Login to your account

Username *
Password *
Remember Me

فرسان رغم الهزيمة .. بطل المخابرات الحربية محمد اليماني ابن سيناء ( من أبناء قبيلة البياضية )

الذي قام في مثل هذا  اليوم 23 يونيو من عام 67 بقيادة أول عملية ضد جيش الاحتلال الصهيوني في سيناء 

عمل ضابطا بالمخابرات الحربية كان يتمتع بعقلية فذة، وصفات شخصية واجتماعية جعلته مقصدا للباحثين عن المشورة والرأى الصائب، تم تكليفه بأول مهمة فى 23 يونيو 1967، استهدفت تدمير المعدات المصرية، التى تركها الجيش المصرى حتى لا يستفيد منها الجيش الإسرائيلى، وبحسب ما جاء فى كتاب»موسوعة أعلام سيناء» فإن العمليات التى كان يقوم بها اليمانى وأبطال القوات الحربية، ساهمت إلى حد كبير فى رفع الروح المعنوية للقوات المسلحة وأبناء سيناء الصامدين، وكانت توجيهات البطل محمد اليمانى إلى المكلفين بالعمليات العسكرية ضد إسرائيل عن طريق شفرات خاصة عبر البرامج الإذاعية الموجهة، وكانت إما شعرا أو مقطوعة موسيقية أو نداء معينا، وكان يتم تغيير هذه الشفرات بين الحين والآخر.

كان أحد الأعمدة الأساسية فى إفشال المخطط الصهيونى لتدويل سيناء، وهو المخطط الذى قادته إسرائيل في سنة1969، وهو ماعرف وقتها بمؤتمر الحسنة

قام بالعديد من المأموريات لجمع المعلومات عن العدو بعد نكسة 67.. أو لقيادة مجموعات من الفدائيين من أبناء منظمة سيناء الذين حيروا المخابرات الإسرائيلية وكبدوا العدو خسائر جسيمة في المعدات والأفراد

وبعد عودة سيناء للسيادة المصرية، اتجه اللواء محمد اليمانى للعمل بالحكم المحلى، فعمل رئيسا للمجلس الشعبى المحلى لمحافظة شمال سيناء، ثم سكرتيرا عاما لمحافظات بور سعيد وجنوب سيناء والبحيرة ومطروح وكفر الشيخ، ثم عمل فى مواقع قيادية بهيئة الرقابة الإدارية، حتى أحيل إلى المعاش.

تولي رئاسة مجلس إدارة جمعية مجاهدي سيناء التي ترعي كل المجاهدين الذين ضحوا بالغالي والرخيص في سبيل تحرير تراب بلادهم

قيم الموضوع
(0 أصوات)
آخر تعديل الثلاثاء, 23 يونيو 2020 13:09
Ad Sidebar

فيس بوك

Ad Sidebar
Ad Sidebar
.Copyright © 2020 SuezBalady