث إن معدل الإنجاب في مصر حوالي 2,8 طفل لكل أسرة بناء على بيانات عام 2022، والهدف من البرنامج هو وصول هذا المعدل إلى 1,6 طفل لكل أسرة بناءً على مستهدفات المشروع القومي لتنمية الأسرة المصرية.

وتم، خلال الاجتماع، شرح المقترحات والتصورات الخاصة بهذه الحوافز، التي سيتم من خلالها تحفيز السيدات اللاتي يلتزمن بالضوابط التي تحقق أهداف المشروع عند سن 45 عاما، ومن هذه الضوابط أن تلتزم الأسرة بإنجاب طفلين على الأكثر، والمباعدة بين الولادات، مع التزام السيدات بالفحص الدوري لسرطان الثدي والأمراض غير السارية، بجانب مراعاة الزيارات الدورية لعيادات تنمية الأسرة.

وقد شهد الاجتماع استعراض أهم بنود الحوافز، وكذا المزايا التأمينية التي تصرف شريطة الالتزام بالضوابط المحددة.

استقبل الفريق محمد عباس حلمى وزير الطيران المدنى السيدة مريم خليفة الكعبي، سفيرة دولة الإمارات العربية المتحدة فى مصر والمندوب الدائم لدى جامعة الدول العربية لبحث سبل تعزيز التعاون بين مصر والإمارات في مجال النقل الجوى .. يأتى ذلك فى إطار اللقاءات المستمرة التى يقوم بها وزير الطيران المدنى مع سفراء الدول العربية والإفريقية بهدف تعزيز التعاون مع مختلف الدول فى مجال الطيران.

وقد استعرض الجانبان سبل تعزيز التعاون والتنسيق الدائم بين مصر والإمارات وسبل الاستفادة من الخبرات المصرية وخاصة فى مجال المراقبة الجوية التى حققت نجاحاً كبيراً فى تنظيم وإدارة الحركة الجوية  بالمجال الجوى المصرى  خلال  قمة المناخ COP27 وهو ما كان محل إعجاب وتقدير بمنظومة المراقبة الجوية فى مصر محلياً وإقليمياً ودولياً.

وخلال اللقاء أكد الفريق محمد عباس قوة العلاقات المُتميزة التي تجمع بين دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية مصر العربية على كافة المستويات  لاسيما  فى مجال  الطيران المدنى والذى يعد نموذجاً يُحتذى به في العلاقات العربية والإقليمية.

مؤكداً أن وزارة الطيران المدني تولى اهتماماً كبيراً نحو استمرار التعاون مع الأشقاء فى دولة الإمارات فى مجال الطيران المدنى بما يسهم فى تنشيط حركة السياحة والسفر بين مصر والإمارات.

ومن جانبها أعربت  السفيرة مريم الكعبي عن سعادتها بهذا اللقاء  مؤكدة عمق العلاقات الأخوية الراسخة بين  البلدين والحرص على  تعزيز التعاون في كافة المجالات، مشيدة بالتطور الكبير الذي تشهده الدولة المصرية فى مختلف القطاعات خلال الفترة الحالية فى ضوء  المشروعات التنموية التى  تم تنفيذها بما ينعكس إيجاباً على دعم التعاون المشترك بين البلدين الشقيقين.

ويؤكد: مشروع هذا القانون يهدف إلى تعزيز دور وقوة القطاع الخاص في صناعة السياحة وتمثيله بصورة أكبر من خلال مؤسسات العمل المدني

- موافقة مجلس النواب من حيث المبدأ على مشروع القانون وسيتم مناقشة بنوده في جلسة لاحقة

شارك، اليوم، السيد أحمد عيسى وزير السياحة والآثار في الجلسة العامة لمجلس النواب التي انعقدت اليوم، برئاسة المستشار الدكتور حنفي جبالي رئيس مجلس النواب، وذلك لمناقشة مشروع القانون المُقدم من الحكومة بشأن إصدار قانون إنشاء الغرف السياحية وتنظيم اتحاد لها.

