Login to your account

Username *
Password *
Remember Me
محسن الحديري

محسن الحديري

أعلنت وزارة الصحة والسكان، اليوم، الأربعاء، عن خروج 591 متعافيًا من فيروس كورونا من المستشفيات، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافيين من الفيروس إلى 26135 حالة حتى اليوم.

وأوضح الدكتور خالد مجاهد مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أنه تم تسجيل 913 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي والفحوصات اللازمة التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 59 حالة جديدة.

وقال "مجاهد" إنه طبقًا لتوصيات منظمة الصحة العالمية الصادرة في ٢٧ مايو ٢٠٢٠، فإن زوال الأعراض المرضية  لمدة 10 أيام من الإصابة يعد مؤشرًا لتعافي المريض من فيروس كورونا.

وذكر "مجاهد" أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى اليوم الأربعاء، هو 84843 حالة من ضمنهم 26135 حالة تم شفاؤها، و 4067 حالة وفاة.

معركة جوية رهيبه يوم 15 يوليو 1967

غسلت مرارة الهزيمة و أعادت الثقة للقوات الجوية

و انتصار مصري محقق

المعركة التي نحن بصددها اليوم هي نتاج الهجوم الجوي المصري الكبير في يوم 14 يوليو و الذي قام به الطيارين المصريين ردا على استفزازات العدو الاسرائيلي على جبهة القناة, و قد خطط لهذا الهجوم الجوي الكبير الفريق مدكور ابو العز الذي تولى قيادة القوات الجوية المصرية بعد النكسة مباشرة, و قد كان هذا الرجل مقاتلا بحق و يملك قلب اسد جسور, فقد قامت المقاتلات القاذفة المصرية بعمل هجمات جوية قوية على المواقع المعادية شرق قناة السويس, و كانت هذه الهجمات هي اعلان القوات الجوية المصرية عن يقظتها بعد النكسة, و عودتها لسماء المعركة بقوة بعد لم شتات هذه القوات بعد الهزيمة التي نالت منها ظلما و بهتانا.

كان من الطبيعي ان لا يصمت اليهود على هذه الهجمات, فبعد استيقاذهم من غفلتهم و زوال الدهشة من هذه الهجمات الغير متوقعة, من قوات جوية قاموا بتدميرها كاملة منذ شهر مضى, و بالفعل كان تصدي مقاتلات الميراج الاسرائيلية للهجمات المصرية, لكن الفريق مدكور ابو العز و رجال مصر الابطال كانوا على اهبة الاستعداد للتصدي لطائرات الميراج الاسرائيلية, و تلقين اليهود درسا في فنون القتال الجوي من قبل الطيارين المصريين, الذين لم يدخلوا حربا في 5 يونيو عام 1967.

دارت معركة جوية شرسة يوم 15 يوليو في سماء مدينة فايد بين مقاتلات (ميج 21) مصريه و ثماني مقاتلات ميراج إسرائيليه, و كان قائد التشكيل المصري هو 

الطيار البطل الخطير فوزي محمد سلامه و معه 

الطيار الرهيب فريد حرفوش, بدا الاشتباك الجوي فوق منطقة العين السخنه ثم انتقلت الطائرات لمنطقتي 

السويس و فايد.

و كان للتوجيه الأرضي المصري دور حاسم في هذا الاشتباك الجوي بتوجيه الطائرات المصرية لموضع الاشتباك الصحيح, و بعد مناورات جوية حادة بين الطائرات المصرية و الإسرائيلية أثناء هذا الاشتباك الجوي, استطاع الطيار البطل فوزي سلامه ضرب و إسقاط طائره مقاتلة ميراج للعدو الإسرائيلي فوق أشجار النخيل في منطقة فايد, و مات الطيار الإسرائيلي حيث وجدت جثته معلقه على احد أشجار النخيل, و شاهد الطيار فريد حرفوش المقاتلة الميراج المعادية التي ضربتها صواريخ الطيار فوزي سلامه و هي تنفجر في الجو أمام عينيه و تتحول لأشلاء.

