Login to your account

Username *
Password *
Remember Me
السويس بلدي

السويس بلدي

شاركت مديرية التربية والتعليم بالسويس في يوم (مصر تتحدث عن نفسها بأكاديمية ناصر العسكرية،بمسرخية لا للإرهاب  حيث شارك أبناء محافظة السويس من مدرسة الصم في تمثيل مسرحيتهم بلغة الإشارة ، وقال الدكتور محمود الفولي مدير تعليم السويس أن لغة الإشارة واحدة على مستوى العالم يفهمها الجميع على اختلاف لغاتهم وألوانهم وأجناسهم وكانت هذه رسالة مصر للعالم أجمع ولكل المشاركين في هذا اليوم بالأكاديمية حيث رفض أبناؤنا الإرهاب ونبذوه من خلال هذا العمل الفني ،فنالوا إعجاب الجميع .

ووجهت الدكتورة ايمان مصطفى مدير إدارة التعليم الخاص الشكر لكل من ساهم في تدريب أبنائها الطلاب وخلصت بالذكر المعلمتين حنان ربيع ومنى سيد .

IMG 20211028 WA0006

IMG 20211028 WA0005

IMG 20211028 WA0004

IMG 20211028 WA0003

IMG 20211028 WA0002

IMG 20211028 WA0000

تنفيذاً لتوجيهات الدكتور إسماعيل الحفناوي وكيل وزارة الصحة والسكان وإستجابةً من مديرية الصحة لمطالب أهالي السويس في معالجة التكدس والإزدحام الشديد بمركز مبارك للقاح ولاسيما لأصحاب الجرعات الثانية ، فقد يجري التجهيز لتشغيل مركزاً إضافياً للمصل واللقاح بمركز طب أسرة التوفيق وذلك إعتباراً من بعد غد الخميس ٢٨ أكتوبر الجاري . ومن جانبه فقد أوضح الدكتور إسماعيل الحفناوي أن مشكلة الإزدحام بمركز مبارك ترجع لتكدس العاملين ممن تم تلقيهم الجرعة الأولي داخل الشركات والمصالح الحكومية للحصول على الجرعة الثانيه بمركز مبارك. جديراً للذكر بأنه قد بلغ عدد النقاط التى تعمل علي تطعيم المواطنين بمحافظة السويس ٧ وتعمل جميعها طوال أيام الأسبوع بما فيها خلال أيام الإجازات والعطلات الرسمية لخدمة أهالي السويس . 

وضع اللواء عبدالمجيد صقر محافظ السويس، واللواء شريف العرايشي رئيس أركان الجيش الثالث الميداني، واللواء محمد الألفي مدير أمن السويس أكاليل الزهور على النصب التذكاري بحديقة الخالدين امام ديوان عام محافظة السويس في إطارإحتفالات المحافظة بعيدها القومي في 24 أكتوبر1973.

قرأ محافظ السويس ورئيس أركان الجيش الثالث الميداني، ومديرأمن السويس والقيادات العسكرية والقضائية والامنية والتنفيذية الفاتحة علي أرواح الشهداء.

حضر وضع أكاليل الزهور كل من الدكتور عبد الله رمضان نائب المحافظ والاستاذ خالد سعداوي السكرتير العام للمحافظة العميد ايهاب سراج الدين السكرتيرالعام المساعد والقيادات العسكرية والامنية والتنفيذية والقضائية والنائب جمال عبيد والنائب سيد الكرماوي والنائبة عفاف زهران أعضاء مجلس النواب ولفيف من قيادات وأبناء السويس .

 استقبل اللواء عبد المجيد صقر محافظ السويس ، بمكتبه اليوم النائب جمال عبيد والنائب سيد الكرماوي والنائبة عفاف زهران أعضاء مجلس النواب بحضور الدكتورعبد الله رمضان نائب المحافظ والاستاذ خالد سعداوي السكرتير العام للمحافظةوالعميد ايهاب سراج الدين السكرتير العام المساعد والسادة رؤساء الاحياء ، وليد شوقي رئيس حي عتاقة وممدوح انور رئيس حي الاربعين وفاتن عبد العظيم رئيس حي فيصل وعالية فريد رئيس حي الجناين وفاتن عبد الغني رئيس حي السويس . وفي اللقاء تبادل المحافظ والنواب ورؤساء الاحياء التهاني بمناسبة عيد السويس القومي ومرور 48 عاما علي انتصارات شعب السويس 24 أكتوبر 1973علي العدو. واكد المحافظ علي رؤساء الاحياء بتكثيف العمل وتقديم خدمات للمواطنين في العديد من المجالات والاهتمام بالنظافة العامة ورفع التراكمات اولا باول ومتابعة المرافق العامة والخدمات التي تقدم للمواطنين . واكد المحافظ علي التعاون المستمر مع النواب لصالح شعب السويس وتقديم خدمات ومشروعات لصالح شعب السويس