وقد بدأت الجلسة النائبة نورا علي رئيس لجنة السياحة والطيران بمجلس النواب بعرض تقرير اللجنة المشتركة من لجنة السياحة والطيران المدني ومكتب لجنة الخطة والموازنة بالمجلس عن مشروع هذا القانون.

واستهل السيد أحمد عيسى كلمته خلال الجلسة، بتقديم الشكر للسادة أعضاء مجلس النواب واللجان المعنية بالمجلس وخاصة لجنة السياحة والطيران على جهودهم واهتمامهم البالغ بتطوير صناعة السياحة في مصر وتطوير البيئة التشريعية لها، موجهاً الشكر أيضاً لفريق عمل الوزارة الذي شارك في إعداد مشروع هذا القانون الهام.

وتحدث الوزير عن الهدف من إصدار هذا القانون والذي يتمثل في تعزيز دور وقوة القطاع الخاص في صناعة السياحة في مصر، وتمثيله بصورة أكبر من خلال مؤسسات العمل المدني والتي تتمثل في الاتحاد والغرف السياحية ليكون دورها أكثر فعالية وعلى درجة كبيرة من الكفاءة لتمثيل الصناعة أمام وزارة السياحة والآثار باعتبارها رقيب ومنظم للعمل داخل هذه الصناعة وبما يحافظ عليها وعلى مصالح السائحين والزائرين، موضحاً أن هذه المؤسسات ستمثل مصالح حوالي 8000 منشأة تعمل في الصناعة.

كما أشار الوزير إلى أهمية أن تكون لهذه المؤسسات القدرة على دراسة وتقديم مقترحات وسياسات مدروسة بما يفيد الصناعة ويساهم في رفع مسارها وزيادة حجم وعدد المنشآت العاملة والفاعلة بها، مؤكدا على أهمية الغرف السياحية والاتحاد المنظم لها وما يقومون به بالنسبة للصناعة، ولافتاً إلى أهمية وجود قانون يضمن للجميع وخاصة المتميزين الانخراط في العمل المدني وأن تعود ثمار جهودهم إيجاباً على عملهم، وأن يعطي القانون استقلالية كافية لهم.

وأكد السيد أحمد عيسى على حرص وزارة السياحة والآثار من خلال سياستها على أن تكون هذه المؤسسات قوية وفعالة ولديها مسئولية وخاصة تجاه تحقيق هذه الأهداف المرجوة منها بما يساهم في تحسين وتطوير السياسات المنظمة للصناعة والاستفادة من هذه السياسات التي تقدمها الدولة لصالح الجميع.

ولفت الوزير في كلمته إلى الاستراتيجية الوطنية لتنمية السياحة في مصر والجاري العمل من خلالها على قدم وساق لتحقيق المستهدف منها من زيادة في أعداد حركة السياحة الوافدة إليها بمعدلات نمو تتراوح ما بين 25% و30% سنوياً.

واستعرض السيد أحمد عيسى وجود مؤشرات ورؤية إيجابية حول مستقبل صناعة السياحة في مصر، لافتاً إلى نتائج التقرير الصادر عن مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار التابع لمجلس الوزراء والتي أكدت على وجود نظرة تفاؤلية حول أداء قطاع السياحة والاقتصاد المصري حيث سجلت قيمة المؤشر العام لباروميتر السياحة في مصر وفقاً لهذا التقرير 108.6 نقطة، وتُشير الدراسة إلى أن قيمة هذا المؤشر عندما تكون أعلى من 100 نقطة تدل على وجود حالة من التفاؤل.

وأشار أيضاَ الوزير إلى ارتفاع مؤشر الثقة في صناعة السياحة بنحو 11% طبقاً لاستقصاء إحدى الصحف الاقتصادية في ديسمبر الماضي.

وبناء عليه ما تم عرضه ومناقشته خلال الجلسة، وما قام به السادة أعضاء مجلس النواب من العديد من المداخلات، انتهت الجلسة إلى الموافقة من حيث المبدأ على مشروع القانون والذي سيتم مناقشة بنوده بشكل تفصيلي في جلسة لاحقة.

