Login to your account

Username *
Password *
Remember Me
اشرف قاسم

اشرف قاسم

فى إطار مشاركة سيادته فى فعاليات مؤتمر المناخ COP27 .. شارك السيد الاستاذ الدكتور/ هانى سويلم وزير الموارد المائية والري فى إحتفالية إفتتاح "جناح الأعمال السويدي" بحضور السيد/ أولف كريستيرسون رئيس وزراء مملكة السويد.

وفى كلمته بالاحتفالية.. توجه الدكتور سويلم بالشكر لدولة السويد على تنظيم هذا الجناح الهام ، مشيرا إلى أن مشاركته فى هذه الاحتفالية تأتى تقديراً للعلاقات الطيبة بين البلدين.

وأثنى الدكتور سويلم على الدعم المقدم من الوكالة السويدية للتعاون الإنمائي "سيدا" لمصر وافريقيا فى مجال المياه، وكذا "المعهد الدولي للمياه بستوكهولم" SIWI والذى يعد شريك إستراتيجي للوزارة فى مجال إدارة الموارد المائية، والتعاون الوثيق في مختلف الأحداث الدولية مثل جناح المياه بمؤتمر المناخ وإسبوع القاهرة المياه وإسبوع المياه في ستوكهولم.

وأشار سيادته لأهمية مؤتمر المناخ فى عرض التحديات التى تواجه القارة الأفريقية فى مجال المياه والغذاء ، وهو ما يتطلب قيام الجانب السويدى بتقديم الدعم اللازم للدول الإفريقية لمواجهة هذه التحديات ودعم السياسة الخضراء وتحقيق أهداف التنمية المستدامة بهذه الدول.

وأكد سيادته على أهمية قيام الجانب السويدى بتقديم المنح والمساعدات الفنية في قطاع المياه بالدول الأفريقية ، مشيرا لجهود مصر فى تعزيز التعاون (الجنوب - جنوب). 

كما أكد سيادته على دور وكالات التمويل والمنظمات السويدية العاملة في مجال المياه فى دعم مبادرة التكيف فى قطاع المياه والتى ستطلقها مصر خلال المؤتمر.

شاركت د. هالة السعيد وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، بإطلاق الدورة الثانية لمنتدى الفن الدولي ، والذي تنظمه رندة فؤاد رئيس مؤسسة الفن التشكيلي الدولي من أجل التنمية، بحضور د.محمود محيي الدين رائد المنتخ للرئاسة المصرية لمؤتمر الأطراف، د.غادة والي وكيل الأمين العام للأمم المتحدة والمدير التنفيذي لمكتب الأمم المتحدة للمخدرات والجريمة، وذلك خلال فعاليات اليوم الاستباقي للدورة الـ27 من مؤتمر الأطراف لاتفاقية الأمم المتحدة الإطارية حول تغير المناخ عام 2022، COP27، والمنعقد بمدينة شرم الشيخ خلال الفترة من 7 - 18 نوفمبر، بحضور عدد من رؤساء دول العالم، ومشاركة دولية واسعة بحضور أكثر من 40 ألف شخص يمثلون حوالي 190 دولة، وعشرات المنظمات الدولية والإقليمية.

وخلال الإطلاق قالت د.هالة السعيد وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، إن التمثيل الرائع من الدول من جميع أنحاء العالم، يظهر بالتأكيد التزام مصر بمؤتمر COP27 لجذب الجمهور العالمي، داعية إلى اعتبار مصر ليست مجرد منزل ثانٍ ، ولكن كمركز فني عالمي، مكان للتجربة والإلهام، موضحة أنه يمكن للفنانين إثبات وجودهم والمساهمة بشكل كبير في مختلف أهداف التنمية المستدامة.

وتابعت السعيد أن المنتدى العالمي للفنون من أجل التنمية يكسر الحدود الزائفة بين الفن والتنمية، ويضع الثقافة كمحفز مهم وفعال للاستدامة، ويضع أهداف التنمية المستدامة في صميم رسالته.

