Login to your account

Username *
Password *
Remember Me
اشرف قاسم

اشرف قاسم

تفقد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، ومرافقوه، أعمال تنسيق الموقع العام بالحديقة المركزية بشرم الشيخ، خلال زيارته للمدينة اليوم.

واستمع الدكتور مصطفى مدبولي لشرح من اللواء خالد فودة، محافظ جنوب سيناء، الذي أوضح أن الحديقة المركزية تم تنفيذها على مساحة 40 فدانا بمنطقة المثلث الأخضر، وذلك في إطار جهود تحويل شرم الشيخ إلى مدينة خضراء، ضمن المبادرة الرئاسية "اتحضر للأخضر".

وأكد المحافظ أن الحديقة المركزية تُعد المتنفس الرئيسي بمدينة شرم الشيخ، حيث تحتوي على مسارات للمشاة بطول حوالى 2500م، وأماكن للترفيه، ومسرح مكشوف لإقامة الفعاليات الثقافية والفنية، إلى جانب توافر ساحات وأماكن مخصصة لإقامة المعارض، كما تحتوى على مول تجاري، ومجمع للبنوك، ومجمع للمطاعم المتنوعة، إضافة إلى وجود بحيرات مائية، وعدد من نوافير المياه، وحديقة مخصصة للأطفال، وتصل مساحة المناطق الخضراء، داخل الحديقة المركزية إلى 25 فدانا تضم مجموعة كبيرة ومتنوعة من الأشجار والنباتات والنخيل المثمر.

وخلال ذلك، تفقد رئيس الوزراء ومرافقوه، مركز شركة "شنايدر اليكترتك" للاستدامة وشاحنات المحمول التي تعمل بالطاقة الشمسية والـ "واي فاي" بالحديقة المركزية، مستمعاً إلى شرح حول توافر الحلول الرقمية للأعمال الخاصة بمجالي "إدارة الطاقة" و"التحكم الآلي".

وأشار المهندس شريف عبدالفتاح، نائب رئيس شركة شنايدر إلكتريك للعلاقات الحكومية، إلى أن مركز "شنايدر إليكتريك" يأتي ضمن فعاليات مؤتمر التغير المناخي لاستعراض الحلول الرقمية والمشروعات المرتبطة بملفات المناخ والبيئة والمجتمع، ومردود تلك المشروعات.

تجدر الإشارة، إلى أن الشراكة بين "شنايدر إلكتريك" والحكومة المصرية، ممثلة في محافظة جنوب سيناء، تتضمن تنفيذ عدد من المشروعات التي لها تأثير مباشر ومستدام على البيئة، سعيا للقضاء على التلوث.

وكانت شركة "شنايدر" قد دشنت أول محطة طاقة شمسية في محافظة جنوب سيناء، والتي تخدم أكثر من ٢٠٠٠ وحدة سكنية، وفى إطار جهود تحويل مدينة شرم الشيخ إلى مدينة خضراء وذكية، تم الاتفاق مع شركة "شنايدر" على تنفيذ عدة مبادرات تتوافق مع التزاماتها للاستدامة، وذلك بالتزامن مع انعقاد مؤتمر قمة المناخ، ومنها، إطلاق مركز "شنايدر إلكتريك" للاستدامة على مساحة تزيد على ٢٠٠٠ م٢ بالحديقة المركزية، حيث تم تصميم المركز كنموذج إقليمي للحياة المستدامة ليعرض الأهداف الـ ١٧ للتنمية المستدامة للأمم المتحدة، وستقوم الشركة بتوفير عدد من أجهزة شحن السيارات الكهربائية بالمدينة، وذلك في إطار جهود التوسع في استخدام السيارات الكهربائية.

