Login to your account

Username *
Password *
Remember Me

“رامي الجبالي” مؤسس صفحة أطفال مفقودة أول من فجر قضية دار الأيدى الأمينة

رامي الجبالي أول من فجر قضية دار الأيدى الأمينة المملوكة لرجل الأعمال محمد الأمين صاحب مجموعة قنوات CBC التليفزيونية، والتي ثبت وجود مخالفات جسيمة بها على رأسها الاتجار فى البشر ما ترتب على ذلك صدور قرار من النيابة العامة بالقبض على الأمين وحبسه ٤ أيام على ذمة التحقيقات.

تداول رواد مواقع التواصل هذا المنشور عبر فيسبوك وتويتر: “صاحب الشهادة هو رامى الجبالى ، وكتب شهادته على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي فيس بوك قبل ٤٨ ساعة من الإعلان الرسمى عن القضية أو حتى ظهور أية معلومات بشأن القبض على الأمين”.

وجاءت نص شهادة رامى الجبالى كالأتى : ” سايبين ملائكه في جنة الشياطين ! لما عرفت ان في ٣ بنات تم انتهاكهم … في دار رعايه ، قولتلهم إلحقوا جيبوا باقي البنات الصغيرين و اقفلوا الدار دي بسرعه عشان اللي … و انتهك بنات بتعرف تتكلم مش هيرحم الصغيرين اللي مبيعرفوش يتكلموا او يعبروا ! طبعا محدش سمع كلامي … و قالوا عليا عبيط … و للأسف أطلع انا للأسف اللي صح.

واضاف قائلا: “فوالله والله والله مش هسيبكم، كبيركم قبل صغيركم … عشان اللي يجي من بعدكم يعرف ان اليتيم في مصر خط احمر … و مش خايف من القضاء و لا من التحقيقات عشان القائمين علي القضيه دي كلهم عندهم أطفال فمستحيل يضيعوا حق يتيم، عشان خايفين علي ولادهم. انا هنام و ضميري مرتاح”.

واختتم منشوره بتلك الكلمات: “بس انتم هتعيشوا الباقي من حياتكم في خزي و عار و هتصحوا كل يوم علي كوابيس صوت صريخ الاطفال دي وقت انتهاكهم … حسبي الله و نعم الوكيل إن غدا لناظره قريب”.

قيم الموضوع
(0 أصوات)
آخر تعديل الأحد, 09 كانون2/يناير 2022 09:59

فيس بوك

Ad_square_02
Ad_square_03
.Copyright © 2022 SuezBalady