Login to your account

Username *
Password *
Remember Me
محسن الحديري

محسن الحديري

قصص و بطولات مصرية غاب عنها الإعلام 

يوافق اليوم  من 51 عام

 ذكري الانتصار في معركة الجزيرة الخضراء

احدي بطولات حرب الاستنزاف المنسية

فتحية لروح العميد مجدي بشارة قائد المعركة

نقيب قائد الفوج 63 بالإنابة

العميد زهير فهمي السبكي

ملازم أول رئيس عمليات الفوج بالإنابة

اللواء محمد عبد الحميد

ملازم أول قائد سرية الدفاع الجوي علي الجزيرة

العميد مصطفي أبو سديرة

ملازم أول قائد سرية الأجهزة علي الجزيرة

و لروح الشهيد ملازم أول احتياط محمد سعيد 

و تحية لجميع شهداء و ظباط و جنود الفوج 63

«الجزيرة الخضراء» هى عبارة عن كتلة صخرية مرتفعة وسط البحر، وكانت موقعا للدفاع الجوى الذى يحمى مدينة السويس، وأرادت إسرائيل احتلالها قبل حلول ذكرى ثورة 23 يوليو ، واستعدت لتنفيذ مخططها بتدريب كتيبة صاعقة، وسرية ضفادع بشرية فى أمريكا 3 شهور، وكان الموعد المحدد لتنفيذها هو لحظة هبوط أول إنسان أمريكى على سطح القمر.

بدأت العملية فى الساعة الثانية عشرة ليل 19 يوليو، كانت قواتنا نحو مائة جندى و5 ضباط، و30 صندوقا لقنابل يدوية، بالإضافة إلى قذائف لهب وذخائر وألغام بحرية تم زرعها تحت المياه لمواجهة ضفادع إسرائيل البشرية.

واجهت هذه القوات إنزال حوالى 800 جندى إسرائيلى حاولوا التسلل بصمت لقتل كل الجنود المصريين، لتبدأ مواجهة عنيفة عجز الإسرائيليون خلالها عن دخول الصخرة بدماء شهدائنا.

 لم تتحمل القوات الإسرائيلية  وانسحبت، وأثناء الانسحاب طاردهم أبطالنا بمدفعين فأغرقوا لنشات إسرائيلية، وقتل 62 وإصابة 110 إسرائيليا، وهذا ما أعلنته إسرائيل وفى الساعة السادسة صباحا هبطت 3 طائرات هيلكوبتر إسرائيلية على سطح المياه لانتشال خسائرهم.فتم اسقاط طائرة 

و قام الشهيد العريف محمد إبراهيم الدرديرى الذي كان علي مدفع  رشاش يطلق 3600 طلقة فى الدقيقة بأسقاط طائرة ميراج عندما شاهد طائرتين إسرائيليتين «ميراج» قادمتين، وفور وقوعهما فى دائرة التنشين فتح النيران فأوقع احداهما فجنت إسرائيل لتكثف غاراتها بالطائرات في يوم 20 يوليو فواجهها أبطالنا العظام، من سلاح الدفاع الجوي علي الجبهة

 لتخسر إسرائيل 7 طائرات في ذلك اليوم

ابطال لن ننساهم و لن ينساهم التاريخ

تُعقد قمة إفريقية مصغرة في جنوب إفريقيا، الرئيس الحالي للاتحاد الإفريقي، حول سد النهضة، اليوم الثلاثاء، في محاولة للتوصل لاتفاق ملء وتشغيل السد وفقا لقناة "العربية".

 

أصدر الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، قراراً بأن يكون يوم الخميس المقبل ٢٣ يوليو إجازة رسمية مدفوعة الأجر في الوزارات والمصالح الحكومية والهيئات العامة ووحدات الإدارة المحلية وشركات القطاع العام وقطاع الأعمال العام، وذلك بمناسبة ذكرى ثورة ٢٣ يوليو، ولا تسري هذه الإجازة على جميع أعمال الامتحانات وتستمر وفقا للمواعيد المقررة.

قال الدكتور هاني الناظر، رئيس المركز القومي للبحوث سابقًا، إنه منذ بداية فصل الصيف في 21 يونيو بدا المنحنى لعدد الاصابات بفيروس كورونا في الانخفاض، بسبب ارتفاع درجات الحرارة التي تضعف الفيروس.

