Login to your account

Username *
Password *
Remember Me

وفاة الفنان القدير عادل هاشم وصلاة الجنازة غدا من السيدة نفيسة

أعلنت نقابة المهن التمثيلية، منذ قليل وفاة الفنان القدير عادل هاشم، عن عمر يناهز 82 عاما. ونعت النقابة الفنان الراحل، وأعلنت أنه سيتم إقامة صلاة الجنازة عصر اليوم الثلاثاء بمسجد السيدة نفيسة يعد عادل هاشم من أهم رواد المسرح المصري في العقود الأربعة الماضية حيث عمل ممثلاً ومخرجاً في العديد من الأعمال المسرحية المهمة في تلك الفترة. ولد عادل هاشم في القاهرة عام 1939، بدأ التمثيل منذ الصغر من خلال المسرح المدرسي خلال دراسته بمدرسة الملك الناصر الابتدائية بالسيدة زينب، ووصولًا إلى المرحلة الثانوية بمدرسة السعيدية، والتحق في البداية بكلية الحقوق بناء على رغبة والده، وبعد رسوبه في العام اﻷول، قرر الانتقال للدراسة في معهد الخدمة الاجتماعية حتى حصل على درجة البكالوريوس في عام 1962، وبعد التخرج تقدم لاختبارات المسرح القومي وتم تعيينه به. وعمل هاشم في البداية كمساعد مخرج مع عدد كبير من المخرجين المسرحيين مثل عبدالرحيم الزرقاني وسعد أردش وكرم مطاوع، أما أول تجربة له في اﻹخراج المسرحي فكانت من خلال مسرحية (الأنس)، واستمر في العمل المسرحي حتى عام 1970. وعاش على مدار 13 عامًا بين الجزائر وفرنسا، وحاز على درجة الدكتوراه من باريس في علم الاجتماع المسرحي، وعمل مذيعاً وممثلاً ومشرفاً على البرامج المذاعة باللغة العربية في إذاعة باريس العربية ومونت كارلو، كما عمل بالمعهد القومي للوسائل السمعية والبصرية في فرنسا، وفي الجزائر عمل كأستاذ في معهد التمثيل بتكليف من وزارة الثقافة، وقدم للتليفزيون مسلسلات (محمد رسول الله، رأفت الهجان، القضاء في اﻹسلام، بوابة الحلواني، قصة مدينة، اﻷبطال)، أما في السينما فشارك في أفلام (رجل لهذا الزمان، هدى ومعالي الوزير، 131 أشغال، عفريت النهار، بلية ودماغه العالية، حرب أطاليا) 

قيم الموضوع
(0 أصوات)

فيس بوك

Ad_square_02
Ad_square_03
.Copyright © 2021 SuezBalady