Login to your account

Username *
Password *
Remember Me
محسن الحديري

محسن الحديري

أعلنت وزارة الصحة والسكان، الأحد، عن خروج 229 متعافيًا من فيروس كورونا من المستشفيات، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 235864 حتى اليوم.

وأوضح الدكتور خالد مجاهد مساعد وزيرة الصحة والسكان للإعلام والتوعية، والمتحدث الرسمي للوزارة، أنه تم تسجيل 184 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي والفحوصات اللازمة التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 8 حالات جديدة.

وقال "مجاهد" إنه طبقًا لتوصيات منظمة الصحة العالمية الصادرة في ٢٧ مايو ٢٠٢٠، فإن زوال الأعراض المرضية لمدة 10 أيام من الإصابة يعد مؤشرًا لتعافي المريض من فيروس كورونا.

وذكر "مجاهد" أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى الأحد، هو 286352 من ضمنهم 235864 حالة تم شفاؤها، و 16671 حالة وفاة.

أعلنت وزارة الصحة والسكان، السبت، عن خروج 211 متعافيًا من فيروس كورونا من المستشفيات، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 235635 حتى اليوم.

وأوضح الدكتور خالد مجاهد مساعد وزيرة الصحة والسكان للإعلام والتوعية، والمتحدث الرسمي للوزارة، أنه تم تسجيل 173 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي والفحوصات اللازمة التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 9 حالات جديدة.

وقال "مجاهد" إنه طبقًا لتوصيات منظمة الصحة العالمية الصادرة في ٢٧ مايو ٢٠٢٠، فإن زوال الأعراض المرضية لمدة 10 أيام من الإصابة يعد مؤشرًا لتعافي المريض من فيروس كورونا.

وذكر "مجاهد" أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى السبت، هو 286168 من ضمنهم 235635 حالة تم شفاؤها، و 16663 حالة وفاة.

حالة من الحزن الشديد خيمت على أهالي قرية البقلية التابعة لمركز المنصورة، بمحافظة الدقهلية، بعد وصول أخبار بالعثور على جثامين 4 من شباب القرية الذين ذهبوا للعمل في ليبيا، وتم العثور على جثمانهم في صحراء العاصمة الليبية.

 الشباب سافروا إلى ليبيا منذ شهر يوليو الماضى، وفوجئ اهالي الشباب باتصال من قبل عدد من المليشات يطالبونهم بدفع مبالغ تصل إلى 100 ألف جنيه على كل فرد، ولكنم لم يستطيعوا بدفع ذلك، وقاموا بإبلاغ الجهات المختصة، ولكن فوجئوا بوجود أخبار بالعثور على جثامين الشباب وهم: 

"عبده مصطفي رضوان

، مسعد مسعد أبو زيد

، أحمد أبراهيم العوضي

، وشاب آخر لم يتخطى أعمارهم الـ 19 عاما وسافروا من أجل العمل،

FB IMG 1629566433774

بدأ التحالف المصرى المكون من شركتى المقاولون العرب والسويدي إليكتريك، منذ أيام قليلة، في أعمال تركيب أول أجزاء التوربينة الأولى لتوليد الطاقة الكهرومائية بمشروع سد ومحطة جوليوس نيريري الكهرومائية بدولة تنزانيا JNHPP، في حضور مسئولي وزارة الطاقة وشركة الكهرباء التنزانية، وجاءت تلك الخطوة تجىء بعد أن تم الانتهاء من الأعمال المدنية المؤهلة لتركيب أجزاء التوربينة الأولى، بينما يبلغ الإجمالى عدد ٩ توربينات تصل سعة التوربينة الواحدة إلى ٢٣٥ ميجا وات بإجمالي ٢١١٥ ميجا وات، وتجري الأعمال المدنية بها بالتوازى علي مدار اليوم دون توقف من خلال المهندسين و الفنيين المصريين وأشقائهم من التنزانيين.

وأوضح الدكتورعاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، أن حجم الأعمال التي تمت خلال 6 أشهر ضخم، مشيرا إلى أن عدد ساعات العمل حتى الآن بالسد 13 مليون ساعة عمل منذ بدء المشروع، ويعمل به أكثر من 9 آلاف عامل و100 مهندس.

وأكد وزير الإسكان أن فريق العمل بالكامل يعمل في ظروف عصيبة، من فيضانات حدثت بشكل كبير خلال العمل، ووفاة رئيس جمهورية تنزانيا التي تسببت في اعتقاد مؤقت بعدم استكمال المشروع، منوها إلى أن القيادة السياسية الجديدة مهتمة بالمشروع.

