Login to your account

Username *
Password *
Remember Me

المصور مكرم جاد الكريم صاحب أشهر صور تم التقاتها أثناء تسلم حصن بور توفيق الحصين بنصر اكتوبر 73

ابطال يجهلهم التاريخ و غاب عنهم الاعلام 

المصور الصحفي الكبير مكرم جاد الكريم

بحرب  أكتوبر  عمل مصور صحفي لجريدة أخبار  اليوم

من أهم و أشهر المواقف التي قام بتصويرها  لقطة كانت معجزة.. عبقرية.. كانت كفيلة بمحو أجزاء كبيرة من عار حرب يونيو 1967.. بمفردها غسلت ما حاق بالأذهان جراء الدعاية الصهيونية التى طالما أشبعت الجندى المصرى سخرية بعد حرب 67 التى دفع فيها ثمن اخطاء كارثية لقيادته دون أن تتاح له فرصة حقيقية للتعبير عن نفسه كمقاتل صعب المراس.. بدون إطالة.. هذه الصورة هى تلك التى وقف فيها ضباط إسرائيليون أمام ضابط مصرى فى هزيمة واستسلام.. يؤدون التحية له بيد.. ويقدمون علم غطرسة كيانهم الغاصب بالأخرى.

 46  عاما مرت على هذه اللقطة العبقرية.. التى اصطادها الفنان المبدع مكرم جاد الكريم، مصور «الأخبار» ولا يخلو منها كتاب مدرسى أو فيلم وثائقى يتناول حرب أكتوبر أو أحد أبطالها.. كل منا عندما ينظر إليها يشعر بحميمة كبيرة تجاه ذلك الضابط المصرى، الذى أحبه المصريون والعرب دون أن يعرفوا حتى اسمه.. لكنهم حبوا فيه انتصاره وكبرياءه.. التى أعادت لهم كرامتهم الجريحة فى هذا التوقيت

بطل الصورة سيادة  اللواء أركان حرب زغلول فتحى،

قائد الكتيبة 43 صاعقة التي قامت بالاستلاء

 على حصن بور توفيق الحصين

و أيضا هو صاحب الصورة العبقرية لمقاتل مصري يرفع علامة النصر بكل شموخ و كبرياء ليؤكد للعالم هزيمة الجيش 

الإسرائيلي و تحرير أرض سيناء

و كانت الصورة للمقاتل محمد طة يعقوب

من ابطال الفرقة 19

تدوين المؤرخ : سامح طلعت

قيم الموضوع
(0 أصوات)

فيس بوك

Ad_square_02
Ad_square_03
.Copyright © 2021 SuezBalady