Login to your account

Username *
Password *
Remember Me
السويس بلدي

السويس بلدي

في إطار جهود مواجهة فيروس كورونا المستجد وتنفيذاً لتوجيهات رئيس مجلس الوزراء بضرورة التنسيق المشترك لضمان استمرار توافر الأدوية والمستلزمات الطبية اللازمة لمجابهة الجائحة، عقد الأستاذ الدكتور تامر عصام رئيس هيئة الدواء المصرية واللواء طبيب بهاء الدين زيدان رئيس الهيئة المصرية للشراء الموحد والإمداد والتموين الطبي وإدارة التكنولوجيا الطبية اليوم اجتماعاً مع شركات الدواء المحلية والأجنبية وكذلك شركات توزيع الدواء لمتابعة الإجراءات التنسيقية المتفق عليها لتأمين إحتياجات الدولة من المستحضرات الدوائية اللازمة لمواجهة فيروس كورونا المستجد.

وصرح رئيس هيئة الدواء المصرية أنه استمراراً لخطة الدولة الشاملة لمواجهة تداعيات فيروس كورونا المستجد، فقد وجهت الهيئة شركات الأدوية بضرورة زيادة انتاجها من المستحضرات الدوائية المستخدمة في بروتوكول علاج فيروس كورونا المستجد واتخاذ كافة التدابير اللازمة لضمان سرعة واستمرار ضخ المستحضرات الدوائية بما يلبى احتياجات مستشفيات وزارة الصحة والمستشفيات الجامعية والصيدليات، مع ضرورة الحفاظ على الخطط الإنتاجية للمستحضرات الهامة والاستراتيجية وكذلك الحفاظ على المخزون الاستراتيجي من المواد الخام وهو الأمر الذي تمت متابعته خلال الفترة السابقة وساعد على سرعة تعافى سوق الدواء وتوفير بعض المستحضرات الدوائية التي عانت من نقص نتيجة التكالب الزائد على شرائها.

وفى ختام كلمته وجه رئيس هيئة الدواء المصرية الشكر لجميع شركات الدواء على تعاونها الصادق ودعمها للدولة خلال تلك المرحلة الدقيقة مؤكداً على ضرورة المتابعة والتنسيق المستمر لضمان تنفيذ إجراءات وقواعد توزيع أدوية بروتوكول علاج فيروس كورونا التي اقرتها الهيئة سابقاً، مشدداً على ان الهيئة انطلاقاً من دورها الرقابي ستقوم بالمتابعة اليومية مع شركات الأدوية وشركات التوزيع للتأكد من تنفيذ الإجراءات والقواعد المنظمة في هذا الشأن ولضمان إتاحة وتوافر الأدوية بسوق الدواء بقطاعيه العام والخاص.

ومن جانبه صرح اللواء الطبيب بهاء الدين زيدان رئيس هيئة الشراء الموحد بأن الهيئة تقوم بتسهيل جميع الإجراءات والتدابير الخاصة بشراء الادوية والمستلزمات الطبية بالتنسيق والتعاون مع وزارة المالية وجميع الجهات المختصة طبقاً للقواعد والمعايير العالمية المتعلقة بالشراء الموحد. وطالب شركات الأدوية وشركات التوزيع بضرورة إعلاء مصلحة الدولة والمريض خلال تلك المرحلة الدقيقة التي تمر بها البلاد موجهاً الشكر والتقدير لجميع شركات الدواء والتوزيع على دورهم الهام في دعم الدولة وتوفير الأدوية خاصة أدوية بروتوكول كورونا.



صرح الدكتور محمد عبد العاطي وزير الموارد المائية والري، في أعقاب انتهاء اجتماع وزراء المياه في مصر والسودان وأثيوبيا حول سد النهضة الأثيوبي والذي عقد اليوم الأربعاء 17 يونيو 2020، أن مفاوضات سد النهضة التى أجريت على مدار الفترة الماضية لم تحقق تقدم يذكر، وذلك بسبب المواقف الأثيوبية المتعنتة على الجانبين الفني والقانوني، حيث رفضت أثيوبيا خلال مناقشة الجوانب القانونية أن تقوم الدول الثلاث بإبرام إتفاقية ملزمة وفق القانون الدولي، وتمسكت بالتوصل إلى مجرد قواعد إرشادية يمكن لإثيوبيا تعديلها بشكل منفرد.