 أقيمت أول صلاة جمعة في المسجد الحرام بمكة المكرمة اليوم، بدون تطبيق التباعد الاجتماعي الذي يتم تطبيقه في الحرم المكي منذ جائحة كورونا، وذلك بعد عام ونصف العام من تطبيق التباعد الاجتماع ضمن الإجراءات الوقائية التي فرضها وباء كورونا في العالم. ونشر الحساب الرسمي لإمارة منطقة مكة المكرمة على «تويتر»، أول صور من تجمعات المصلين والمعتمرين واصطفافهم في أول صلاة جمعة بالمسجد الحرام بعد إلغاء التباعد ورفع الطاقة الاستيعابية للمسجد الحرام، وظهر جموع المصلين في المسجد الحرام وهم يؤدون صلاة الجمعة وسط استمرار منظومة متكاملة من الخدمات. وشهد العالم الكعبة المشرفة مجددًا بدون تباعد أو حواجز، حيث أُزيلت علامات على أرض المسجد، كانت موجودة لمساعدة المصلين على الحفاظ على التباعد الاجتماعي، وسُمح للناس بالصلاة جنبًا إلى جنب، كما اعتادوا من قبل.

أدي اللواء عبد المجيد صقر محافظ السويس والدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، والدكتور شوقي علام، مفتي الجمهورية، صلاة الجمعة، من مسجد بدر بالسويس بحضور الدكتور عبد الله رمضان نائب المحافظ، والاستاذ خالد سعداوي السكرتير العام للمحافظة، والعميد إيهاب سراج الدين، السكرتير العام المساعد فى إطار احتفالات محافظة السويس بعيدها القومى الـ 48 على انتصارات شعب السويس في 24 أكتوبر 1973. كما أدي صلاة الجمعة كلا من اللواء محمد الالفي مدير الامن واللواء شريف العرايشي رئيس اركان الجيش الثالث الميداني والدكتور السيد الشرقاوى، رئيس جامعة السويس والعميد محمد نبيل رئيس اقليم القناة وسيناء الثقافي والشيخ ماجد راضي، مدير عام مديرية أوقاف السويس، وعدد من القيادات التنفيذية وائمة المساجد بالسويس وقيادات وزارة الاوقاف واهالي السويس وبدأت شعائر الصلاة بتلاوة للقارئ الشيخ الباز عبدالرحمن سلامة، وفي كلمته في خطبة الجمعة بعنوان"النبي (صلى الله عليه وسلم) معلمًا ومربيًا أكدالدكتور أسامة فخري الجندي مدير عام المساجد بوزارة الأوقاف اكد علي اهمية الاقتداء بالمصطفي صلي الله عليه وسلم في التربية والتعليم ، والاهتمام بالصحة والوقاية خير من العلاج . وتم التأكيد على جميع الأئمة الالتزام بموضوع الخطبة نصًا أو مضمونًا على أقل تقدير، وألا يزيد أداء الخطبة عن عشر دقائق للخطبتين الأولى والثانية مراعاة للظروف الراهنة، مع الثقة في سعة أفقهم العلمي والفكري وتفهمهم لما تقتضيه طبيعة المرحلة . ونقل التليفزيون المصري وعدد من الفضائيات المصرية، شعائر صلاة الجمعة وذلك فى إطار احتفالات المحافظة بالعيد القومي الـ48 لانتصارات شعب السويس البطل على العدو الإسرائيلى فى 24 أكتوبر 1973والصمود مائة يوم إبان حرب أكتوبر المجيدة.

