Login to your account

Username *
Password *
Remember Me
محسن الحديري

محسن الحديري

كلمة الرفاعي في الموروث الشعبي المصري تشير إلى ذلك الشخص الخبير في اجتذاب الأفاعي والقضاء عليها. ويبدو أن مقولة “إن كل منا له نصيب من اسمه صحيحة”، فهاهي تصدق مع العميد أركان حرب ابراهيم الرفاعي- رحمه الله- الذي يمكن تسميته برفاعي الصهاينة. 

هو أحد أساطير الجيش المصري في حرب اليمن و الاستنزاف حرب اكتوبر 1973 والذي نال الشهادة بعد رحلة قصيرة في هذا العالم بلغت شهرتة  خلال حياتة القصيرة الآفاق في الوسط العسكري وكانت سيرته تتداول كالمعجزة بين من يعرفونه.

الشهيد أبراهيم الرفاعي مؤسس وقائد المجموعة 39 قتال وهي المجموعة الاستثنائية في تاريخ العسكرية المصرية. والتي اعتبره كل فرد من أفرادها أبا له، يخرج أفضل ما فيه من قدرات ويشجعه ويرعاه بل ويدافع عنه 

الشهداء الابطال مثل ابراهيم الرفاعي هم من يجعلونك تفكر أن هناك من كتب عليهم أن يعيشوا رجالا ويموتوا بشرف.  ولأن الموت بشرف قَدَر لا يناله إلا من يستحق ربما لهذا السبب رحل ابراهم الرفاعي –رحمه الله- هكذا ليظل بطل و اسطورة في نفوس من عرفوه وسمعوه

تدوين المؤرخ : سامح طلعت

أعلنت وزارة الصحة والسكان، الأربعاء، عن خروج  876 متعافيًا من فيروس كورونا من المستشفيات، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 174217 حالة حتى اليوم.

وأوضح الدكتور خالد مجاهد، مساعد وزيرة الصحة والسكان للإعلام والتوعية، والمتحدث الرسمي للوزارة، أنه تم تسجيل 1102 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي والفحوصات اللازمة التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 64 حالة جديدة.

وقال "مجاهد" إنه طبقًا لتوصيات منظمة الصحة العالمية الصادرة في ٢٧ مايو ٢٠٢٠، فإن زوال الأعراض المرضية  لمدة 10 أيام من الإصابة يعد مؤشرًا لتعافي المريض من فيروس كورونا.

وذكر "مجاهد" أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى الأربعاء، هو 232905 من ضمنهم 174217 حالة تم شفاؤها، و 13655 حالة وفاة.

أعلنت وزارة الصحة والسكان، الثلاثاء، عن خروج  567 متعافيًا من فيروس كورونا من المستشفيات، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 173341 حالة حتى اليوم.

وأوضح الدكتور خالد مجاهد، مساعد وزيرة الصحة والسكان للإعلام والتوعية، والمتحدث الرسمي للوزارة، أنه تم تسجيل 1090 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي والفحوصات اللازمة التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 60 حالة جديدة.

وقال "مجاهد" إنه طبقًا لتوصيات منظمة الصحة العالمية الصادرة في ٢٧ مايو ٢٠٢٠، فإن زوال الأعراض المرضية  لمدة 10 أيام من الإصابة يعد مؤشرًا لتعافي المريض من فيروس كورونا.

وذكر "مجاهد" أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى الثلاثاء، هو 231803 من ضمنهم 173341 حالة تم شفاؤها، و 13591 حالة وفاة.

اعلنت هيئة موانئ البحر الاحمر أن إجمالي عدد السفن المتواجدة على ارصفة موانئ الهيئة (9) سفن وتم تداول (7000) طن بضائع و(358) شاحنة حيث شملت حركة الواردات (2400) طن بضائع و(206) شاحنة فيما شملت حركة الصادرات (4600) طن بضائع و(152) شاحنة .

حيث يستعد ميناء سفاجا اليوم لاستقبال السفينة محبة بينما تغادر السفينتين دليلة والحرية 2 فيما استقبل الميناء بالأمس السفينتين دليلة والحرية 2 وغادرت السفينتين محبة وبوسيدون اكسبريس كما شهد ميناء نويبع رحلة مكوكية ( وصول وسفر ) للسفينة سينا .

اعلنت هيئة موانئ البحر الاحمر أن إجمالي عدد السفن المتواجدة على ارصفة موانئ الهيئة (7) سفينة وتم تداول (7600) طن بضائع و(344) شاحنة حيث شملت حركة الواردات (1100) طن بضائع و(123) شاحنة فيما شملت حركة الصادرات (6500) طن بضائع و(221) شاحنة .

