Login to your account

Username *
Password *
Remember Me
السويس بلدي

السويس بلدي


أ ش أ
عيّن الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش، إلينا بانوفا، من بلغاريا، مُنسقا مُقيمًا للأمم المتحدة في مصر، بموافقة الحكومة المُضيفة، وأوضح المركز الإعلامي للأمم المتحدة بالقاهرة، أن "بانوفا" تتمتع بخبرة أكثر من 22 عاما في التنمية والإدارة، بما في ذلك جميع جوانب إدارة البرامج، ومجالات التعاون المختلفة وتعبئة الموارد، مع خبرة خاصة في مجالات التمويل الحكومي والتمويل من القطاع الخاص.

 وعلى مستوى الأمم المتحدة، شغلت بانوفا مؤخرا منصب المُنسق المُقيم للأمم المتحدة في تركمانستان، بعد توليها العديد من المناصب القيادية في برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، بما في ذلك منصب كبير منسقي البرامج، المشرف على تنسيق جميع برامج برنامج الأمم المتحدة الإنمائي بين الوكالات والمركز الإقليمي لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في إسطنبول.

وشغلت بانوفا منصب المدير القطري لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في أوكرانيا، وساعدت في تأسيس شبكة الاتفاق العالمي للقطاع الخاص، وأدارت برنامجا رائدا لخلق الوظائف والتمويل متناهي الصغر في البرنامج الإنمائي للأمم المتحدة في بلغاريا، وعملت كاختصاصية لإشراك القطاع الخاص في مقر البرنامج الإنمائي للأمم المتحدة في نيويورك.

وقبل انضمامها إلى الأمم المتحدة في 1999، كانت بانوفا تشغل منصب المدير التنفيذي لمنظمة غير حكومية محلية، تقدم خدمات دعم الأعمال للأعمال الصغيرة والمتناهية الصغر، ولرائدات الأعمال في بلغاريا.

وتحمل بانوفا درجة الماجستير في القانون الدولي والتجارة الخارجية من جامعة الاقتصاد الوطني والعالمي ودرجة الماجستير في الإلكترونيات متناهية الصغر من جامعة التكنولوجيا الكيمائية في بلغاريا.

أصدرت نيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة، قراراً بتعديل الفقرة الثانية من المادة 22 من لائحة القواعد المنفذة لأحكام قانون الاستيراد والتصدير ، وبحسب بيان صحفى ، اليوم الجمعة، أوضحت الوزيرة ، إن التعديلات الجديدة تسمح للأشخاص ذوي الإعاقة باستيراد سيارات ووسائل نقل فردية دون اشتراط أن تكون مجهزة تجهيزاً طبياً خاصاً وذلك حتى يتسنى لهم استيراد سيارة يقودها لهم الغير ووفقاً لما تقره الجهات الطبية المعنية، مؤكدةً حرص الحكومة على ضمان حقوق الاشخاص ذوي الاعاقة ومنحهم مزيد من اتسهيلات في كافة النواحي الصحية والاجتماعية والاقتصادية والسياسية والثقافية والتعليمية وغيرها من مناحي الحياة.
وقالت نيفين جامع ، إن التعديل الجديد ينص على استبدال الفقرة الثانية من المادة 22 من لائحة القواعد المنفذة لأحكام قانون الاستيراد والتصدير لتشترط بالنسبة لسيارات الركوب ان تكون مستوفاه شرط العمر وفقاً لاحكام الملحق رقم 3 بهذه اللائحة في تاريخ الشراء أو التملك أو الشحن ويثبت الشراء بفاتورة موثقة في تاريخ معاصر لتاريخ الشراء بما لا يجاوز 3 أشهر، كما يثبت التملك بتقديم رخصة تسيير باسم المستورد او شهادة معتمدة وموثقة صادرة من إدارة المرور بالدولة التي كان يعمل بها ويستثنى من ذلك سيارات الركوب الواردة باسم المرضى أو المعاقين المستوفين لاحكام قانون حقوق الاشخاص ذوى الإعاقة رقم 10 لسنة 2018على ان يتم اخطار المرور المختص بعدم ترخيص السيارة لغير المفرج باسمه قبل مضي 3سنوات على الأقل.

