Login to your account

Username *
Password *
Remember Me

عقيد طبيب محمد علي نصر من أبطال المجموعة 39 قتال (رحمة الله عليه )

ولد محمد عالي طه السيد نصر(الشهير بعالي نصر) في يوم التاسع من مارس عام 1935 بمصر الجديدة بالقاهرة 

حصل علي الشهادة الثانوية بالمدرسة الإنجليزية بمصر الجديدة عام 1951، وكان شابا رياضياً محباً لرياضة الاسكواش، وبطلاً رياضياً في هذه اللعبة. ثم التحق بكلية طب جامعة عين شمس وحصل علي درجة البكالوريوس عام1957، وقضي عام الامتياز بمستشفي عين شمس الجامعي من مارس 1958 إلي مارس 1959، ومن إبريل 1959 إلي يونيو 1960 عمل بكتب الصحة التابع لمدينة الأسكندرية . والتحق عام 1960 بالكلية الحربية ليتخرج منها عام 1961 ويعين طبيباً برتبة ملازم أول.

في الفترة من 1961 حتي 1964 التحق بلواء الوحدات الخاصة بالبحرية (الضفادع البشرية) بصفة طبيب الوحدة الخاصة في طب الأعماق والغوص، وخلال تلك الفترة تدرب وتأهل كفرد بقوات الصاعقة البحرية، وحصل علي فرقة مظلات، وصاعقة، وضفدع هجوم ودفاع. خدم عالي نصر مع وحدته باليمن خلال مساندة ثورة اليمن في منطقة الجبل الأسود بالقرب من الحدوداليمنية السعودية. سافر عام 1965 إلي جامعة باركلي بكاليفورنيا بالولايات المتحدة الأمريكية لدراسة علم وظائف الأعضاء (الفسيولجي) ،وتأثير البيئة للحصول علي درجة الدكتوراة، ونظراً لاندلاع حرب الخامس من يونيو 1967 أنهي بعثته بإرادته بالولايات المتحدة وعاد إلي مصر . تطوع للعمل ضمن المجموعة 39 قتال كضابط صاعقة وضفدع بشري إلي جانب كونه طبيباً وكان من أوائل نواة هذه المجموعة، وقد شارك في 54 عملية قتال، وكمين، وبث ألغام، واستطلاع خلف خطوط العدو.

واحدة من العمليات الكثيرة التي شارك فيها هذا الرجل الشجاع كانت بث ألغام عي المدقات الواصلة لموقع العدو بشرق كبريت في 30/7/1968 والمعروفة باسم (عملية انتقام 2) قاد هذه العملية العقيد عالي نصر ، وكان العدو يحتل ذلك الموقع بقوة 2 فصيلة مشاة، وفصيلة دبابات، وفصيلة هاون، وعربة صواريخ، وبرج ملاحظة بارتفاع عشرة أمتار يمكنه ملاحظة الأقتراب من أي إتجاه، كما أحاط العدو هذا الموقع بثلاثة موانع من الأسلاك الشائكة زرع بينها ألغام مضادة للدبابات وللأفراد وكان العدو يستخدم بلاج هذه النقطة في الترفيه واللهو بين المجندين والمجندات تحت سمع وبصر جنودنا علي الضفة الغربية للقناة في مواجهة هذا الموقع، مما إستدعي أيضاً تلغيم البلاج بألغام مضادة للأفراد. تمكنت الدورية المصرية من الوصول إلي نقطة تبعد حوالي 60 متراً من موقع العدو وتسللت تحت جنح الظلام إلي منطقة البلاج لتبدأ عملها من هناك وكانت تلك الدورية تضم عدداً من المقاتلين الأكفاء منهم المقاتل محمد عبده موسي . وعادت الدورية بعد أن أدت عملها بنجاح من بث ألغام مضادة للأفراد، وألغام مضادة للدبابات في نفس اليوم. أفادت تقارير الاستطلاع بعد العملية عن انفجار أحد الألغام بسيارة جيب ومصرع قائد فصيلة مدفعية العدو بالموقع.

أصبح نائباً لقائد المجموعة حتي إبريل 1974،

حصل البطل محمد عالي نصر علي العديد من الأوسمة والأنواط العسكرية وسام نجمة الشرف.

وسام النجمة العسكرية (ثلاث مرات).

نوط الجمهورية العسكري من الطبقة الأولي (مرتين).

نوط الشجاعة العسكري من الطبقة الأولي

الصورة وهو برفقة اللواء بحري وسام حافظ احد ابطال المجموعة 39 قتال ، على أحد اللنشات التابعة لقواتنا المسلحة ، أثناء حرب الاستنزاف

تدوين المؤرخ : سامح طلعت

قيم الموضوع
(0 أصوات)
آخر تعديل السبت, 24 أبريل 2021 09:53

فيس بوك

Ad_square_02
Ad_square_03
.Copyright © 2021 SuezBalady