Login to your account

Username *
Password *
Remember Me

د . وائل الشرقاوي يكتب : سيدة السويس

بقلم : د وائل الشرقاوي

مساء يوم الخميس ٢ إبريل عادت بطلة قصتنا للسويس من رحلة شاقة إلى معهد الأورام بالقاهرة بصحبة إبنها المريض بالسرطان و الذي خضع للكشف في هذا اليوم داخل المعهد

كان بصحبتهم أحد أبناء السويس الأفاضل و الذي تكفل بتوصيلهم بسيارته الخاصة تخفيفاً لمشقة السفر

عادت السيدة الفاضلة الى منزلها مساء هذا اليوم و أستسلمت للراحة في منزلها ثم أستيقظت صباح الجمعة على خبر ظهور حالات مصابة بالكورونا في معهد الأورام مع دعوات إعلامية لجميع المترددين على معهد الأورام في هذه المدة بعزل أنفسهم و توخي الحذر في تعاملهم مع من حولهم و الإتصال ب رقم الخط الساخن لوزارة الصحة ١٠٥ في حالة ظهور أي أعراض

قامت السيدة الفاضلة يوم الجمعة بعزل نفسها بعيداً عن أبنائها في شقة تستخدمها كمخزن لعملها كخياطة للسيدات

يوم السبت ٤ إبريل شعرت السيدة بأعراض مشابهة لمن يصابون بڤيروس كورونا و قامت بالاتصال بالخط الساخن و الذي قام بتوجيهها فورا لمستشفى حميات السويس للكشف الطبي عليها

قام الطاقم الطبي لمستشفى حميات السويس مساء السبت بتوقيع الكشف الطبي على السيدة و أشتبه في إصابتها بڤيروس كورونا و تم سحب عينة لارسالها للمعامل المركزية لتحليلها

إستقبلت مدينة السويس ظهر الأثنين ٦ إبريل خبر تسجيل أول حالة إصابة بڤيروس كورونا و كانت لبطلة قصتنا و التي تم نقلها إلى مستشفى العزل بأبو خليفة بمدينة الاسماعيلية و إنتشرت الإشاعات و الأقاويل عن طبيعة عمل السيدة و مخالطتها لعدد كبير من معارفها و هو ما أصاب المدينة الصغيرة بكاملها بحالة من الذعر و الهلع

في هذه الأثناء كان فريق الطب الوقائي بالسويس الخاص بالترصد بصحبة الأمن يعمل في صمت في تجميع و حصر المخالطين لها لمحاولة كسر سلسلة نشر الڤيروس في السويس

تم تحديد المخالطين لها و عمل كافة التحاليل و الفحوصات الإكلينيكية و التي أثبتت و الحمد لله سلبية نتائج جميع المخالطين لها بما فيهم إبنها مريض السرطان و السائق الذي تكفل بتوصيلهم الى معهد الأورام

هذه السيدة الفاضلة بوعيها و إدراكها نجحت في كسر سلسلة إنتشار الڤيروس في السويس لتصبح أول و أخر مريضة بڤيروس كورونا في السويس حتى الأن

القصة لم تنتهي بعد

ظهر يوم الجمعة ١٠ إبريل قام أحد أبناء السويس بالتواصل مع السيدة الفاضلة و الذي زف لكل السوايسة خبر تحول نتيجة تحليل السيدة من إيجابي إلى سلبي بعد دخولها مستشفى العزل ب ٤ أيام فقط و حالتها النفسية جيدة جدا و في إنتظار تحليل أخر تأكيدي في خلال أيام و ندعو الله أن يكون سلبي أيضاً و يتم شفائها على خير و تعود إلى أهلها و أبنها المريض

دعواتكم لها ليكافئها الله بما صنعت لنا بوعيها و إدراكها 

قيم الموضوع
(0 أصوات)
Ad_square_01

فيس بوك

Ad_square_02
Ad_square_03
.Copyright © 2020 SuezBalady