شارك أيضا في هذا الاشتباك الجوي كل من الطيار عادل احمد نصر و الطيار فاروق حسن محمود الشهير بفاروق حماده و الطيار مدحت محمود زكي,

اسقط الطيار  مدحت محمود زكي  طائرة ميراج إسرائيلية  هذا الاشتباك الجوي, لكن هذه الطائرة المعادية غير مؤكدة السقوط و قد اعترف البيان العسكري الإسرائيلي بسقوط و خسارة الطائرة التي أسقطها الطيار فوزي سلامه فقط.

و قد نال الطيارين المصريين المشاركين في هذا الاشتباك الجوي مكافأة من قائد القوات الجوية وقتها الفريق مدكور أبو العز, و قد أصيب الملازم طيار مدحت زكي أثناء نزوله بطائرته على احد الطرق, بجوار مطار بني سويف بعد نفاد وقود طائرته في الجو عند عودته من هذا الاشتباك الجوي, و عادت باقي المقاتلات المصرية من نوع (ميج 21) المشاركة في هذا الاشتباك الجوي للمطارات سالمه.

تم تسيير سيارات تحمل مكبرات صوت بالتعاون مع محافظة السويس, لإعلام أهالي و قاطني مدينة السويس و الدفاع الشعبي بها, بعدم إطلاق النيران في الهواء علي الطائرات المقاتلة المصرية التي ستعبر فوق مدينه السويس, نظرا لان قوات الدفاع الشعبي داخل المدينة و المتمركزة فوق أسطح المباني و المنازل في داخل المدينة, كانت تطلق نيرانها علي أي طائرة تعبر في السماء فوقهم بدون تمييز لهويتها, و قد أدي صياح مكبرات الصوت لصعود أهالي مدينة السويس إلى أسطح المباني و المنازل لمشاهدة الطائرات المقاتلة المصرية, و هي تهاجم و تقصف قوات العدو الإسرائيلي المدرعة شرق قناة السويس داخل سيناء لأول مرة منذ يوم النكسة, و تعالت الصيحات و فرحة الناس مع صوت كل انفجار يصل إلى مسامع المصريين من شرق القناة.

هذه المعركة الجوية التي تحدثت عنها الان هي اول فصل من فصول سيناريو الهزيمة و التي كتبه الطيارين المصريين للهزيمة الاسرائيلية في حرب اكتوبر عام 1973.

وافقت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، على طلب قبول ملفات جميع الطلاب بنين وبنات للتمريض، في كل المحافظات، وذلك من الحاصلين على الشهادة الإعدادية هذا العام الذين ينطبق عليهم شرط التنسيق دون النظر لتاريخ الميلاد.

جاء ذلك بناء علي تظلمات الأهالي أولياء الأمور للطلبة الحاصلين علي الشهادة الإعدادية بمجموع مرتفع وعدم قبول أولادهم في مدارس الثانوي للتمريض بسبب تاريخ الميلاد.

وكانت شروط القبول في مدارس التمريض الثانوي تتضمن: ألا يقل السن عن 15 عامًا، حيث كانت الدراسة لمدة 3 سنوات، وبناء على القرار كان يتمّ حرمان الطلبة المتفوقين من الدخول للمدارس.

وافق اللواء محمود توفيق وزير الداخلية، على قبول دفعة جديدة من الطلاب الراغبين في الالتحاق بكُلية الشُرطة الحاصلين على الثانوية العامة أو الأزهرية.

وأعلن اللواء دكتور أحمد إبراهيم مساعد وزير الداخلية رئيس أكاديمية الشرطة عن قبول دفعة جديدة من الطلبة الراغبى للالتحاق بكلية الشرطة من الحاصلين على الثانوية العامة لعام 2020، للحاصلين على مجموع 65  %.

ويتم قبول والحاصلين على ليسانس الحقوق وبعض التخصصات الجامعية الأخرى وفقا لاحتياجات الوزارة في قسم الضباط المتخصصين.