حيث يشهد ميناء سفاجا اليوم مغادرة السفينتين محبة وبوسيدون اكسبريس بينما استقبل الميناء بالأمس السفينتين امل والحرية وغادرت ثلاث سفن وهى الحرية ، دليلة ، امل كما شهد ميناء نويبع رحلة مكوكية ( وصول وسفر ) للسفينة سينا واستقبل ميناء بورتوفيق السفينة أمل

اللواء عبد الوهاب " الصقر المصري"

زرعته المخابرات وقضي 9 شهور داخل معسكرات العدو

اللواء أ.ح عبدالوهاب سيد عبدالعال الضابط الذي زرعته المخابرات الحربية المصرية خلف خطوط العدو ليراقب معسكرات جيشها الذي لا يقهر ،كما ادعت أسطورتها الإعلامية المزيفة فترة تزيد علي ثمانية أشهر يكشف فيها مخططاتهم الدفاعية والهجومية دون أن يكشفه أحد أو يتعرف عليه أي مخلوق من البشر.

عاش اللواء عبدالوهاب فترة ما قبل الحرب - وهو كان وقتها برتبة نقيب بالمخابرات الحربية

9 شهور خلف خطوط العدو، بين قبائل سيناء كأحد أبنائهم وباسم حركي " سلمان حسب الله سالم " ليسرد كل ما يدور في معسكرات الجيش الاسرائيلي.

يوضح اللواء عبدالوهاب أنه خاض تدريبا مكثفا داخل القوات المسلحة علي فك أجهزة الشفرة والتواصل مع جهاز جمع المعلومات بالقوات المسلحة، بجانب التدريب علي وسائل العبور المائية والتعامل مع الجمال سفينة الصحراء لاستخدامها وقت الضرورة، بجانب كيفية التعامل مع جميع الأسلحة وأدوات إطلاق النار.

من كتاباتة عن اهم فترة في تاريخ حياتة 

أنا اللواء عبد الوهاب سيد عبد العال، أحد المشاركين في نصر أكتوبر المجيد، وكنت أعمل المخابرات الحربية والاستطلاع، خلف خطوط العدو، وحضرت ثلاثة حروب وهي 1967 وحرب الاستنزاف ونصر اكتوبر1973، وبعد النكسة مباشرة،  انتقلت إلي المخابرات الحربية تحديداً في الكتيبة التاسعة والتي تعمل خلف خطوط العدو، وهي مختصة للعمل داخل مواقع العدو لمدة تسعة شهور

كنت سبب رئيسي في تغير خطة حرب أكتوبر، لأني أثناء عملي، قمت باستكشاف موقع مموه قام ببنائه الجيش الإسرائيلي، جمع فيه الدبابات الغير صالحة، والصواريخ التي لا تعمل، والرادارات الكرتونية، وقام ببناء سور، فاستنتجت القيادة المصرية بأن ذلك موقع عسكري، ووضعته في إطار المستهدف في خطة الهجوم" وقد قمت بتصوير ذلك الموقع، وأرسلت الصور إلي القيادة العامة للقوات المسلحة المصرية، وقد أذبهلوا، وحينها قرروا خطة الهجوم، وعند إعلان الحرب، كان هناك مجموعات داخل سيناء قمت بتشغيلها، وكان لها الفضل في العديد من انتصارات حرب أكتوبر

كنت وقت تواجدى أحمل هوية أسمها سالمة حسب الله سالم، وكنت بدوي، وملابسي كانت تدل على ذلك، وعند زياراتي إلي أحد أهم الموقع الإسرائيلية العسكرية، قمت بارتداء زيي امرأة، لأن الإسرائيليين لا يفتشون السيدات" ، وقد "قمنا بعد ذلك الذهاب إلي مكان "صيد الحيطان" وهو "موقع عسكري إسرائيلي هيكلي"، والحمد لله قمت بإرسال الصور التي قمت بتصويرها إلي القيادة، وقد كرُمت أكثر من مرة من الرئيس السادات

قبل نصر أكتوبر 1973، قامت طائرات تابعة للقوات المسلحة  المصرية، بعمل مسح جوي لبعض المواقع الإسرائيلية، وكانت هناك بعض المواقع الإسرائيلية المموهة، وكانت تظهر كأنها حقيقية، ولولا العنصري البشري، لم يستطع أحد الكشف عن ذلك

حاولت العودة أكثر من 12 مرة، لكن لم أستطع نتيجة عدة عوامل، لكن تمكنت بفضل الله من العودة في المرة 13

تدوين المؤرخ : سامح طلعت

ترتفع درجات الحرارة بداية من الاثنين حيث من المتوقع ان تسجل القاهرة ٣٩ درجة ويصاحبها مزيد من الارتفاع لتصل درجة الحرارة الي ٤١ درجه يوم الاربعاء القادم بحيث يسود طقس شديد الحرارة نهارا معتدل ليلا .