وأضافت السعيد أن كل شخص شارك بشكل كامل في مجتمع الفنون على مر السنين سيشعر بأن هذا العام مختلف؛ متابعه أن هذا العام يمثل حقًا ولادة جديدة سحرية للإبداع والجمال والاتصال، متابعه أن المجتمع الفني المصري على مدى العامين الماضيين حقق ما يستدعي الفخر.

وتابعت السعيد أن مصر احتلت مكانة فريدة كبوابة لسوق الفن العالمي الكبير والمتنامي من خلال المعارض الفنية الكبرى، مشيرة إلى ماشهده الافتتاح الأخير للمتحف القومي للحضارة المصرية، وكذا ماينتظره الافتتاح المستقبلي للمتحف المصري الكبير الجديد، بالإضافة إلى مدينة الفنون والثقافة في العاصمة الإدارية الجديدة، وذلك لتعزيز مكانة مصر كمركز فني عالمي.

وأوضحت السعيد أن الفن يساعد على تجديد مناخنا الداخلي لإدراك المناخ الخارجي، حيث يساعد على إعادة تنظيم الأفكار ، وإصلاح الروابط المنقطعة مع الطبيعة، أو استعادة ماتم فقده من معرفة حول الطبيعة، مؤكده أن تحقيق أهداف التنمية المستدامة يتطلب تحولًا في السلوكيات والتفكير،  متابعه أن الأسبوعين المقبلين سيشهدان اجتماعات لتبادل المعرفة والخبرات حول إمكانية وضع الطموحات وخطط العمل التي لا تتماشى مع الأهداف الموضوعة  فحسب، بل مع الطموح، وبناء المرونة اللازمة أثناء شق الطريق إلى الأمام، موجهه دعوة للحضور بالمشاركة في يوم الحلول الموافق السابع عشر من نوفمبر، مع رؤية لتحقيق الانتقال العادل إلى الحياة، وخلق فرص لعدم ترك أي شخص يتخلف عن الركب.

وسط حشد كبير من ضيوف مصر بمؤتمر قمة المناخ COP27، الذي تستضيفه مصر في مدينة شرم الشيخ، في الفترة من ٦ إلى ١٨ نوفمبر الحالي، شهدت الدكتورة نيفين الكيلاني، وزيرة الثقافة، افتتاح فعاليات الأنشطة الفنية على مسرح السلام، بحضور الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة، اللواء خالد فودة محافظ جنوب سيناء، الدكتورة نهلة إمام مستشار وزير الثقافة للتراث الثقافي غير المادي، وعدد من قيادات وزارة الثقافة، ومحافظة جنوب سيناء والهيئة العامة لقصور الثقافة.

حيث قدمت فرق التنورة التراثية فقرات "التحميلة" و"الصوفي" و "الاستعراضي"، بورسعيد للفنون الشعبية "السمسمية"، العريش للفنون الشعبية "الدبكة"، الحرية للفنون بالإسكندرية "بنات بحري"، "وتحيا مصر"، وعلي مسرح السوق السياحي القديم قدمت فرقة سوهاج للفنون الشعبية استعراض "التحطيب"، "الصيادين"، "سمسميتى"، وفاصل غنائي للفنان ماهر كمال، ورقصة "الضمة" لفرقة الإسماعيلية للفنون الشعبية.

سبق ذلك في السادسة مساء ديفيليه فني بالممشى السياحي بخليج نعمة، تضمن فقرات فنية لثماني فرق فنون شعبية تابعة للهيئة العامة لقصور الثقافة التي قدمت لمحات عن تراث عدد من المحافظات المصرية وهي فرق: الحرية والشرقية وأسوان وبورسعيد والعريش والإسماعيلية وسوهاج وفرقة التنورة للفنون التراثية.