تفقد د. خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي مساء أمس الثلاثاء المباني والتوسعات الجديدة بجامعة السويس، وذلك للاطمئنان على مدى جاهزيتها واستكمالها لكافة المقومات المادية والبشرية المطلوبة؛ تمهيدًا لافتتاحها قريبًا، يرافقه د.السيد عبدالعظيم الشرقاوي رئيس الجامعة، والسادة نواب رئيس الجامعة وعمداء الكليات، ود.أنور إسماعيل مساعد الوزير للمشروعات القومية.

وشملت هذه المباني:

• مبنى كليتي الطب وطب الأسنان، وهو مقام على مساحة 6200 م2 بتكلفة إجمالية 412 مليون جنيه.

• مبنى المستشفى الجامعي التابع لكلية الطب بطاقة 260 سريرًا، و15 غرفة عمليات، 26 سريرًا للطوارئ، 22 سريرًا للغسيل الكلوي، 23 سريرًا للعناية المركزة، 17 عيادة خارجية، و6 معامل تحاليل، 6 غرف أشعة، وتبلغ تكلفة المرحلة الأولى للمستشفى 117 مليون جنيه.

• مبنى كلية الهندسة، بتكلفة إجمالية 56 مليون جنيه، بمساحة 2750 م2،  وملحق به مبنى إداري بمساحة 600 م2.

• معامل كلية الثروة السمكية (المعمل المائي) بتكلفة إجمالية 22 مليون جنيه، وهو يمثل نموذجًا متميزًا في مجال تطوير الاستزراع السمكي في مصر، وهو مبنى مقام على مساحة 650م2، وتشمل أقسام المعمل المائي: وحدة إنتاج الأسماك بالنظام المغلق، المفرخ السمكي، وحدة الإنتاج المغلق المكثف بنظام أحواض السباق.

• مبنى مكتبة كلية العلوم، بتكلفة إجمالية 15 مليون جنيه، وتم إنشاؤه ليكون مبنى إداريًّا ومكتبة ومعامل لقسم الرياضيات، وهو مقام على مساحة 780 م2.

• مبنى المطبعة المركزية والورش ومعرض المنتجات، بتكلفة إجمالية 32 مليون جنيه، وتبلغ مساحة المبنى 2500م2 ويضم الورش المركزية للجامعة في تخصصات (الغزل والنسيج والتريكو، الخراطة والنجارة واللحام، والبرادة، الإلكترونيات والآلات الكهربية، تكنولوجيا العمارة والمنشآت المدنية) كما يضم المبنى حاضنة تكنولوجية لدعم فكر المشروعات الصغيرة، وتعد أول حاضنة في منطقة قناة السويس وسيناء والبحر الأحمر، وتعمل على إتاحة الفرصة لكافة المبتكرين والمبدعين ورواد الأعمال من طلاب الجامعة أو أبناء محافظة السويس أو المحافظات المجاورة، للاستفادة من البنية التحتية والتقنية والمادية، وتضم الحاضنة عددًا من الوحدات منها: وحدة مساحة الأفكار، معمل التصنيع الرقمي، قاعة اجتماعات، نادي الروبوت.

• مبنى قاعة المؤتمرات والاحتفالات الكبرى، بتكلفة إجمالية 73 مليون جنيه، وتم تجهيزه لعقد المؤتمرات وإقامة الفعاليات الخاصة بالجامعة والمحافظة، وهو مقام على مساحة 1700 م2.

وخلال الزيارة قام الوزير بوضع حجر الأساس لمبنى المعامل المركزية لكلية العلوم بتكلفة إجمالية قدرها 59 مليون جنيه تقريبًا.

وعلى هامش الزيارة أشاد الوزير بالمستوى التعليمي والبحثي المتميز لجامعة السويس، وحجم المنشآت والإنجازات الجديدة التي حققتها الجامعة، والتي تأتي في إطار التطوير والتوسع المستمر في مباني ومنشآت الجامعات، بالتوازي مع ما يتم في الجامعة من جهود في التطوير النوعي للخدمة التعليمية والبحثية التي تقدمها، ليس فقط لهذه المنطقة الهامة من مصر، وإنما أيضًا لقطاع كبير من الطلاب من مختلف المحافظات، فضلاً عما تقدمه من خدمات لتنمية البيئة والنهوض بالمجتمع المحيط بها.