ثم يليه انخفاض تدريجي في درجات الحرارة ولكن ليس بشكل كبير ليظل الطقس حار علي كافة الانحاء خلال الفترة القادمة. 

اعلنت هيئة موانئ البحر الاحمر أن إجمالي عدد السفن المتواجدة على ارصفة موانئ الهيئة (11) سفينة وتم تداول (37000) طن بضائع و(397) شاحنة حيث شملت حركة الواردات (35000) طن بضائع و(249) شاحنة فيما شملت حركة الصادرات (2000) طن بضائع و(148) شاحنة .

حيث يستعد ميناء سفاجا اليوم لاستقبال ثلاث سفن وهي السفينةBensa Falcon  وعلى متنها 30 الف طن المونيوم والسفينتين الحرية وامل بينما تغادر السفينتين الحرية ودليلة فيما استقبل الميناء بالأمس السفينتين محبة وبوسيدون اكسبريس كما شهد ميناء نويبع رحلة مكوكية ( وصول وسفر ) للسفينة سينا وغادرت ميناء بورتوفيق السفينة شنغهاى ام .

أعلنت وزارة الصحة والسكان، عن ضبط وإعدام 6  أطنان و322 كيلو من الأغذية المتنوعة والأسماك المدخنة والمملحة و509 لتر من العصائر غير صالحة للاستهلاك الآدمي، خلال حملات مكبرة شنتها الإدارة العامة لمراقبة الأغذية بجميع محافظات الجمهورية على الأسواق والمحال التجارية، في إطار استعدادات الوزارة لأعياد الربيع وشم النسيم.

وأوضح الدكتور خالد مجاهد، مساعد وزيرة الصحة والسكان للإعلام والتوعية والمتحدث الرسمي للوزارة، أن الحملات نجحت في ضبط 2 طن و350 كيلو أغذية متنوعة وأسماك مدخنة ومملحة للشك في صلاحيتها، و 19 لترًا من الزيوت مجهولة المصدر، بالإضافة إلى إعدام 3  أطنان و972 أغذية متنوعة وأسماك مملحة ومدخنة، 490 لترًا من العصائر غير صالحة للاستهلاك الآدمي.

وأضاف" مجاهد"، أنه تم المرور الميداني على 882 منشأة غذائية،  وسحب 1111 عينة متنوعة من الأغذية المتداولة بالأسواق، للتأكد من صلاحيتها للاستهلاك الآدامي، حيث تم إغلاق 117 منشأة غذائية لمخالفتها الاشتراطات الصحية الواجب توافرها، لافتًا إلى أنه تم تحرير 870 محضرًا حيال المخالفات التي تم رصدها.

وأكد" مجاهد" على استمرار الرقابة الدورية على المنشآت الغذائية، للتأكد من سلامة الغذاء حفاظًا على الصحة العامة للمواطنين، وإحكام الرقابة على الأسواق و المحال التجارية ومراجعة ما يتم تقديمه للمواطنين وتطهير الأسواق من السلع المنتهية الصلاحية.

وحذر "مجاهد" من تناول الأسماك المملحة والمدخنة، حيث تحتوي على نسبة عالية من  الأملاح قد تصل إلى 17% من وزن هذه الأسماك، والتي قد تسبب أضرارًا شديدة خاصةً للذين يعانون من الأمراض المزمنة وأمراض الكلى، والحوامل، والأطفال، لافتة إلى أنه عند شراء الأسماك يجب أن تكون من المحال المعروفة والتي تخضع للرقابة وعدم شرائها من الباعة الجائلين أو تصنيعها بالمنزل.

كما حذر من تناول "سمك الفسيخ" لأنه قد يمثل خطورة على صحة المواطنين، نظرًا لطريقة تحضيره التي تساعد على نمو نوع من البكتيريا يفرز سمومًا قاتلة قد تسبب أضرارًا شديدة لمن يتناولها، موضحًا أن الكثيرين يعانون من التسمم الغذائي بعد تناول وجبة سمك الفسيخ، كما أنه يضعف الجهاز المناعي للإنسان.

