Login to your account

Username *
Password *
Remember Me

المقر الرئيسي لوكالة الأمن القومي الأميركية في ولاية ميريلاند (رويترز)

 

أعلنت وكالة الأمن القومي الأميركية أن متعاقدا سابقا معها جمع حوالي خمسمئة مليون صفحة من السجلات الحكومية، بما في ذلك معلومات سرية للغاية عن عمليات عسكرية، وذلك بسرقته وثائق بالتدريج خلال حوالي عشرين عاما، في أكبر سرقة للمعلومات السرية بأميركا.

وأوردت صحف أميركية أن النيابة العامة اعتقلت في أغسطس/آب الماضي هارولد "هال" مارتن من غلين بورني بولاية ميريلاند، بتهمة سرقة ممتلكات حكومية ونقل أو الاحتفاظ بوثائق سرية بشكل غير قانوني، وتم التكتم على القضية حتى وقت سابق من الشهر الجاري.

وقالت وزارة العدل الأميركية إن البلاغ الجديد من المرجح أن يوجه تهما إضافية لمارتن، بما في ذلك انتهاك قانون التجسس، وهي تهمة تتضمن عقوبات أقسى من التهم الحالية.

بانتظار المحاكمة
ورفض محامي مارتن -ويُدعى جيم ويدا- التعليق على تسجيل البلاغ الجديد، بعد ما قال في السابق إن مارتن وطني خدم بلاده.

وحددت محكمة اتحادية الجمعة المقبل للحكم فيما إذا كان من الممكن الإفراج عن مارتن بكفالة في انتظار المحاكمة.

وقالت وزارة العدل في مذكرة من 12 صفحة كشفت تفاصيل التهم الجديدة، إن مارتن أصبح كثيف التسلح حيث امتلك عشرة أسلحة واتخذ خطوات معقدة لتغطية آثاره

قيم الموضوع
(0 أصوات)
آخر تعديل الجمعة, 21 أكتوير 2016 17:28
Ad Sidebar

فيس بوك

Ad Sidebar
Ad Sidebar
.Copyright © 2020 SuezBalady