Login to your account

Username *
Password *
Remember Me

ملازم اول يسري راغب فهمي أول ضابط مصري يستشهد في حرب فلسطين

ولد البطل  يسري راغب فهمي في 17 ديسمبر 1930م بمدينة أسيوط. والده القائمقام راغب (بك) فهمي الذي كان ضابطًا بالجيش المصري وعمل في السودان لمدة 17 عامًا ثم أُبعد من الجيش المصري بالسودان عقب مقتل السردار الانجليزي ضمن 23 ضابطًا رفض الانجليز بقاءهم بالجيش لوطنيتهم، وعمل بعد ذلك بالبوليس ومدرسة البوليس والإدارة حتي طلب إحالته للمعاش.

بعد تخرجه في مدرسة أسيوط الثانوية عام 1946م التحق يسري راغب بالكلية الحربية في نفس العام وتخرج فيها ملازمًا عام 1948. وأُلحق بسلاح المشاة بالكتيبة الأولي بنادق مشاة، وكان السيد محمد فائق صديقًا عزيزًا للفقيد وتخرج في نفس دفعته، كما كان السيد  زكريا محي الدين أركان حرب الكتيبة، وكانت الكتيبة موزعة علي منطقة بفلسطين تشمل تبة الكويري وكان هناك هدنة بين القوات المصرية وإسرائيل سبقها معارك شديدة اشترك فيها الشهيد واستولي بقواته علي بلدة المحجز ثم تسلمتها القوات السعودية وقام الإسرائيليون بإعادة اقتحام البلدة فأعادها مرة أخري للقوات السعودية واستولي علي أسلحة وذخائر من الإسرائيليين استعملها ضدهم بالإضافة.

وفي يوم 15 أكتوبر 1948 اخترق الإسرائيليون الهدنة مستعملين الطائرات المقاتلة لأول مرة والهاون والمدفعية علي موقعه الذي يتحكم في الطرق الموصلة بين الفالوجا وعراق سويدان وعراق المنشية، فقاوم بقواته المكونة من 19 فردًا فقط، واستمر يقاتل وأصيب ولم يسقط الموقع. وصلت القوات المصرية لتعزيز الموقف وبذلك أمكن استمرار الموقع بيد القوات المصرية، ونقل البطل إلي المجدل إلا أنه استشهد يوم 16 أكتوبر 1948م ضاربًا المثل الأعلي في البطولة والفداء من أجل نصرة القضية الفلسطينية 

و في شهر مارس من عام 56 أطلق اسمة علي أهم شارع

في مدينة اسيوط بمعرفة السيد عبد اللطيف البغدادي 

بناء علي طلب من المشير عبد الحكيم عامر تقديرا لة

تدوين المؤرخ : سامح طلعت

قيم الموضوع
(0 أصوات)

فيس بوك

Ad_square_02
Ad_square_03
.Copyright © 2021 SuezBalady