Login to your account

Username *
Password *
Remember Me

العبور الي سيناء من هضبة الجلالة عبر خليج السويس منذ 4500 عام

أخذت الصورة المرفقة من زيارة الشهر الماضي إلى مقر البعثة  الفرنسية العاملة في هضبة الجلالة القبلية بصحراء مصر الشرقية، غرب خليح السويس . 

البعثة اكتشفت منذ سنوات ميناء مصريا قديما ومغارات منقورة في الجبل كانت تخزن فيها السفن التي عبرت خليج السويس نحو غرب سيناء لجلب النحاس والفيروز.

النقوش التي تعمل فيها البعثة حاليا تعود إلى  عهد الملك خوفو (2589–2566 ق. م) أي من بواكير الدولة المصرية القديمة.

إذا نظرت للخريطة ستعرف أن المصريين القدماء قبل 4500 سنة مضت كانوا يمتهنون الملاحة ولديهم أسطول يعبر من الصحراء الشرقية إلى سيناء  عبر خليج السويس في رحلة قصيرة كلها ذكاء واختصار للجغرافيا والوصول بأسرع الطرق إلى الهدف.

البعثة الفرنسية جمعت بيانات كثيرة ونشرتها في فرنسا ونحن  في مصر لا نعرف عن تقارير هذه البعثة شيئا ولا ندرسها في جامعاتنا ولا مدارسنا وما زلنا نعتقد أن وصل أرض سيناء المباركة ببقية الأراضي المصرية كان يتم فقط عبر شرق الدلتا.

نقوش الملك خوفو والسفن التي كانت تفكك ثم تخزن في مغارات المنطقة دليل بالغ على إدارة جغرافية بالغة العبقرية لوصل الأراضي المصرية بعضها ببعض لتحقيق اكبر قدر ممكن من استثمار الموارد بين سيناء المباركة ووادي النيل عبر الصحراء الشرقية.

قيم الموضوع
(0 أصوات)
آخر تعديل الإثنين, 26 أبريل 2021 15:18

فيس بوك

Ad_square_02
Ad_square_03
.Copyright © 2021 SuezBalady