وأعلن المهندس سيد فاروق، رئيس شركة المقاولون العرب، أن العمل يسير فى المشروع بانتظام، وطبقا للمخطط وجميع العاملين يدركون أهمية هذا المشروع لتحقيق حلم الشعب التنزانى، وأعرب فاروق عن تقديره الكبير للدعم الذى تقدمه الحكومة المصرية من خلال الإشراف والمتابعة من جانب وزارة الإسكان، مشيرا إلى أنه قد تم مؤخرا صب خرسانة تبلغ 158 الف متر مكعب فى جسم السد خلال 20 يوما، وذلك للاستفادة من موسم الجفاف الحالى، وبذلك يصل إجمالي ما تم صبه من الخرسانة المدموكة في المشروع إلى حوالي 685 ألف متر مكعب منذ تحويل مجرى النهر في 18 نوفمبر الماضي، هذا بالإضافة إلى أعمال السد المؤقت لحجز المياه والتى تطلبت كمية خرسانة بلغت 85 ألف متر مكعب، بخلاف باقى أجزاء المشروع

وأضاف أن المشروع قد شهد أعمال تفجيرات للصخور وحفر بها، بلغت كميتها 2.5 مليون متر مكعب، وتم صب 50 ألف متر مكعب خرسانة لمبنى الباور هاوس.

وأضاف المهندس أحمد السويدى، الرئيس التنفيذى لشركة السويدى اليكتريك، أن التحالف المصرى قد بدأ فى تركيب أجزاء وحدات توليد الكهرباء في مبنى التوربينات، حيث تم تركيب أربعة مقاطع تزن 37 طناً من اجمالى سبعة عشر مقطع تمثل الجزء السفلي من التوربينة الكهرومائية رقم 9، وهو ما يعد حدثا مهما حيث تم إعداد الرسومات التنفيذية والتصنيعية لكامل الجزء السفلي من التوربينة بواسطة مهندسي التحالف المصريين، وتم تصنيعه في الموقع بواسطة الفنيين المصريين، واجتاز جميع اختبارات الجودة بنجاح قبل أن يتم تركيبه في إحتفالية شهدها كبار مسئولي «الشركة التنزانية لتوريد الكهرباء (تانيسكو TANESCO)» المالكة للمشروع ، كما يجرى حاليا تركيب الأعمدة الحاملة للكابلات التى ستنقل الكهرباء إلى الشبكة القومية بتنزانيا.

ويهدف المشروع إلى السيطرة على فيضان نهر روفيجى، وتوليد الطاقة، والحفاظ على البيئة، وهو عبارة عن إنشاء سد بطول 1025 متراً عند القمة بارتفاع 131 متراً بسعة تخزينية حوالى ٣٤ مليار م3، ومحطة لتوليد الطاقة الكهرومائية بقدرة 2115 ميجا وات، وتقع المحطة على جانب نهر روفيجى بمنطقة مورغورو جنوب غرب مدينة دار السلام (العاصمة التجارية وأكبر مدن دولة تنزانيا)، وستكون المحطة هى الأكبر فى تنزانيا بطاقة كهربائية 6307 آلاف ميجا وات / ساعة سنوياً، وسيتم نقل الطاقة المتولدة عبر خطوط نقل الكهرباء جهد 400 كيلو فولت إلى محطة ربط كهرباء فرعية.

ويشتمل المشروع على إنشاء 4 سدود فرعية لتكوين الخزان المائى، وسدين مؤقتين أمام وخلف السد الرئيسى لعمل التجفيف والتحويل أثناء تنفيذ السد الرئيسى، بالإضافة إلى مفيض للمياه بمنتصف السد الرئيسي، ومفيض طوارئ، ونفق بطول 660 متراً لتحويل مياه النهر، و3 أنفاق لمرور المياه اللازمة لمحطة الكهرباء، وكوبرى خرسانى دائم، و2 كوبرى مؤقت على نهر روفيجى ويتم خدمة منطقة المشروع بإنشاء طرق مؤقتة وطرق دائمة لتسهيل الحركة وربط مكونات المشروع.

ويقع السد في نطاق محمية غابة "سيلوس" بمقاطعة موروجورو في تنزانيا، وينفذه شركتين مصريتين ضمن اتفاقية بين الحكومتين المصرية والتنزانية، بتكلفة 2.9 مليار دولار.

و يعد المشروع  دليلا ونموذجا لدعم مصر حقوق الدول الأفريقية ودول حوض النيل في تحقيق الاستغلال الأمثل لمواردها المائية بما لا يؤثر سلبا على حقوق ومقدرات الآخرين، ومن المقرر أن يبلغ الإنتاج السنوي لمحطة توليد الطاقة نحو ستة ملايين كيلوات ساعة من متوسط تدفق سنوي يبلغ نحو 28 مليار متر مكعب

أعلنت وزارة الصحة والسكان، الجمعة، عن خروج 107 متعافين من فيروس كورونا من المستشفيات، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 235424 حتى اليوم.