كما سعت أثيوبيا الى الحصول على حق مطلق فى اقامة مشروعات في أعالي النيل الأزرق، فضلاً عن رفضها الموافقة على أن يتضمن اتفاق سد النهضة ألية قانونية ملزمة لفض النزاعات، كما اعترضت اثيوبيا على تضمين الاتفاق إجراءات ذات فعالية لمجابهة الجفاف.

كما ذكر وزير الري، أنه رغم طول أمد المفاوضات على مدار ما يقرب من عقد كامل، إلا أن مصر انخرطت في جولة المفاوضات الأخيرة التي دعا إليها السودان الشقيق بحسن نية سعياً منها لاستنفاد واستكشاف كافة السبل المتاحة للتوصل إلى اتفاق عادل ومتوازن حول سد النهضة، بما يؤمن لأثيوبيا تحقيق أهدافها التنموية من هذا المشروع، مع الحد، في الوقت ذاته، من الآثار السلبية والأضرار التي قد يلحقها هذا السد على دولتي المصب. ولكن للأسف، استمرت أثيوبيا فى مواقفها المتشددة.

هذا، وقد اعترضت أثيوبيا في ختام اجتماعات وزراء الري على اقتراح بأن تتم إحالة الأمر إلى رؤساء وزراء الدول الثلاث كفرصة أخيرة للنظر في أسباب تعثر المفاوضات والبحث عن حلول للقضايا محل الخلاف، مما أدى إلى انهاء المفاوضات.

واختتم الدكتور محمد عبد العاطي وزير الموارد المائية والري تصريحاته بالإعراب عن التقدير العميق لمبادرة جمهورية السودان الشقيق للدعوة لهذه الاجتماعات ومساعيه الجادة لدعم المفاوضات بهدف التوصل إلى اتفاق.

.

استعرضت الوزيرة الوضع الوبائي لمصر، اليوم، الاربعاء، حيث بلغ عدد الإصابات 1363 إصابة، 84 وفاة، ليصل بذلك إجمالي الإصابات إلى 49219، و1850 وفاة، كما أشارت إلى خروج 411 من المتعافيين من الفيروس من مستشفيات العزل والحجر الصحي، بعد تلقيهم الرعاية الطبية وتمام شفائهم ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 13141 ، بينما بلغ عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا (كوفيد- ١٩) 14566 حالة، من ضمنهم الـ 13141متعافيًا.

وأشارت الوزيرة إلى عقد اجتماع تنسيقي بشكل يومي، عبر تقنية "الكونفرانس كول" مع محافظي (القاهرة، الجيزة، القليوبية، الفيوم، المنوفية، الشرقية، اسكندرية والبحيرة) وهي المحافظات الأكثر إصابة بالفيروس، وعدد من قيادات الوزارة بالإضافة إلى مديري المستشفيات في تلك المحافظات، وذلك لبحث تداعيات الموقف، والوقوف على أي تحديات قد تواجههم، والعمل على حلها بشكل فوري لتقديم أفضل خدمة طبية للمرضى.

ولفتت الوزيرة إلى عزوف بعض أصحاب الأمراض المزمنة عن الذهاب إلى المستشفيات لمتابعة حالتهم الصحية، خوفًا من انتقال العدوى، موضحة أنه تم اتخاذ قرار بفتح كافة العيادات الخارجية بجميع المستشفيات بمحافظات الجمهورية، والوحدات الصحية والمراكز الطبية لمتابعة الحالة الصحية للمرضى أصحاب الأمراض المزمنة بشكل آمن مع اتخاذ كافة الإجراءات الوقائية الاحترازية، بالإضافة إلى إطلاق القوافل الطبية بمراكز الشباب في الأحياء والقرى، لمتابعة عمل قرارات اللجان الثلاثية لإصدار قرار العلاج على نفقة الدولة، وصرف العلاج، لافتة إلى أن 95% من الوفيات بفيروس كورونا في مصر مصاحبة لأمراض مزمنة.