FB IMG 1594803220508

FB IMG 1594803161309

FB IMG 1594803212713

 

FB IMG 1594803386297

1- يتم تقديم الطلب التصالح وفقا للحي أو الجهاز التابع له الوحدة المخالفة.

2-سداد قيمة رسم الفحص وهي تختلف من مكان لآخر.

3-يتم بعدها دراسة الطلبات، لإصدار قرار بالقبول أو التصالح.

4-حال قبول طلب التصالح يتم دفع مقابل التصالح ويتم تحديده حسب المنطقة وسعر المتر فيها، والتأكد من طلاء كامل الواجهات.

5-دفع قيمة التصالح، والتي تبدأ بـ50 جنيها للمتر وصولاً إلى 2000 جنيه للمتر، وفقا لما تحدده لجنة التصالح.

6- يحصل صاحب العقار المخالف بموجب الطلب على شهادة من اللجنة بطلب التصالح لوقف نظر أي دعاوى متعلقة بالمخالفات أو أحكام صادرة بشأنها.

7- يقوم صاحب العقار باستيفاء حافظة مستندات تضم أوراق العقار ونماذج أخرى، ثم يصدر قرار قبول أو رفض التصالح، وفي حال التصالح سداد القيمة في المخالفات والحصول على قرار نهائي.

8- يمكن للمتصالح تقسيط قيمة التصالح على 3 سنوات، ودفع مقدم 25% من القيمة الإجمالية.

9- والخطوة الأخيرة، هي سداد قيمة التصالح في المخالفات حال قبول الطلب ليحصل بموجبه مقدم الطلب على قرار نهائي بتسوية المخالفات.

كشف تشريح جثث تعود لمرضى توفوا بسبب فيروس كورونا عن «مفاجأة صادمة» بالنسبة للأطباء، لكن ذلك قد يساعدهم على معرفة كيفية تأثير الفيروس على أعضاء جسم الإنسان.

ونقلت شبكة «سي إن إن» الإخبارية الأمريكية عن أحد خبراء أمراض الجلطات الدموية، أن الأطباء اكتشفوا جلطات لدى المتوفين بفيروس كورونا في مختلف أعضاء الجسم تقريبا.

وقالت آمي رابكيفيتش، رئيسة قسم علم الأمراض في مركز لانغون الطبي في جامعة نيويورك بالولايات المتحدة، إن "بعض مرضى كوفيد-19 يعانون من تخثر في الدم"، لكنها وصفت ما اكتشفوه بعد تشريح بعض الجثث بأنه "دراماتيكي"، وفقا لما جاء بسكاي نيوز.

وأضافت أنه "في المراحل المبكرة من انتشار الوباء، لاحظ الأطباء الكثير من حالات تخثر الدم في أوعية دموية كبيرة مختلفة، لكن ما رأيناه لم يكن عادي، إذ لم يكن التخثر في الأوعية الكبيرة فحسب، بل في الصغيرة أيضا".

وتابعت: "لقد كان الأمر مثيرا، فعلى الرغم من أننا كنا نتوقع وجود جلطات في الرئتين، فقد وجدناها أيضا في كل عضو تقريبا خلال التشريح".

وأظهرت نتائج التشريح، التي نشرتها مجلة "لانسر" في أواخر يونيو الماضي، "شيئا غير معتاد في الخلايا النقية الكبيرة أو خلايا نخاع العظم الكبيرة".

وقالت رابكيفيتش إن الخبراء وجدوا جلطات في القلب والكليتين والكبد وأعضاء أخرى.

لكن العلماء لم يجدوا شيئا كانوا يتوقعون حدوثه لدى الموتى من فيروس كورونا، وهو وجود حالات التهاب في عضلة القلب.

وقالت رابكيفيتش إن تشريح الجثث كشف أن حالات التهاب عضلة القلب كانت "منخفضة للغاية".