جدير بالذكر أن مشروع هذا القانون جاء نظراً لمرور وقت طويل منذ صدور القانون رقم 85 لسنة 1968 بإنشاء غرف سياحية وتنظيم اتحاد لها، ووجود قصور في الواقع الفعلي في العديد من أحكامه عن مواكبة الظروف المستجدة مما أدى لوجود ضرورة لتحديث التنظيم التشريعي للغرف السياحية واتحادها بما يكفل قيامها بمهامها بالشكل الأمثل.

وترتكز فلسفة مشروع هذا القانون المعروض على تحقيق التوازن والاتساق بين تنظيم وإنشاء وإدارة الغرف السياحية واتحادها وفق أساس ديمقراطي يدعم استقلالها طبقاً للدستور وفي إطار السياسة العامة للدولة، وقد أتى مشروع هذا القانون بمميزات عدة لتحقيق فلسفته وأهدافه.

.............

وزارة السياحة والآثار

وزيرة الثقافة: الترجمة تُمثل مجالًا خصبًا لتبادل المعرفة وجسرًا للتواصل الإنساني والحضاري

وزير الأوقاف: الترجمة أهم محاور التواصل الثقافي والإنساني التي يتم بها حوار الأديان

شهدت الدكتورة نيفين الكيلاني، وزيرة الثقافة، والدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، انطلاق فعاليات الدورة الثانية لمؤتمر الترجمة عن العربية، والتي تأتي بعنوان "الترجمة عن العربية جسر الحضارة"، دورة  المترجم الدكتور "محمد عناني". 

يقام المؤتمر ضمن فعاليات الدورة الـ 54، لمعرض القاهرة الدولي للكتاب 2023، وكأحد المحاور الرئيسية للبرنامج المهني للمعرض الذي يدخل دورته الثانية "برديات 2"، وذلك بقاعة المنارة بمركز مصر للمعارض الدولية، بحضور العديد من الناشرين والمترجمين من مصر والعالم.

 ورحبت الدكتورة نيفين الكيلاني، وزيرة الثقافة، بضيوف المؤتمر ومشاركيه من الشخصيات والهيئات المعنية بقضايا الترجمة، وأوضحت أن هذا المؤتمر معني بالترجمة التي تُمثل مجالًا خصبًا لتبادل المعرفة بين سائر البشر، وجسرًا للتواصل الإنساني والحضاري بين بلدان العالم وشعبها. 

وأضافت : أن الاهتمام بقضايا الترجمة وتحدياتها تُمثل مسؤولية كبيرة أمام استهداف تعظيم حركة الترجمة، لاستثمار منجزات الإبداع الأدبي حول العالم، لنتعرف عن قُرب على عوالم جديدة تُمهد لنا الطريق للتقدم والرخاء في كافة مناحي الحياة، مؤكدة أن ما تشهده بلادنا من نهضة ومسيرة تنموية اقتصادية واجتماعية وثقافية، تفرض المُضي صوب تطوير مجالات الترجمة بيننا وبين الآخر في شتى مناحي المعرفة والإبداع.

كما أشارت إلى أهمية تعظيم حركة الترجمة عن اللغة العربية ونشرها بدول العالم المختلفة، تفعيلًا لرؤية الدولة التنموية التي وضعتها مصر في خطتها التنموية 2030، كما دعت إلى أهمية تضافر جهود الجهات والهيئات الحكومية، والمتخصصين والناشرين والمترجمين، في هذا الصدد تحقيقًا لمستقبل يؤصل جيدًا لحركة ترجمة فاعلة تحمل ثقافتنا لنضيء بها العالم. 

وفي كلمته، هنأ الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، وزيرة الثقافة، بانطلاق الدورة 54 من معرض القاهرة الدُولي للكتاب، والإقبال الجماهيري الكبير للمعرض، والفعاليات المُصاحبة له والمُختارة بعناية متميزة، وأكد أن الترجمة من أهم محاور التواصل الثقافي والإنساني، والتى يتم من خلالها حوار الأديان.

