Login to your account

Username *
Password *
Remember Me
محسن الحديري

محسن الحديري

أعلنت وزارة الصحة والسكان، السبت، عن خروج  573 متعافيًا من فيروس كورونا من المستشفيات، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 126176 حالة حتى اليوم.

وأوضح الدكتور خالد مجاهد مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أنه تم تسجيل 680 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي والفحوصات اللازمة التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 49 حالة جديدة.

وقال "مجاهد" إنه طبقًا لتوصيات منظمة الصحة العالمية الصادرة في ٢٧ مايو ٢٠٢٠، فإن زوال الأعراض المرضية  لمدة 10 أيام من الإصابة يعد مؤشرًا لتعافي المريض من فيروس كورونا.

وذكر "مجاهد" أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى السبت، هو 161143 حالة من ضمنهم 126176 حالة تم شفاؤها، و 8902 حالة وفاة.

 صرح المتحدث الرسمي لرئاسة الجمهورية بأن مشروع الفيروز في شرق بورسعيد يعتبر الأكبر من نوعه فى الشرق الاوسط، ليضيف إنجازاً جديداً لسلسلة الانجازات التنموية العملاقة التى تشهدها مصر خلال السنوات الاخيرة تحت قيادة الرئيس عبد الفتاح السيسى. 

ويساهم المشروع العملاق كذلك بقيمة مضافة ضخمة فى تنمية منطقة قناة السويس وشبه جزيرة سيناء وذلك بانشاء مجتمعات صناعية وعمرانية جديدة بها، حيث يوفر المشروع ١٠ آلاف فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة فى العديد من المهن والتخصصات فى هذا المجال، كما يهدف لتقليص الفجوة بين الإنتاج والاستهلاك وتحقيق الاكتفاء الذاتى والحد من الاستيراد، ويزيد من فرص التصدير إلى الأسواق العربية والأوروبية مما يوفر العملة الصعبة ويدعم الاقتصاد الوطنى. 

واضاف المتحدث الرسمى، انه من المقرر أن يفتتح السيد الرئيس ايضاً بالفيديو كونفرنس عدد آخر من المشروعات الخاصة بانتاج الرخام والجرانيت برأس سدر والعين السخنة، بالاضافة الى مشروعات للالبان والانتاج الحيواني بالنوبارية والفيوم.

 المشير محمد حسن طنطاوي

 ولد  31 أكتوبر عام 1935م في حي عابدين بالقاهرة لأسرة نوبية من أسوان، حصل على بكالوريوس في العلوم العسكرية من الكلية الحربية عام 1956، كما درس في كلية القيادة والأركان عام 1971م ، وفي كلية الحرب العليا عام 1982 شارك في العديد من الحروب القتالية منها حرب 1956م وحرب 1967م وحرب الاستنزاف، بالإضافة إلى حرب أكتوبر 1973م في حرب أكتوبر تولي قيادة الكتيبة 16 من الولاء 16 الفرقة 16 مشاة اول كتيبة عبرت قبل ساعة الصفر للتصدي لدبابات العدو عند القيام بهحوم مضاد خاض مع كتيبته اشرس المعارك على الجبهة و تعد من اشهر معارك حرب اكتوبر .. انها معركة المزرعة الصينية .. خاض مع الكتيبة التى قادها و مع الكتيبة 18 مشاة معارك صد العدو الاسرائيلى بالمزرعة الصينية طوال 48 ساعة نجح خلالها بكسر مدرعات العدو و مظليين العدو و اذل فيها الميجور / ايهود باراك - وزير دفاع اسرائيل فيما بعد - عندما افشل تقدم مدرعاته التى ظنت انها ستسحق المشاة المصريين تحت جنزيرها و تنقذ المظليين الاسرائيليين الذين دخلوا المزرعة الصينية و تسطحوا على الارض كما الزواحف حيث ان احدهم اذا ما حاول رفع رأسه كان يتلقى رصاصة مباشرة فى الرأس تقضى عليه .. استمرت المعركة طوال 48 ساعة و اضطرت القوات المصرية من الكتيبتين 16 و 18 مشاة ان تخلى مواقعها الى الشمال بعد ان نفذت ذخيرتها حصل بعد الحرب على نوط الشجاعة العسكري ثم عمل عام 1975م ملحقاً عسكرياً لمصر في باكستان وبعدها في أفغانستان في عام 1987م تولى منصب قائد الجيش الثاني الميداني، ثم قائد قوات الحرس الجمهوري عام 1988م حتى أصبح قائداً عاماً للقوات المسلحة ووزيراً للدفاع عام 1991م برتبة فريق، وعقب شهر واحد أصدر الرئيس السابق مبارك قرارًا بترقيته إلى رتبة فريق أول، كما صدر قراراً جمهورياً بنهاية عام 1993م بترقيته إلى رتبة المشير ووزيراً للدفاع والإنتاج الحربي ال المشير “محمد حسين طنطاوي” خلال مشواره العسكري على العديد من الأوسمة والأنواط والميداليات منها وسام التحرير، نوط الجلاء العسكري، نوط النصر، نوط الشجاعة العسكري، نوط التدريب، نوط الخدمة الممتازة، وسام الجمهورية التونسية، وسام تحرير الكويت، نوط المعركة، ميدالية تحرير الكويت، بالإضافة إلى ميدالية يوم الجيش كما تولى مهام حكم البلاد منذ تنحي الرئيس السابق “حسنى مبارك” في 11 فبراير لعام 2011م، وحتى تولى مرسي” مهام رئيس الجمهورية يوم 30 يونيو 2012م