وفي ذات السياق، وجه "مجاهد" عددًا من النصائح والإرشادات للموطنين خلال أعياد الربيع وشم النسيم بالتزامن مع إجراءات الدولة للتصدي لفيروس كورونا المستجد، مشددًا على أهمية الالتزام بالإجراءات الوقائية والاحترازية أهمها ارتداء الكمامة، وغسل اليدين باستمرار، والحفاظ على التباعد الاجتماعي،والتواجد في أماكن جيدة التهوية، 

ومن جانبه شدد الدكتور علاء عيد، رئيس قطاع الطب الوقائي، على التزام أصحاب المنشآت الغذائية خاصةً التي تقدم الأكلات التي ترتبط بموسم شم النسيم، بنظافة تلك المنشآت والبيئة المحيطة بها، وتهوية المكان وإضاءته جيدًا، وتواجد العديد من النوافذ المناسبة، بالإضافة إلى خلو تلك المنشآت من المخلفات أو الحشرات الطائرة والزاحفة، ووجود سلال قمامة محكمة الغلق تُفتح بالقدم، ووجود مطهرات أو منظفات، ومناشف أحادية الاستخدام.

وقال "عيد" إن الصناديق الخاصة بتمليح الأسماك يجب أن تكون خشبية ونظيفة ومدون عليها تاريخ بداية التمليح، بالإضافة إلى ارتداء العمال الزي الصحي النظيف الخاص بالعمل، وعدم ظهور أي أعراض مرضية عليهم مثل العطس أو الرشح أو تقرحات باليد.

وأكد "عيد" على توافر مصل "البوتيوليزم" الخاص بحالات التسمم للمواطنين بالمجان بمستشفيات الوزارة، لافتاً إلى أنه عند الشعور بأي أعراض مرضية مثل (جفاف الحلق – صعوبة في الابتلاع – ازدواج الرؤية– ضيق في التنفس)  يجب التوجه بأقصى سرعةإلى أقرب مستشفى أو مركز سموم) لتلقي العلاج والرعاية اللازمة.

 

FB IMG 1619952742989

اشترك في العمليات سنة 73، كان يشغل منصب رئيس عمليات اللواء السابع مشاة ضمن تشكيل اللواء 19 مشاة، وكان في قطاع عمل اللواء نقطة قوية من نقاط خط بارليف النقطة 158، الحصينة

بالقرب من "بور توفيق"، وفي العمق كانت هناك نقطة غير مكتشفة اسمها "عيون موسى"، ومع بداية الحرب وبانتهاء التمهيد النيراني؛

كان اللواء السابع يمر باتجاه الشرق وبدأ العبور بقوارب المطاط وتسلق الساتر الترابي، و تم ورفع العلم على الضفة الشرقية، و كان هذا اللواء أول لواء يعبر القناة. ا، و تم اقتحام النقطة 158 و أسر 10 أفراد من قوات العدو، وطور اللواء هجومه علي نقطه عيون موسي و كانت النقطة مكونة من ستة مدافع قطر 175مم، ولكل مدفع دشمة خاصة، وكانت تدار النيران من أعلى نقطة، واستطاع اللواء اقتحام هذه النقطة وارتد العدو إلى الخلف عند "جبل مهران". قيادة العدو اكتشفت سقوط هذه النقطة الحصينة التي كانت تضرب عمق "السويس"، فتم نسف المدافع وانتهت الهجمات المضادة،و خلال فترة القتال كان على اليسار اللواء الخامس

، بقيادة اللواء "موريس عزيز غالي" شقيق الفريق فؤاد عزيز غالي قائد الفرقة 18 مشاة محرر القنطرة شرق -والذي كان برتبة مقدم في ذلك الوقت- و قد تولي اللواء عادل قيادة اللواء السابع مشاة لتعرض قائد اللواء للإصابة.

من كتاباتة عن اهم فترة في تاريخ حياتة:-

اشتركت في العمليات سنة 73، وقد كنت رئيس عمليات اللواء السابع مشاة ضمن تشكيل اللواء 19 مشاة، وكانت في قطاع اللواء نقطة قوية 158، وهي إحدى قلاع "خط بارليف" الحصينة بالقرب من "بور توفيق"، وفي العمق كانت هناك نقطة غير مكتشفة اسمها "عيون موسى"، ومع بداية الحرب وبانتهاء التمهيد النيراني؛ كان اللواء السابع يمر باتجاه الشرق وبدأ العبور بقوارب المطاط وتسلقنا الساتر الترابي، وأثناء تسلق الساتر الترابي كانت المياه تنقص بفعل المد والجزر الذي كانت تتعرض له المياه في "قناة السويس"، وتمكنا من شد الحبال بصعوبة، ووصلنا إلى نقطة 800 متر من المياه ورفعنا العلم على الضفة الشرقية، وعلمنا بعد ذلك أن هذا اللواء كان أول لواء يعبر القناة.