وأشار خلال مداخلة هاتفية في برنامج "هذا الصباح"، المذاع على قناة "اكسترا نيوز"، اليوم الأثنين،إلى أن فيروس كورونا هو واحد من فيروسات الانفلونزا وهي من الفيروسات التي تنشط موسميًا في البرد الشديد ويقل نشاطها وتضعف مع ارتفاع درجات الحرارة، لافتا الى ان الفترة القادمة ستسجل كل المستشفيات صفر اصابة بالفيروس.

وأضاف الناظر، أنه لا يتوقع ان يكون هناك موجه شرسة للفيروس مرة اخرى في فصل الشتاء القادم، وذلك لان هناك 5 لقاحات بدأ العمل بها وسيتم الانتهاء منها في نهاية أغسطس وسيتم استخدامها، لافتا إلى أن مصر تعاقدت على 30 مليون جرعة من تلك اللقاحات.

وشدد رئيس المركز القومي للبحوث سابقا،على أنه يجب على أي توقعات أو تصريحات عن فيروس كورونا أن تكون بناء على اسس علمية ودراسات بحثية، موضحًا أنه كان في تصريحات سابقة له قال إن الفيروس سيبدأ في الانحسار خلال فصل الصيف.

قام حى السويس برئاسة أمل أحمد إبراهيم رئيس حى السويس ومشاركة العميد اشرف فودة مأمور قسم السويس والضبع ناشد مدير ادارة الازمات والكوارث بمحافظة السويس بتنفيذ ١٧ قرارا لازالة عدد ٢١ تعدي واشغالات على منافع عامة وحدائق وطرق بمساحة ٦٠٠٥٠ متر بمنطقه بورتوفيق وغلق وتشميع عدد ٢محل بحديقة السويسة ٢ بشارع بورسعيد بحي السويس . 

شارك في الازالة كلامن المهندسة فاتن عبد الغنى مدير الإدارات الهندسية ومحمد خالد مدير التنظيم و فريدة عوض مدير المشروعات والفنيين بالحى

وذالك لتوجيهات اللواء عبد المجيد صقر محافظ السويس لتنفيذ القانون وازالة اي تعديات علي املاك الدولة والحفاظ علي المنافع العامة وبالمتابعة المستمرة من اللواء طارق عبد العظيم السكرتير العام لمحافظة السويس 

وافق مجلس النواب بإجماع آراء النواب الحاضرين على إرسال عناصر من القوات المسلحة المصرية في مهام قتالية خارج حدود الدولة المصرية، للدفاع عن الأمن القومي المصري في الاتجاه الاستراتيجي العربي ضد أعمال الميلشيات الإجرامية المسلحة والعناصر الإرهابية الأجنبية إلى حين انتهاء مهمة القوات.

وكان د.علي عبدالعال رئيس المجلس، قد دعا أعضاء المجلس للانعقاد في جلسة سرية حضرها ٥١٠ من أعضاء المجلس، اليوم الإثنين 20 يوليو، للنظر في الموافقة على إرسال عناصر من القوات المسلحة المصرية في مهام قتالية خارج حدود الدولة المصرية، للدفاع عن الأمن القومي المصري في الاتجاه الاستراتيجي العربي ضد أعمال الميلشيات الإجرامية المسلحة والعناصر الإرهابية الأجنبية إلى حين انتهاء مهمة القوات.

يأتي ذلك عملاً بحكم المادة 152 من الدستور والمادة 130 من اللائحة الداخلية للمجلس .

وحضر هذه الجلسة التاريخية وزير الشؤون المجالس النيابية المستشار علاء فؤاد واللواء ممدوح شاهين مساعد وزير الدفاع.

وخلال هذه الجلسة تم استعراض مخرجات اجتماع مجلس الدفاع الوطني المنعقد صباح أمس الاحد برئاسة رئيس الجمهورية والتهديدات التي تتعرض لها الدولة من الناحية الغربية، وما يمثله ذلك من تهديد للأمن القومي المصري.

وقد ثمن وأيد مجلس النواب رئيسا وأعضاء الجهود المبذولة للقوات المسلحة درع الأمة وسيفها، ورعايتها الأمينة للثوابت الوطنية والعربية والاقليمية، فلا الشعب يوماً خذل الجيش، ولا الجيش يوماً خذل الشعب.