وناشدت الوزيرة أصحاب الأمراض المزمنة بالتوجه لتلقي الخدمات الطبية اللازمة وصرف الأدوية بالنسبة للمنتفعين من قرارات العلاج على نفقة الدولة حيث سيتم توفير قوافل طبية محددة بالأحياء والقرى وإتاحة صرف الأدوية بها، بالإضافة إلى إتاحة اللجان الثلاثية بتلك القوافل لتوقيع الكشف الطبي، كما سيتم تجديد قرارات العلاج على نفقة الدولة تلقائيًا طبقًا للحالة المرضية.

وأضافت الوزيرة أنه سيتم صرف الأدوية لأصحاب الأمراض المزمنة والأمراض غير السارية، للمنتفعين من قرارات العلاج على نفقة الدولة في حالة كان القرار ساري، من كل من المستشفى التابع لها، أو المراكز التابعة لنفس المستشفى، أو من خلال القوافل العلاجية المتنقلة التابعة لنفس المستشفي، مؤكدة أنه في حالة انتهاء القرار سيتم تجديده وصرف الأدوية مباشرة عن طريق اللجنة الثلاثية من خلال المستشفيات التابع لها، وفي حالة عدم وجود قرار سيتم إصداره لجميع المنتفعين عن طريق اللجنة الثلاثية.

وأكدت الوزيرة أن المستشفى تكون المسئولة عن تنسيق وتنفيذ القرارت سواء من خلال المستشفى أو من خلال المركز أو القافلة الطبية المتنقلة التابعين للمستشفى، موضحة أنه سيتم توفير الأطقم الطبية والإدارية اللازمة لتقديم نفس الخدمات المقدمة بالمستشفى سواء تجديد أو إصدار قرارات العلاج على نفقة الدولة، كما سيتم توفير كميات تكفي لمدة 3 أشهر من الأدوية المخصصة لأصحاب الأمراض المزمنة، مشيرة إلى أنه سيتم التسجيل الإلكتروني لجميع القرارات بالتنسيق مع كافة المنشآت التابعة للمستشفى.

كما أضافت أنه تم تشكيل غرفة عمليات مركزية بكل محافظة، بوجود ممثلين عن مقدمي الرعاية الصحية، وتشكيل لجان للمرور اليومي على المستشفيات، مضيفة أنه تم التوجيه للمحافظين بمتابعة جميع المستشفيات التابعة للهيئات المختلفة لوزارة الصحة والسكان، واتخاذ كافة الإجراءات حيال من يتقاعس عن العمل.

ووجهت الوزيرة الشكر لجميع للأطقم الطبية والفرق المعاونة لهم، لما يبذلونه من جهد في خدمة المرضى، كما جددت دعوتها الأطقم الطبية والتمريض المتقاعدة للانضمام للعمل في العيادات الخارجية بالمستشفيات أو الوحدات الصحية والمراكز الطبية التابعة لوزارة الصحة والسكان ضمن برنامج القوافل العلاجية، للمشاركة في متابعة الحالة الصحية لأصحاب الأمراض المزمنة.

.

قام اللواء عبد المجيد صقرمحافظ السويس يرافقه الدكتور عبد الله رمضان نائب المحافظ واللواء طارق عبد العظيم السكرتيرالعام لمحافظة السويس واللواء حسن التركي نائب مدير الامن والدكتور فيصل جودة مدير عام مديرية الصحة اليوم بزيارة الي مستشفي حميات السويس لتفقد غرف العزل الجديدة لعدد 54 سريرا جديدا لاستقبال اي حالات جديدة من مصابي فيروس كورونا المستجد .
وفي بداية الجولة قدم صقر الشكر لجميع العاملين بمديرية الصحة بالسويس من اطباء وهيئة تمريض ، مؤكدا علي انهم جيش مصر الابيض لمواجهة ازمة كورونا .
وقدم محافظ السويس الشكر للجيش الثالث الميداني لانجاز العمل بانشاء غرف العزل خلال اسبوع بمستشفي الحميات .
واشار المحافظ الي انه تم اعتماد مبلغ 3 مليون جنية لتدعيم الصحة لشراء المستلزمات الوقائية والتجهيزات الخاصة بغرف العزل منذ بداية الازمة ، مؤكدا علي اننا لا نالوا جهدا في توفير الخدمة الصحة وتحسينها لخدمة مواطني السويس ، متمنيا الشفاء العاجل لجميع المرضي ، ومطالباً الجميع بالتزام بالاجراءات الوقائية والاحترازية للحفاظ علي صحتهم واهلهم وبلدهم .
رافق المحافظ في الجولة أمل ابراهيم رئيس حي السويس والعميد محمد رشاد مدير المرور والدكتور اسر حسن البنا مدير الطب الوقائي والدكتور مينا فوزي مدير مستشفي الحميات وقيادات مديرية الصحة .