تدوين سامح طلعت

أعلنت وزارة الصحة والسكان، الجمعة، عن خروج  432 متعافيًا من فيروس كورونا من المستشفيات، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 125603 حالة حتى اليوم.

وأوضح الدكتور خالد مجاهد مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أنه تم تسجيل 748 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي والفحوصات اللازمة التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 52 حالة جديدة.

وقال "مجاهد" إنه طبقًا لتوصيات منظمة الصحة العالمية الصادرة في ٢٧ مايو ٢٠٢٠، فإن زوال الأعراض المرضية  لمدة 10 أيام من الإصابة يعد مؤشرًا لتعافي المريض من فيروس كورونا.

وذكر "مجاهد" أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى الجمعة، هو 160463 حالة من ضمنهم 125603 حالة تم شفاؤها، و 8853 حالة وفاة.

بطولات يجهلها التاريخ و غاب عنهم الإعلام 

يوافق اليوم اغراق الغواصة دكار في يوم 23 يناير 68

بطل تلك العملية اللواء بحري عبد المجيد عزب

قائد كاسحة الألغام أسيوط 

اللواء بحري بحري محمد عبد المجيد حسن عزب 

مواليد الإسكندرية 1931 .. 

تخرج من الكلية البحرية 1953 .. 

 في عام 67 كان أسطول الغواصات الإسرائيلية مكون من غواصتين هما الغواصة تانين والغواصة وراهاف إستطاع البطل عزب إصابة  الغواصة الإسرائيلية تانين أمام شواطئ الإسكندرية في يونيو 67 لتخرج من الخدمة

 في عملية جريئة ومفاجأة لليهود .. 

وفي 1968 إشترت إسرائيل غواصتين من  بريطانيا هما الغواصة داكار والغواصة دولفين .. وإستلمت إسرائيل الغواصتين بميناء بورت سميث الإنجليزي في إحتفالية عالمية .. وبعد الإحتفال أبحرت الغواصتين في البحر المتوسط إلي إسرائيل .. وفي الطريق صدرت الأوامر من القيادة العسكرية الإسرائيلية لقائد الغواصة داكار "ياكوب إلنان" بالتوجه إلي شواطئ الإسكندرية لضرب قطعة بحرية مصرية كان سيركبها الرئيس جمال عبدالناصر  لمشاهدة إحدي التدريبات المصرية .. فإتجهت الغواصة الإسرائيلية داكار إلي ميناء الإسكندرية .. وبالصدفة كانت السفينة حربية اسيوط تجري تدريبات بقيادة البطل عزب الذي رصد الغواصة الإسرائيلية داكار وأطلق عليها قذائف الأعماق بعنف ودقة عالية وأصابها في مقتل ودمرها تماما

  تم تدمير الغواصة الإسرائيلية داكار بنجاح وعليها 79 ظابط وجندي إسرائيلي منهم نائب قائد البحرية الإسرائيلية ونائب رئيس الموساد الإسرائيلي .. وكانت صدمة كبيرة وفضيحة مدوية عالمية للبحرية الإسرائيلية .. وجن جنون اليهود ورصدوا ملايين الدولارات مقابل رأس العقيد محمد عبد المجيد عزب الذي أغرق نصف أسطولهم البحري .. البطل محمد عبد المجيد عزب حي يرزق وعايش مع أولاده وأحفاده في هدوء تام بعيدا عن الأضواء

والشهرة والإعلام

أعلنت وزارة الصحة والسكان، الخميس، عن خروج  566 متعافيًا من فيروس كورونا من المستشفيات، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 125171 حالة حتى اليوم.

