Login to your account

Username *
Password *
Remember Me

أستاذ أمراض صدرية يحذر من الفيروس المخلوي: يصيب الرئتين بالتهابات شديدة

قال الدكتور محمد صدقي، أستاذ ورئيس قسم أمراض الصدر والحساسية بكلية طب الأزهر، إن أي تقلبات للفصول، خصوصا الخريف والشتاء، يصاحبها انتشار مجموعة من الفيروسات، ومعظمها شبيهة ببعضها، مثل الفيروس المخلوي وفيروس كورونا والإنفلونزا، موضحا أنها مجموعة متشابكة مع بعضها، وعلاجها متشابه أيضا، بسبب الأعراض المتشابهة.

أضاف أستاذ ورئيس قسم أمراض الصدر والحساسية، خلال حديثه على شاشة «TEN»، أنه إذا كانت الأعراض خفيفة، سواء بالنسبة للأطفال أو الكبار، يجب أن تكون هناك مساحة بين الأشخاص، والحفاظ على التباعد الاجتماعي لتجنب العدوى.

وأشار إلى أن إلى أن الفيروس المخلوي يؤثر على الشعيبات الصغيرة في الرئتين، ويحدث بها التهابا شديدًا، قد يؤدي إلى صعوبة في التنفس، ويجب وقتها الحصول على علاج مخصص، لافتا إلى الأطفال الرضع يكونون أكثر عرضة لهذا الفيروس.

أوضح الدكتور محمد صدقي، إن الأطفال في المدارس قد يصابون ب العدوى الفيروسية، يشعرون بأعراض متشابهة، مشددا على ضرورة متابعة حالتهم الصحية، حتى اختفاء الأعراض، سواء الرشح أو الزكام أو الكحة، والتي تختلف مدتها من طفل لآخر، وتتراوح بين يومين أو أسبوع أو أكثر.

ولفت إلى أنه عند إصابة الأطفال بالفيروس، يشعر مرضى الحساسية بأعراض أزيد، ناصحا بعدم نزول الأطفال المصابين بهذه الفيروسات، إلى المدارس حتى نتجنب انتشار العدوى بين الأطفال، ويحصل الطفل المصاب على العلاج المناسب.

قيم الموضوع
(0 أصوات)

فيس بوك

Ad_square_02
Ad_square_03
.Copyright © 2023 SuezBalady