أكدت الأستاذة نيفين جامع الرئيس التنفيذي لجهاز تنمية المشروعات على أن استضافة مصر لمؤتمر المناخ cop27 تؤكد على ثقة المجتمع الدولى في سياسات الدولة المصرية وقيادتها الرشيدة وقدرتها على إدارة ملف التحديات المناخية باقتدار على الرغم من الظروف التي يشهدها العالم حاليا مؤكدة أن جهاز تنمية المشروعات جزء أساسى في منظومة الدولة التي تعمل وفقا لتوجيهات السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية لضمان التزام قطاع المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر بالمعايير البيئية حيث يقوم الجهاز  بالتعاون الوثيق مع مختلف أجهزة الدولة باتخاذ خطوات فعالة تجاه التنمية المستدامة واعتمادها في مختلف مجالات عمله.

وصرحت جامع بمناسبة استضافة مصر للمؤتمر العالمي المعني بمواجهة التغيرات المناخية COP 27  بأن جهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر يعتبر من أولى المؤسسات التنموية التي تقوم بإطلاق مبادرة لتمويل المشروعات الصغيرة التي تراعي المعايير البيئية وتساهم في التصدي للتحديات والتغيرات المناخية، وذلك بإطلاقه للعديد من المبادرات التي تسهم في تنفيذ الخطط القومية للدولة في مجال حماية البيئة، ومن بينها تقديم مختلف أوجه الدعم لنماذج المشروعات التنموية المستدامة مثل تمويل محطات توليد الكهرباء ومشروعات توليد الغاز الحيوي (البيوجاز) فضلا عن تقديمه مختلف أوجه الدعم المالي والفني لمشروعات تطوير وإحلال مكامير الفحم البدائية ومشروعات كبس وجمع قش الأرز.

وأكدت "جامع" على أن الجهاز يعمل على تشجيع الشباب على إقامة مشروعات تنموية مستدامة ملتزمة بالمعايير البيئية 

مؤكدة على أن الجهاز يشترط في مختلف المشروعات الصغيرة التي يمولها أن تكون صديقة للبيئة وأن تلتزم بالمعايير والاشتراطات التي من شأنها حماية البيئة.

وأوضحت الرئيس التنفيذي لجهاز تنمية المشروعات أن الجهاز يعتمد في استراتيجيته في مجال حماية البيئة على التعاون مع وزارة الدولة لشئون البيئة  وكافة الشركاء المعنيين بهذا المجال، لتبادل الخبرات والمعرفة مع المنظمات القومية والإقليمية والدولية العاملة في مجال حماية البيئة، وترجمة التوصيات والاشتراطات في مجال أنشطة الجهاز التنموية، فضلا عن حرصه على تعزيز أوجه التعاون مع الجهات المانحة على تقديم الدعم للمشروعات والبرامج البيئية التي ينفذها الجهاز، وكذلك تنفيذ مشروعات للبنية الأساسية المجتمعية تحمل طابعا بيئيا كحملات النظافة والتوعية البيئية، ورفع المخلفات، وحماية جوانب نهر النيل، وإزالة الحشائش وتطهير الترع خاصة في المناطق الأكثر احتياجا.

وقالت "جامع" أن جهاز تنمية المشروعات أطلق العديد من المبادرات لتنفيذ مشروعات جديدة تراعي الاشتراطات والمواصفات البيئية العالمية في مختلف محافظات الجمهورية، حيث تساهم تلك المشروعات في تطوير البنية الأساسية والخدمات المجتمعية بشكل مستدام، ومنها تطوير وإحلال مكامير الفحم البدائية بأخرى متطورة ومشروعات جمع وكبس قش الأرز ومشروعات جمع وفرم حطب القطن والذرة والمحاصيل الزراعية وتوليد الغاز الحيوي (البيوجاز) وإعادة تدوير المخلفات الإلكترونية ومشروعات الطاقة الجديدة والمتجددة (الطاقة الشمسية).