عقد اللواء عبد المجيد صقر محافظ السويس اجتماعا باللجنة المشكلة لمراجعة تراخيص البناء برئاسة الدكتور عبد الله رمضان نائب المحافظ وبحضور اللواء طارق عبد العظيم السكرتير العام للمحافظة والاستاذ خالد سعداوي السكرتير العام المساعد واللواء حسن التركي نائب مدير الامن واعضاء اللجنة لمناقشة ومراجعة اعمال البناء للعقارات الجاري تنفذها والصادر لها تراخيص سابقة قبل قرار ايقاف اعمال البناء رقم 218 لسنة 2020 للتاكد من مطابقتها للاشتراطات البنائية ، كذلك حصر اعمال الترميم والتدعيم الجاري تنفيذها حاليا للعقارات بموجب تراخيص سابقة والتاكيد علي مراجعة ملفات تراخيص الترميم الجديدة للعقارات .
وفي الاجتماع شدد صقر علي رؤساء الاحياء بسرعة انهاء هذه الاعمال خلال اسبوع واحد علي ان تنعقد اللجنة اسبوعيا لسرعة الموافقة علي استكمال اعمال البناء للعقارات لمن يثبت سلامة التراخيص والاشتراطات البنائية وموافقة اللجنة عليها ، كما اكد المحافظ علي ازالة المباني المخالفة فورا .
وفي نهاية الاجتماع كلف صقر اللجنة باعداد تقريراسبوعيا عن ما تسفر عليه اعمال اللجنة لاتخاذ القرارات اللازمة.
يذكر ان قرار ايقاف اصدار التراخيص الخاصة باقامة أعمال البناء أو توسعتها اوتعليتها أوتدعيمها للمساكن الخاصة بدات في الفترة من 24 مايو 2020 لمدة 6 شهور .
حضر الاجتماع كلا من ممثلي شعبة العمليات والشعبة الهندسية بقيادة الجيش الثالث الميداني ورؤساء الاحياء ونقابة المهندسين وجامعة السويس ومديرية الاسكان والتخطيط العمراني ومديري التنظيم بالاحياء والتفتيش الفني علي اعمال البناء .



استقبل اللواء عبد المجيد صقرمحافظ السويس اليوم بمكتبه ممثلي شركة مصر للبترول ، بحضور الدكتور عبد الله رمضان نائب المحافظ واللواء طارق عبد العظيم السكرتيرالعام لمحافظة السويس لمنا قشة انشاء محطة تموين لسيارات الغاز الطبيعى والبنزين والشحن الكهربائى للسيارات بطريق صلاح نسيم .
وفي اللقاء اكد المحافظ علي ممثلي الشركة سرعة بدء العمل للتسهيل علي المواطنين وتقديم خدمات متميزة في مجال الغاز الطبيعى والطاقة الكهربائية كوقود للسيارات باسلوب متطوروتحقيق كفاءة عالية ، فى ظل زيادة عدد السيارات والقضاء علي الازدحام امام المحطات بالشوارع الرئيسية .
وكلف اللواء عبد المجيد صقرباتخاذ كافة الاجراءات وتقديم كل التسهيلات لاقامة هذا الصرح الكبير لخدمة شعب السويس .
حضر اللقاء المهندسة شيماء فؤاد مديرعام التخطيط العمراني والمهندسة سيدة اسماعيل مدير عام الاملاك الاميرية بالمحافظة والمهندس عز الدين رفعت مدير عام منطقة القناة بشركة مصر للبترول والمهندس محمد هيبة مديرالتسويق بالشركة لفرع القناة والمهندس ايمن صفوت مديرعام عمليات منطقة القناة بشركة مصر للبترول