أكد الدكتور طلعت عبد القوي رئيس الاتحاد العام للجمعيات الأهلية، أن إصدار الحكومة للائحة التنفيذية لقانون الجمعيات خطوة مهمة على طريق انطلاق عملها نظرًا لأن الجمعيات كانت شبه معطلة لأنها تعمل بجزء خاص بالقانون القديم وجزء آخر خاص بالقانون الجديد. وأوضح أن خارطة الطريق بعد صدور اللائحة التي يجب اتباعها من جانب الجمعيات والمؤسسات والكيانات الأهلية لتوفيق أوضاعها خلال عام من صدور اللائحة، يجب أن تكون من خلال إعداد لائحة النظام الأساسي واللائحة الداخلية الخاصة بكل منها وإعداد مدونة سلوك لها حيث إن هناك لائحة استرشادية يمكن الاستدلال بها. وأكمل: "بعدها تقوم الجمعية أو المؤسسة بالدعوة إلى جمعية عمومية غير عادية للموافقة على هذه الخطوات وإرسالها إلى الجهة الإدارية لاعتمادها سواء على المستوى الإداري التابع لها، وبالنسبة للجمعيات المركزية ترسل إلى الوزارة وبعد الموافقة عليها تدعو الجمعية أو المؤسسة إلى جمعية عمومية عادية لانتخاب مجلس إدارة جديد لا يقل عن 5 أعضاء ولا يزيد عن 15 عضوًا". وقال: "بالنسبة للاتحادات الإقليمية تمثل من الجمعيات بعد توفيق أوضاعها على مستوى كل محافظة، حيث إن الاتحاد النوعي المركزي يضم الجمعيات على المستوى المركزي ويسمح للاتحادات النوعية بالانضمام له".  وأوضح عبد القوي أن آخر خطوة بالنسبة للاتحاد العام للجمعيات هي تجهيز لائحة داخلية خاصة به، ثم الدعوة لجمعية عمومية غير عادية تشكل من مجالس إدارات الاتحادات النوعية والإقليمية، ثم عقد جمعية عمومية عادية لانتخاب مجلس إدارة من 27 عضوًا. وتابع: "مصير الجمعيات والمؤسسات والاتحادات التي لا توفق أوضاعها، يكون من خلال مخاطبة الجهة الإدارية المحكمة لحلها وتذهب أموالها وممتلكاتها إلى صندوق دعم الجمعيات". وعن الجمعيات المحظورة، قال: "تقوم الجهة الإدارية بترشيح إحدى الجمعيات للإشراف عليها طوال فترة الحظر وإذا حكم عليها بالإدانة تذهب أموالها إلى صندوق دعم الجمعيات، وإذا حكم بالبراءة يحق لها توفيق أوضاعها، وبالنسبة لرسوم إشهار الجمعيات في القانون الجديد فهي 2000 جنيه والمؤسسات 20 ألف جنيه توضع في رصيدها".  

 قام المهندس خالد عباس، نائب وزير الإسكان للمشروعات القومية، والدكتور عبدالخالق إبراهيم، مساعد وزير الإسكان للشئون الفنية، والمهندس علاء عبدالعزيز، مساعد نائب رئيس هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، بجولة تفقدية لمشروع تطوير منطقة سور مجرى العيون، بمحافظة القاهرة. وأوضح مسئولو الوزارة، أنه جار الانتهاء من تنفيذ أعمال التشطيبات الداخلية والخارجية لعمارتين من العمارات الجارى تنفيذها بالمشروع، مؤكدين أنه تم التغلب على جميع العقبات التى واجهت تنفيذ العمارات السكنية، ومنها ارتفاع نسبة المياه الجوفية، وإحلال التربة فى أجزاء متعددة من الموقع، وإزالة بعض العقبات من الموقع. وأشار مسئولو وزارة الإسكان، إلى أنه من المقرر مع نهاية شهر فبراير المقبل، الانتهاء من نحو 70 ٪ من أعمال الهيكل الخرسانى للعمارات السكنية، ونحو 20 ٪ من أعمال التشطيبات الداخلية والخارجية. وأضاف مسئولو وزارة الإسكان، أن الوزارة تتولى تنفيذ مشروع تطوير منطقة سور مجرى العيون، بمساحة 95 فداناً، وتشمل أعمال التطوير تنفيذ عمارات سكنية، ومول تجاري وفندقى، ومطاعم، وكافيتريات، وبازارات سياحية، وغيرها.

