Login to your account

Username *
Password *
Remember Me

اللواء اركان حرب السيد وهبة خليل ملازم بالكتيبة 43 صاعقة ابطال الاستلاء علي حصن بور توفيق

الصورة المرفقة لسيادتة وهو ممسك بعلم مصر و بجوارة الملازم اول احمد عثمان 

للاستعداد لزرع العلم فى شرق القناه على نقطة لسان بور توفيق بعد ان استسلمت النقطة واستلام 37 اسير 

يحكي عن ذكريات تلك البطولة و يقول :-

انا الملازم / السيد وهيبى خلبل،الدفعه 64 حربيه تخرجت فى 5/8/73 والتحقت بقوات الصاعقه ،وقبل ان تستكمل فرفة الصاعقه تم توزيعنا على الوحدات بحجة (مشروع استراتيجى ) على مستوى ق،م ،،وتوزعت على الكتيبه 43 صاعقه قيادة الرائد /زغلول فتحى فى منطقة القطاميه ثم التحرك ليلا لمدينة بور توفيق وانضميت على السريه الثانيه قيادة النقيب / جمال عزام رحمة الله عليه ،،وحينما صدرت الاوامر باقتحام النقطة وكان ذلك تقريبا فى الخامسة الا ربع مساء وليس الثانيه ظهرا طبقا للتوقيت المحدد .

لاقينا مواجهة عنيفه فى العبور والاقتحام لانهم كانوا مصحصحين وعرفوا ان الحرب بدأت من الثانيه ظهرا ،،لذا قابلتنا مقاومه قويه خصوصا انهم محصنين داخل النقطه القويه وفى نفس الوقت لم نستفيد من عامل المفاجأه ،،واستشهد النقيب /جمال عزام فى وسط القناه اثناء العبور وتم العبور وتم محاصرة النقطه واقتحامها من الاجناب بواسطة السريه الاولى والثالثه وطبعا السريه الثانيه (سرية جمال عزام ) كانت سرية المجهود الرئيسى ،

ونظرا للاقتحام من الاجناب والخلف وتدمير احدى الدبابات لهم (حيث ان النقطه كانت مدعمه بفصيلة دبابات ) ومحاصرة النقطه من بوم 6 اكتوبر حتى 12 اكتوبر تم طلبهم التسليم عن طريق القوات الدوليه يوم13 اكتوبر ،،وكان الرائد زغلول فتحى وكانت اشهر صوره فى حرب اكتوبر 73 ،،الشموخ والانتصار والفخار مقابل الذل والهوان والانكسار.

بعدها وبعد ان استكملت الكتيبه بامداد من قبادة الصاعقه وانضم الينا بعض الضباط والصف لاستكمال المهام التى تكلف بها الكتيبه خصوصا اثناء الثغره .

وعندما دخلت قوات العدو السويس (الثغره )حاولت قوات العدو الدخول لنا بور توفيق لضربنا لانها كانت تعلم بتواجد الكوماندوز المصرى وماتم حيال النقطه القويه ،قام وقتها 

النقيب / طلبه اسماعيل بتلغيم مدخل بور توفيق وانفجر جنزير اول دبابه ورجعت الدبابات كلها ولم تستطع الدخول ،،ولم تبق الدبابات فى شوارع السويس لان القوات الشارده من المؤخرات كانت تقذف الدبابات من اعلى البيوت فدمرت بعض الدبابات فلن تستطيع الصمود واحاطت السويس من الخارج ،،واتذكر هنا انه حينما حاصرت السويس من الخارج ابتدت تحصن لسان الزيتيه المواجه لرصيف الفحم اللى فى بور توفيق ،وكان يوجد مدفع ب 11 او ب10 على رصيف الفحم وشاهدت على لسان الزيتيه عربه جيب وحوالى من 3:5 افراد فاعطيت اوامر بالضرب وتم تدمير العربه واصبح الافراد اشلاءا فى السماء ،،وتم توجيه الضرب علينا بدبابه كانت فى المواجه امام جامع على الخليج فى الجهة المقابله لكن ربنا ستر،،

وطبعا ازاعت وكالات الانباء قالت فيه : مدفعيتنا الثقيله تقصف مواقع العدو فى الادبيه والزيتيه،،،لان وفتها كنت انا شغال مع الزيتيه والنقيب الركايبى شغال بمدفع اخر على الادبيه ،وبعض مدافعنا اشتغلت على المثلث ،،فكانت معركه

وقد حضر فى اليوم التالى الشهيد / احمد بدوى وقابلنى واثنى على الاداء ومدى الخساير التى احدثتها ،،،واسألوا المحترم النقيب /حمدى الشوربجى الذى كافأنى وقتها وهو على قيد الحياه (اللواء حمدى الشوربجى )ربنا يعطيه الصحه

وبعد ذلك تحركت مع قائد السريه الجديد النقيب الشهيد /رؤف ابو سعده لاستكمال المسيره فى معركة الثغره ،،

تدوين المؤرخ : سامح طلعت

قيم الموضوع
(0 أصوات)

فيس بوك

Ad_square_02
Ad_square_03
.Copyright © 2021 SuezBalady