أعلنت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، عن فتح العيادات الخارجية بالمستشفيات بجميع محافظات الجمهورية، لمتابعة الحالة الصحية لأصحاب الأمراض المزمنة، وذلك في إطار حرص الوزارة على حياة المواطنين، وتقديم أفضل خدمة طبية بجميع المرضى. جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي، عقدته وزيرة الصحة والسكان، اليوم الثلاثاء، بديوان عام الوزارة، لعرض تطورات الموقف الوبائي لفيروس كورونا المستجد (كوفيد 19) بمصر. وأوضحت الوزيرة أن أصحاب الأمراض المزمنة (ضغط، قلب، سكر)، وأصحاب الأمراض الصدرية، والسيدات الحوامل، هم الأكثر عرضة للإصابة بفيروس كورونا المستجد، مشيرة إلى أن المحافظات الأعلى في نسب الإصابة بفيروس كورونا المستجد هي (القاهرة، الجيزة، القليوبية، الفيوم)، أما المحافظات الأقل في نسب الإصابة هي (مرسى مطروح، شمال سبناء، جنوب سيناء، الوادي الجديد، البحر الأحمر). وأضافت الوزيرة أن مصر تحتل المرتبة الأقل بين دول العالم بالنسبة لعدد الوفيات، مشيرة إلى نسب الوفاة الأعلى لمصر كانت لمرضى الأورام، والجهاز الهضمي، والقلب، والكبد، والكلى)، مشيرة إلى أن نسب الإصابات في مصر بفيرس كورونا المستجد في الرجال أعلى من السيدات لتصل إلى 55% من الرجال مقارنة بـ 45% من السيدات، لافتة إلى أن 80% من الإصابات تتراوح أعمارهم بين 30 لـ60 عامًا، و20% من الإصابات في الفئة العمرية الأكثر من 60 سنة، وبذلك تصبح الفئة العمرية التي تتراوح أعمارهم من 20 إلى 60 سنة هم الأكثر عرضة للإصابة بفيروس كورونا المستجد، وتبلغ نسبة الوفيات 60% من المواطنين فوق سن الـ 60 سنة، ونسبة الإصابات في الفئة العمرية الأكثر من 70 سنة 7% فقط. وخلال كلمتها استعرضت وزيرة الصحة والسكان الوضع الوبائي لمصر، اليوم الثلاثاء، حيث بلغ عدد الإصابات 1567إصابة، و94 وفاة، ليصل بذلك إجمالي الإصابات إلى 47856 إصابة، و1766 وفاة، كما أشارت إلى خروج اليوم 401 من المتعافيين من الفيروس من مستشفيات العزل والحجر الصحي، بعد تلقيهم الرعاية الطبية وتمام شفائهم ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 12730 ، بينما بلغ عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا (كوفيد-19) 14144 حالة، من ضمنهم الـ 12730 متعافيًا. من جانبه أوضح الدكتور خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي باسم الوزارة، أنه سيتم العمل بالعيادات الخارجية، والوحدات الصحية ومراكز طب الأسرة لمتابعة الحالة الصحية لجميع المرضى أصحاب الأمراض المزمنة من المنتفعين من قرارات العلاج على نفقة الدولة والتأمين الصحي وغير المنتفعين من هذه القرارت، وصرف الأدوية لهم بدءًا من الأسبوع المقبل، بالمحافظات الأكثر إصابة بالفيروس، يتبعها بقية المحافظات، مشيرًا إلى أنه سيتم عزل هذه العيادات بكافة خدماتها عن بقية الأقسام الأخرى بالمستشفيات ومن خلال ممرات آمنة مخصصة للدخول والخروج، لمنع الاختلاط بين المرضى المصابين بفيروس كورونا والمرضى غير المصابين بالفيروس، مع اتخاذ كافة الإجراءات الوقائية والاحترازية اللازمة واتباع أساليب مكافحة العدوى. وتابع "مجاهد" أنه سيتم متابعة أصحاب الأمراض المزمنة بالوحدات الصحية والمراكز الطبية من خلال استشاريين للأمراض المزمنة، بالإضافة إلى إطلاق قوافل طبية بالقرى والأحياء، مشيرًا إلى إتاحة اللجان الثلاثية بالقوافل الطبية لتوقيع الكشف الطبي على المرضى وإصدار قرار صرف العلاج على نفقة الدولة، وتجديد القرارت السابقة تلقائيًا طبقًا للحالة المرضية، مع وضع صيدلية بكل قافلة لصرف الأدوية فورًا. وتابع "مجاهد" أنه سيتم إرسال رسائل نصية على الهواتف المحمولة لأصحاب الأمراض المزمنة المسجلين بقواعد بيانات حملة "100 مليون صحة"، لحثهم على أهمية التوجه فورًا لأقرب مستشفى أو وحدة صحية لمتابعة حالتهم الصحية، والاطمئنان عليهم. وأشار "مجاهد" إلى أن الوزيرة وجهت الشكر لجميع للأطقم الطبية والفرق المعاونة لهم، وجميع العاملين بالمنشآت الطبية، لما يبذلونه من جهد في خدمة المرضى، مؤكدة أن الوطن لن ينسى أبداً تضحياتهم، مؤكدة أهمية الرسالة الإعلامية في إبراز جهود الأطقم الطبية في مواجهة فيروس كورونا المستجد، كما دعت الأطقم الطبية والتمريض المتقاعدة لانضمام للعمل في العيادات الخارجية بالمستشفيات أو الوحدات الصحية والمراكز الطبية التابعة لوزارة الصحة والسكان ضمن تعاقد القوافل العلاجية، للمشاركة في متابعة الحالة الصحية أصحاب الأمراض المزمنة. وذكر "مجاهد" أن الوزيرة أكدت استمرار العمل بمبادرة الرئيس للقضاء على قوائم الانتظار، مناشدة الحالات الحرجة التي تحتاج لتدخل جراحي إلى التسجيل في قوائم الانتظار بالتخصصات المحددة، لسرعة تلقي الخدمة الطبية، بالإضافة إلى استمرار العمل أيضا بمبادرة الرئيس للعناية بصحة الأم والجنين، مع اتخاذ كافة الإجراءات الوقائية والحفاظ على التباعد الاجتماعي، وتزويد عدد ساعات العمل إلى 12 ساعة بدلاً من 7 ساعات لمنع التزاحم.

