Login to your account

Username *
Password *
Remember Me
محسن الحديري

محسن الحديري

أعلنت وزارة الصحة والسكان، الإثنين، عن خروج 388 متعافيًا من فيروس كورونا من المستشفيات، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 250692 حتى اليوم.

وأوضح الدكتور خالد مجاهد مساعد وزيرة الصحة والسكان للتوعية والتواصل المجتمعي والمتحدث الرسمي للوزارة، أنه تم تسجيل 679 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي والفحوصات اللازمة التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 22 حالة جديدة.

وقال "مجاهد" إنه طبقًا لتوصيات منظمة الصحة العالمية الصادرة في ٢٧ مايو ٢٠٢٠، فإن زوال الأعراض المرضية لمدة 10 أيام من الإصابة يعد مؤشرًا لتعافي المريض من فيروس كورونا.

وذكر "مجاهد" أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى الإثنين، هو 297608 من ضمنهم 250692 حالة تم شفاؤها، و 16992 حالة وفاة.

- عُمر بن مختار بن عُمر المنفي الهلالي ؛ ولد في 20 أوت 1858 - أعدم في 16 سبتمبر 1931، (73 سنة).

- تربى عمر المختار منذ صغره على مبادئ الدعوة السنوسية ذات المنزع الجهادي، وهو القائل في ولائه لها: "إن قيمتي في بلادي -إذا ما كانت لي قيمة أنا وأمثالي- مستمدة من السنوسية". 

- شق عمر المختار طريقه نحو الزعامة مبكرا حين حاز ثقة مشايخ الدعوة السنوسية، فأسند إليه محمد المهدي السنوسي (شيخ الدعوة) مشيخة "زاوية القصور" بالجبل الأخضر 1897. واختاره ليرافقه إلى التشاد لمّا قرر نقل قيادة الزاوية السنوسية إليها سنة 1899. ثم عُين شيخا لزاوية عين كلكة هناك فساعد في نشر تعاليم الإسلام بتلك المناطق. ثم عاد إلى الجبل الأخضر سنة 1906 فتولى مجددا مشيخة "زاوية القصور"، وفيما بعد أصبح قائدا لمعسكرات السنوسية بالجبل الأخضر. 

- شارك عمر المختار أثناء وجوده بالتشاد في المعارك التي خاضتها كتائب السنوسية 1899-1902 ضد الفرنسيين الذين احتلوا المنطقة، وكانت لا تزال وقتذاك تابعة للأراضي الليبية.

- وفي سنة 1908 دُعي للمشاركة في المعارك بين السنوسيين والقوات البريطانية على الحدود الليبية المصرية.

- في 29 سبتمبر 1911 أعلنت إيطاليا الحرب على الدولة العثمانية التي كانت ليبيا حينذاك تابعة لها، وبدأت السفن الحربية تقصف مدن الساحل الليبي.

- يومها سارع عمر المختار بالعودة إلى "زاوية القصور" لتنظيم حركة الجهاد ضد الغزاة الإيطاليين، فشارك في معركة السلاوي أواخر 1911.

- وتولى قيادة "المجلس الأعلى" للعمليات الجهادية الذى أدار أعظم المعارك في التاريخ الليبي مع المحتلين الإيطاليين، خاصة بعد انسحاب الأتراك من البلاد 1912 بموجب معاهدة لوزان التي تخلوا فيها لإيطاليا عن ليبيا.

- وقد ألحق المجاهدون -بقيادة عمر المختار- بالغزاة هزائم مريرة، فقتلوا مئات الضباط والجنود، وخاضوا مئات المعارك في حرب استمرت عشرين سنة. 

- لما انسحب السنوسيون من ليبيا إلى مصر 1922، ظلت الحرب قائمة بقيادة عمر المختار.

- وعندما حاصره المحتلون سنة 1926 في الجبل الأخضر لجأ إلى حرب العصابات فأجبرهم على طلب مفاوضته سنة 1929. لكنه رفض مطالبهم بوقف القتال والخروج من البلاد واستأنف قتالهم.

- وفي إحدى المعارك سنة 1931 وبعد يومين من القتال المستميت وقع عمر المختار أسيرا في يد الإيطاليين. 

- وقد سجل التاريخ كلماته الأخيرة قبيل إعدامه عندما قال للضابط الإيطالي الذي كان يحقق معه: "نحن لا نستسلم.. ننتصر أو نموت، وهذه ليست النهاية، بل سيكون عليكم أن تحاربوا الجيل القادم والأجيال التي تليه، أما أنا فإن عمري سيكون أطول من عمر شانقي".

- تم تقديمه لمحاكمة عسكرية صورية في بنغازي حكمت عليه بالإعدام شنقا، فنفذ فيه الحكم -أمام آلاف الليبيين- صباح يوم 16 سبتمبر 1931.

أعلنت وزارة الصحة والسكان، الأحد، عن خروج 511 متعافيًا من فيروس كورونا من المستشفيات، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 250304 حتى اليوم.

