Login to your account

Username *
Password *
Remember Me
محسن الحديري

محسن الحديري

سيظل يوم 14 يوليو 1967 علامة مضيئة في تاريخ السويس بسبب أسر أول إسرائيليين بعد نكسة 

يونيو 1967 ..

كانت الساعة 12:30 يوم الجمعة 14 يوليو 1967 وأثناء مرور أفراد الحراسة على مواقعهم لاحظوا تحركات بقوارب مطاطية بجوار الشامندورة المقابلة لمبنى الإرشاد القديم في محاولة من العدو لرفع العلم الإسرائيلي بمنتصف القناة .. وكان عدد القوارب إثنين .. الأول كان يحاول تعليق العلم و الثاني كان تحت رصيف الميناء من الاتجاه الغربي ..

فصدرت الأوامر بالاشتباك فأسرع البطل غريب محمد غريب بفتح النيران على القارب الموجود في وسط القناة بجانب الضفة الشرقية وتمكن من قتل جنديين .. ثم قام قائد الموقع بتوفير قارب صغير بمجدافين وأمر غريب بفتح النيران على زاوية مرتفعة على القارب الثاني الموجود تحت رصيف الميناء الغربي ..

ركب غريب وزميله العريف متطوع عبدالله مصطفى ومعهم إثنين من المقاومة وقاموا بالتجديف حتى وصلوا جانب القارب الإسرائيلي المختبئ وراء الشامندورة وقاموا بفتح النيران على زاوية مرتفعة فما كان من الجنديين الإسرائيليين إلا أن استسلما وتم أسرهما ونزع جميع الأسلحة والمعدات والأجهزة اللاسلكية منهما ..

وباستجواب الأسيرين إدعى الأول أنه أمريكي والثاني أنه إنجليزي وبعد الاستجواب المستمر اعترف الملازم أول بحري (يعقوب كاهانوف) والرقيبب بحري (أبراهما) بتفاصيل المؤامرة التي أراد العدو أن يقوم بها قبل وصول مراقبي الهدنة ..

تم تسليم كل ما كان في القارب الإسرائيلي إلى مكتب المخابرات الحربية وكان عبارة عن:

عدد (2) لنش مطاط بمحرك

عدد (2) قنبلة زمنية

عدد (2) عوامة فل

عدد (1) جهاز لاسلكي

عدد (1) بطارية كشاف 3 ألوان

عدد (1) مخلة بها قطع غيار

عدد (1) رفاص لزوم المحرك

ومنذ ذلك اليوم لم يحاول الإسرائيليين النزول إلى مياه القناة علناً بفضل يقظة رجال المقاومة ..

منح أبطال هذه العملية منحة مالية وشهادات تقدير من مكتب المخابرات الحربية وشهادات تقدير من الكتيبة 145 فدائية ك 31 ح وشهادات تقدير من قائد المقاومة الشعبية والحرس الوطني ..

كما منحوا نوط الواجب العسكري من الطبقة الثانية 

من الرئيس الراحل جمال عبد الناصر ..

.تدوين المؤرخ : سامح طلعت

أعلنت وزارة الصحة والسكان، الأحد، عن خروج  765 متعافيًا من فيروس كورونا من المستشفيات، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 201038  حتى اليوم.

وأوضح الدكتور خالد مجاهد، مساعد وزيرة الصحة والسكان للإعلام والتوعية، والمتحدث الرسمي للوزارة، أنه تم تسجيل 691 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي والفحوصات اللازمة التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 41 حالة جديدة.

وقال "مجاهد" إنه طبقًا لتوصيات منظمة الصحة العالمية الصادرة في ٢٧ مايو ٢٠٢٠، فإن زوال الأعراض المرضية  لمدة 10 أيام من الإصابة يعد مؤشرًا لتعافي المريض من فيروس كورونا.

وذكر "مجاهد" أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى الأحد، هو 273182 من ضمنهم 201038 حالة تم شفاؤها، و 15623 حالة وفاة.