استقبل اللواء عبد المجيد صقر محافظ السويس بمكتبه اليوم ممثلي الشركة الاستشارية لمشروع مدينة السويس الحديدة التي ستقوم وزارة الإسكان خلال العام المالى المقبل 2020 - 2021 فى تنفيذها على مساحة 58 ألف فدان  تنفيذا لتوجيهات السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية . حضراللقاء اللواء طارق عبد العظيم السكرتير العام لمحافظة السويس والمهندسة شيماء فؤاد مدير عام التخطيط العمراني بالمحافظة ودكتورة مايسة عمر خبير الدراسات البيئية والمهندس مدحت سرور منسق المشروع ومصطفي نبيل ممثلي الشركة الاستشارية للمشروع . وناقش المحافظ مع الشركة موعد بدء العمل بالمشروع الكبير ، مكلفا بتقديم كافة التسهيلات للشركة في جميع المجالات لبدء العمل في المشروع  القومي والذي سيعطي انطلاقة حقيقية للتنمية لاقليم القناة ومحافظة السويس بصفة خاصة ويوفر فرص عمل للشباب ويزيد من الدخل القومي .  وتمثل المدينة المستهدف إنشاؤها قطبًا تنمويًا متكاملًا، متعدد الأنشطة، وتعمل على جذب الاستثمارات المتنوعة، اللوجستية، والصناعية، ومراكز المال والأعمال، والخدمات الريادية متقدمة المستوى. ويمتاز موقع مدينة السويس الجديدة بالوقوع على محاور تنمية إقليمية هامة هى : السويس الغردقة - محور 30 يونيو"، كما يمتاز بالقرب من مدينة السويس بطريق مباشر وبمسافة لا تزيد عن 15 دقيقة. وتتنوع الأنشطة الافتصادية القائمة بالمدينة المستهدف إنشاؤها، بين "صناعة - سياحة - صيد - تجارة" – إقامة منطقة سكنية وخدمية بالمدينة لخدمة المناطق الصناعية القائمة – الاستفادة من المرتفعات وفروق المناسيب في خلق نشاط سياحي في الظهير الخلفي). يذكر أن المدينة تقع بالقرب من ميناء الأدبية وميناء العين السخنة وميناء السويس، ويحدها شمالًا مدينة السويس على بعد 30 كم، ومدينة الإسماعيلية على بعد 150 كم، وجنوبًا المنطقة الاقتصادية الخاصة والمنطقة الصناعية بالعين السخنة، وغربًا العاصمة الإدارية الجديدة على بعد 100 كم تقريبا.  