استقبل الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة، واللواء خالد فودة محافظ جنوب سيناء، 3 من المشاركين بالماراثون التتابعي للشباب من مختلف دول العالم، من خلال مبادرة مؤسسة التعليم البيئي الدانماركية تحت عنوان “Running out of Time”، للمشاركة في فعاليات المؤتمر 27 للدول الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة للتغيرات المناخية COP27 بمدينة شرم الشيخ.

وتتلخص المبادرة في قيام المشاركين من العدائين وراكبي الدراجات والبحارة بالتحرك لمسافة 7200 كم من مدينة جلاسجو الإسكتلندية إلى مدينة شرم الشيخ مقر انعقاد المؤتمر، حيث بدأ المارثون في 30 سبتمبر 2022، مرورًا بـ 16 دول أوروبية وشرق أوسطية وهي "اسكتلندا، ويلز، إنجلترا، فرنسا، بلجيكا، هولندا، ألمانيا، النمسا، إيطاليا، سلوفينيا، كرواتيا، البوسنة والهرسك، مونتينجرو، ألبانيا، اليونان، وقبرص"، وصولًا اليوم إلى مدينة شرم الشيخ.

وفي السياق ذاته، قاد وزير الشباب والرياضة ماراثون للدراجات الهوائية بمشاركة الشباب القادمين من الرحلة الدولية، وشباب مصريين، من أمام أيقونة السلام، والذي نظمته وزارة الشباب والرياضة من خلال الإدارة المركزية للتنمية الرياضية (الإدارة العامة للقاعدة الشعبية)، والإدارة المركزية لتنمية النشء، بالتعاون مع الاتحاد المصري للدراجات، وهيئة انقاذ الطفولة "save the children"، ومحافظة جنوب سيناء، ومديرية الشباب والرياضة بالمحافظة.

ومن جانبه، أعرب وزير الشباب والرياضة عن سعادته باستقبال الشباب القادمين من الرحلة الدولية، واستقبال الشباب المصريين لهم، مشيراً إلى أنه شارك مع شباب مؤتمر المناخ الشبابي COY17 في ماراثون للدراجات لمسافة 21 كيلومتر، وذلك من أجل نشر الثقافة الرياضية للجميع، وتقديرًا لجهود الدولة في الاستعداد لمؤتمر المناخ وتقديم أجيال قادرة على تحمل المسئولية، وبدعم من منظمه اليونيسف في إطار برنامج تهيئة بيئة داعمة للنشء في مصر".

ووجه "صبحي" الشكر لمحافظ جنوب سيناء على المجهودات المبذولة لاستقبال مؤتمر المناخ، والتجهيزات المبهرة للمؤتمر، وكذا التنسيق لاستقبال الشباب القادمين من الرحلة الدولية على الدراجات، استكمالاً لإنجاح مؤتمر المناخ COP27.  

حضر الفعاليات اللواء اسماعيل الفار رئيس قطاع الشباب بوزارة الشباب والرياضة، بحضور الدكتور وجيه عزام رئيس الاتحادين المصري والإفريقي للدراجات، الدكتورة سونيا عبد الوهاب رئيس الإدارة المركزية للتنمية الرياضية، عزة الدري رئيس الإدارة المركزية لتنمية النشء، اللواء عبد الرحمن شلش مدير مديرية الشباب والرياضة بالجيزة الدكتورة غادة جمال الدين مدير عام الإدارة العامة للقاعدة الشعبية، ايمان عثمان مدير عام الإدارة العامة للمبدعين والموهوبين، محمد فتحي مدير مديرية الشباب والرياضة بمحافظة جنوب سيناء، الدكتور عصام سراج الدين رئيس الوحدة الاقتصادية بمكتب وزير الشباب والرياضة.