FB IMG 1667314838646

FB IMG 1667314830721

FB IMG 1667314826601

FB IMG 1667314822746

استقبل الدكتور خالد عبدالغفار وزير الصحة والسكان، مساء أمس الأحد،  السيد فادي علامة رئيس اتحاد المستشفيات العربية، والبروفيسور توفيق خوجه أمين عام اتحاد المستشفيات العربية، والمدير التنفيذي للاتحاد، لتعزيز سبل التعاون والشراكة لتعظيم الاستفادة ورفع كفاءة النظم الصحية بالبلدان العربية، وذلك بمقر ديوان عام الوزارة. 

في بداية اللقاء، تقدم وزير الصحة والسكان، بتوجية الشكر لاتحاد المستشفيات العربية، للتعاون والجهود المبذولة بين الجانبين بكافة مجالات الرعاية الصحية، مثمنًا العلاقات الثنائية المثمرة بين القطاعات الصحية العربية، بما يحقق مستقبل صحي عربي واعد يقدم أفضل الخدمات الصحية. 

وقال الدكتور حسام عبدالغفار المتحدث الرسمي لوزارة الصحة والسكان، إن الوزير، أكد على حرص الدولة المصرية لمساندة ومساعدة شعوب الدول العربية، حيث يشهد القطاع الصحي المصري، تطورًا كبيرًا للإرتقاء بجودة الخدمات الصحية، مؤكدًا على استعداد مصر، لنقل خبراتها بعدة ملفات صحية، ومن أهمها نقل التجربة الرائدة، والآلية المتبعة بإجراءات المسح الصحي والكشف المبكر للتصدي لفيروس سي، وذلك للمضي قدمًا نحو تحقيق أهداف التنمية المستدامة، وتوفير نظم صحية ذات طبيعة مُطورة. 

وتابع أن اللقاء تناول بحث ملف الاستثمار الصحي، حيث أكد الوزير، على أهمية التعاون لوضع آلية ومعايير محددة لجذب القطاع الخاص للاستثمار بالمجال الصحي وتحقيق الشراكة بين القطاعين (العام والخاص)، بالإضافة إلى تعزيز التعاون بمجال التحول الرقمي، والتعاون في التوسع في زيادة عدد المنشآت الصحية الذكية والخضراء، بما يساهم في ضمان حصول كل مواطن على حقه الصحي. 

ومن جانبه أشاد رئيس اتحاد المستشفيات العربية، بجهود الدولة المصرية للإرتقاء بالقطاع الصحي، والعمل على وضع استراتيجية تستهدف ضمان حصول كافة المواطنين على خدمات الرعاية الصحية والعلاجية، على مستوى الجمهورية، مشيدًا بدور الحملات ومبادرات الصحة الرئاسية تحت شعار (100 مليون صحة)، معربًا عن تطلعه للاستفادة من الخبرات المصرية بمجال نقل وصناعة الأدوية والأمصال. 

ودعا رئيس المستشفيات العربية، وزير الصحة والسكان، لحضور فعاليات مؤتمر (المنتدى العربي السنوي لتطوير الرعاية الصحية) والذي يقام بالتعاون مع الهيئات الصحية المصرية، ومنظمة الصحة العالمية، وجامعة الدول العربية في الفترة من 10 وحتى 11يناير 2023، ومؤتمر الملتقي السنوي الرابع والعشرين لاتحاد المستشفيات العربية، والذي يُقام بنهاية شهر فبراير 2023، بمدينة أبوظبي بدولة الإمارات. 

حضر الاجتماع الدكتور محمد الطيب مستشار الوزير للشؤون الفنية والحوكمة ، والدكتور أحمد السبكي مساعد الوزير لشؤون الرقابة والمتابعة، والدكتور أنور إسماعيل مساعد الوزير للمشروعات القومية، والدكتور حازم الفيل رئيس قطاع الطب العلاجي، والدكتور هاني راشد نائب رئيس الهيئة العامة للرعاية الصحية، والدكتور أمير التلواني المدير التنفيذي للهيئة العامة للرعاية الصحية.