وأوضح أن الترجمة هي عملية انفتاح على العالم، لكنها تكون ذات حساسية حين تتعلق بالأديان، لذا لابد أن يكون من يُترجم في هذا المجال يتسم بالحكمة، وأن ينظر إلى الآخر وإلى ما يمكن أن يقبله.

وأضاف أن هناك تعاون مثمر بين وزارتي الثقافة والأوقاف، من خلال إصدار سلسلة "رؤية" التي تصدر عن وزارة الثقافة من خلال الهيئة المصرية العامة للكتاب، والتي احتفلنا في الدورة الماضية من المعرض بالعدد رقم 100 منها، وهذا العام نحتفل بصدور العدد 152 منها، والتي تتنوع إصدارتها ما بين اللغة العربية والمترجمة إلى اللغات الأخرى، حيث وصل عدد الكتب المُترجمة منها 63 كتابًا، إضافة إلى وجود 36 كتابًا ما بين الطبع وقيد الترجمة، والتى تراعي في جميع موضوعاتها  احترام الآخر. 

وأشار إلى أن كثيرًا من الأعمال التي صدرت في السلسلة قد حُولت إلى مواد سمعية وبصرية ومتلفزة ومشروحة، وتم نشرها على وسائل التواصل الاجتماعي، إضافة إلى إصدار بعض العناوين في الثقافة الإسلامية للأطفال بعدة لغات لخدمة أبناء المصريين في الخارج، كما تم ترجمة خطبة الجمعة بـ 20 لغة مختلفة، وغيرها من الجهود.

من ناحيته، أوضح الدكتور أحمد بهي الدين، رئيس الهيئة المصرية العامة للكتاب، أن وزارة الأوقاف شريك استراتيجي في مشروعات الترجمة التي يتم تدشينها بوزارة الثقافة، مشيراً إلى أن البرنامج المهني انطلق هذا العام قويًا، فمنذ أيام كان مؤتمر الملكية الفكرية، وبالأمس برنامج القاهرة تنادي بمشاركة ناشرين من مختلف دول العالم للتعرف على الثقافة المصرية، واليوم انطلاق النسخة الثانية من مؤتمر "الترجمة عن  العربية جسر الحضارة"، والمُهداة إلى العالم المترجم الدكتور "محمد عناني"، وتكريمًا لكل القائمين على الترجمة في مصر والعالم بأثره.

 وأضاف بهي الدين، أنه من خلال معرض القاهرة الدولي للكتاب نستطيع أن نبني جسرًا للحضارة، باعتبار الترجمة وسيلة للتعرف على الآخر، واليوم علينا واجب أن يعرفنا ويتعرف علينا العالم بحضارتنا الكبيرة وقيمنا الأصيلة.

ووجه بهي، الشكر لوزارة الأوقاف على التعاون الكبير في إصدار مشروع "رؤية"، الذي ينقل الأفكار الوسطية للعالم من خلال عناوينه القيمة، كما وجه الشكر لوزيرة الثقافة، على كل الدعم الذي تُقدمه للهيئة ولمعرض الكتاب.

واستعرضت الدكتورة كرمة سامي، رئيس المركز القومي للترجمة، مشروع الراحل الدكتور "محمد عناني" الذي ترجم إلى الانجليزية كثيرًا من أعمال  المبدعين المصريين في مختلف المجالات، وتوج رسالته بترجمة أعمال "طه حسين" ، مشيرة إلى أنه في عام 2016 حذر من تقييم المشروع القومي للترجمة من منظور اقتصادي.

وأوضحت أن المركز القومي للترجمة وفي إطار الترجمة من العربية إلى اللغات الأخرى، أصدر في أكتوبر 2022 عملين باللغة الروسية هما "الطوق والإسورة" تأليف يحيى الطاهر عبد الله،  و"خيال الحقل" لعبد التواب يوسف.