كنا أول قيادة لواء تعبر بجنودها، وبعد المهمة المباشرة تعطلت بعض الدبابات، ولكننا اقتحمنا النقطة 158 واستطعنا أسر 10 أفراد من قوات العدو، وطور اللواء هجومه وكانت هناك نقطه مكونة من ستة مدافع قطر 175مم، ولكل مدفع دشمة خاصة، وكانت تدار النيران من أعلى نقطة، واستطعنا اقتحام هذه النقطة وارتد العدو إلى الخلف عند "جبل مهران".

وتابع؛ أن قيادة العدو اكتشفت سقوط هذه النقطة الحصينة التي كانت تضرب عمق "السويس"، فنسفنا المدافع وانتهت الهجمات المضادة، وأذكر أنه خلال فترة القتال كان على يسارنا اللواء الخامس، وكان اللواء "موريس عزيز غالي" -والذي كان برتبة مقدم في هذا الوقت- قد نزل قائدًا لهذا اللواء لتعرض قائد اللواء للإصابة.

و في عملية الحصار حدثت ثغرة بين الجيشين الثاني والثالث؛ فدفعنا بدبابات لتأمين طرق مؤدية لـ"السويس"، ومع تشكيل خط دفاع من قوات الاحتياط ودعم بالصواريخ من الشرق أمكن وقف قوات العدو من الاتجاه نحو الجنوب الغربي، كما منعناها من دخول المثلث، وأيضـًا لسان "بور توفيق".

اذكر عند اقتحام النقطة الحصينة في "عيون موسى"، وعقب نسف المدافع لوقف الهجوم المضاد، أننا بدأنا في توزيع القوات داخل النقط الحصينة، وأثناء عملية إعادة التنظيم كان العدو يرسل طائرات صغيرة للاستطلاع؛ فكان هناك أحد الجنود من "كتيبة 19" في نقطة الملاحظة، وكانت إحدى طائرات العدو على مستوى منخفض، ففوجئنا بالعسكري يفرغ دفعة من الذخيرة صوب الطائرة فأسقطها، وقمنا بأسر الطيار والمـَّلاح، واستجوبناهم الاستجواب السريع لقيادة الفرقة ومنها إلى المخابرات.

اثناء الحصار ترك طاقم دبابة العدو دبابته، فأرسلت لإحضارها وأدخلناها في رأس الكوبري، واكتشفنا عند تفتيشها أن الذخيرة صُنعت في 10 أكتوبر؛ أي بعد بداية الحرب بأربعه أيام، وفي الوقت الذي تم فيه حصار "السويس"، وباعتبارنا من القوات التابعة لـ"السويس"، أرسلنا إحدى وحدات اقتناص الدبابات بقيادة ضابط من ضباط سرية الاستطلاعات، وكان اسمه "سيد غراب"، وكان يطارد دبابات العدو وأنجز إنجازًا رهيبـًا؛ لأن هذا الضابط ومجموعته منعوا دخول دبابات الجيش الإسرائيلي لـ"مدينة السويس" لمدة 48 ساعة على الأقل، حتى أرسل قائد سرية صواريخ "م.د" وتصدت للهجمات؛ مستطردًا.. أن قرار رئيس الجمهورية للمحافظ كان القتال لآخر طلقة وآخر جندي.

اعتذ جدا بمدينة السويس وأهلها كثيرًا، لاني عشت معهم 5 سنوات في أيام حرب الاستنزاف، وكنا نعرف الأفراد بأسمائهم، و"السويس" لم تـُحتل، وكانت الصورة التي أُلتقطت لـ"جولدا مائير"، و"موشي ديان" أثناء مجيئهم بـ"الهليوكوبتر" من ناحية "الزيتية"، وأن العدو كان قد استولى على جزء من "الأدبية"، وادعى أنه احتل "السويس"، ولكن الحقيقة أن "السويس" لم تـُحتل ولو لدقيقة واحدة.

أن الحرب استمرت مائة يوم، وأنا في الجبهة من أول سبتمبر حتى 7 فبراير 74، والبطولات التي حدثت على أرض المعركة في ساحة القتال لا تعد ولا تحصى؛ فكل فرد من أفراد القوات المسلحة كان بطلاً بمعنى الكلمة، ولا نستطيع أن نميز أحدًا على الآخر؛ فالكل كانوا أبطالاً.

تدوين المؤرخ : سامح طلعت

فيس بوك

Ad_square_02
Ad_square_03
.Copyright © 2021 SuezBalady