عقدت لجنة البت جلستها العاشرة برئاسة اللواء عبد المجيد صقر محافظ السويس وبحضور الدكتورعبد الله رمضان نائب المحافظ واللواء طارق عبد العظيم السكرتير العام والأستاذ خالد سعداوي السكرتير العام المساعد واللواء عيد سعيد مساعد مدير الامن ورؤساء الأحياء ورؤساء لجان التقنين ومديري الجهات المعنية بالتقنين للبت في عدد من ملفات التقنين للأراضي الزراعية والمباني طبقا للقانون144لسنة 2017 لتقنين الأراضي واسترداد إملاك الدولة .
وفي بداية الجلسة استعرض المهندس احمد شعبان مدير جهاز حماية املاك الدولة ورئيس لجنة المعاينة عدد من ملفات التقنين (أراضي زراعية – مباني) داخل وخارج الحيز العمراني علي نطاق الأحياء الخمسة لأخذ رأي اللجنة بشأنها .
كما عرضت رئيس لجنة التظلمات علي لجنة البت طلبات التظلم المقدمة من المواطنين من التثمين لقيمة الارض واعادة المعاينة لطلب مواطن ، وفي حالة الموافقة بتم التثمين بالسعر الحالي .
واكد صقر علي أن الدولة حريصة علي الحفاظ علي مصلحة المواطن مع عدم التفريط في حق الدولة وتطبيق القانون ومحاربة الفساد والقضاء علي العشوائيات ، مؤكدا علي رؤساء لجان التقنين بتيسير الاجراءات للمواطنين الجادين في تقنين أوضاعهم وسداد مستحقات الدول.
كما شدد المحافظ علي رؤساء الاحياء بازالة حالات التعدي علي الاراضي غير الصالحة للتقنين والمخالفة للقانون.
وفي نهاية الجلسة وافقت اللجنة علي تقنين أوضاع عدد من الملفات ورفض عدد اخر للحالات المخالفة للقانون ، كذلك قررت اللجنة إعادة المعاينة لعدد من الملفات للدراسة وعرضها في لجنة البت القادمة .

أعلنت وزارة الصحة والسكان، اليوم الإثنين، عن خروج 398 من المصابين بفيروس كورونا من مستشفيات العزل والحجر الصحي، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 12329 حالة حتى اليوم.

وأوضح الدكتور خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أن عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا (كوفيد-19) ارتفع ليصبح 13732 حالة، من ضمنهم الـ 12329 متعافيًا.

وأضاف أنه تم تسجيل 1691 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 97 حالة جديدة.

وقال "مجاهد" إن جميع الحالات المسجل إيجابيتها للفيروس بمستشفيات العزل والحجر الصحي تخضع للرعاية الطبية، وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية.

وتابع أن المحافظات التي سجلت أعلى معدل إصابات بفيروس كورونا هي "القاهرة، الجيزة والقليوبية"، بينما سجلت محافظات "البحر الأحمر، مطروح وجنوب سيناء" أقل معدلات إصابات بالفيروس، مناشدًا المواطنين الالتزام بالإجراءات الوقائية والاحترازية واتباع إجراءات التباعد الاجتماعي، خاصة في المحافظات ذات معدلات الإصابة العالية.

وذكر "مجاهد" أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى اليوم الإثنين، هو 46289 حالة من ضمنهم 12329 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفيات العزل والحجر الصحي، و 1672 حالة وفاة.

وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع محافظات الجمهورية، ومتابعة الموقف أولاً بأول بشأن فيروس "كورونا المستجد"، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية، كما قاما الوزارة بتخصيص عدد من وسائل التواصل لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية، منها الخط الساخن "105"، و"15335" ورقم الواتساب "01553105105"، بالإضافة إلى تطبيق "صحة مصر" المتاح على الهواتف ويمكن تحميله من خلال الرابطين التاليين:
نسخة اندرويد
https://bit.ly/2MHG97L
نسخة ايفون
https://apple.co/3gURgYJ

Ad Sidebar
Ad Sidebar
Ad Sidebar
.Copyright © 2020 SuezBalady