اعلن المركز الإعلامي لهيئة موانئ البحر الاحمر اعادة فتح ميناء نويبع البحري بمحافظة جنوب سيناء بعد تحسن الاحوال الجوية واستقرار الرياح وتم استئناف الانشطة البحرية والحركة الملاحية وانتظام الحركة الملاحية وأعمال الشحن والتفريغ على الأرصفة بموانئ البحر الاحمر . كما يقوم مديري الموانئ بالمتابعة مع الهيئة العامة للإرصاد الجوية للخريطة المناخية و الجومائية حفاظا على انتظام وسلامة الملاحة البحرية والممتلكات العامة والخاصة .  

اعلنت هيئة موانئ البحر الاحمر إعادة فتح موانئ السويس بعد تحسن الاحوال الجوية واستقرار الرياح وتم استئناف الانشطة البحرية والحركة الملاحية مع استمرار غلق ميناء نويبع البحري بمحافظة جنوب سيناء ويقوم مديري الموانئ بالمتابعة مع الهيئة العامة للإرصاد الجوية للخريطة الجومائية حفاظا على انتظام وسلامة الملاحة البحرية والممتلكات العامة والخاصة .

اعلنت هيئة موانى البحر الاحمر اغلاق مينائى السويس والزيتيات بمحافظة السويس وميناء نويبع بمحافظة جنوب سيناء نظرا لسوء الاحوال الجوية وشدة الرياح حيث تتراوح شدة الرياح بموانئ السويس 22-25 عقدة جنوبية وارتفاع الامواج ما بين 2-3 امتار بينما تتراوح شدة الرياح بميناء نويبع 28-30 عقدة جنوبية غربية وارتفاع الامواج ما بين 2-3 متر وحالة البحر مضطربة وتم ايقاف كافة الانشطة البحرية على الوحدات البحرية الصغيرة والكبيرة حفاظا على سلامة الملاحة البحرية . وتم اتخاذ التدابير الاحترازية اللازمة نحو التأكد من سلامة العلامات الملاحية بمداخل ومخارج الموانئ والمتابعة مع الهيئة العامة للإرصاد الجوية لسلامة الملاحة البحرية ومنع الانشطة البحرية حفاظا على سلامة الارواح والممتلكات الخاصة والعامة .

متابعة : محمد السويسي

تمكنت قوات الحماية المدنية بمحافظة السويس من السيطرة على

حريق باحد الوحدات السكنية بشارع احمد عرابي التجاري .

وقد انتقل الى مكان الحريق قوات الحماية المدنية وسيارات الاسعاف فور تلقي البلاغ وتمت السيطرة على الحريق دون وجود اصابات بشرية

وتشير المعاينة الاولية ان سبب الحريق ماس كهربائي

 

Screenshot ٢٠٢١٠١١٣ ١٣٣٠٥٨ Facebook

بعد صراع مع المرض توفى الى رحمة الله تعالى اليوم الأربعاء ١٣ يناير الفدائي احمد العطيفي من مجموعة الفدائيين بمحافظة السويس الذين انضمو الى منظمة سيناء العربية في حرب الاستنزاف بعد هزيمة يونيو ١٩٦٧ .

ستقام مراسم الدفن وتقبل العزاء بمقر الاسرة  بالقاهرة 

ولد الفدائى احمد عطيفي فى أسرة مصريةمترابطة ومتماسكة اجتماعيا في حي شعبي، هو كفر احمد عبده القديم بحي الاربعين بالسويس, ومرت طفولته كأي طفل عادى حتى عام 1951, سمع ورأى بعيني رأسه جيش الاحتلال الإنجليزي يهاجم مسقط رأسه, عام 1956ويهدم منازلهم, ورأى الأطفال والنساء والشيوخ والرجال العزل يهربون مذعورين, ورأى أمه وهى ترتدى (الملاية السوداء) وتحمل أخا له مع بعض أغطية من المنزل, وأخواته البنات الثلاث يحملن أيضا بعض الامتعة، وأدوات المطبخ، ويشاركهم حمل مخدة وملاءة سرير, وجرى جميعهم خوفا من بطش جيش الاحتلال متجهين الى حى الأربعين, حتى دخلوا مدرسة حمد الله الابتدائية..