 كان له دور بطولي فى رفع الحالة المعنوية للقوات الجوية فقد ارسله الجيش لقاعدة المنصورة حتى يستطيع ان يقوم بطلعات جوية وذلك بداية من 9 يونيو 67 وعلى الرغم من الخسائر اليومية إلا انه استطاع ان يشغل القاعدة بصورة يومية وحتى إيقاف اطلاق النار فى12 يونيو ولذلك تم تكريمه و حصل علي نوط  الواجب العسكري بعد الحرب

 ويتم ترقيته استثنائيا

 وفى عام 1968 تولي رأسة شعبة  التدريب الجوى 

باختيار من الرئيس جمال عبد الناصر وبذلك اصبح المسؤول عن أعداد القوات الجويه والطيارين للحرب بصفته رئيس التدريب من عام 1968 حتي عام 1979

 كان يضع خطط التدريب وينفذها علي مستوي القوات الجويه كلها ويعرف كل الطيارين بالاسم واحد واحد. 

 قد خدم أطول مدة لواء بالقوات الجوية

 وقال له الرئيس السادات بالمركز 22يوم نجاح الضربة الجوية في 6 أكتوبر 

"دة مجهودك يا رياض "كما كان يناديه

تضحيه إخلاص شرف أمانه حب للوطن بدون حدود

سلام سلاح لروحك سياده اللواء حلمي رياض حلمي جيد

تدوين المؤرخ : سامح طلعت

أعلنت وزارة الصحة والسكان، السبت، عن خروج  433 متعافيًا من فيروس كورونا من المستشفيات، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 200273  حتى اليوم.

وأوضح الدكتور خالد مجاهد، مساعد وزيرة الصحة والسكان للإعلام والتوعية، والمتحدث الرسمي للوزارة، أنه تم تسجيل 711 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي والفحوصات اللازمة التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 35 حالة جديدة.

وقال "مجاهد" إنه طبقًا لتوصيات منظمة الصحة العالمية الصادرة في ٢٧ مايو ٢٠٢٠، فإن زوال الأعراض المرضية  لمدة 10 أيام من الإصابة يعد مؤشرًا لتعافي المريض من فيروس كورونا.

وذكر "مجاهد" أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى السبت، هو 272491 من ضمنهم 200273 حالة تم شفاؤها، و 15582 حالة وفاة.

أعلنت وزارة الصحة والسكان، الجمعة، عن خروج  555 متعافيًا من فيروس كورونا من المستشفيات، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 199840 حتى اليوم.

وأوضح الدكتور خالد مجاهد، مساعد وزيرة الصحة والسكان للإعلام والتوعية، والمتحدث الرسمي للوزارة، أنه تم تسجيل 733 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي والفحوصات اللازمة التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 37 حالة جديدة.

وقال "مجاهد" إنه طبقًا لتوصيات منظمة الصحة العالمية الصادرة في ٢٧ مايو ٢٠٢٠، فإن زوال الأعراض المرضية  لمدة 10 أيام من الإصابة يعد مؤشرًا لتعافي المريض من فيروس كورونا.

وذكر "مجاهد" أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى الجمعة، هو 271780 من ضمنهم 199840 حالة تم شفاؤها، و 15547 حالة وفاة.

وقعت هذه المعركة في بورسعيد ، بالتحديد شرق 

خط 12 ميل شرقى الميناء في يوم 11 يوليو 67، عندما قامت المدمرة  إيلات  بالمرور شمالاً بإتجاه البحر وفي مدى رؤية رادارات قاعدة بورسعيد ، في نفس الوقت تحرك لنشي طوربيد من طراز ملان الفرنسية  جنوبًا بإتجاه الساحل .

وكانت دورية الطوربيد المصرية  المكونة من لنشين يضم الأول قائد السرب نقيب بحرى عونى عازر 

ومساعده ملازم  رجائى حتاتة 

ويضم الثانى نقيب ممدوح شمس

 ومساعده ملازم أول صلاح غيث 

 تنفذ مرورا روتينيًا لتأمين الميناء والإستطلاع للإبلاغ عن أى أهداف تكتشف في نطاق المياه الإقليمية المصرية .