التقى كل من السيد سامح شكري وزير الخارجية، والسيد أيمن الصفدي نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية وشؤون المغتربين بالمملكة الأردنية الهاشمية الشقيقة، والسيد فؤاد حسين نائب رئيس الوزراء ووزير خارجية جمهورية العراق الشقيق، يوم ٣١ أكتوبر ٢٠٢٢ على هامش الاجتماعات التحضيرية للقمة العربية بالجزائر، حيث أكدوا على استمرار التعاون والتنسيق في إطار آلية التعاون الثلاثي بما يخدم المصالح المشتركة للدول الثلاث ويعزز التعاون العربي.

وأشاد الوزراء خلال لقائهم بمستوى الإنجاز الذي حققته الفرق الوزارية المعنية في الدول الثلاث خلال الفترة الماضية، تحقيقاً للتكامل الاستراتيجي ضمن إطار الآلية، وأكّدوا ضرورة متابعة المشاريع المستهدفة والإسراع في تنفيذها من أجل تعظيم الاستفادة والمنفعة وتطوير الإمكانات الاقتصادية.

وشدّد شكري والصفدي على مُواصلة دعم مصر والأردن للعراق الشقيق وأمنه واستقراره ركيزةً أساسية لأمن واستقرار المنطقة وحماية الأمن القومي العربي.

وهنّأ الوزيران نظيرهم العراقي بتشكيل الحكومة العراقية، وأكدا التطلع لزيادة التعاون والتنسيق في مختلف المجالات.

خلال اليوم الثاني لزيارته لمدينة شرم الشيخ، واصل، اليوم، السيد أحمد عيسى وزير السياحة والآثار زيارته بجولة تفقدية لعدد آخر من المنشآت الفندقية الموجودة بالمدينة للوقوف على سير العمل والاستعدادات والتجهيزات السياحية بها تمهيداً لاستقبال المدينة للزائرين والوفود المشاركة في مؤتمر الأطراف السابع والعشرين لاتفاقية الأمم المتحدة لتغير المناخ " " COP 27 والذي ستنطلق فعالياته بعد أيام قليلة، وستستمر خلال الفترة من 6 وحتى 18 نوفمبر القادم.

وقد قام الوزير خلال الجولة بالتعرف على الإجراءات المتبعة بهذه المنشآت للتأكد من تطبيق كافة معايير السلامة الصحية، واشتراطات سلامة الغذاء، والممارسات الخضراء، وسرعات الإنترنت فائقة السرعة، هذا بالإضافة إلى أنه تفقد مناطق الاستقبال والبهو والغرف والأجنحة الفندقية، ومحطات تحلية المياة والمعالجة.

وخلال جولته، حرص السيد الوزير على لقاء العاملين بهذه المنشآت والتعرف على الدورات التدريبية المختلفة التي حصلوا عليها، مؤكداً على حرص الوزارة على تكثيف الدورات التدريبية للعاملين بالقطاع السياحي لتعزيز وتنمية مهاراتهم، مؤكدًا على أهمية صناعة السياحة ودروها في الاقتصاد القومي للبلاد، ودور وزارة السياحة والآثار كمُنظم ورقيب ومُحفز ومُمَكن، بجانب دورها كمدير لبرامج الإنفاق العام التي تهدف إلى تمكين القطاع الخاص.

كما أكد السيد أحمد عيسى على ضرورة بذل المزيد من الجهود والحرص على جعل إقامة وتجربة كافة السائحين والمشاركين بالمؤتمر نموذجاً حقيقياً وواقعياً يعكس الصورة الحضارية لمصر ومكانتها السياحية الهامة، سعياً للخروج بهذا المؤتمر العالمي الضخم بصورة مبهرة أمام أنظار العالم تليق باسم مصر، وبتنظيم على أعلى مستوى لمؤتمر المناخ كأحد أهم المؤتمرات العالمية.

وقد رافق السيد الوزير في الجولة عدد من أعضاء اللجنة التنسيقية لمتابعة استعدادات قطاع السياحة لاستضافة مصر لمؤتمر " COP 27" والتي تم تشكيلها في شهر ديسمبر الماضي بقرار  وزاري، وكذلك أعضاء اللجنة الدائمة المتواجدة بصفة مستمرة بمدينة شرم الشيخ لمتابعة استعدادات المنشآت الفندقية والسياحية وغيرها من المنشآت التي تتعامل مع السائحين بالمدينة في إطار استضافة مصر لمؤتمر  " COP 27".