وأوضح الدكتور خالد مجاهد مساعد وزيرة الصحة والسكان للتوعية والتواصل المجتمعي والمتحدث الرسمي للوزارة، أنه تم تسجيل 653 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي والفحوصات اللازمة التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 19 حالة جديدة.

وقال "مجاهد" إنه طبقًا لتوصيات منظمة الصحة العالمية الصادرة في ٢٧ مايو ٢٠٢٠، فإن زوال الأعراض المرضية لمدة 10 أيام من الإصابة يعد مؤشرًا لتعافي المريض من فيروس كورونا.

وذكر "مجاهد" أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى الأحد، هو 296929 من ضمنهم 250304 حالة تم شفاؤها، و 16970 حالة وفاة.

أعلنت وزارة الصحة والسكان، السبت، عن خروج 711 متعافيًا من فيروس كورونا من المستشفيات، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 249793 حتى اليوم.

وأوضح الدكتور خالد مجاهد مساعد وزيرة الصحة والسكان للتوعية والتواصل المجتمعي والمتحدث الرسمي للوزارة، أنه تم تسجيل 637 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي والفحوصات اللازمة التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 16 حالة جديدة.

وقال "مجاهد" إنه طبقًا لتوصيات منظمة الصحة العالمية الصادرة في ٢٧ مايو ٢٠٢٠، فإن زوال الأعراض المرضية لمدة 10 أيام من الإصابة يعد مؤشرًا لتعافي المريض من فيروس كورونا.

وذكر "مجاهد" أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى السبت، هو 296276 من ضمنهم 249793 حالة تم شفاؤها، و 16951 حالة وفاة.

وصول 63 الف طن قمح روماني و32 الف طن المونيوم استرالي لميناء سفاجا البحري وتصدير 6 آلاف طن دقيق وسكر من ميناء بورتوفيق لليمن

اعلنت هيئة موانئ البحر الاحمر نشاط في حركة تداول البضائع والشاحنات بموانيها وبلغ إجمالي عدد السفن المتواجدة على ارصفة موانئ الهيئة (12) سفينة وتم تداول (105000) طن بضائع و(422) شاحنة وشملت حركة الواردات (96000) طن بضائع و(154) شاحنة فيما شملت حركة الصادرات (9000) طن بضائع و(268) شاحنة .

حيث يستعد ميناء سفاجا اليوم لاستقبال السفينتين امل والحرية2 بينما استقبل الميناء بالأمس السفينة ESNA وعلى متنها 63 الف طن قمح روماني وقامت الجهات المختصة باتخاذ ما يلزم من اجراءات نحو فحص الشحنة للتأكد من سلامتها قبل السماح بدخول السفينة وتفريغها .

كما استقبل الميناء السفينة LOCH MELFORT وعلى متنها 32 الف طن المونيوم قادمة من استراليا والسفينة بوسيدون اكسبريس وغادرت السفينتين امل وV.UNO ، فيما شهد ميناء نويبع رحلات مكوكية ( وصول وسفر ) للسفينتين عمان وسينا ،وغادرت ميناء بورتوفيق السفينة تراست وعلى متنها 6 آلاف طن دقيق وسكر متجهة لليمن . 

أعلنت وزارة الصحة والسكان، الجمعة، عن خروج 657 متعافيًا من فيروس كورونا من المستشفيات، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 249082 حتى اليوم.

وأوضح الدكتور خالد مجاهد مساعد وزيرة الصحة والسكان للتوعية والتواصل المجتمعي والمتحدث الرسمي للوزارة، أنه تم تسجيل 588 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي والفحوصات اللازمة التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 14 حالة جديدة.

وقال "مجاهد" إنه طبقًا لتوصيات منظمة الصحة العالمية الصادرة في ٢٧ مايو ٢٠٢٠، فإن زوال الأعراض المرضية لمدة 10 أيام من الإصابة يعد مؤشرًا لتعافي المريض من فيروس كورونا.

وذكر "مجاهد" أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى الجمعة، هو 295639 من ضمنهم 249082 حالة تم شفاؤها، و 16935 حالة وفاة.

أعلنت وزارة الصحة والسكان، الخميس، عن خروج 477 متعافيًا من فيروس كورونا من المستشفيات، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 248425 حتى اليوم.

وأوضح الدكتور خالد مجاهد مساعد وزيرة الصحة والسكان للتوعية والتواصل المجتمعي والمتحدث الرسمي للوزارة، أنه تم تسجيل 569 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي والفحوصات اللازمة التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 13 حالة جديدة.

وقال "مجاهد" إنه طبقًا لتوصيات منظمة الصحة العالمية الصادرة في ٢٧ مايو ٢٠٢٠، فإن زوال الأعراض المرضية لمدة 10 أيام من الإصابة يعد مؤشرًا لتعافي المريض من فيروس كورونا.