وأكد مجلس النواب على أن الأمة المصرية على مر تاريخها أمة داعية للسلام  لكنها لا تقبل التعدي عليها أو التفريط في حقوقها وهي قادرة بمنتهى القوة على الدفاع عن نفسها وعن مصالحها وعن أشقائها وجيرانها من أي خطر أو تهديد، وأن القوات المسلحة وقيادتها لديها الرخصة الدستورية والقانونية لتحديد زمان ومكان الرد على هذه الأخطار والتهديدات .

أعلنت المحكمة العليا السعودية بيانها الرسمي الصادر اليوم الاثنين الموافق العشرين من شهر يوليو لعام ألفين وعشرين ميلاديًّا- أن يومَ الأربعاء الموافق الثانى والعشرين من شهر يوليو هو أول أيام ذي الحجة.

وعلى ذلك تُعلن دار الإفتاء المصرية أن يومَ الاربعاء الثاني والعشرين من شهر يوليو لعام ألفينِ وعشرين ميلاديًّا هو أول أيام شهر ذي الحجة لعام ألفٍ وأَربَعِمِائةٍ وواحد وأربعين من الهجرة، وأن يومَ الخميس الموافق الثلاثون من شهر يوليو لعام ألفينِ وعشرين ميلاديًّا هو التاسعُ من ذي الحجة وهو يومُ عرفة، وأن يومَ الجمعة الموافقَ الحادي والثلاثين من شهر يوليو لعام ألفينِ وعشرين ميلاديًّا هو العاشرُ من ذي الحجة وهو أول أيام عيد الأضحى المبارك.

أعلنت مجلة "فرانس فوتبول" الفرنسية عبر موقعها الرسمي، أنها لن تمنح الكرة الذهبية لأي لاعب هذا العام، بسبب الظروف الاستثنائية التي تعيشها كرة القدم في أنحاء العالم، وإيقافها لفترة بسبب وباء فيروس كورونا.

وأضافت المجلة أن الجائزة لن تُعطى لأي لاعب، لأول مرة منذ انطلاقها عام 1956، بسبب عدم وجود "شروط عادلة كافية" لتقديمها.

يذكر أن "البرغوث الأرجنتيني ميسي" يمتلك الرقم القياسي، في عدد مرات التتويج بالجائزة (6)، ويأتي خلفه كريستيانو رونالدو (5).

وكان نجم فريق برشلونة هو آخر من توج بالكرة الذهبية العام الماضي، بعدما تفوق على فيرجيل فان دايك مدافع ليفربول، وكريستيانو رونالدو مهاجم يوفنتوس.

استقبلت وزيرة الصحة والسكان د.هالة زايد، صباح اليوم الإثنين 20 يوليو، السفير الصيني لدى مصر «لياو لي تشانغ»، في ديوان عام الوزارة؛ لمناقشة مشاركة مصر في إجراء التجارب كأحد المراكز الدولية المشاركة في تصنيع لقاحات فيروس كورونا المستجد «كوفيد -19» بالتعاون مع إحدى الشركات الصينية.

جاء ذلك بحضور مساعد وزير الصحة والسكان لمبادرات الصحة العامة د.محمد حساني، ورئيس قطاع الطب الوقائي د.علاء عيد، ومستشار وزير الصحة والسكان للعلاقات الصحية الخارجية د.محمد جاد.

وأوضح مستشار وزير الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة د.خالد مجاهد، أن الاجتماع تناول التعاون بين الشركة القابضة للمستحضرات الحيوية واللقاحات "فاكسيرا" التابعة لوزارة الصحة والسكان وإحدى الشركات الصينية التي تقوم بإجراء تجارب على تصنيع لقاح لفيروس كورونا المستجد، وذلك تحت رعاية الحكومتين المصرية والصينية، تمهيدًا لإنتاج ذلك اللقاح في مصر بعد ثبوت فعاليته.

وأشار «مجاهد» إلى أنه تم الاتفاق على أن تصبح مصر مركزا لتصنيع لقاح فيروس كورونا في القارة الأفريقية، لافتًا إلى أنه سيتم تقييم وضع خطوط الإنتاج في مصر من حيث الجودة والإمكانية وذلك للبدء في تصنيع اللقاح بمجرد التوصل إليه.