تلك انطلاقة استهل بها الفدائى احمد عطيفى أول من جندته المخابرات الحربية للعمليات الخاصة ضد إسرائيل حديثه .. مكثنا بالمدرسة عدة أيام، حتى تمكن والدى من إيجاد شقة لنا في احد المنازل، ومكثنا عدة أشهر حتى عادت الأسرة مرة أخرى الى منزلنا .. هذه الصورة المفزعة لم تغب عن ذهنى لحظة، وعندما بلغت 17 سنة التحقت بمنظمة الشباب, وتدرجت بها حتى وصلت الى مقرر سياسي, وبدأت ممارسة المصارعة الرومانية والحرة وأصبحت لاعبا ممتازا على مستوى الجمهورية ,حتى حصلت على بطولات عامي 1965 ، 1966 .
الفدائى عطيفي يتحدث عن نكسة قائلاً: قيام الشباب الرياضي وجميع شباب السويس تطوعوا فى المقاومة الشعبية, للدفاع عن الوطن, وبدأنا التدريب على الاسلحة, فاستلمت سلاحى من الجيش, وتم توزيعى وشباب السويس على المواقع بالمدينة, ثم علم الشباب ان القوات المسلحة ستقوم باختيار مجموعة منهم لتدريبهم تدريبا راقيا متقدما، وتقدمت مجموعة من الشباب، وتم اختيارهم للتدريب المتقدم، وانتهينا منه أوائل شهر يوليو 1967, وتم استدعاؤهم الى السويس على وجه السرعة لأن العدو سيهاجمها, وفعلا قام العدو بضرب المدينة فى 14 يوليو 1967 وحاول انزال مجموعة من جنوده فى قارب مطاطي، لوضع علم اسرائيل على «الشابندورة» الموجودة فى مجرى قناه السويس, وفعلا اشتبك الشباب مع العدو اشتباكا عنيفا, وقامت مجموعة منهم بالنزول الى مياه القناة, ومن ضمن الذين نزلوا لأسر جنود العدو بقناة السويس الزملاء مصطفى ابو هاشم – غريب محمد غريب – محمد عبد ربه, وأسروا عددا من جنود العدو الذين كانوا فى القارب, بعد ان قتلوا بعضهم, وكان هذا أول اشتباك لشباب السويس، وأول احتكاك مع العدو, ثم اختاروا موقعا لهم فى منطقة بورتوفيق، وتمركزوا به حتى يمكنهم الاشتباك باستمرار مع العدو, حيث كانت الكتيبة 79 مظلات قد حضرت الى بورتوفيق، وتمركزت فيه لمواجهة العدو للدفاع عن بورتوفيق والسويس, وظل شباب السويس يشترك فى جميع الاشتباكات مع العدو حتى كلفوا بركوب (لانش بحرى) مساء كل يوم حتى صباح اليوم التالي, يجوبون به خليج السويس، لمنع تسلل اى قوات بحرية او ضفادع بشرية للعدو.
يواصل الفدائى عطيفى حديث الذكريات المفعم بالبطولة قائلا: فى اواخر 1968 علم بعض الشباب المقاوم ان المخابرات الحربية تقوم بتجميع مجموعة فدائية في سرية شديدة.. فتسللت بعيدا عن زملائى, وذهبت الى مكتب المخابرات الحربية لجنوب القناة ,وهناك استقبلنى المسئول وأخذ بطاقتى الشخصيةوتركنى فى غرفة بمفردى لمدة تزيد على 6 ساعات, ثم حضر وقال لى: ان القائد غير موجود، وأعطانى بطاقتى الشخصية, وانصرفت, وحضرت اليوم الثانى وحدث ما حدث فى اليوم الاول, ومكثت على هذا الحال عدة ايام أذهب وأترك منفردا، وأعود دون