وقالت كريستينا بويرتا، ممثلة منظمة اليونسكو، إن الترجمة عن اللغات المختلفة هي أحد أهم السُبل للتعبير عن آراء الناس، وتزيل الحواجز بين مختلف الثقافات، مما ينعكس على تعرف الشعوب على ثقافة بعضها البعض، وعبر التاريخ حاول المترجمون التغلب على الحواجز اللغوية، وساهموا فى إثراء المعرفة من خلال نشر الحقائق العلمية.

وأوضحت أن مصر ساهمت في إثراء حركة الترجمة، من خلال دعمها لليونسكو في إيصال رسالتها، ففي عام 1948 بدأت اليونسكو بترجمة مجموعة من المختارات الأدبية والفكرية، حيث أسهمت بترجمة 1500 عنوان بالعربية إلى الإنجليزية والفرنسية والإسبانية، والتي فاز بعض كتابها بجوائز نوبل، كما تم ترجمة أعمال طه حسين إلى الفرنسية، الذي كان بداية حركة الترجمة من العربية إلى اللغات الأخرى. 

وأشارت إلى أن هناك أكثر من 150 مليون شخص يتحدثون العربية حول العالم، ونحن في اليونسكو معجبون باللغة العربية لما لها من أثر جمالي في مفرداتها، ولهذا تم إطلاق جائزة اليونسكو- الشارقة التى تهدف إلى نشر الثقافة العربية إلى العالم، ويعمل اليونسكو على مشروع سوف يضم المترجمين على مستوى العالم، لزيادة الوعي باللغة العربية، من خلال مشروع طريق الحرير، حيث ساهمت اللغة العربية قديمًا في التواصل بين التجار.

كما عبر الدكتور علي بن تميم، رئيس مركز أبو ظبي للغة العربية، عن سعادته بالمشاركة في الدورة الثانية لهذا المؤتمر الذي يُقام في معرض القاهرة الدولي للكتاب، مؤكدًا أنه يمثل فرصةً كبيرةً لتبادل الأفكار والرؤى، فاليوم نُكمل ما بدأناه في العام الماضي، للوقوف على تطلعات المترجم العربي.

واستعرض خلال كلمته عددًا من المشروعات والمبادرات التى تتعلق بالترجمة، والتى يتبناها المركز، ومنها مشروع "كلمة" للترجمة، والذي يستهدف إحياء الترجمة في الوطن العربي، والذي صدر منه ما يقرب من  1200 كتاب من 21 لغةً في كافة المجالات، وجائزة الشيخ زايد للكتاب، وكان آخر هذه المبادرات هي إطلاق تطبيق  "امسح وتعلم العربية".

ويُشارِك في المؤتمر، وزارة الأوقاف، ومنظمة اليونسكو، ومؤسسات معنية بالترجمة، عربية ودولية، إضافة إلى حضور قوي من ممثلي الهيئات المنظمة لجوائز الترجمة الكبرى في المنطقة العربية، ويُشارك في جلساته العديد من المترجمين المصريين والعرب والأجانب المعنيين بالترجمة عن العربية، كما يُشارك نُخبة من أهم الكتاب والأدباء المصريين الذين تُرجمت أعمالهم إلى لغات مختلفة، ونُخبة من الناشرين المصريين والدوليين المعنيين بعملية الترجمة والتعاون الدولي بين دور النشر.

بيان التقى الدكتور رضا حجازي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، اليوم بديوان عام الوزارة، بالمهندس عبد الصادق الشوربجي رئيس الهيئة الوطنية للصحافة لمناقشة أوجه التعاون المشترك بين الوزارة والمؤسسات الصحفية القومية. وأكد الدكتور رضا حجازي أن اللقاء يأتي في إطار التنسيق بين كافة الجهات في الدولة لتحقيق الإستفادة القصوي من الإمكانيات المتاحة لديها، مشيرًا إلى امتلاك المؤسسات الصحفية القومية إمكانيات كبيرة في العديد من المجالات في مقدمتها الطباعة والنشر مما يؤكد قدرتها علي المساهمة بدور كبير في تلبية احتياجات وزارة التربية والتعليم. وقال المهندس عبد الصادق الشوربجي رئيس الهيئة الوطنية للصحافة، إن اللقاء يأتي في إطار عمق العلاقات التي تربط وزارة التربية والتعليم بالهيئة الوطنية للصحافة، مشيرًا إلي أن الكل يسعي لتحقيق الصالح العام للدولة المصرية والإستفادة الكبيرة من كافة الإمكانيات.