 

FB IMG 1667742488592

FB IMG 1667742497882

FB IMG 1667742500957

FB IMG 1667742507237

FB IMG 1667742512889

 

قبيل انطلاق فعاليات مؤتمر المناخ COP27، قام السيد الأستاذ الدكتور/ هانى سويلم وزير الموارد المائية والرى صباح اليوم الأحد الموافق ٦ نوفمبر ٢٠٢٢ بتفقد عدد من أعمال الحماية من أخطار السيول بمحافظة جنوب سيناء.

وتفقد الدكتور سويلم بعض أعمال حماية مدينة دهب من أخطار السيول، وهى سد أبو خشيب والذى يبلغ طوله ٢٥٥ متر وعرضه ٥٦ متر وإرتفاعه ٦.٥٠ متر وبسعة تخزينية ٤٠٠ ألف متر مكعب، وسد زغرة الأسفل والذى يبلغ طوله ١٥٠ متر وعرضه ٥٦ متر بإرتفاع ٥ متر ، وبسعة تخزينية ١٢٥ ألف متر مكعب.

كما تفقد سيادته سد الغائب والذى يبلغ طوله ٢٢٠ متر وإرتفاعه ٥.٧٥ متر وبسعة تخزينية ٧٥٠ ألف متر مكعب ، وسد وحاجز الجيبى والذى يبلغ طوله ١٦٥ متر وعرضه ١١٥ متر وإرتفاعه ٦.٧٥ متر وبسعة تخزينية ٧٥٠ ألف متر مكعب.

كما تفقد سيادته بعض أعمال الحماية على مخرج وادى وتير بمدينة نويبع ، وتفقد أعمال حماية منطقة المزينة تمثلت فى حاجز وبحيرة وحاجز الصاعدة حيث يبلغ طول البحيرة الصناعية ١٦٥ متر وعرض ١١٥ متر وبسعة تخزينية ٢٠٠ ألف متر مكعب.

كما تفقد الدكتور سويلم سد وادى العاط والذى يقوم بحماية منطقة خليج نعمة بمدينة شرم الشيخ بإرتفاع ٢٤ متر بسعه تخزينية ١.٦٠ مليون متر مكعب ، وهو ضمن مجموعة السدود التى تم تنفيذها بمدينة شرم الشيخ بغرض الحماية من اخطار السيول.

وصرح الدكتور سويلم أنه يجرى الإعداد لطرح عدد من الأعمال للحماية من أخطار السيول بجنوب سيناء وهى عملية استكمال حماية وادى بعبع بابو رديس وعملية حماية منطقة تال بأبو زنيمة وعملية إنشاء بحيرة بمدينة الطور وأعمال حماية منطقة الرحبة ونفوس والجزيرة بمدينة ابو رديس. 

وأوضح الدكتور سويلم أنه تم ويجرى تنفيذ العديد من أعمال الحماية من اخطار السيول بمختلف المحافظات ، حيث تم إنشاء ١٥٠٠ منشأ للحماية منهم ٤٥٠ عمل فى جنوب سيناء بتكلفة تصل الى ١.٧٠ مليار جنيه، وهو ما يعكس الإهتمام الكبير الذى توليه الوزارة لهذا الملف الهام خاصة فى ظل ما تواجهه مصر والعالم من تغيرات مناخية تؤثر سلبا على قطاع المياه.

وأضاف سيادته أن أعمال الحماية تهدف لحماية المواطنين والمدن والقرى البدوية والمنشآت الاستراتيجية والطرق وأبراج وخطوط الكهرباء وخطوط الغاز من أخطار السيول ، بالإضافة لحصاد مياه الأمطار وتجميعها في البحيرات الصناعية أمام سدود الحماية لإستخدامها بمعرفة التجمعات البدوية في المناطق المحيطة ، وتوفير الإستقرار للتجمعات البدوية نتيجة تغذية الآبار الجوفية بما يضمن استدامة مصدر  المياه.