وأوضح الدكتور خالد مجاهد مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أنه تم تسجيل 752 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي والفحوصات اللازمة التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 54 حالة جديدة.

وقال "مجاهد" إنه طبقًا لتوصيات منظمة الصحة العالمية الصادرة في ٢٧ مايو ٢٠٢٠، فإن زوال الأعراض المرضية  لمدة 10 أيام من الإصابة يعد مؤشرًا لتعافي المريض من فيروس كورونا.

وذكر "مجاهد" أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى الخميس، هو 159715 حالة من ضمنهم 125171 حالة تم شفاؤها، و 8801 حالة وفاة.

معركة جزيرة شدوان التي حدثت يوم  22 يناير 70

ليصبح هذا التاريخ العيد القومي لمحافظة البحر الاحمر

قصة بطولات قوات الصـاعقة والدفاع الجوي وشجاعة القوات البحرية و مشاركة القوات الجوية

و بسالة اهالي البحر الأحمر المدنيين

فيمما يلي نص البلاغ العسكري المصري عن الهجوم الإسرائيلي على جزيرة شدوان :

 ''قام العدو في الساعة التاسعة من صباح الخميس بهجوم جوي عنيف على جزيرة شدوان التي يبلغ طولها 16 كيلو متراً ويتراوح عرضها بين الثلاثة وخمسة كيلو مترات. ويوجد بها فنار مدني لإرشاد السفن ليلاً منعاً من اصطدامها بالشعب المرجانية

وقد قامت قواتنا بوضع عدد محدود من أفراد قواتنا البحرية والبرية لحراسة الفنار وقد اشتركت أعداد كبيرة من طائرات العدو في مهاجمة موقع الفنار الذي يقع في جنوب الجزيرة وكذلك مساكن المدنيين الذين يقومون بإدارة الفنار.

واستمر العدو في القذف الجوي لمدة أربع ساعات متتالية مستخدماً طائرات فانتوم وسكاي هوك الأمريكية الصنع، وتمكن تحت هذا الغطاء الجوي من إنزال كتيبة مظلات منقولة بالهليكوبتر في الطرف الشمالي من الجزيرة حيث لا توجد أي قوات وقد تقدم العدو تحت ستار من القذف الجوي العنيف لاقتحام مواقع قوة الحراسة في جنوب الجزيرة وطلب من القوة أن تستسلم.

ورغم عنف القصف الجوي وما ترتب عليه من خسائر في قواتنا فقد رفض الرجال الاستسلام وقاتلوا العدو في بسالة وشجاعة نادرة من خندق إلى آخر وفي كل مكان حاول العدو أن يتقدم إلية.

وفي حوالي الساعة الواحدة من بعد ظهر الخميس أوقف العدو هجومه لعظم خسائره التي لم يكن يتوقعها رغم تفوقه الجوي والبري وبدأت قواته الجوية بقصف قواتنا مرة ثانية.

ثم استأنف هجومه البري في حوالي الساعة الثانية من بعد الظهر حيث تمكن من الوصول إلى منطقة جنوب الجزيرة حيث يوجد الفنار وجهاز رادار بحري صغير إنجليزي الصنع لإرشاد القوارب والسفن.

وقد أصيب هذا الجهاز نتيجة للقصف الجوي، واستمر رجالنا الأبطال في مقاومة العدو وفي قتاله في كل مكان من الجزيرة بالرغم من خسائرهم.

وقد قام جنودنا من القوات البحرية ببطولات وتضحيات نادرة لتدعيم قوة الجزيرة رغم القصف المعادي.

واستمر القتال طوال نهار الخميس بشدة بين رجالنا والعدو حيث قدرت خسائر العدو بأكثر من 50 قتيلاً وجريحاً حتى مساء الخميس.

وعند هبوط الظلام استخدم العدو المشاعل الملقاة من الطائرات ليتمكن من التغلب على مقاومة جنودنا بالجزيرة ومنع إمدادهم عن طريق البحر.

واستمرت قواتنا في التلاحم مع العدو، وقامت قواتنا الجوية بقصف جوي في المنطقة الجنوبية من الجزيرة التي تجمع بها العدو وبها مركز قيادة قواته وقد تكبد العدو خسائر في المعدات والأرواح نتيجة لإغارة طائرتنا عليه.