التقى الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اليوم، المهندس خالد عباس، رئيس مجلس الإدارة، والعضو المنتدب لشركة العاصمة الإدارية الجديدة للتنمية العمرانية؛ وذلك لمتابعة جهود الانتقال الحكومي إلى مقار الوزارات بالعاصمة الإدارية، وكذا الموقف التنفيذي لعدد من المشروعات الجاري تنفيذها.

واستهل رئيس مجلس الوزراء اللقاء، بالإشارة إلى أن مشروع العاصمة الإدارية الجديدة يعمل وفق منظومة متكاملة؛ مشددا على ضرورة الانتهاء من المشروعات الجاري تنفيذها في هذا المشروع العملاق وفق أعلى مستوى من الكفاءة والجودة، مع مراعاة توفير مختلف الخدمات من أجل تيسير الانتقال الحكومي إلى العمل بشكل دائم ومستقر من الحي الحكومي.

وصرح السفير نادر سعد، المتحدث الرسميّ لرئاسة مجلس الوزراء، بأن اللقاء شهد استعراض عدد من الموضوعات والملفات، من بينها جهود التنسيق الذى يتم من جانب الحكومة والشركة بشأن انتقال العاملين بالجهاز الإداري للدولة إلى مقار وزاراتهم وجهاتهم بالعاصمة الإدارية الجديدة، للعمل بالحي الحكومي بصفة دائمة، وفي هذا الإطار أوضح المهندس خالد عباس أن هناك اجتماعات يتم عقدها أسبوعيا مع الجهات المعنية؛ للتنسيق في هذا الشأن وتوفير الخدمات المختلفة بالحي الحكومي.

كما أشار المتحدث الرسميّ إلى أن اللقاء شهد أيضًا التنويه إلى جهود التنسيق بين الشركة والمسئولين بوزارة الداخلية بهدف تحديد الطرق والمحاور التي تمكن الموظفين من الوصول إلى مقار أعمالهم بالحي الحكومي، بعيدا عن أعمال الإنشاءات المختلفة، كما يتم التنسيق مع الجهات المعنية بهدف الانتهاء من رصف الطرق الرئيسية، بالإضافة إلى أعمال تنسيق الموقع.

وقال "سعد": عرض المهندس خالد عباس، خلال اللقاء، موقف الـ 40 ألف فدان بالمرحلة الأولى من العاصمة الإدارية، سواء من حيث الأراضي التي تم تخصيصها، أو موقف المشروعات الجاري تنفيذها، وفي ضوء ذلك تناول عباس الجهود المبذولة لعقد شراكات مع القطاع الخاص في عدد من المشروعات.

قدم الرئيس عبد الفتاح السيسى التهنئة إلى الرئيس لولا دا سيلفا رئيس البرازيل المنتخب بمناسبة انتخابه رئيساً للبرازيل  متمنيا له كل التوفيق في تحقيقت طلعات الشعب البرازيلي الصديق للتنمية والازدهار

و قد أكد الرئيس عبد الفتاح  السيسى، على تطلعه للعمل المشترك مع الرئيس دا سيلفا لتعميق علاقات الصداقة التي تجمع بين مصر والبرازيل في مختلف المجالات كما دعاه للمشاركة فى القمة العالمية للمناخ COP 27 بشرم الشيخ الشهر القادم مؤكدا ثقته فى أن البرازيل قادرة على القيام بدور إيجابي بنـاء خلال هذه القمة المرتقبة لتعزيز عمل المناخ على الصعيد الدولى

إستقبل الفريق مهندس / كامل الوزير وزير النقل السفير / ايفان يوكل سفير جمهورية التشيك بالقاهرة وذلك لبحث التعاون المشترك بين الجانبين في مجالات النقل المختلفة