FB IMG 1667736556316

FB IMG 1667736565612

FB IMG 1667736573745

FB IMG 1667736578334

عُقِدت اليوم، الأحد ٦ نوفمبر الجاري، الجلسة الافتتاحية للدورة٢٧ لمؤتمر أطراف اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية لتغير المناخ COP27، وذلك بمشاركة وفود الدول الأطراف باتفاقية الأمم المتحدة الإطارية لتغير المناخ، وممثلو العديد من الأطراف المعنية بعمل المناخ الدولي.

وصرح السفير أحمد أبو زيد المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية بأن الجلسة شهدت انتخاب السيد سامح شكري وزير الخارجية كرئيس للدورة ٢٧ لمؤتمر أطراف اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية لتغير المناخ، وتسلم الرئاسة من "ألوك شارما" رئيس الدورة ٢٦ للمؤتمر.

وقد ألقى الوزير شكري كلمة بهذه المناسبة حرص خلالها على الإعراب عن التقدير لاختيار مصر لاستضافة هذا الحدث الدولي الضخم، مؤكداً أن مصر لن تدخر جهداً لتحقيق أهداف المؤتمر وستعمل على توفير كافة الظروف من أجل انجاح هذا الحدث الهام وضمان خروجه بالنتائج المنشودة. وأضاف أن المؤتمر يمثل فرصة لكي تؤكد كافة الأطراف المعنية على امتلاكها للإرادة السياسية اللازمة لمواجهة التحديات الناجمة عن تغير المناخ في خضم التوترات الدولية الحالية التي ألقت بظلالها على الجميع وترتب عليها أزمات في امدادات الغذاء والطاقة، مشدداً على أن الوقت قد حان لكي تنتقل كافة الأطراف المعنية بعمل المناخ الدولي من مرحلة المفاوضات والتعهدات إلى مرحلة التنفيذ.

وأضاف المتحدث الرسمي باسم الخارجية أن الاجتماع شهد اعتماد جدول أعمال الدورة، والذي تضمن العديد من البنود الخاصة بموضوعات التكيُف مع تغير المناخ وتخفيف تداعياته السلبية وسُبُل توفير تمويل المناخ، مبرزاً تضمين جدول الأعمال، للمرة الأولى، بنداً حول معالجة الخسائر والأضرار الناجمة عن تغير المناخ.

 

FB IMG 1667733689920

FB IMG 1667733686694

FB IMG 1667733683379

تفقد الدكتور إسماعيل الحفناوي وكيل وزارة الصحة والسكان قسم طوارئ الباطنه بمستشفى السويس العام بشكل مفاجئ منذ قليل لمتابعة انتظام تقديم الخدمات الطبية الطارئة  وتواجد الأطباء وباقي عناصر تقديم الخدمة الطبيه ومتابعة توافر المستلزمات ، كما اطمئن وكيل وزارة الصحة علي بعض الحالات الطارئة التي تصادف وجودها أثناء الجولة ، فيما وشدد «الحفناوي» علي حُسن التعامل مع المترددين .

وفي سياق متصل فقد ترأس وكيل وزارة الصحة إجتماعاً بحضور رؤساء الأقسام بمستشفى السويس العام وفريق عمل الإدارة تحت إشراف الدكتور أحمد نوح مدير إدارة المستشفيات وبمشاركة الدكتوره شيماء السيد مدير إدارة الرعاية الأساسية ومس ثريا حنفي مدير إدارة التمريض ، وقد بحث الاجتماع نواقص المستلزمات والأدوية و مراجعة تواجد الأطباء وأيضاً متابعة موقف صيانة الأجهزة الطبية وعدداً من السلبيات بالمستشفى وذلك لتلافيها .

وخلال الاجتماع فقد شدد الحفناوي علي اتخاذ الإجراءات القانونية تجاه المقصرين في أداء الواجب الوظيفي ومتابعة تواجد الأطباء علي مدار الساعه ، مشيراً لأن المستشفى العام هي الوحيده التي تستقبل حالات طوارئ علي مدار عامين بمعاونة مستشفيات الصدر والحميات .