وفي صباح أمس استمر العدو في محاولاته في السيطرة على الجزيرة ولكنه فشل رغم تفوقه العددي ورغم الإمدادات التي وصلت ليلاً وذلك نتيجة للشجاعة التي أبداها رجالنا وتمسكهم بالأرض.

وبعد ظهر أمس بدأ العدو في الانسحاب من الجزيروقد كان للبطولة التي أبداها جنودنا في القتال المتلاحم بالة سلاح الأبيض الأثر الأكبر فيما تكبده العدو من خسائر فادحة اضطرت للتخلي عن فكرة البقاء في الجزيرة التي راودته وأعلنها عند بدء هجومه.

وكانت خسائرنا طوال القتال يوم الخميس وخلال الليل وطيلة أمس حوالي 80 فرداً بين شهيد وجريح ومفقود بما فيهم المدنيون الذين كانوا يديرون الفنار وإن القيادة العامة للقوات المسلحة المصرية لتعتبر معركة جزيرة شدوان والتي دامت 36 ساعة متصلة في قتال متلاحم رمزاً للصلابة والجرأة والفداء الذي وصل في هذه الجزيرة إلى أقصى حد.

وكانت الخسائر عالية بين الجانبين نظرا للقتال العنيف الذى شهدته الجزيرة فقد بلغت خسائر العدو 50 فرد بين قتيل وجريح، بينما أستشهد وأصيب نحو 80 من رجالنا البواسل إضافة الى بعض المدنيين الذين كانوا يديرون الفنار لإرشاد السفن. و اصحاب مراكب الصيد الذي كان لهم دور كبير في إمداد الجنود علي الجزيرة بالمؤن و الأسلحة

تدوين : سامح طلعت

قررت لجنة الانضباط ب الاتحاد الافريقي لكرة القدم م CAF فرض العقوبات التالية  على ناديي الأهلي و الزمالك اللذين جمعتهما المباراة النهائية من دوري ابطال افريقيا:  


 - ايقاف اللاعب كابونجو كاسونجو أربع مباريات مقبلة من بطولات CAF للأندية.


-ايقاف اللاعب مصطفى محمد أربع مباريات مقبلة من بطولات CAF للأندية.


 - غرامة قدرها 10 آلاف دولار على نادي الزمالك بسبب سوء سلوك لاعبيه.


- ايقاف حسين الشحات أربع مباريات  (تم ايقافه مباراتين) و باقي له في العقوبة مباراتان مقبلتان .

وفيما يتعلق بمباراة المقاولون العرب مع النجم الساحلي التونسي في بطولة الكونفدرالية قررت اللجنة ما يلي:


- ايقاف لاعب المقاولون العرب أحمد محمد أحمد شيمي في مبارياته الستة المقبلة من بطولات CAF للأندية ، مع تعليق أربع منها شرط ألا يكون اللاعب مذنبًا بارتكاب سلوك مماثل لمدة ال 24 شهرًا المقبلة.


 - فرض غرامة مالية على اللاعب قدرها (خمسة آلاف دولار ) لسلوكه المؤسف أثناء المباراة المعنية.

توفي مواطن مصري خمسيني في الكويت، متأثرا بإصابته بعد تعرضه لحادث دهس بسيارة في منطقة صبحان بمحافظة مبارك الكبير، وتم نقله إلى المستشفى ولكنه فارق الحياة بعد وصوله بوقت قصير

وألقى رجال الأمن القبض على الجاني الذي تبين أنه مواطن كويتي، لإخضاعه للتحقيق معه، بينما نقلت جثة المتوفى إلى الطب الشرعي، وفقا لما نشرته صحيفة «الراي» الكويتية.

أعلنت وزارة الصحة والسكان، الأربعاء، عن خروج  511 متعافيًا من فيروس كورونا من المستشفيات، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 124605 حالة حتى اليوم.

وأوضح الدكتور خالد مجاهد مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أنه تم تسجيل 789 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي والفحوصات اللازمة التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 51 حالة جديدة.

وقال "مجاهد" إنه طبقًا لتوصيات منظمة الصحة العالمية الصادرة في ٢٧ مايو ٢٠٢٠، فإن زوال الأعراض المرضية  لمدة 10 أيام من الإصابة يعد مؤشرًا لتعافي المريض من فيروس كورونا.

وذكر "مجاهد" أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى الأربعاء، هو 158963 حالة من ضمنهم 124605 حالة تم شفاؤها، و 8747 حالة وفاة.

الصفحة 1 من 592
Ad_square_01

فيس بوك

Ad_square_02
Ad_square_03
.Copyright © 2021 SuezBalady