فائدة, وبعد ذلك قابلنى قائد مكتب مخابرات جنوب القناة، وسألنى مجموعة من الاسئلة, بعدها تم قبولى كفدائى بمنظمة سيناء التابعة للمخابرات الحربية, وقام قائدها بالاعتذار لى عن الايام الكثيرة التى انتظرت فيها .. لكنه برر ذلك لى بأنهم يجب ان يتأكدوا من صدق مشاعرى وإخلاصى للوطن والتحري عنى.. وبعد انضمامى للعمل الفدائى، فوجئت بزملائى معى, فقد كان كل منهم يذهب بمفرده للتطوع كفدائى بالمخابرات الحربية دون علم الآخرين, ومنذ تلك اللحظة بدأنا فى تدريبات قاسية جدا لإعدادنا كفدائيين لتنفيذ اى مهام نكلف بها.
ويوضح الفدائى عطيفى نقطة البداية, بقوله إنها بدأت بوضع ألغام مضادة للمدرعات على الطرق والمدقات التى يستخدمها العدو فى صحراء سيناء, ثم قمنا ببعض العمليات العسكرية ضد قوات العدو خلال حرب الاستنزاف, وكان الفدائيون الجدد يقومون بتنفيذ هذه العمليات, ومن أهمها عملية نصب كمين لدورية للعدو بجنوب سيناء، وكانت تقريبا فى شهر أغسطس 1969, وشاركت مع زملائى الفدائيين فى أكبر عملية عسكرية تتم ضد العدو ,حيث هاجمناه فى وضح النهار يوم الأربعاء 5/ 11/ 1969 بدورية مدرعة للعدو (دبابة وعربتين نصف جنزير) فى صباح ذلك اليوم, وقمنا بقتل جميع افراده وأسرنا أحد جنوده, وكان عدد الذين نفذوا العملية ( 12 فدائيا ), وكان لهذه العملية أثر إيجابي كبير على معنويات القوات المسلحة المصرية, ثم استمرت الاعمال الفدائية بتخطيط من المخابرات الحربية حتى حرب اكتوبر.
ويعلنها الفدائى عطيفى صراحة :إن حرب الاستنزاف هي الأب الشرعي لحرب 6 أكتوبر 1973 , ففي يوم 18 اكتوبر1973 حضر الى مقر فدائيي السويس (منزل الفدائي محمود عواد)الشيخ حافظ سلامة ,وقال لنا ان مجموعة من الشهداء العسكريين والمدنيين بمشرحة مستشفى الحميات مطلوب تكفينهم ودفنهم, فتوجه الفدائيون محمود عواد,وابراهيم سليمان وانا معهم وقمنا بتكفين الشهداء ووضعهم فى سيارات لورى ليقوم أشخاص آخرون بدفنهم بعد ذلك ,وقام الفدائيون الثلاثة بأخذ أي أسلحة او قنابل أو معدات كانت مع الشهداء وايداعها فى غرفة بمستشفى السويس العام (اطلق عليها غرفة سلاح الشهداء), وظل هذا الوضع عدة ايام, وبعدها جاء مندوب من مكتب مخابرات جنوب القناة الى الفدائيين, وأخبرنا بأنه سيتم تسليحنا جميعا بأسلحة (R.P.G.7) للقيام بإحدي المهام (دون ذكرها) وبعدها حضر الى الفدائيين صديق لهم يعمل مهندسا زراعيا يدعى محمد البهنسى وقال لهم إنه ذهب الى منطقة الجناين، فعلم من الناس ان هناك ثغرة دخل منها العدو الإسرائيلي الى منطقة الجناين, فرد الفدائيون عليه بحدة انه خائف وأعصابه فلتت لأنهم لم يكن عندهم علم ولا رؤية بما يحدث فى منطقة ( الدفرسوار) وهى منطقة الثغرة.