وأوضح الدكتور خالد مجاهد مساعد وزيرة الصحة والسكان للإعلام والتوعية، والمتحدث الرسمي للوزارة، أنه تم تسجيل 164 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي والفحوصات اللازمة التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 7 حالات جديدة.

وقال "مجاهد" إنه طبقًا لتوصيات منظمة الصحة العالمية الصادرة في ٢٧ مايو ٢٠٢٠، فإن زوال الأعراض المرضية لمدة 10 أيام من الإصابة يعد مؤشرًا لتعافي المريض من فيروس كورونا.

وذكر "مجاهد" أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى الجمعة، هو 285995 من ضمنهم 235424 حالة تم شفاؤها، و 16654 حالة وفاة.

تعود شركة أحذية باتا الى الأصل التشيكي تبعا لجنسية مؤسسها ألا ان مقرها الأساسي  في مدينة لوزان بسويسرا ..

 نشأت شركة باتا عام 1894 في قرية زلين الواقعة في جنوب جمهورية التشيك بوساطة توماش باتا مع أخيه أنطونين و أخته أنَّا ..

في صيف عام 1895 تعرضت الشركة  لمشكلات مالية و ديون متراكمة ، فقرر توماس صناعة الأحذية من قماش الخيش بالإضافة للجلد ، و في عام 1904 ركَّبت الشركة أولى الآلات البخارية في بادرة تعد نواة لتطور الصناعة بشكل عام ، و أصبحت شركة باتا أحد أوائل منتجي الأحذية بالجملة في أوروبا ، و مما ساعد على ذلك صناعة الحذاء من الجلد و القماش بالاضافة الى بساطته و تصميمه الجميل و وزنه الخفيف و بالطبع سعره المناسب ..

 و في مصر دخلت أحذية باتا منذ ثلاثينيات القرن الماضي عندما تقدم توماس بطلب إنشاء مصنع للأحذية في عهد الملك فؤاد الذي وافق على طلبه على الفور ، و بعد يوليو 1952 تم تأميم المصنع في عام 1961 ، كما تم فصل شركة باتا في مصر عن الشركة الأم و لم تعد هناك أيُّ علاقة بينهما منذ ذلك الوقت ، و ماتزال شركة باتا للأحذية في مصر تحتفظ بالاسم التجاري "باتا" 

FB IMG 1629443062344

أعلنت وزارة الصحة والسكان، الخميس، عن خروج 439 متعافيًا من فيروس كورونا من المستشفيات، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 235317 حتى اليوم.

وأوضح الدكتور خالد مجاهد مساعد وزيرة الصحة والسكان للإعلام والتوعية، والمتحدث الرسمي للوزارة، أنه تم تسجيل 131 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي والفحوصات اللازمة التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 9 حالات جديدة.

وقال "مجاهد" إنه طبقًا لتوصيات منظمة الصحة العالمية الصادرة في ٢٧ مايو ٢٠٢٠، فإن زوال الأعراض المرضية لمدة 10 أيام من الإصابة يعد مؤشرًا لتعافي المريض من فيروس كورونا.

وذكر "مجاهد" أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى الخميس، هو 285831 من ضمنهم 235317 حالة تم شفاؤها، و 16647 حالة وفاة.

بعد 23 يوما من مغادرتها قناة السويس، وانتهاء أزمة احتجازها لمدة 3 شهور، تعود سفينة الشحن العملاقة "إيفر غيفن"، الجمعة، لعبور القناة المصرية، وذلك في رحلة جديدة لها من ميناء روتردام الهولندي إلى شرق آسيا.

وقالت مصادر ملاحية في تصريحات خاصة لموقع سكاي نيوز عربية، إن السفينة "الجانحة" ستدخل القناة، من قافلة الشمال، وهو الاتجاه المعاكس لقافلة الجنوب التي جنحت السفينة في مياهها قبل شهور وتسببت في توقف حركة الملاحة بالقناة 6 أيام، قبل تعويمها.

وتوضح المصادر المصرية، أن وحدتين بحريتين تابعتين لقناة السويس سترافقان السفينة العملاقة من أجل إرشادها وسط ظروف مناخية مستقرة، بخلاف الظروف التي جنحت بسببها في مارس الماضي.