أبرز محاور الجلسة ...

*اقتصاديات الرياضة المصرية، تطوير البنية الرياضية المصرية، الصناعات الرياضية وآثارها علي الإقتصاد الوطني، الإعلام الرياضي.

*برامج الرعاية الرياضية والمسئولية المجتمعية لرجال الأعمال والقطاع الإقتصادي

استعرض الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة، اليوم، دور الإقتصاد في الإستثمار الرياضي، وذلك خلال فعاليات مؤتمر أخبار اليوم الإقتصادي التاسع، تحت رعاية رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفي مدبولي، بمشاركة وحضور لفيف من المستثمرين ومجتمع الأعمال والخبراء والأكاديميين، ورؤساء الاتحادات الرياضية واللجنة الأوليمبية ورئيس الجمعية المصرية الأفريقية لرجال الأعمال وأعضاء الجمعية، ولفيف من قيادات وزارة الشباب والرياضة والسادة أعضاء مجلسي النواب والشيوخ والإعلاميين ونجوم الرياضة والشخصيات العامة المعنية بالشأن الرياضي والإقتصادي.

وخلال جلسة نقاشية بعنوان "الدور الاقتصادي للإستثمار الرياضي"، استعرض وزير الشباب والرياضة، عددًا من الملفات الهامة ذات الشأن ومنها؛ اقتصاديات الرياضة المصرية، تطوير البنية الرياضية المصرية، الصناعات الرياضية وآثارها علي الإقتصاد الوطني، الإعلام الرياضي، وكذلك برامج الرعاية الرياضية والمسئولية المجتمعية لرجال الأعمال والقطاع الإقتصادي، وكذلك الشراكة بين الدولة والقطاع الخاص وتسليط الضوء على دور وزارة الشباب والرياضة في الاستثمار ومشروعات البنية التحتية وإعداد الشباب والأبطال الدوليين وتهيئة المجال لأبنائنا، ودعمهم من أجل رفع علم مصر والوطن العربي في المحافل الرياضية.

في بداية حديثه، أكد وزير الشباب والرياضة أن الوزارة حققت العديد من الإنجازات التي تتضمن برامج وأنشطة شبابية ورياضية، وتوسيع قاعدة ممارسة الرياضة، والمشروعات الإنشائية والطرح الاستثماري وحياة كريمة، والبطولات الدولية والإقليمية، معتمدة في عملها على الربط بين أهداف التنمية المستدامة ورؤية مصر 2030 مع برنامج عمل الحكومة والأهداف الاستراتيجية للوزارة والتي تتضمن بناء الانسان المصري من خلال تحسين النمط الصحي، وتنمية الوعي الثقافي والعلمي، وإطلاق المهارات الإبداعية واكتشاف ورعاية الموهوبين، وتطوير قطاع البطولة لأقصى طموح للدولة المصرية وتعزيز وتطوير المشاركات المصريه في البطولات، وتشجيع النشء والشباب على العمل الجماعي والتطوعي.

وألمح الدكتور أشرف صبحي، إلي أن التنمية الاقتصادية ورفع كفاءة الأداء الحكومي من خلال توفير الخدمات الشبابية والرياضية في مصر عن طريق  تنمية الموارد في الهيئات الرياضية وصولًا للتمويل الذاتي وتنمية مفهوم الإداره الإقتصادية والاستثمارية، وتطوير المنشات الشبابية والرياضية وتعميق العلاقات الاستراتيجية مع مؤسسات المجتمع المدني والقطاع الخاص من خلال نظم اقتصادية مستحدثة، من أهم الأهداف الإستراتيجية التي تعمل عليها الوزارة.