وعلى بعد 16 ميل شمال شرق بورسعيد تمكنت الدورية من إكتشاف المدمرة  إيلات وبينما كان النقيب عونى ينطلق 

بأقصي سرعة تسمح بها محركات اللنش الخاص به صوب المدمرة ، ظهر فجأة لنشى الطوربيد الإسرائيليين ، وبدأت تهاجم الدورية المصرية من الخلف فأسرع عونى يبلغ القيادة بالموقف الجديد ، وتلقى تعليمات مشددة بتجنب الإشتباك ومحاولة التخلص من المعركة بأى شكل .ولكن آوان التراجع لم يعد متاحا

وبدأت معركة غير متكافئة بين لنشات الطوربيد المصرية والإسرائيلية ، في ظل مساندة المدمرة  إيلات

و يستشهد في تلك المعركة النقيب ممدوح شمس

و مساعدة ملازم أول صلاح غيث مع طاقم اللنش

 وعلى الرغم من عدم التكافئ الواضح  إلا أن اللنش بقيادة نقيب عونى عازر نجح في الخروج من دائرة الضوء التى كانت ترسلها المدمرة مع وابل من النيران الكثيفة .

و لكن كان قرار النقيب عوني عدم ترك المعركة و الثأر لذملائة 

 ليتاخذ قرارًا بالقيام بهجوم فدائي  وأمر مساعده

  الملازم اول رجائى حتاته بنزع فتيل الأمان من قذائف الأعماق ، وأنقض بزاوية عمودية على الجانب الأيمن من المدمرة في محاولة لتدميرها وإنهاء المعركة .

ومع وضوح نية اللنش المصرى أزدادت كثافة النيران الصادرة من المدمرة وأنضم إليها لنشى الطوربيد ، في محاولة لإيقاف لنش النقيب عونى قبل بلوغ المدمرة وعلى مسافة 30 مترًا من المدمرة أنفجر اللنش المصرى 

وأستشهد النقيب  عونى عازر

 ومساعده ملازم أول رجائى حتاته و طاقم اللنش بالكامل

 بينما أصيب ثمانية من طاقم المدمرة إيلات من جراء تبادل

أالنيران مع طقم الدورية المصرية البحرية  إضافةٍ إلى تدمير 

ردار المدمرة وأصابات مباشرة للجانب الأيمن للسفينة .

سجلت هذه المعركة ضمن الدوائر العسكرية الدولية كأشهر المعارك البحرية في العصر الحديث ، بين لنشات الطوربيد والوحدات البحرية الكبيرة ، وأشادت بالشجاعة النادرة لقادة اللنشات المصرية

تدوين المؤرخ : سامح طلعت

أعلنت وزارة الصحة والسكان، الخميس، عن خروج  653 متعافيًا من فيروس كورونا من المستشفيات، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 199285 حتى اليوم.

وأوضح الدكتور خالد مجاهد، مساعد وزيرة الصحة والسكان للإعلام والتوعية، والمتحدث الرسمي للوزارة، أنه تم تسجيل 755 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي والفحوصات اللازمة التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 39 حالة جديدة.

وقال "مجاهد" إنه طبقًا لتوصيات منظمة الصحة العالمية الصادرة في ٢٧ مايو ٢٠٢٠، فإن زوال الأعراض المرضية  لمدة 10 أيام من الإصابة يعد مؤشرًا لتعافي المريض من فيروس كورونا.

وذكر "مجاهد" أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى الخميس، هو 271047 من ضمنهم 199285 حالة تم شفاؤها، و 15510 حالة وفاة.

قال اللواء جمال عوض رئيس الهيئة القومية للتأمين الاجتماعي إن الحد الأدنى للمعاش في الدولة المصرية في عام 2010 وما قبله كان يبلغ 138 جنيه، وفي عام 2013 تم رفع الحد الأدنى للمعاش في الدولة إلى 300 جنيه واستفاد من هذا القرار نحو 1.25 مليون مواطن.