عقد الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف لقاء مع أئمة ومشايخ السويس بحضور الدكتور شوقي علام مفتي الجمهورية، واللواء عبدالمجيد صقر محافظ السويس والقيادات التنفيذية ومديري المديريات . وفي بداية اللقاء رحب اللواء عبد المجيد صقر محافظ السويس بالدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف والدكتور شوقي علام مفتي الجمهورية ، مؤكدا علي أهمية حضورهما للسويس اثناء الاحتفالات بالعيد القومي لمحافظة السويس ، مقدما درع محافظة السويس لفضيلة الدكتور محمد مختار جمعة وزير الاوقاف وفضيلة الدكتور شوقي علام مفتي الديار المصرية تقديرا وتكريما لهما .. وفي اللقاء أكد الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف أن قضية الوعي الرشيد قضية أمن قومي، ولا تأتي مناسبة إلا ويؤكد الرئيس عبد الفتاح السيسي على أهمية الوعي وبناءه، وأن معركة الوعي لا تقل أهمية عن الملحمتين العسكرية والاقتصادية، وكل فكرة صحيحة وكل تصحيح لفكرة خاطئة يسهم إما في توفير نقطة دم أو يدفع بمزيد من البناء والتعمير. وقال الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف إن ملحمة أكتوبر كشفت عن معدن المصري الأصيل شعبا وجيشا وما حدث في ملحمة السويس هو تلاحم والتفاف الجيش مع الشعب للتصدي للعدو. وأوضح أن العالم كله يشهد ان تاريخ أهل السويس مشرف في الفداء والصمود والتضحية فهم سطروا ملحمة وطنية عظيمة سواء أثناء حرب أكتوبر وفي معركة أو في مواقف أخرى. وأضاف الدكتور مختار جمعة خلال اللقاء، أن الجيش المصري من لُحمة الشعب ليس فيه مرتزقة، والجندي الذي يحارب يعلم أنه يدافع عن أهله بخلاف جيوش المرتزقة فهم لا يؤتمنون ولا يمكن أن يحاربوا من أجل دولة. وأشار إلى أن هناك نقلة اقتصادية في تمثل عبور جديد وروح جديدة، ونستلهم من روح أكتوبر ملحمة البناء والتعمير، فالحرب ليست مقصودة لذاتها وإنما لاستراد الأرض، ولا نتعدى على أحد، وبمجرد ان استردينا الأرض انتقلت الدولة المصرية لمرحلة جديدة وهي البناء والتنمية والتعمير. وتطرق الوزير إلى تخفيف الإجراءات الاحترازية في المساجد، وقال إن فتح دورات المياه لا يعني أن يتساهل المصلين في تطبيق الإجراءات الوقائية، لافتا ان فتح الدورات كان ضرورة ملحة للوضوء بعدما أصبحت الظروف أفضل مع زيادة اللقاحات التي وفرتها الدولة المصرية. وتابع أنه بدأ من خطبة الجمعة اليوم، سيكون موضوع الخطبة الثانية للتوعية بأهمية تلقي اللقاح باعتباره من الأمور المشروعة، لأنه يدخل في باب الحفاظ على النفس. وأعلن أنه جرى التنسيق مع وزارة الصحة، لتوفير عدد من سيارات ونقاط تقديم اللقاحات بجوار المساجد الكبرى وخاصة في القرى، مع تلقى عدد كبير من المواطنين للقاح، كان علينا منح قدر أكبر من المرونة وفتح دورات، لكن مع الحفاظ على ارتداء الكمامة والتباعد. ومنعا لتعطل الدورات التثقيفية والتوعوية، سيجري إعادة فتح المراكز مرة أخرى مع مراكز محفظي القرآن الكريم، وذلك لإمكانية التحكم في عدد الدارسين والمتدربين الذين يتلقون المحاضرات في القاعات الكبيرة المغلقة، إذ تشهد تسجيل أسماء يتلقى العلم، بعكس المساجد التي لا يمكن التحكم في عدد المترددين عليها خلال دروس العلم. وتابع أن الوزارة ستبدأ في عدة نقاط، منها مراكز الثقافة الإسلامية وجرى الإعلان عن قبول الدفعة الأولى مع استكمال دراسة الدفعة الثانية، بجانب مراكز إعداد محفظي القرآن الكريم. كما أطلقت الوزارة مبادرتين، الأولى مبادرة سكن ومودة ويمكن تطبيقها في كل المدن لتوعية المقبلين على الزواج والمتزوجين حديثا ولكل من يريد أن يفهم الحقوق الزوجية حفاظا على الأسر، وستكون دورات خفيفة بواقع محاضرتين ثقافيتين. أما المبادرة الثانية تهتم بحقوق الطفل، جرى التنسيق مع وزارة الثقافة و أصدرنا 14 عدد من سلسلة رؤية وستعقد الوزارة ندوات تثقيفية خفيفة عن حق الطفل وهي مرة أسبوعيا، على أن تعقد في دور المناسبات بعد فتحها، مع تطبيق إجراءات التباعد، مع شغل نصف الطاقة الاستيعابية للقاعات. كما ستضم المبادرة يوم للأطفال لتعلم أساسيات الثقافة الرشيدة، ليكون يوم للطفل ويوم للمتزوجين حديثا، إضافة إلى عودة النشاط مراكز الثقافة الإسلامية ومراكز إعداد محفظو القرآن الكريم. ووجه الدكتور شوقي علام التحية للرئيس عبدالفتاح السيسي وجيش مصر في ذكرى انتصار أكتوبر وصمود السويس خلال حرب أكتوبر، والتهنئة لأمة المسلمين في ذكرى مولد سيدنا محمد، وقال إن الأمة الإسلامية أمة وعي، وهو إدراك الحقائق على وجهها وعدم الاستماع إلى الشائعات والأكاذيب. وتابع المفتي في كلمته خلال لقاء الأئمة أنه علينا وضع الشائعات على الفلاتر المناقشة والتي تفرز الصدق من الكذب، لافتا إلى أن مسيرة دار الإفتاء في علومنا المختلفة إنما هي تفكير ومسيرة وعي وإدراك وعلينا أن نكن على قدر هذه المسؤولية التاريخية. وأكد على ضرورة أن نكون على وعي بقضايانا، ونصح الشباب بضرورة أن يستمع إلى الأمور بالعقل ولابد أن يوضع وفق الموازين العلمية لصدق الخبر أو تكذيبه.