في بدايه اللقاء رحب وزير النقل بالسفير التشيكي بالقاهرة مؤكداً على العلاقات التاريخية المميزة بين الجانبين ومؤكداً  على التطلع للتعاون مع الجانب التشيكي في مجالات النقل المختلفةومن جانبه اكد السفير التشيكي بالقاهرة على ان زيارته اليوم  لوزارة النقل المصرية تاتي في اطار اهتمام  الشركات التشيكية للتعاون مع وزاره النقل في مختلف القطاعات خاصة مع العلاقات المميزة والتاريخية بين البلدين حيث ان هذا العام يمثل مرور 100 عام على العلاقات المصرية التشيكية .

ثم  تناولت المباحثات الاهتمام الكبير لشركة سكودا التشيكية للتعاون مع هيئة السكك الحديدية المصرية  في رفع كفاءة واعادة تأهيل جرارات السكك الحديدية ،  حيث اكد الوزير على اهمية هذا المجال خاصة وان هيئة السكك الحديدية لديها خطة لاعادة تاهيل ورفع كفاءة وتحديث 390 جرار سكه حديد لتدعيم قوة الجر وتدعيم حركة نقل الركاب والبضائع وتم التاكيد على قيام وفد من شركة سكودا لزيارة ورش لمعاينة الجرارات تمهيدا لاتمام المفاوضات  ثم  للتعاقد مع هيئة سكك حديد مصر  لرفع كفاءة واعادة تاهيل هذه الجرارات

كما تم استعراض اهتمام شركة سكودا بمشروع اعادة تاهيل ترام الرمل حيث اكد الوزير ان هناك مناقصة عامة مطروحة امام كافة الشركات العالمية ومنها  سكودا وستعلن نتائجها بعد الانتهاء من الاجراءات الخاصة بها   وفق مبدأ الشفافية والنزاهة التي تتبعه وزاره النقل في كافة المناقصات  كما تم الاتفاق على تكثيف اللقاءات بين المختصين في الفترة القادمة لسرعة تفعيل التعاون المشترك وخاصة في مجال السكك الحديدية ومترو الانفاق

عقدت د.هالة السعيد وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، اجتماعًا موسعًا لمتابعة الموقف التنفيذي للمبادرة الوطنية للمشروعات الخضراء الذكية، ومتابعة اّخر الاستعدادات لإقامة احتفالية إعلان المشروعات الفائزة، والمقرر عقدها الخميس ٣ نوفمبر المقبل.

وناقشت د.هالة السعيد خلال الاجتماع الاستعدادات التي تم تنفيذها تمهيدًا لعقد مؤتمر اعلان المشروعات الفائزة ضمن المبادرة ، والتي من المقرر مشاركتها ضمن مؤتمر الأطراف COP27 والذي تستضيفه مصر في نوفمبر بمدينة شرم الشيخ.

وقالت د.هالة السعيد إنه يتم تنفيذ المبادرة الوطنية للمشروعات الخضراء الذكية بمحافظات جمهورية مصر العربية، كمبادرة رائدة في مجال التنمية المستدامة والذكية والتعامل مع البعد البيئي وآثار التغيرات المناخية، مضيفه ان ذلك يتم من خلال وضع خريطة على مستوى المحافظات للمشروعات الخضراء الذكية وجذب الاستثمارات اللازمة لها، موضحه أن المبادرة تأتي في إطار الجهود الحالية لرئاسة واستضافة مؤتمر الأطراف COP27، وكذلك الجهود الرامية إلى تحقيق التنمية المستدامة في سياق تنفيذ رؤية مصر 2030، وتنفيذ الإستراتيجية الوطنية لتغير المناخ 2050.