قام الدكتور إسماعيل الحفناوي وكيل وزارة الصحه بالسويس بترأس لجنة المديرية بتدريب الفريق الطبي علي كيفية العمل بوحدة القسطرة القلبية والمخية والطرفية بمستشفي السويس العام ، استعدادآ لافتتاح القسم رسميآ ، كما يجري العمل علي تجهيز القسم من معدات واجهزة وفرش الاسرة ،  وذلك بناءآ علي تعليمات وتوجيهات سيادة اللواء أ. ح عبد المجيد صقر محافظ السويس 

هذا ويعد هذا القسم  من أهم الاقسام التي سوف يتم تشيغلها واستحداثها ضمن الاقسام السابقة لخدمة المرضي بمستشفي السويس العام والتي تشهد  طفرة طبية كبيرة في مجال الرعاية الطبية علي مستوي الاجهزة الطبية والقوي البشرية  لخدمة اهالي محافظة السويس دون الحاجه لخروج المرضي خارج المحافظة وتكبدهم عناء السفر 

جديراً للذكر بأن مديرية الصحة قد أبرمت التعاقدات مع الأطباء من كبار استشاري القسطرة القلبية في مصر وأساتذة الجامعات كما تم توريد أحدث الأجهزة في هذا التخصص لخدمة ابناء محافظة السويس والذي يقدم القسطرة القلبية والطرفية والمخية ويخدم كبار السن والاطفال ويعمل علي مدار ٢٤ ساعة علي نفقة الدولة

رحل منذ ايام وفي هدوء شديد وصمت حكومي وإعلامي أسطورة مصرية منسية.

_ قام بقتل 44 إسرائيلي ودمر 26 دبابة إسرائيلية وأسر ديفيد جروس قائد كتيبة دبابات إسرائيلية في حرب أكتوبر.

_ قام بالاستيلاء على مركز القيادة الإسرائيلي الجنوبي في سيناء. 

_ توفي منذ أيام في هدوء تام بلا شهرة أو إعلام.

إنه المغفور له بإذن الله

سيادة اللواء السيد الشافعي

قائد اللواء الخامس مشاة من الفرقة 19

الجيش الثالث الميداني

قام اللواء تحت قيادته في اليوم العاشر من حرب أكتوبر  بهجوم ليلي للإستيلاء على مركز القيادة الإسرائيلي الجنوبي في ممر متلا. 

يقول اللواء شافعي في مذكراته:

لقد قررت الهجوم الليلي الصامت وبالمشاة فقط بدون إستخدام كتيبة الدبابات في الهجوم فالعدو يملك دبابات ذات مدى أكبر من الدبابات التي معي ، فإذا دفعت كتيبة الدبابات فإنها ستدمر بالكامل وسأخسر أطقمها "لقد كونت مجموعة إقتناص دبابات وسأدفعها في الهجوم 

وأنطلق الأبطال المصريين وأنقضوا في جوف الليل على الأعداء وهم نيام فقتلوهم جميعا وكان عددهم 44 فردا إسرائيليا من بينهم ضابطان برتبة عميد وإثنان برتبة عقيد وثلاث ضباط برتبة المقدم وضابط برتبة ملازم ، وكان بعضهم قد أستيقظ ولكنه لم يستطع أن يضع قدمه في حذائه .. وفي الصباح هجم الأبطال المصريين على الدبابات فكان الجندي المصري مدربا على أن يدفع نفسه تحت الدبابة ثم يصعد عليها من الخلف ويلقي قنبلته عليها ويفجرها .. وأطلق العدو الإسرائيلي مدفعيته الثقيلة وأصيب رئيس أركان اللواء العقيد أسعد ذكي بشظية في وجهه فطلبت منه أن ينتقل إلى السرية الطبية فرفض وأصر على القتال معي ولكنه أستشهد بعد ثلاثة أيام متأثرا بجراحه.

وحاول العدو الإسرائيلي أن يسترد مركز قيادته فقام بهجوم مضاد بعدد 54 دبابة وقاتل الأبطال المصريين ودمروا الكثير من الدبابات منها 26 دبابة طارت أبراجها من شدة الإنفجار وتم أسر الكثير منهم وعلى رأسهم قائد الكتيبة نفسه وكان يدعى "ديفيد جروس" .. وبعد الأسر سألت قائد  الكتيبة الإسرائيلة ديفيد جروس:  "مارأيك في المعركة التي دارت؟" 

فرد القائد الإسرائيلي ديفيد جروس: " إن مارأيناه شيء لا يوصف لقد حارب رجالك بطريقة إنتحارية ، ثم سألني القائد الإسرائيلي ديفيد جروس : هل تعطون جنودكم حبوب الشجاعة؟

فأجبته: "لا ... إن هذا هو الجندي المصري".

انهم يطمسون روح اكتوبر المجيده في عقول ووجدان الامه العربيه والشعب المصري حتي تمتلىء بثقافة الاستسلام٠ 

تدوين المؤرخ : سامح طلعت

فيس بوك

Ad_square_02
Ad_square_03
.Copyright © 2021 SuezBalady