وقال وزير الشباب والرياضة: "أن التطورات الهائلة الحادثة في المجال الرياضي في العصر الحديث والمتمثلة في دخول الرياضة في العديد من الأسواق مثل السلع والعمالة والخدمات والانشاءات والسياحة والمال، أدت إلي زيادة معدلات الإستثمار الرياضي، كأحد المجالات ذات الربح علي مستوي العالم، ومنها أيضًا مجالات الإنتاج والتسويق والتمويل والرعاية والشراكة مع القطاع الخاص والبث التليفزيوني، ومنهجية عمل الوزارة تعتمد علي إعادة إدارة الأصول والإدارة الإستثمارية والإقتصادية والمشاركة مع القطاع الخاص ومنها، نادي النادي وتطوير الاستادات ومراكز التنمية الشبابية والرياضية وسلسلة أفرع مركز شباب الجزيرة ومراكز الشباب والمدن الشبابية ومراكز التعليم المدني وبيوت ومنتديات الشباب، وذلك من خلال الإدارة الخدمية وتحسين جودة الأنشطة والخدمات المُقدمة".

واستكمل الوزير : "تطورت البنية الأساسية للدولة المصرية بصفة عامة بشكل كبير، أيضًا تطورت البنية الرياضية، ونمتلك خبرات كبيرة ومختلفة، فعلي صعيد البينة الإنشائية الشبابية والرياضية من 2018-2022، نمتلك 1018 نادي، 4050 ملاعب خماسية وقانونية، 4374 مركز شباب، 7 مراكز تنمية رياضية، 23 مراكز. ووحدات طب رياضي".

وأشار الدكتور أشرف صبحي إلي أن الإستثمارات الموجهة لقطاعي الشباب والرياضة بلغ أكثر من 39.5 مليار جنيه، بالإضافة إلي تنوع قنوات مساهمة الرياضة في الإقتصاد منها؛ عقود اللاعبين والمدربين، حقوق استضافة الأحداث الرياضية، خدمات الإعلام والصحافة الرياضية، حقوق الرعاية، تجارة المستلزمات والأدوات الرياضية، والصناعات الرياضية، ومن مجالات الخدمات الرياضية؛ إنشاء الأندية الخاصة، إنشاء إدارة المنشآت الرياضية، إنشاء الأندية الصحية ومراكز اللياقة البدنية، إنشاء الأكاديميات الرياضية، أعمال التسويق، إدارة وتشغيل الأندية والألعاب الرياضية.

ولفت وزير الشباب والرياضة إلي جهود الوزارة في إنشاء وتجهيز البنية التحتية لاستضافة البطولات والأحداث الرياضية الكبري مثل بطولتي أمم إفريقيا للكبار وتحت 23 سنة وبطولة كأس العالم لليد 2021، وتم تحقيق ما يقرب من 2646 ميدالية من 2018-2022 وكذلك استضافة مصر لعدد 289 بطولة علي كافة المستويات الدولية والقارية والعربية، من خبرات مصرية متراكمة تمثلت في الخبرات تأمينية وإدارة الأزمات، المتطوعين والمنظمين، التسويق والبث التليفزيوني، التأمين الطبي والصحي، الإقامة والاعاشة، تنظيم عروض الإفتتاح، إدارة الحركة والانتقالات، والتعامل مع الاتحادات الرياضية.

وحول الإستثمار الرياضي فرص واعدة لمجتمع رجال الأعمال والقطاع الخاص، نوه وزير الشباب والرياضة الدكتور أشرف صبحي، إلي مجموعة من الفرص الاستثمارية في المنشآت الشبابية والرياضية ومنها؛ المدينة الرياضية بالفيوم، صالة السلة بالسادس من أكتوبر، مراكز التنمية الرياضية ببني سويف والمنيا وأسيوط والأقصر وأسوان، الصالة المغطاة بالدقهلية، المنشآت الرياضية بسوهاج، الملاعب المفتوحة بالإسماعيلية، مشروع المدرسة الرياضية الدولية بالبحر الأحمر، والملاعب المفتوحة بالقاهرة.

