Login to your account

Username *
Password *
Remember Me

حبس وزيرة الثقافة الليبية بسبب «الفساد الإدراي والمالي»

 

أعلنت النيابة العامة الليبية، اليوم الأربعاء، عن حبس وزيرة الثقافة والتنمية المعرفية بحكومة الوحدة الوطنية، مبروكة توغي، احتياطياً على ذمة التحقيق في وقائع فساد شابت الأعمال الإدارية والمالية المنجزة بمعرفة عدد من موظفي الوزارة، بحسب بيان صادر عن مكتب النائب العام الليبي.

وقالت وكالة الأنباء الليبية، إن مكتب النائب العام الليبي أوضح أن وقائع الفساد شملت قيام عدد من موظفي وزارة الثقافة بالتعاقد على تنفيذ أعمال صيانة مبنى دار الكتاب والنشر، وقاعة الاجتماعات بالوزارة، والدوار المروري المنشأ أمام مبنى الوزارة، على الرغم من قيام الوزارة بصيانة الأبنية والمنشآت المشار إليها خلال السنة الماضية معتمدين في تغطية أوجه الصرف الأخيرة على المستندات المعتمدة عند تنفيذ التعاقد السابق.

وأضاف البيان أن وكيل النيابة المكلف من قبل النائب العام الليبي بالتحقيق في هذه الوقائع لاستجلاء الحقيقة أنجز إجراء الاطلاع على المستندات والوثائق المالية والإدارية والتدقيق في مدى سلامتها الإجرائية وتوافقها مع التشريعات الناظمة لأوجه صرف المال العام؛ واتخذ جملة من الإجراءات الأخرى كان آخرها استجواب وزير الثقافة والتنمية المعرفية اليوم الأربعاء.

وأشار البيان، إلي أن النيابة العامة انتهت إلى الأمر بحبس وزيرة الثقافة والتنمية المعرفية احتياطيًا على ذمة القضية بعد أن تكشف لها صحة ارتكاب الوقائع وقيام أركان جرائم الحصول على منافع بالمخالفة للقوانين واللوائح التي تحيط المال العام بالحماية، وصرف المال العام في غير الوجه المخصص له، وتزوير المستندات الرسمية لغرض تعقيد إجراءات مراجعة وتتبع أوجه صرف المال العام، وفقا للبيان.

وكان مكتب النائب العام الليبي، المستشار الصديق الصور، قد قرر منذ أيام حبس وزير التربية والتعليم الليبي، موسى المقريف، احتياطيًّا، على ذمة التحقيق في قضية تأخر توزيع الكتاب المدرسي على الطلاب في المراحل التعليمية المختلفة.

 

قيم الموضوع
(0 أصوات)

فيس بوك

Ad_square_02
Ad_square_03
.Copyright © 2022 SuezBalady