وشددت د.هالة السعيد على أهمية توفير الإمدادات اللازمة لخروج المؤتمر في أبهى صورة، وكذا إعداد الترتيبات لمشاركة المبادرة في مؤتمر الأطراف وعرض المشروعات الـ 18 التي تم اختيارها من قِبل لجنة تحكيم المشروعات في الاجتماع الأخير لها، موضحه أن من ضمن أهداف المبادرة تقديم مبادرة غير مسبوقة عالميًا تركز على التنفيذ والتطبيق على أرض الواقع، مع التأكيد على جدية التعامل مع البعد البيئي وتغيرات المناخ في إطار تحقيق أهداف التنمية المستدامة والتحول الرقمي من خلال تقديم مشروعات محققة لتلك الأهداف.

إستقلبت الدكتورة رانيا المشاط، وزيرة التعاون الدولي، الدكتورة ياسمين فؤاد، وزيرة البيئة، حيث شهد الاجتماع بحث آخر استعدادات العمل المشترك في إطار مؤتمر المناخ COP27، المقرر أن تستضيفه مصر بمدينة شرم الشيخ الشهر المقبل، والذي سيشهد الإعلان عن تفاصيل المشروعات المطروحة ضمن المنصة الوطنية للمشروعات الخضراء برنامج "نُوَفِّي"، فضلا عن استعدادات إطلاق دليل شرم الشيخ للتمويل العادل، وكذلك الإعلان عن الشركات الناشئة العاملة في مجال تكنولوجيا المناخ.

وخلال اللقاء تم بحث آخر مستجدات المفاوضات مع شركاء التنمية متعددي الأطراف والثنائيين والتحالفات الدولية المعنية بتمويل المناخ، بشأن المشاركة في تمويل المنصة الوطنية للمشروعات المناخية COP27، التي تم إطلاقها يوليو الماضي بالتنسيق بين وزارتي التعاون الدولي والبيئة والجهات الوطنية الأخرى وشركاء التنمية، في ضوء تكليفات السيد رئيس مجلس الوزراء، بالتنسيق بين الوزارتين للترويج لقائمة المشروعات الخضراء.

وتأتي المنصة الوطنية للمشروعات الخضراء برنامج "نُوَفِّي"، تحت مظلة الاستراتيجية الوطنية للتغيرات المناخية 2050، التي أطلقتها مصر العام الجاري، وأيضًا المساهمات المحددة وطنيًا، بهدف دعم جهود الدولة لتحفيز التحول الأخضر، وزيادة التمويلات التنموية والدعم الفني وحشد استثمارات القطاع الخاص لتنفيذ قائمة المشروعات المدرجة ضمن البرنامج.

في سياق متصل ناقش الوزيرتان تطورات إعداد دليل شرم الشيخ للتمويل العادل، والذي يعد مبادرة وطنية من أجل تحفيز التمويل المبتكر وتعزيز جهود تمويل المناخ محليًا وإقليميًا ودوليًا، ودفع المجتمع الدولي للانتقال من مرحلة التعهدات إلى مرحلة التنفيذ، والذي سيتضمن توصيات وآليات واضحة تدعم دور الأطراف ذات الصلة من القطاعين الحكومي والخاص والمؤسسات الدولية والمنظمات غير الهادفة للربح من أجل زيادة جهود تمويل المناخ وتوفير التمويلات للدول النامية والاقتصاديات الناشئة.

من جانب آخر استعرضت الوزيرتان نتائج المسابقة الدولية Climatech Run2022، التي تم إطلاقها أغسطس الماضي، بهدف تحفيز الشركات الناشئة العاملة في مجال تكنولوجيا المناخ، والفنانين الرقميين للمساهمة بحلولهم المبتكرة وأعمالهم الفنية في مواجهة ظاهرة التغيرات المناخية، حيث شهدت المسابقة مشاركة فعالة من 422 شركة من 77 دولة على مستوى العالم تقدموا بحلول في قطاعات الطاقة المتجددة والأمن الغذائي والزراعة والمياه والصناعة والنقل، كما شهدت مشاركة فعالة من 166 فنانًا من 55 دولة، ومن المقرر أن يتم الإعلان عن القائمة النهائية التي سيكون لها فرصة المشاركة في مؤتمر المناخ .

