Login to your account

Username *
Password *
Remember Me

اليوم العيد الثاني و الخمسون لسلاح المدفعية

جسدت الدور البطولي للمدفعية المصرية خلال تاريخها المجيد وكان ابرزها يوم الثامن من سبتمبر عام 1968 حيث قامت بدراسة وتأكيد جميع بيانات الاهداف المعادية بدقة وقصفها بقوة لتدمير العدو وتكبده خسائر باهظة وتحقيق السيطرة النيرانية للمدفعية علي جبهة القتال خلال معارك الاستنزاف وقامت خلال حرب اكتوبر بتنفيذ 4 قصفات استمرت 53 دقيقة لتحقيق اكبر تمهيد نيراني عرفته الحروب الحديثة سواء في عدد القطع المشتركة أو مدة التمهيد أو حجم الذخيرة لتأمين موجات العبور المتتالية للقوات الميكانيكية والمدرعة وعناصر المقذوفات واقتناص وتدمير الدبابات المعادية والتعامل مع احتياطيات العدو وتهيئة أنسب الظروف لاستكمال تنفيذ المهام في أروع ملاحم النضال لشعب مصر العظيم منظومة التطوير والتحديث التي شهدتها وحدات المدفعية منذ بدايتها وصولا لاحدث النظم العالم شملت عناصر الاستطلاع وعناصر الرمي المباشر من المقذوفات وعناصر الرمي غير المباشر بانواعها المختلفة لتحقيق اكبر قدر من المعاونة النيرانية في اطار معركة الاسلحة المشتركة، ومنظومة التأمين الفني بما يساهم في الحفاظ علي الاسلحة والمعدات وتحقق الواقعية في التدريب والارتقاء بمستوي الفرد المقاتل

قيم الموضوع
(0 أصوات)
Ad Sidebar

فيس بوك

Ad Sidebar
Ad Sidebar
.Copyright © 2020 SuezBalady