ويشير عطيفى الى ما رأه فى يوم 23 اكتوبر قائلا: شاهد الفدائيون كثيرا من سيارات الجيش المصري محملة ببعض الجنود (مؤخرات الوحدات) وبعض المواطنين الفلاحين يأتون الى السويس، ويقولون ان العدو يطاردهم ..ففكر الفدائيون كيف يواجهون هذا الموقف، وليس معهم أي اسلحة مضادة للدبابات؟.. وأسلحتهم وصواريخهم التى يمكن أن يتعاملوا بها مع المدرعات فى أحد قواعد انطلاقهم بعيدة عن السويس، فتذكرالفدائيون (غرفة أسلحة الشهداء) الموجودة بمستشفى السويس العام، وفى مساء 23 أكتوبر 1973 ذهبت وبصحبتى إبراهيم سليمان وأحمد أبو هاشم إلى (غرفة الأسلحة) بمستشفى السويس العام، والتقينا بالضابط المسئول عنها, ففتحها فوجدنا بها أسلحة أتوماتيكية وقنابل يدوية كثيرة ولا يوجد إلا (R.P.G 7) واحد، وثلاثة صواريخ خاصة به (دانات). .فأخذت أنا (R.P.G ) ـ ومجموعة كبيرة من الذخيرة والقنابل، ورافقنا الجندى الذى فتح الغرفة وعدنا الى مقرنا بمنزل الفدائى محمود عواد بوسط مدينة السويس، وقد استشهد الجندى الذي اصطحبنا بعد ذلك، وأخذنا نخطط كيف يفكر العدوـ وكيف ننصب له الكماين، وقمنا برسم خطة لمواجهته, ونفذناها وقتلنا عددا كبيرا من الجنود الاسرائيليين.
وفى حوالى الساعة 11 صباح 24 أكتوبر 1973 استمر الطيران والمدفعية الإسرائيلية يضربون المدينة, فشاهد الفدائى محمد سرحان دبابات العدو تمر من شارع الجيش, من أمام كمين الفدائى محمود عواد وزملائه, فقال دبابات العدو دخلت البلد ـ فقال له زملاؤه إنه يجب على كل كمين أن يلتزم بموقعه ونحن فى الكمين الثانى مستعدين لهم, وقمنا بتدمير عشر دبابات للعدو، وقتل عدد منهم واستسلم آخرون ولم يحاول العدو اقتحام المدينة مرة أخرى لكثرة خسائره فى الجنود والمعدات.
يسرد الفدائى عطيفى ذكرياته عن زائرى معرض الأسلحة التى استولى عليها الفدائيون من العدو الإسرائيلي بقوله :منهم المشير أحمد إسماعيل علي , وزير الدفاع المصري وكان معه شخصية سعودية قيل لنا إنه وزير الدفاع السعودى, فقمنا بإعطاء الضيف رشاش «عوزي» هدية للملك فيصل ملك المملكة العربية السعودية ,وبعد عدة أيام حضر إلى مقر الفدائيين الدكتور محمد أنيس - أستاذ التاريخ المعاصر بجامعة عين شمس- وأراد أن يسجل مع الفدائيين, فقالوا له :إنهم يتبعون المخابرات الحربية , فرد عليهم إنه يحمل تصريحا بعدد (7 أسماء) وهم محافظ السويس محمد بدوى الخولى,المستشار العسكرى العميد عادل إسلام, مدير امن السويس,ومدير عام التموين بالسويس علاء الخولى, والفدائيون محمود عواد,ومحمد سرحان,وأنا.
فقال له الفدائيون: اذهب إلى الأربعة الأوائل وسلهم ثم تعال الينا .. فذهب اليهم وفى عدة ايام سجل لهم على مسجل (بكرات) جروندنج, وعاد للفدائيين وقال: إن الأربعة جميعهم أقروا بأنكم انتم الذين سطرتم هذه الملحمة.