واستطرد الوزير : " ونحن نكمل حديثنا حول الفرص الاستثمارية الواعدة، نود أن نشير إلي مجال التصنيع الرياضي، حيث تم إنشاء مصنع النجيل الصناعي بالتعاون مع ووزارة الإنتاج الحربي، وهو أحد أهم المشروعات الرياضية التي سيكون لها دور ملحوظ على  الإقتصاد المصري، فهو المصنع الوحيد في مصر ومنطقة الشرق الأوسط وإفريقيا الذى يعتمد على مواد خام ألمانية ذي جودة عالية وبأسعار تنافسية من خلال نظم إنتاجية جديدة ومتطورة، ويعمل على توفير فرص العمل ، وتلبيه احتياجات السوق المحلي، وكذلك شركة المدن للخدمات الشبابية والرياضية، والتي تم إنشاؤها كشركة مساهمة مملوكة لوزارة الشباب والرياضة، حيث يتم إسناد بعض أعمال خطة المشروعات الإستثمارية لوزارة الشباب والرياضة ، وأعمال الصيانة للمنشآت الشبابية والرياضية.

وتحدث الوزير عن الطفرة الإنشائية التي شهدتها مصر على مستوى تطوير ورفع كفاءة مراكز الشباب والأندية الرياضية المنتشرة فى جميع محافظات الجمهورية فى ظل الدعم الكبير للقيادة السياسية لقطاعي الشباب والرياضة خدمةً لأبناء مصر من النشء والشباب وكافة المواطنين، مبيناً أن الوزارة ماضيةُ فى تطوير الأداء داخل تلك المنشآت وتكثيف البرامج والمشروعات والأنشطة المقدمة بها، وتفعيل الدور المجتمعي لمراكز الشباب لتقدم خدمات متكاملة للمجتمع.

وأشار الوزير إلي أن الرياضة تُمثل صناعة قوية في العالم ولها أبعاد اقتصادية واجتماعية في حياة الشعوب، وتساهم في حل مشكلات اقتصادية كبيرة تعاني منها أغلب الدول النامية وتتجاوز عوائدها المجال الرياضي لتشمل مناحي إجتماعية وصحية، مؤكدًا سعى وزارة الشباب والرياضة للتوسع في إنشاء مشروعات الشراكة بنظام حق الانتفاع B.o.t لمراكز الشباب، حيث بلغت إجمالي استثمارات القطاع الخاص لتطوير مراكز الشباب والمنشآت الرياضية ما يقرب من 2.8 مليار جنيه مع الاحتفاظ بأصول مملوكة للدولة، فيما بلغت استثمارات المشروعات الصغيرة والخدمية في السنوات الأربعة الماضية 2.4 مليار جنيه، لافتًا إلي أن إجمالي استثمارات الإدارة الإقتصادية للمنشآت الشبابية والرياضية بلغت من أكثر من 8 مليار جنيه.

كما شهد الجلسة عدد من الكيانات الشبابية من بينها؛ سند شباب الصعيد، سند شباب الدلتا، مؤسسة شباب الريف، مؤسسة القادة، اتحاد طلاب تحيا مصر، مؤسسة كوادر قيادية للتنمية، برلمان شباب مصر، إتحاد شباب كفر الشيخ، اتحاد شباب سوهاج، مجلس الشباب المصري، الجبهة الدبلوماسية المصرية، اتحاد شباب الغربية، والاتحاد الوطني للقيادات الشبابية.

تجدر الإشارة إلى أن مؤتمر أخبار اليوم الإقتصادي التاسع، عُقد اليوم تحت رعاية رئيس مجلس الوزراء، بهدف مناقشة عددًا من الملفات منها، ملف الدور الاقتصادي للإستثمار الرياضي، والمبادرة الوطنية لتطوير الصناعة المصرية «ابدأ»، التطرق إلي سبل النهوض بالصناعة الوطنية والسياسات الإستثمارية، وتعظيم التنمية فى سيناء واستثمار الفرص الواعدة فى المنطقة

الصفحة 1 من 84
Ad_square_02
Ad_square_03
.Copyright © 2023 SuezBalady