وذكر "مجاهد" أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى الخميس، هو 295051 من ضمنهم 248425 حالة تم شفاؤها، و 16921 حالة وفاة.

أعلنت وزارة الصحة والسكان، الأربعاء، عن خروج 498 متعافيًا من فيروس كورونا من المستشفيات، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 247948 حتى اليوم.

وأوضح الدكتور خالد مجاهد مساعد وزيرة الصحة والسكان للإعلام والتوعية، والمتحدث الرسمي للوزارة، أنه تم تسجيل 531 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي والفحوصات اللازمة التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 13 حالة جديدة.

وقال "مجاهد" إنه طبقًا لتوصيات منظمة الصحة العالمية الصادرة في ٢٧ مايو ٢٠٢٠، فإن زوال الأعراض المرضية لمدة 10 أيام من الإصابة يعد مؤشرًا لتعافي المريض من فيروس كورونا.

وذكر "مجاهد" أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى الأربعاء، هو 294482 من ضمنهم 247948 حالة تم شفاؤها، و 16908 حالة وفاة.

الأسد المصرى ابن محافظة الدقهلية البطل الشهيد / محمود علي الجيزي.

صف ظابط صاعقة بحرية مصري وبطل مصر في الملاكمة.

شارك في حربي الإستنزاف وأكتوبر .

في حرب الإستنزاف البطل ده حمل أول أسير إسرائيلي علي ضهره وعبر به قناة السويس وسلمه للقيادة المصرية.

نفذ 60 عملية ضد اليهود في سيناء أثناء حرب الإستنزاف ..

البطل ده صاحب كمين جبل مريم 1968 الذي دمر فيه عربيتين جيب لليهود وقتل 6 يهود منهم نائب قائد البحرية الإسرائيلية ونائب مدير الموساد ..

وفي حرب أكتوبر 1973 كان الجيزي قائد المجموعة التي تدافع عن ميناء الأدبية بالسويس ضد عملية إنزال بحري إسرائيلي لإحتلال الميناء ..

وبدأ الجيزى وزملاؤه التعامل مع اليهود من خلال مبني إدارة الميناء ..

واليهود كانوا مزودون بمعدات وأسلحة متطورة .. وعندما أظهر الجيزي ورجالته صلابة في الدفاع عن الميناء فجّر اليهود مبني إدارة الميناء ..

لكن في خلال ثواني قفز الجيزي من شباك الدور الثاني علي الأرض فكتبت الحياة للجيزي ونال البقية شرف الإستشهاد ..

ثم بدأ الجيزي بالزحف علي الأرض حتي وصل إلي إستراحة مهندسين محجر جبل عتاقة علي طريق الجبل والميناء ..

وإختبأ الجيزي في المحجر لمدة 9 أيام لا يملك أى شىء سوى بندقية وخنجر ..

وبدأ الجيزي في إصطياد اليهود من الميناء ..

كان بيخرج كل يوم بالليل يصطاد جندى حراسة إسرائيلي ويدبحه وياخد المؤن والسلاح بتاعه ويرجع المحجر تاني .. وإستمر الجيزي في دبح اليهود لمدة 9 أيام ب 9 قتلي يهود وهو ما جعل القوات الإسرائيلية في حالة هياج ورعب لعدم معرفتهم بقاتل جنودهم ..

وبدأ اليهود بتكثيف البحث عن الجيزي حتي توصلوا إلي مكانه في إستراحة المحجر بالجبل ..

وفي 24 أكتوبر 1973 حاصر اليهود إستراحة المحجر إللي موجود بها الجيزي وشغلوا مكبرات الصوت طالبين منه الخروج والإستسلام ..

ولكن الجيزي قرر الدخول في معركة شديدة معهم وجها لوجه إستمرت 11 ساعة بطولة وشجاعة وعدم خوف من الموت ..

حتي أطلق اليهود القنابل علي الإستراحة والمحجر وهدموه فوق الجيزي الذي عاش بطلاً ومات شهيداً.

أعلنت وزارة الصحة والسكان، الثلاثاء، عن خروج 325 متعافيًا من فيروس كورونا من المستشفيات، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 247450 حتى اليوم.

وأوضح الدكتور خالد مجاهد مساعد وزيرة الصحة والسكان للإعلام والتوعية، والمتحدث الرسمي للوزارة، أنه تم تسجيل 503 حالات جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي والفحوصات اللازمة التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 10 حالات جديدة.

وقال "مجاهد" إنه طبقًا لتوصيات منظمة الصحة العالمية الصادرة في ٢٧ مايو ٢٠٢٠، فإن زوال الأعراض المرضية لمدة 10 أيام من الإصابة يعد مؤشرًا لتعافي المريض من فيروس كورونا.

وذكر "مجاهد" أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى الثلاثاء، هو 293951 من ضمنهم 247450 حالة تم شفاؤها، و 16895 حالة وفاة.

فيس بوك

Ad_square_02
Ad_square_03
.Copyright © 2021 SuezBalady