أكدت خبيرة التغذية العلاجية دكتورة مروة إمام، أن «الزبادي بالليمون» من أهم الأطعمة التي تزيد معدل الحرق وتساعد على التخلص من الوزن الزائد.

وتوضح مروة إمام، الفوائد التي يقدمها «الزبادي بالليمون»، الذي جعلت الجميع يجمعوا أنه «المعجزة»:

- يتم تناول «الزبادي بالليمون» بعد وجبة العشاء وقبل النوم ليعمل على تنشيط الدهون البنية المهمة للجسم.

- يعمل على القضاء على دهون البطن أو الكرش سريعا.

- يساعد على التخسيس بوجه عام.

- يحتوي على نسبة كبيرة من فيتامين C، الذي يعمل على تنشيط عملية الأيض، ومفيد في حرق الدهون الزائدة بالجسم.

قال المهندس عماد عبد القادر رئيس شركة أنابيب البترول إن الشركة تلقت بلاغ بوجود كسر بخط المازوت في أول طريق الإسماعيلية بعد نفق السلام وتم إتخاذ الإجراءات وتم غلق الخط تماما.

وأضاف، في مداخلة هاتفية مع الإعلامية عزة مصطفى ببرنامج «صالة التحرير» الذي يذاع عبر قناة «صدى البلد »، أن طبقة من المازوت انتشرت على الأسفلت وبسبب شرارة من إحدى السيارات أدت إلى امتداد الحريق للطبقة الموجودة على الأسفلت واندلعت النيران.

وتابع أن وزير البترول كلف بتشكيل لجنة لكشف الملابسات، مشيرا إلى وجود إصابات بين قائدي السيارات ولكن لا يوجد حصر نهائي.

وأوضح رئيس شركة أنابيب البترول أن المؤشرات الأولية توحي بوجود طرف خارجي تسبب بضرب الخط ولكن هذا ليس مؤكدا والآن يتم تبريد الحريق بعد إطفائه على أن يتم الإصلاح وإعادة تشغيل الخط.

بطولات مصرية يجهلها التاريخ 

  قصة فريدة  نادرا ما قد تجد احدا يتحدث عنها ولكنها بالفعل موثقة  فى المراجع الإسرائيلية .

فى 14 يوليو عام 1967 و فى استعراض للقوة و لإثبات تواجد الجيش الإسرائيلي في مياه قناة السويس و ادعاءهم بأحقيتهم فى نصف عرض القناة  أبحرت خمس زوارق مطاطية تحمل قوات من كوماندوز البحرية الاسرائيلية يحملون العلم الإسرائيلي و يجوبون مياه قناة السويس و ذلك فى محاولة منهم لرفع العلم الإسرائيلي على الشمندورات و فى استفزاز و تحد واضح لقوات المظلات المصرية

 (الكتيبة 79 مظلات) المتمركزة فى منطقة بور توفيق 

على أثر ذلك أصدر  قائد الكتيبة 

المقدم أح محمد كامل حمودة 

 رئيس أركان المظلات فى حرب 73 

و قائد قوات المظلات فيما بعد ) الامر بالتعامل و فتح النيران على المواقع الإسرائيلية على الجبهة الشرقيه من القناة لحماية قوة من الكتيبة التى أصدر لها الأوامر بالاشتباك و أسر الجنود الإسرائيليين المتواجدين بالقناة.

نجحت العملية و تم أخذ أول اثنين أسرى من الجيش الاسرائيلي بعد حرب 1967 

حيث تم التحفظ عليهم بمقر الكتيبة 79 مظلات ثم نقلهم الى مقر المخابرات الحربية حيث تم استجوابهم و مبادلتهم فيما بعد بالأسرى المصريين

على أثر ذلك أرسل رئيس الجمهورية جمال عبد الناصر برقية شكر و تهنئة لقائد الكتيبة و جنوده كما أصدر وزير الدفاع أوامره لقائد الكتيبة (المقدم أح محمد كامل حمودة) بترقيته استثنائيا هو و من يراه من الجنود و الضباط الذى قاموا بهذا العمل

Ad Sidebar
Ad Sidebar
Ad Sidebar
.Copyright © 2020 SuezBalady