Login to your account

Username *
Password *
Remember Me

الفريق اول محمد فوزي قائد القوات المسلحة بطل حرب الاستنزاف "أبوالعسكرية المصرية الحديثة "

يدين له بالفضل عشرات الأجيال من العسكريين المصريين حين كان قائدا للكلية الحربية، والأهم أنه هو الذى أسند له الرئيس 

جمال عبدالناصر إعادة بناء القوات المسلحة من جديد بعد نكسة 5 يونيو1967، وكان معه فى هذه المهمة الجليلة الفريق عبدالمنعم رياض الذى تولى رئاسة أركان الجيش

ولأن الاثنين من طراز عسكرى فريد تكاملا فى إنجاز هذه المهمة الصعبة

الفريق  محمد فوزي قائد القوات المسلحة 

بطل حرب الاستنزاف

 ولد  فى5 مارس1915 كان والده “بكباشى” بالجيش المصرى، وقرر هو أن يسير على درب والده، فالتحق بالكلية الحربية عام1934، وتخرج فيها فى يونيه1936 ليلتحق بسلاح المدفعية ويشارك فى الحرب العالمية الثانية فى الدفاع الجوى عن القواعد البحرية فى مصر، كما شارك فى حرب فلسطين عام1948ولفت الأنظار عندما قام بتطوير المدافع المضادة للطائرات لتصيب أهدافا أرضية حيت استطاع تدمير برج المياه الإسرائيلى فى دير سنيد.

شارك الفريق محمد فوزي في حرب فلسطين قائداً للمدفعية المضادة للطائرات وأصيب في غزة. ثم انضم إلى الكلية الحربية كمعلم برتبة (بكباشي) مقدم أركان حرب في 15 يناير 1949، وعمل فترة طويلة كبيرا للمعلمين وترقى فيها إلى أن وصل إلى درجة لواء فمديرا للكلية الحربية. رقي الفريق محمد فوزي رئيساً للأركان الجيش مارس 1964

 وفي 11 يونيو 1967 عينه الرئيس جمال عبد الناصر قائدا عاما للجيش ثم أضيف اليها منصب وزيرا للحربية في 24 فبراير 1968. فيعتبر فوزي أول من جمع بين منصب القائد العام ووزير الحربية ومن حينها لم يفصل بين المنصبين.

كانت أولى الخطوات التي اتخذها الفريق  محمد فوزي هي تطهير الجيش من قيادات الصف الثاني المسئولة عن الهزيمة، وإعادة تنظيم صفوف الجيش المصري بعد النكسة. في 14 مايو 1971 قدم استقالته من جميع مناصبه تضامناً مع بعض الوزراء احتجاجاً علي سياسة الرئيس السادات، وتم اعتقاله مع عدد كبير من كبار المسؤولين السابقين وحكم عليه بالأشغال الشاقة المؤبدة، لاتهامه بالتآمر ضد الرئيس السادات فيما عُرف بثورة التصحيح. تمامت محاكمته امام محكمة عسكرية ووضع قيد الإقامة الجبرية في مستشفى المعادي العسكري إلى أن اصدر الرئيس السادات قرار بالعفو عنه عام 1974، وقد أبدى الرئيس السادات وقتها أسفه لذلك، وقال بالنص «إنه يحدد إقامته وهو حزين»، اعترافاً منه بأن للرجل أيادي بيضاء على القوات المسلحة المصرية سواء أثناء إدارته لمصنع الأبطال أو قيادته للجيش بعد النكسة.

 توفي الفريق  محمد فوزي يوم الأربعاء الموافق

 16 فبراير سنة 2000

تدوين المؤرخ : سامح طلعت

قيم الموضوع
(0 أصوات)

فيس بوك

Ad_square_02
Ad_square_03
.Copyright © 2021 SuezBalady