كما تم بحث زيادة التخصصات بوحدات ومراكز طب الأسرة لخدمة أهالي السويس ، ومراجعة أعمال اقسام المستشفى المختلفة ولاسيما الاطفال والحضانات والكلي والمعامل والنساء والتوليد والعناية المركزه .

FB IMG 1667667463729

FB IMG 1667667471563

FB IMG 1667667483332

FB IMG 1667667487008

FB IMG 1667667457466

 تفقد الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة، والدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة المنسق الوزاري ومبعوث مؤتمر المناخ COP27، التجهيزات النهائية بالمنطقة الخضراء بمحيط المركز الدولي للمؤتمرات لاستقبال المشاركين في قمة المناخ.

أكد وزير الشباب والرياضة أن الدولة المصرية تحرص بشكل كبير على التوسع في مشاركة مختلف مؤسسات المجتمع المدني المحلية والعالمية في أنشطة وفعاليات مؤتمر تغير المناخ، وأيضاً حرص الرئاسة المصرية للمؤتمر على الاستماع إلى أصوات المجتمع المدني والشباب من خلال عدة لقاءات، من خلال مناقشة الموضوعات ذات الاهتمام للمجتمع المدني من خلال تخصيص يوم موضوعي لهم.

أشار "صبحي" إلى أن هذه المنطقة هي مخصصة للمعارض والأحداث الجانبية التي يعقدها القطاع الخاص، والمجتمع المدني، والشباب، والوزارات المختلفة، لعرض قصص النجاح والمشروعات والابتكارات والمنتجات ذات الصلة في مجال التصدي لآثار تغير المناخ، بالإضافة إلى العروض الموسيقية والفنية والاستعراضية لرفع الوعي بقضية التغيرات المناخية وأهميتها للإنسان.

ومن جهتها، أشارت الدكتورة ياسمين فؤاد، وزيرة البيئة، إلى أنه تم الانتهاء من مختلف الأعمال الخاصة بالبنية الأساسية والخدمات اللوجستية بالمنطقة، حيث تم توصيل كافة المرافق للمنطقة، كما تم الانتهاء من أعمال الواجهات، وجار الانتهاء من تأثيث مختلف الأقسام داخل المنطقة، الخاصة بالوزارات والهيئات والشركات ومؤسسات المجتمع المدني.

FB IMG 1667422141210

FB IMG 1667422149313

FB IMG 1667422169441

وجه اللواء هشام آمنة وزير التنمية المحلية ، برفع درجة الاستعداد بغرفة العمليات وإدارة الأزمات بوزارة التنمية المحلية والتنسيق مع غرف العمليات بالمحافظات للمتابعة على مدار الساعة للتقارير الصادرة من هيئة الأرصاد الجوية .

كما وجه وزير التنمية المحلية المحافظات بالتأكد من جاهزية معدات وشفاطات الأحياء والمراكز والمدن والوحدات المحلية بالتنسيق مع معدات شركات مياه الشرب والصرف الصحى بالمحافظات لمواجهة سقوط الأمطار وظروف الطقس غير المستقر لسرعة رفع آثار الأمطار وشفط تجمعات المياه أولاً بأول التعامل مع شكاوي المواطنين فيما يخص أماكن تجمع المياه وإزالتها بصورة سريعة لعدم التأثير على تحركهم في الشوارع أو الحركة المرورية .

كما أكد اللواء هشام آمنة أن جميع المحافظات وضعت خطط للتعامل مع تداعيات سقوط الأمطار ويتابعها السادة المحافظين على مدار الساعة لسرعة التنسيق والتعامل مع أي طارئ بين كافة القطاعات الحيوية والخدمية بالمحافظات.

وفي السياق ذاته تلقي وزير التنمية المحلية تقريراً من غرفة العمليات بالوزارة بتعرض بعض المناطق في محافظة القاهرة لسقوط أمطار خفيفة.

فيس بوك

Ad_square_02
Ad_square_03
.Copyright © 2022 SuezBalady