وأضافت عوض في حواره ببرنامج «صباح الخير يا مصر»، المُذاع عبر القناة الأولى، والفضائية المصرية، من تقديم الإعلاميين حسام حداد وجومانا ماهر: «ومنذ تولى الرئيس السيسي حكم البلاد منذ عام 2014 أولى ملف المعاشات اهتماما خاصا وأصدر قرارات تاريخية، وفي عام 2015 تم رفع الحد الأدنى للمعاشات إلى 450 جنيه، بعدها جرى رفع الحد الأدنى للمعاشات ووصل إلى 500 جنيه ثم 750 جنيه وصولا إلى 900 جنيه».

وتابع رئيس الهيئة القومية للتأمين الاجتماعي، أن من كانوا يحصلون على معاشات تقل عن 300 جنيه قبل عام 2013، سيحصلون على 1286 جنيها في 1 يوليو المقبل، أما بالنسبة إلى الحد الأدنى من المعاشات البالغ 900 جنيه فهذا جرى تخصيصه للمحالين إلى المعاشات مؤخرا.

وأشار اللواء جمال عوض  إلى أن مصر كانت تعاني من مشكلة تاريخية على مستوى المعاشات بدأت في ثمانينات القرن الماضي، وتفجرت في عام 2005 عندما أثيرت أقاويل بشأن حصول الخزانة العامة للدولة على أموال التأمينات: «الرئيس السيسي حلف اليمين رسميا في شهر يونيو 2014 وبعدها بشهرين أمر بتشكيل لجنة من كل الوزارات المعنية بحصر أموال التأمينات الموجودة في الخزانة العامة للدولة وبنك الاستثمار القومي، واستغرق عمل هذه اللجنة 3 سنوات».

تبدأ شركات توزيع الكهرباء على مستوى محافظات الجمهورية، تطبيق الزيادة الجديدة في أسعار شرائح استهلاك الكهرباء بداية من شهر يوليو المقبل، على العدادات التقليدية ومسبقة الدفع، ضمن خطة وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة لرفع الدعم عن الطاقة بشكل تدريجي، حتى يتم الرفع نهائيا في عام 2025، بعد صدور قرار من مجلس الوزراء منتصف العام الماضي بمد فترة رفع الدعم 3 سنوات إضافية، نظرًا للظروف الاقتصادية الناجمة عن انتشار فيروس كورونا.

وترصد السطور التالية أسعار شرائح استهلاك الكهرباء الجديدة المقرر تطبيقها بدء من أول شهر يوليو المقبل، كما يلي:

- الشريحة الأولى من صفر إلى 50 كيلووات (48 قرشًا).

- الشريحة الثانية من 51 إلى 100 كيلووات (58 قرشًا).

- الشريحة الثالثة من صفر حتى 200 كيلووات (77 قرشًا).

- الشريحة الرابعة من 201 إلى 350 كيلووات (106 قروش).

- الشريحة الخامسة من 351 إلى 650 كيلووات (128 قرشًا).

- الشريحة السادسة من 651 إلى ألف كيلووات (140 قرشًا).

- الشريحة السابعة من صفر إلى أقل من 1000 كيلووات، لا يحصلون على دعم (128 قرشًا).

- من صفر إلى أكثر من 1000 كيلووات (145 قرشًا).

أعلنت وزارة الصحة والسكان، الأربعاء، عن خروج  800 متعاف من فيروس كورونا من المستشفيات، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 198632 حتى اليوم.

وأوضح الدكتور خالد مجاهد، مساعد وزيرة الصحة والسكان للإعلام والتوعية، والمتحدث الرسمي للوزارة، أنه تم تسجيل 765 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي والفحوصات اللازمة التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 34 حالة جديدة.

وقال "مجاهد" إنه طبقًا لتوصيات منظمة الصحة العالمية الصادرة في ٢٧ مايو ٢٠٢٠، فإن زوال الأعراض المرضية  لمدة 10 أيام من الإصابة يعد مؤشرًا لتعافي المريض من فيروس كورونا.

وذكر "مجاهد" أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى الأربعاء، هو 270292 من ضمنهم 198632 حالة تم شفاؤها، و 15471 حالة وفاة.

فيس بوك

Ad_square_02
Ad_square_03
.Copyright © 2021 SuezBalady