Login to your account

Username *
Password *
Remember Me

المحافظات بحري الذكرى 105 لميلاد «شيخ مشايخ القراء».. الشيخ «الحصري»

قرأ القرآن الكريم في القصر الملكي في لندن، وأمام الرؤساء والملوك، وهو واحد من أعمدة تلاوة القرآن الكريم، فكان أول من سجل المصحف المرتل بصوته، إنه الشيخ محمود الحصري، صاحب الحنجرة الذهبية، وابن قرية شبرا النملة، وهي إحدى قرى مركز ومدينة طنطا.

تحل علينا اليوم السبت، الذكرى الـ 105 على ميلاد الشيخ محمود الحصري والذي ولد في 17 سبتمبر عام 1917، في قرية شبرا النملة وانطلق إلى عالم القرآن.

ويقول محمود سيف، محامي وابن قرية شبرا النملة، أن الشيخ الحصري التحق بكتاب القرية، وهو في سن الرابعة من عمره، وأتم حفظ القرآن الكريم، في الثامنة من عمره، والتحق بعد ذلك بالمعهد الأحمدي بطنطا وحفظ القرآن الكريم بالقراءات العشر، ولقب بـ«شيخ مشايخ القراء».

أشار «سيف» إلى أن اسم «الحصري» لقب وليس اسم عائلة شيخ مشايخ القراء، والسبب وراء إطلاق هذا اللقب عليه، يرجع إلى أن والده السيد خليل، كان مشهورًا بفرش المساجد بالحصر، وهو أول من سجل المصحف المرتل صوتاً، وهو شيخ عموم المقارئ المصرية.

وبين «سيف»، أن الشيخ محمود خليل الحصري، أجاد القراءات العشر، وسجل القرآن الكريم في العالم بـ 4 قراءات مختلفة وأسلم على يديه 18 أمريكيا، وهو صاحب فكرة المصحف المعلم وأول من نادى بإنشاء نقابة للقراء.

وأوضح محمد شكر، موظف في جمعية الحصري بقرية شبرا النملة، أنه يوجد في القرية مسجد ومعهد أزهري وجمعية خيرية ودار لتحفيظ القرآن الكريم يحملون اسم الشيخ الحصري، وتعمل على رعاية الجمعية الخيرية ودار تحفيظ القرآن الكريم «ياسمين» ابنة الشيخ الراحل.

يتميز « الحصري»، بأنه صاحب حنجرة متميزة وقرأ القرآن الكريم في القصر الملكي في لندن والعديد من دول العالم، وأمام الرؤساء والملوك الذين كانوا يستقبلونه في أثناء زيارة بلادهم، وحاصل على وسام العلوم والفنون من الطبقة الأولى في عيد العلم عام 1967، وفي 1961 صدَر قرار جمهوري بتوليه شيخ عموم المقارئ المصرية، وتوفى عام 24 نوفمبر 1980 عن عمر ناهز الـ 60 سنة.

قيم الموضوع
(0 أصوات)

فيس بوك

Ad_square_02
Ad_square_03
.Copyright © 2022 SuezBalady