قال المدير التنفيذي لصندوق تحيا مصر، تامر عبد الفتاح، إن الصندوق دشن حملة توفير لقاح فيروس كورونا لغير القادرين تحت شعار نتشارك من أجل الإنسانية، مؤكدا على أن توفير الحماية الاجتماعية والرعاية الصحية للأسر في المناطق الأكثر احتياجا على قمة أولويات الصندوق.
وأضاف :تم تخصيص رقم الحساب( 037037 – مواجهة الكوارث والأزمات) في كل البنوك المصرية، لتلقي التبرعات والمشاركة في مبادرة توفير اللقاح لغير القادرين، كما يستقبل الصندوق المساهمات من خارج مصر عبر موقعه الإلكتروني tahyamisrfund.org من خلال البطاقات الائتمان سواء أكانت ( Credit Card) أم (Debit Card).
جاء ذلك خلال توقيع برتوكول التعاون بين الصندوق ووزارة الصحة والسكان ومجموعة طلعت مصطفى لتوفير لقاح كورونا لغير القادرين.
وأوضح عبد الفتاح أن منذ بداية جائحة كورونا، شارك الصندوق في مواجهة تداعيات انتشار الفيروس، و نجح في توفير 1000 مضخة حقن سوائل للعناية الحرجة، 240 جهاز تنفس صناعي، 16 ألف بدل عزل واقية، مليون كمامة جراحية، 60 ألف كمامة) - N95 Kn95 (، 50 ألف لتر مطهرات ومواد تعقيم لمستشفيات الحميات والصدر، و1000 كاشف للفيروس.
أما فيما يتعلق بدعم الأسر الأولى بالرعاية والعمالة غير المنتظمة التي تأثرت بتوقف بعض الأنشطة الاقتصادية، فأوضح عبد الفتاح أن قوافل صندوق تحيا مصر منذ بداية الأزمة، قامت بتوفير المواد الغذائية، والملابس والأغطية لدعم الأسر الأولى بالرعاية والعمالة غير المنتظمة، وذلك من خلال 5 مراحل حتى الآن للتخفيف من حدة الأزمة على تلك الأسر.
وأشار المدير التنفيذي للصندوق إلى أن هناك مليون و 660 ألف أسرة استفادت من مبادرات الصندوق خلال الجائحة حتى الآن في مختلف محافظات الجمهورية.
وتم استهداف العمالة غير المنتظمة بالتنسيق مع وزارة التضامن الاجتماعي، والقرى المعزولة نتيجة الإجراءات الاحترازية لمواجهة تفشي الفيروس ومنها قرية المعتمدية، كذلك العمالة غير المنتظمة في مقابر الإمام الشافعي ومراسي الصيادين على ضفاف النيل، فضلا عن دور رعاية المسنين وذوي الاحتياجات الخاصة. رقم الحساب( 037037 – مواجهة الكوارث والأزمات) في كل البنوك المصرية، لتلقي التبرعات والمشاركة في مبادرة توفير اللقاح لغير القادرين، كما يستقبل الصندوق المساهمات من خارج مصر عبر موقعه الإلكتروني tahyamisrfund.org من خلال البطاقات الائتمان سواء أكانت ( Credit Card) أم (Debit Card).
جاء ذلك خلال توقيع برتوكول التعاون بين الصندوق ووزارة الصحة والسكان ومجموعة طلعت مصطفى لتوفير لقاح كورون لغير القادرين.
وأضاف أن الصندوق دشن حملة توفير لقاح فيروس كورونا لغير القادرين تحت شعار نتشارك من أجل الإنسانية.
مشيرا إلى أن توفير الحماية الاجتماعية والرعاية الصحية لغير القادرين على قمة أولويات الصندوق لافتا إلى أنه منذ بداية جائحة كورونا، شارك الصندوق في مواجهة تداعيات انتشار الفيروس، و نجح في توفير 1000 مضخة حقن سوائل للعناية الحرجة، 240 جهاز تنفس صناعي، 16 ألف بدل عزل واقية، مليون كمامة جراحية، 60 ألف كمامة) - N95 Kn95 (، 50 ألف لتر مطهرات ومواد تعقيم لمستشفيات الحميات والصدر، و1000 كاشف للفيروس.
أما فيما يتعلق بدعم الأسر الأولى بالرعاية والعمالة غير المنتظمة التي تأثرت بتوقف بعض الأنشطة الاقتصادية، فأوضح عبد الفتاح أن قوافل صندوق تحيا مصر منذ بداية الأزمة، قامت بتوفير المواد الغذائية، والملابس والأغطية لدعم الأسر الأولى بالرعاية والعمالة غير المنتظمة، وذلك من خلال 5 مراحل حتى الآن للتخفيف من حدة الأزمة على تلك الأسر.
وأشار المدير التنفيذي للصندوق إلى أن هناك مليون و 660 ألف أسرة استفادت من مبادرات الصندوق خلال الجائحة حتى الآن في مختلف محافظات الجمهورية.
وتم استهداف العمالة غير المنتظمة بالتنسيق مع وزارة التضامن الاجتماعي، والقرى المعزولة نتيجة الإجراءات الاحترازية لمواجهة تفشي الفيروس ومنها قرية المعتمدية، كذلك العمالة غير المنتظمة في مقابر الإمام الشافعي ومراسي الصيادين على ضفاف النيل، فضلا عن دور رعاية المسنين وذوي الاحتياجات الخاصة.
الصفحة 1 من 1081
Ad_square_01

فيس بوك

Ad_square_02
Ad_square_03
.Copyright © 2021 SuezBalady