استقبل اللواء عبد المجيد صقر محافظ السويس بمكتبه اليوم فضيلة الدكتور محمد مختار جمعة وزير الاوقاف وفضيلة الدكتور شوقي علام مفتي الديار المصرية بديوان عام محافظة السويس وذلك بحضور الدكتور عبد الله رمضان نائب المحافظ، والاستاذ خالد سعداوي السكرتير العام للمحافظة، والعميد إيهاب سراج الدين، السكرتير العام المساعد وفى إطار احتفالات محافظة السويس بعيدها القومى الـ 48 على انتصارات شعب السويس في 24 أكتوبر المجيدة فى 1973. حضر الاستقبال كلا من اللواء محمد الالفي مدير الامن والدكتور السيد الشرقاوى، رئيس جامعة السويس والشيخ ماجد راضي، مدير عام مديرية أوقاف السويس، والاب انطونيوس ميلاد وكيل مطرانية السويس وعدد من القيادات التنفيذية وائمة المساجد بالسويس وقيادات وزارة الاوقاف

أكد اللواء عبد المجيدصقر، ان المحافظة حريصة على دعوة رموز الدين لمشاركة أبناء السويس في الاحتفال بالعيد القومي بحضور مفتي الجمهورية الدكتور شوقي علام ووزير الأوقاف الدكتور محمد مختار جمعة ، وحرص اللواء صقر على اهداء الدكتور مختار جمعة والدكتور شوقي علام درع السويس في العيد القومي.

جاء ذلك في استقبال محافظ السويس اللواء عبد المجيد صقر ونائبه الدكتور عبد الله رمضان والاستاذ خالد سعداوي السكرتير العام للمحافظة  والنواب جمال عبيد وسيد الكرماوي وعفاف زهران والدكتور سيد الشرقاوي رئيس الجامعة والقيادات التنفيذية بالمحافظة لمفتي الجمهورية ووزير الأوقاف بالمحافظة قبل التوجه لاداء شعائر صلاة الجمعة من مسجد بدر ببورتوفيق بحي السويس.