ومن جانبه أعرب السفير الصيني عن فخره بالتعاون والشراكة مع مصر، للتغلب على فيروس كورونا ومساعدة البشرية لمواجهة أي أزمات، كما توجه بالشكر لوزيرة الصحة والسكان لزيارتها إلى دولة الصين في بداية أزمة فيروس كورونا، في إطار دعم مصر لدولة الصين وتسليم هدية الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي إلى جمهورية الصين الشعبية وشعبها، مؤكدًا أن تلك الزيارة محفورة في قلوب الشعب الصيني، كما أشار إلى إنارة المعالم الأثرية المصرية بالعلم الصيني والذي كان له طيب الأثر على الصينين قيادة وشعبًا.

وأكد السفير الصيني دعم جمهورية الصين الكامل لدولة مصر، موضحًا أن تلك التحديات تعمق الترابط والتعاون بين الشعوب، كما أعرب عن تقديره لإدارة مصر لأزمة فيروس كورونا، مؤكدًا متابعته للتطور المستمر الذي تشهده مصر في قطاع الصحة، مثمنًا جهود الأطقم الطبية المصرية للتصدي للفيروس.

كشف عضو اللجنة العليا للفيروسات التنفسية بوزارة التعليم العالي والبحث العلمي ووزير الصحة الأسبق د.أشرف حاتم، عن طرح أول دواء مصري لعلاج مرضى الانسداد الرئوي المزمن.

وقال "حاتم"، في تصريحات صحفية له امس الأحد 19 يوليو، إن هذا المرض منتشر في مصر والعالم، وتُقدر نسبة المصابين به بنحو 5 إلى 10 % من عدد السكان، أي ما يصل لنحو 10 مليون مواطن مصري.


وأشار عضو "العليا للفيروسات التنفسية"، إلى أن الدواء المصري "انهالكس"، وهو مثيل الدواء الأجنبي الذي كان يستورد من الخارج، سيُخفض تكلفة العلاج للمرضى بنسبة النصف، وهو دواء يتناول بشكل يومي طوال العمر.

وأضاف "حاتم"، أن مرضى الانسداد الرئوي المُزمن، لم يكن أمامهم بديل سوى العلاج المستورد، ليستطيعوا أن يتنفسوا بطبيعية، ويمارسوا حياتهم بصورة عادية، لكن الدواء المصري " انهالكس" سيُخفض تلك التكلفة، فضلاً عن إتاحته بالسوق المصرية بانتظام، واستمرار فعالية العلاج بصورة ممتدة على مدار الـ 24 ساعة.

وأوضح أن "انهالكس" يضم مادة فعالية تُسمي بـ"تيوتروبيوم"، وهي مادة ممتدة المفعول، تعمل كمُوسعة للشعب الهوائية، وتُعالج النزلات الشعبية المزمنة أو السدة الرئوية المزمنة، وهو مرض منتشر في مصر والعالم كله، والسبب الرئيسي له هو تدخين السجائر أو الشيشة، لافتاً إلى أن أعراض المرض تضم الكحة والنهجان، وعدم القدرة على أخذ نفسه بصورة طبيعية.

وأشار إلى أن الرجال الأكثر إصابة بهذا المرض من السيدات، بسبب التدخين، ولكن هناك سيدات مصابين به، مثل سيدات الصعيد الذين يستخدمون الأفران التقليدية ويتعرضون لدخانها لفترة طويلة، أو المتواجدين في مناطق بها هواء ملوث بشدة لفترات طويلة.

وقال إن المرضى يحتاجون لتناول هذا الدواء طوال عمرهم، وأن توافر دواء مثيل للمستورد بالسوق المصرية سيكون أمر مهم للمريض، حيث سيخفض تكلفته علاجه، نظراً لأن سعر المستورد يمثل ضعف ثمن الدواء المصري "انهالكس".

وشدد على أهمية انتظام مرضى الشعب الهوائية، والانسداد الرئوي المزمن في أخذ علاجاتهم حتى لا يكونوا أكثر عرضة للإصابة بالفيروسات، ومنها فيروس كورونا المستجد، ولكي يكون تأثيره أقل عليهم حال إصاباتهم بالفيروسات لا قدر الله.

وثمَّن "حاتم" عمل الشركة المصنعة لهذا الدواء في مصر، نظراً لبذلها مجهود لاستقدام المواد الخام، والجهاز المستخدم في استنشاق المادة الفعالة، والتصنيع الجيد لهذا الدواء، موضحاً: "المثيل الجيد يجعل المريض يلجأ له نظراً لفعاليته، وفرق السعر الكبير".
 

Ad Sidebar

فيس بوك

Ad Sidebar
Ad Sidebar
.Copyright © 2020 SuezBalady