Login to your account

Username *
Password *
Remember Me

إثيوبيا تتورط في إسقاط طائره تابعه للأمم المتحده

حالة من الغضب انتابت نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي في العالم لإسقاط إثيوبيا طائرة أغذية تابعة للأمم المتحدة، الأمر الذي اعتبره النشطاء تهورا واضحًا من رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد ، لعدم توصيل المساعدات الغذائية لإقليم تيجراي لمحاصرته وإسقاطه.

وأكد النشطاء أن آبي أحمد، رئيس الوزراء الإثيوبي، ينتهك كل الأعراف الدولية في حملته العسكرية على إقليم تيجراي، الذي مارس آبي أحمد ضده كل أنواع العنف ووقعت مذبحة وإبادة جماعية ضد الإقليم من قبل آبي أحمد.

وأورد مكتب الاتصالات في منطقة شرق "هررجي" بإقليم أوروميا،  بيان، قال فيه: "إن الطائرة التي تحطمت من طراز (ET-AMl) كانت تحمل 4 أشخاص، وتحطمت في بلدة كومبولشا شرق منطقة "هررجي" بعد مغادرتها مدينة دريداوا إلى مدينة جيغجغا عاصمة إقليم الصومال الإثيوبي".

وأظهرت الصور المتداولة احتفال الجنود الإثيوبيين بإسقاط الطائرة التي كانت تنقل مساعدات إنسانية وأغذية لأهالي إقليم تيجراي.

لم تعلق الأمم المتحدة على حادث إسقاط الطائرة، لكن المتحدث باسم المفوضية العليا لشئون اللاجئين بابار بالوش، في مؤتمر صحفي بجنيف، عبر عن قلق المنظمة الدولية البالغ بشأن تصاعد القتال بين الجماعات المسلحة داخل المخيمات وحولها.

وقال بالوش: إن الإمدادات الإنسانية لإقليم تيجراي عالقة منذ 18 يوليو،  بسبب إغلاق طريق الإمداد الإنساني الرئيسي، مشيرًا إلى أن المنظمة الدولية تحث جميع أطراف النزاع على إتاحة الوصول الفوري للمساعدات الإنسانية وتوفير الأمان لعمال الإغاثة، الذين يحاولون تقديم المساعدة المنقذة للحياة.

قيم الموضوع
(0 أصوات)

فيس بوك

Ad_square_02
Ad_square_03
.Copyright © 2021 SuezBalady