كما ناقشتا الاستعدادات النهائية لإطلاق تقرير المناخ والتنمية، الذي تم إعداده على مدار الفترة الماضية بتعاون وثيق بين الجهات الوطنية المعنية، وفريق عمل البنك الدولي للخروج بتقرير يعبر عن العلاقة الضرورية بين جهود التنمية في مصر والتغيرات المناخية، بما يدعم الخطوات التي تتخذها الدولة لتحقيق التحول الأخضر، كما يستعرض تأثير التغيرات المناخية على جهود التنمية وتحقيق أهداف التنمية المستدامة، ويأخذ في اعتباره الخطوات والإجراءات التي اتخذتها الدولة في مختلف المجالات لتعزيز جهود التحول الأخضر، ومكافحة آثار التغيرات المناخية.

جدير بالذكر أن المحفظة الجارية لمشروعات التعاون الإنمائي في قطاع البيئة تسجل 284 مليون دولار في العديد من المشروعات من بينها مشروع مكافحة تلوث الهواء بالقاهرة الكبرى المنفذ مع مجموعة البنك الدولي.

إلتقى الدكتور رضا حجازي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، اليوم، وفد هيئة المعونة الأمريكية، بديوان عام الوزارة لبحث أوجه التعاون في مجال تدريب المعلمين وبرنامج التعليم من أجل الغد.

وناقش الاجتماع مجالات التعاون بين الوزارة والوكالة الأمريكية للتنمية الدولية وخاصة فيما يتعلق بتطوير الأداء المهني للمعلمين وتحسين الأداء من خلال تبني استراتيجيات داعمة للابتكار وضمان الجودة في التعليم.

وفي بداية الاجتماع رحب الوزير بالحضور، مؤكدًا أن الوزارة حريصة على تطوير أداء المعلمين وذلك في ضوء التحول الرقمي وتوظيفها في التنمية المهنية المستدامة والترقى للمعلمين وتفعيل منصة التدريب والتطوير المهني الإلكترونية.

وأضاف الوزير، أن المشروعات التي أطلقتها الوزارة لتطوير أداء المعلمين، تهدف إلى الارتقاء بمهارات المعلمين مما له من انعكاس مباشر على النهوض بالمستوى التعليمي للطلاب والنهوض بالمنظومة التعليمية بالدولة.

وخلال الاجتماع أشار الوزير إلى مبادرة السيد رئيس الجمهورية لإعداد كوادر من الشباب لتولي قيادة وإدارة المدارس والتي ستبدأ المرحلة الأولى منها بــ 1000 معلم ليصبحوا مدراء بعد حصولهم على دبلومة الإدارة الاستراتيجية.

واستعرض وفد الوكالة ملامح برنامج التعليم من أجل الغد، والذي يهدف إلى تطوير أداء معلمي المرحلة الابتدائية من خلال التنمية المهنية القائمة على معايير كفايات المعلمين ودعم وتطوير إجراءات صلاحية الترقي للمعلمين ونظام تحفيزهم من أجل التشجيع على التطوير المهني المستمر وتحسين الأداء للمعلمين والقيادات التربوية.

واتفق الحضور في الاجتماع على تشكيل مجموعات عمل مشتركة لبحث الملفات الخاصة بالمشروعات التي سيتم العمل عليها خلال الفترة المقبلة، وذلك بهدف النهوض بالمنظومة التعليمية بالدولة.

حضر الاجتماع الدكتور أحمد ضاهر نائب الوزير للتطوير التكنولوجي، والدكتورة شيرين حمدي مستشار الوزير للتطوير الإداري والمشرف على الإدارة المركزية لمكتب الوزير، ومن الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، السيد أندرو لويس رئيس مجموعة العمل بالوكالة، والأستاذ أحمد رزق الله أخصائي تعليم أول، والأستاذة هالة الصيرفي مستشار تعليم أول، وعمرو عرابي أخصائي مراقبة وتقييم، ونادية مجدي مدير العمليات.

فيس بوك

Ad_square_02
Ad_square_03
.Copyright © 2022 SuezBalady