طباعة هذه الصفحة

العقيد طبيب"محمد عالي نصر" بطل الصاعقة البحرية و المجموعة 39 قتال بحرب الاستنزاف و نصر اكتوبر 73

بطل يجهلة التاريخ و غاب عنة الاعلام 

من الشخصيات التي يجب ان تدرس سيرتها حتي يكون مثل وقدوة لجيل يفتقد القدوة

حصل عالى نصر على الشهادة الثانوية بالمدرسة الانجليزية بمصر الجديدة عام 1951 ، وكان شابا رياضياً محباً لرياضة الاسكواش ، وبطلاً رياضياً فى هذه اللعبة . ثم إلتحق بكلية طب جامعة عين شمس وحصل على درجة البكالوريوس عام1957 قضى عام الامتياز بمستشفى عين شمس الجامعى من مارس 1958 إلى مارس 1959 ، ومن إبريل 1959 إلى يونيو 1960 عمل بمكتب الصحة التابع لمدينة الأسكندرية . إلتحق عام 1960 بالكلية الحربية ليتخرج منها عام 1961 ويعين طبيباً برتبة ملازم أول .

وفى الفترة من 1961 حتى 1964 إلتحق بلواء الوحدات الخاصة بالبحرية ( الضفادع البشرية) بصفة طبيب الوحدة الخاصة فى طب الأعماق والغوص ، وخلال تلك الفترة تدرب وتأهل كفرد بقوات الصاعقة البحرية ، وحصل على فرقة مظلات ، وصاعقة ، وضفدع هجوم ودفاع .

خدم عالى نصر مع وحدته باليمن خلال مساندة ثورة اليمن فى منطقة الجبل الأسود بالقرب من الحدود اليمنية السعودية .

سافر عام 1965 إلى جامعة باركلى بكاليفورنيا بالولايات المتحدة الأمريكية لدراسة علم وظائف الأعضاء ( الفسيولجى) ،وتأثير البيئة للحصول على درجة الدكتوراة ، ونظراً لإندلاع حرب الخامس من يونيو 1967 أنهى بعثته بإرادته بالولايات المتحدة وعاد إلى مصر .

تطوع للعمل ضمن المجموعة 39- قتال كضابط صاعقة وضفدع بشرى إلى جانب كونه طبيباً وكان من أوائل نواة هذه المجموعة ، وقد شارك فى 54 عملية قتال ، وكمين ، وبث ألغام ، وإستطلاع خلف خطوط العدو.

واحدة من العمليات الكثيرة التى شارك فيها هذا الرجل الشجاع كانت بث ألغام عى المدقات الواصلة لموقع العدو بشرق كبريت فى 30/7/1968 والمعروفة بإسم 

( عملية إنتقام 2) قاد هذه العملية العقيد عالى نصر ، وكان العدو يحتل ذلك الموقع بقوة 2 فصيلة مشاة ، وفصيلة دبابات ، وفصيلة هاون , وعربة صواريخ ، وبرج ملاحظة بإرتفاع عشرة أمتار يمكنه ملاحظة الأقتراب من أى إتجاه ، كما أحاط العدو هذا الموقع بثلاثة موانع من الأسلاك الشائكة زرع بينها ألغام مضادة للدبابات وللأفراد وكان العدو يستخدم بلاج هذه النقطة فى الترفيه واللهو بين المجندين والمجندات تحت سمع وبصر جنودنا على الضفة الغربية للقناة فى مواجهة هذا الموقع ، مما إستدعى أيضاً تلغيم البلاج بألغام مضادة للأفراد .

تمكنت الدورية المصرية من الوصول إلى نقطة تبعد حوالى 60 متراً من موقع العدو وتسللت تحت جنح الظلام إلى منطقة البلاج لتبدأ عملها من هناك وكانت تلك الدورية تضم عدداً من المقاتلين الأكفاء منهم المقاتل محمدعبده موسى .

وعادت الدورية بعد أن أدت عملها بنجاح من بث ألغام مضادة للأفراد ، وألغام مضادة للدبابات فى نفس اليوم .

أفادت تقارير الاستطلاع بعد العملية عن إنفجار أحد الألغام بسيارة جيب ومصرع قائد فصيلة مدفعية العدو بالموقع .

أصبح نائباً لقائد المجموعة حتى إبريل 1974 ، وهو من خاطبته القيادة لترشيح إسمين من رجال المجموعة إضافة لإسم قائدها الشهيد الرفاعى للحصول على " وسام نجمة سيناء " أرفع الأوسمة بحرب أكتوبر المجيدة .

• بعد حل المجموعة في مايو 1974 وحتى أغسطس 1976 الحق بوحدة أطباء القوات المسلحة ، ثم ملحقاً طبياً عسكرياً بالسفارة المصرية بلندن .

• قدم إستقالته من القوات المسلحة فى فبراير 1977 .

• عمل بجنوب فرنسا كخبير إستشارى فى الاستخدامات العسكرية والتجارية لمعدات الغوص وطب الأعماق خلال الفترة من 1978 حتى 1985 .

• عاد إلى القاهرة وعين نائباً لرئيس مجلس إدارة شركة بتروجيت ومسؤلاً عن العمليات البحرية بعض الوقت حتى إستقال .

• أصبح عضواً بمعهد الغوص الوطنى الفرنسى لذلك أصبح مستشاراً فنياً لطب الأعماق وشؤن الغوص بوزارة السياحة المصرية ، وأشرف على إنشاء أول فرقة إنقاذ بشرم الشيخ .

• وظل خلال ذلك محباً للعبة الاسكواش سواء على مستوى القوات المسلحة أو المستوى الدولى حتى أنتخب عضواً بمجلس إدارة إتحاد الاسكواش بمصر ، وكان مسؤلاً عن تدريب الفريق المصرى للناشئين بسنغافورة والذى فاز بالبطولة .

• كان يقوم قبل وفاته فى 6 يوليو 1997 بإعداد دراسة عن الشواطئ المصرية من جنوب الغردقة حتى مرسى علم .

حصل البطل محمد عالى نصر على العديد من الأوسمة والأنواط العسكرية :

• وسام نجمة الشرف .

• وسام النجمة العسكرية ( ثلاث مرات ) .

• نوط الجمهورية العسكرى من الطبقة الأولى ( مرتين ) .

• نوط الشجاعة العسكرى من الطبقة الأولى .

تدوين : سامح طلعت

قيم الموضوع
(0 أصوات)
محسن الحديري

أحدث مقالات محسن الحديري