أكد الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف أن قضية الوعي الرشيد قضية أمن قومي، ولا تأتي مناسبة إلا ويؤكد الرئيس عبد الفتاح السيسي على أهمية الوعي وبناءه، وأن معركة الوعي لا تقل أهمية عن الملحمتين العسكرية والاقتصادية، وكل فكرة صحيحة وكل تصحيح لفكرة خاطئة يسهم إما في توفير نقطة دم أو يدفع بمزيد من البناء والتعمير جاء ذلك خلال لقاء وزير الأوقاف وأئمة ومشايخ السويس بحضور الدكتور شوقي علام مفتي الجمهورية، واللواء عبدالمجيد صقر محافظ السويس والقيادات التنفيذية، وأضاف الدكتور مختار جمعة خلال اللقاء، أن الجيش المصري من لُحمة الشعب ليس فيه مرتزقة، والجندي الذي يحارب يعلم أنه يدافع عن أهله بخلاف جيوش المرتزقة فهم لا يؤتمنون ولا يمكن أن يحاربوا من أجل دولة. وأشار إلى أن هناك نقلة اقتصادية في تمثل عبور جديد وروح جديدة، ونستلهم من روح أكتوبر ملحمة البناء والتعمير، فالحرب ليست مقصودة لذاتها وإنما لاستراد الأرض، ولا نتعدى على أحد، وبمجرد ان استردينا الأرض انتقلت الدولة المصرية لمرحلة جديدة وهي البناء والتنمية والتعمير. وتطرق الوزير إلى تخفيف الإجراءات الاحترازية في المساجد، وقال إن فتح دورات المياه لا يعني أن يتساهل المصلين في تطبيق الإجراءات الوقائية، لافتا ان فتح الدورات كان ضرورة ملحة للوضوء بعدما أصبحت الظروف أفضل مع زيادة اللقاحات التي وفرتها الدولة المصرية. وتابع أنه بدأ من خطبة الجمعة اليوم، سيكون موضوع الخطبة الثانية للتوعية بأهمية تلقي اللقاح باعتباره من الأمور المشروعة، لأنه يدخل في باب الحفاظ على النفس. وأعلن أنه جرى التنسيق مع وزارة الصحة، لتوفير عدد من سيارات ونقاط تقديم اللقاحات بجوار المساجد الكبرى وخاصة في القرى، مع تلقى عدد كبير من المواطنين للقاح، كان علينا منح قدر أكبر من المرونة وفتح دورات، لكن مع الحفاظ على ارتداء الكمامة والتباعد. ومنعا لتعطل الدورات التثقيفية والتوعوية، سيجري إعادة فتح المراكز مرة أخرى مع مراكز محفظي القرآن الكريم، وذلك لإمكانية التحكم في عدد الدارسين والمتدربين الذين يتلقون المحاضرات في القاعات الكبيرة المغلقة، إذ تشهد تسجيل أسماء يتلقى العلم، بعكس المساجد التي لا يمكن التحكم في عدد المترددين عليها خلال دروس العلم. وتابع أن الوزارة ستبدأ في عدة نقاط، منها مراكز الثقافة الإسلامية وجرى الإعلان عن قبول الدفعة الأولى مع استكمال دراسة الدفعة الثانية، بجانب مراكز إعداد محفظي القرآن الكريم. كما أطلقت الوزارة مبادرتين، الأولى مبادرة سكن ومودة ويمكن تطبيقها في كل المدن لتوعية المقبلين على الزواج والمتزوجين حديثا ولكل من يريد أن يفهم الحقوق الزوجية حفاظا على الأسر، وستكون دورات خفيفة بواقع محاضرتين ثقافيتين. أما المبادرة الثانية تهتم بحقوق الطفل، جرى التنسيق مع وزارة الثقافة و أصدرنا 14 عدد من سلسلة رؤية وستعقد الوزارة ندوات تثقيفية خفيفة عن حق الطفل وهي مرة أسبوعيا، على أن تعقد في دور المناسبات بعد فتحها، مع تطبيق إجراءات التباعد، مع شغل نصف الطاقة الاستيعابية للقاعات. كما ستضم المبادرة يوم للأطفال لتعلم أساسيات الثقافة الرشيدة، ليكون يوم للطفل ويوم للمتزوجين حديثا، إضافة إلى عودة النشاط مراكز الثقافة الإسلامية ومراكز إعداد محفظو القرآن الكريم. 

 

الصفحة 1 من 1132

فيس بوك

Ad_square_02
Ad_square_03
.Copyright © 2021 SuezBalady